إصابة 4 أطفال وامرأة في سلسلة غارات إسرائيليّة جديدة على غزة
آخر تحديث 17:53:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الاحتلال يزعم أن 5 صواريخ أُطلقت من القطاع على عسقلان

إصابة 4 أطفال وامرأة في سلسلة غارات إسرائيليّة جديدة على غزة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إصابة 4 أطفال وامرأة في سلسلة غارات إسرائيليّة جديدة على غزة

غارات إسرائيليّة جديدة على غزة
غزة ـ محمد حبيب

أُصيب أربعة أطفال وامرأة، فجر الخميس، في سلسلة غارات إسرائيليّة على قطاع غزة، وسط مزاعم للاحتلال بأنها تأتي ردًا على مزاعم بإطلاق 5 صواريخ من غزة، باتجاه البلدات المُحتلّة. فقد أغارت طائرات حربيّة إسرائيليّة من نوع "إف 16" بصاروخ على موقع "الخيّالة" التابع لكتائب "القسّام"، خلف أبراج "المقوسي" غرب غزة ، كما استهدفت غارة أخرى أرضًا زراعيّة خالية في منطقة التفاح شرق غزة، وفي المحافظة الوسطى، قصفت طائرات الاحتلال بصاروخ أرضًا مُحاذية لموقع "أبو جراد" التابع لـ"القسّام" شمال مخيم النصيرات، مما خلّف دمارًا من دون إصابات، في حين استهدفت غارة أخرى موقع "عبدالله عزام" قرب محطة الكهرباء وسط القطاع.
وأكَّد الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة، لـ"العرب اليوم"، أن الغارات تسبّبت في إصابة أربعة أطفال وسيدة بشظايا زجاجيّة جرّاء تحطّم نوافذ المنازل، فيما أفاد شهود عيان، أن طائرات مروحيّة حلّقت بثبات فوق المنطقة الصناعيّة وشرق بيت حانون شمال القطاع، مع تحليق مُكثّف لطائرات الاستطلاع.
وقالت وسائل إعلام عبريّة، الغارات الإسرائيليّة تأتي ردًا على مزاعم بإطلاق ستة صواريخ من غزة، فجر الخميس، باتجاه البلدات المُحتلّة، حيث أشار موقع "يديعوت أحرنوت"، إلى أن خمسة صواريخ أُطلقت على الأقل من قطاع غزة باتجاه عسقلان، وأنه قرابة الساعة 02:00 دوت صفارات الإنذار، فيما اعترضت منظومة القبة الحديديّة خمس قذائف صاروخيّة، في حين سقطت القذيفة السادسة في الخلاء من دون وقوع إصابات أو أضرار، وأن الجيش الإسرائيليّ يُحقّق في هذه اللحظات، في مدى صحة إطلاق صاروخ آخر وسقوطه في منطقة مفتوحة".
وأفاد موقع "واللا" العبريّ، أن "صفارات الإنذار أُطلقت في مدينة عسقلان، وأن حالة تأهب قُصوى أُعلنت في المدينة، التي تقع إلى الشمال الشرقي من قطاع غزة، وتبعد عنها 40 كيلومترًا".
وبثّ نشطاء، فيديو لمحاولة القبة الحديديّة اعتراض الصواريخ، في الوقت الذي يشهد تحليقًا مكثفًا لطائرات الاستطلاع في أجواء غزة، فيما قال جيش الاحتلال، "إن طائراته هاجمت ورشة لإنتاج الوسائل القتاليّة ومخزن لها ومِنصّة لإطلاق الصواريخ وموقع لأحد التنظيمات".
وتحاول قوات الاحتلال الإسرائيليّ، في الآونة الأخيرة، عبر أجهزتها العسكريّة والإعلاميّة، التهويل من قُدرات المقاومة العسكريّة، وإظهارها على أنها تمتلك أسلحة كالتي بحوزة الدول العظمى، والتي غالبًا ما يكون لها أهداف خاصة من وراء ذلك التهويل.
وزعمت قوات الاحتلال، خلال الأسبوع الماضي، عبر وسائلها الإعلاميّة، أنها نجحت في إسقاط طائرة استطلاع من دون طيّار، تعود إلى "كتائب القسّام" الذراع العسكريّة لحركة "حماس"، فيما روّجت، الأربعاء، أن "سرايا القدس" الجناح العسكريّة لحركة "الجهاد الإسلاميّ" أطلقت صاروخ "أرض – جو" تجاه طائرة إسرائيليّة في سماء قطاع غزة، إلا أن "المحاولة فشلت".
وأكد الخبير العسكريّ واللواء المتقاعد واصف عريقات، أن أولى الأهداف التي تريد إسرائيل تحقيقها من وراء تهويلها لقُدرات المقاومة، تبرير أية عمليات عدوانيّة تجاه المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة، أمام الرأي العام الداخليّ (الجبهة الداخليّة الإسرائيليّة)، وأمام الرأي العام العالميّ، لتسويق العدوان المقبل، وإيصال رسائل لأطراف عدّة، بأن المقاومة الفلسطينيّة لاتزال تُصرّ على تسليح ذاتها بتقنيات وأسلحة متطوّرة، الأمر الذي يتنافى مع اتفاق التهدئة المُبرم بينها وفصائل المقاومة برعاية مصريّة.
ورأى الخبير العسكريّ، أن قوات الاحتلال تُحاول من خلال تصريحاتها وهجماتها ضد المقاومة في قطاع غزة، الإبقاء على حالة التوتّر بين القطاع وإسرائيل، لعدم إشعار المقاومة والمواطن الفلسطينيّ في غزة بالاستقرار، مما ينتج عنه ضعف التدريب والتسلح بإمكانات متطوّرة، وأن من بين الأهداف التي تسعى لها إسرائيل من خلال تهويلها من قوة المقاومة وعتادها، هو إيصال رسالة أنها تُتابع جُلّ التفاصيل الدقيقة للمقاومة عن كثب، فيما قلّل من إمكان أن يشنّ جيش الاحتلال حربًا على شاكلة الأيام الثمانية أو الحرب التي اندلعت أواخر 2008/2009.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إصابة 4 أطفال وامرأة في سلسلة غارات إسرائيليّة جديدة على غزة إصابة 4 أطفال وامرأة في سلسلة غارات إسرائيليّة جديدة على غزة



تحرص دائمًا على إبراز قوامها الرشيق من خلال ملابسها

إطلالات معاصرة على أسلوب العارضة جيجي حديد

واشنطن ـ رولا عيسى
عندما نفكّر بالاطلالات الشبابية، فالدينيم هو أول ما يبادر الى أذهاننا، وتنجح جيجي دائماً في اعتماد أجمل الاطلالات بالجينز سواء مع الكنزة السويتر الفضفاضة، أو عندما تعتمد لوك الدينيم بالكامل، ولإطلالة مسائية شبابية، نسّقت جيجي السروال الجينز مع توب تكشف اكتافها وحذاء بكعب عالٍ. أقرأ أيضًا جيجي حديد تبدو أنيقة وجذّابة في عيد الحب بقميص ذو فتحة عنق كما تشتهر جيجي بأسلوب الستريت ستايل، سواء الملابس الرياضية العصرية، والكروب توب، والسراويل بأقمشة ونقشات وقصات مختلفة سواء الضيقة او الفضفاضة، لكنها تحرص دائماً على إبراز قوامها الرشيق من خلال اطلالاتها. وحتى فساتين السهرة التي تطلّ بها، تتميّز بالعنصر الشبابي والعصري قد يهمك أيضًا جيجي حديد تتألّق في مهرجان "كوتشيلا للموسيقى والفن" ارتدت سترة سوداء وحذاء "بوت كاوبو...المزيد

GMT 08:36 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب فريق بايرن ميونخ يتعرض لتهديدات بالقتل

GMT 09:09 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ماتويدي يخرج من قائمة منتخب فرنسا للإصابة

GMT 02:17 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جينك البلجيكي يقيل مدربه لسوء النتائج

GMT 08:50 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

راموس يصرح سنقاتل للفوز بكأس السوبر الإسباني

GMT 01:33 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جوندوجان يصرح ميسي أفضل لاعب كرة قدم على الإطلاق

GMT 08:54 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الإصابة تحرم منتخب النمسا من جهود لاعبها المميز اليساندرو شوف

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كومباني يكشف مانشستر سيتي لا يحتاج للتعاقد مع مدافع جديد

GMT 17:09 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إسبانيا تقدم "قميص" بطولة الأمم الأوروبية يورو 2020

GMT 17:32 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش يفضل بولونيا على حساب ميلان ونابولي

GMT 17:35 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يجهز 150 مليون يورو لضم سانشو الصيف المقبل

GMT 14:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates