سياسيون يؤكّدون أنَّ الموافقة على الدستور قضت على شرعية مرسي
آخر تحديث 10:12:08 بتوقيت أبوظبي

توقّعوا لجوء "الإخوان" إلى العنف مستقبلاً عقب زوال شعبيتهم

سياسيون يؤكّدون أنَّ الموافقة على الدستور قضت على شرعية مرسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سياسيون يؤكّدون أنَّ الموافقة على الدستور قضت على شرعية مرسي

الاستفتاء على الدستور المصري
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي اعتبر سياسيون مصريون موافقة غالبية المشاركين في الاستفتاء على الدستور المُعدل، قضاء على شرعية الرئيس المعزول محمد مرسي، واكتساب شرعية شعبية جديدة، حققها الشعب، عبر المشاركة على استفتاء الدستور، والتصويت بـ "نعم"، بنسبة تتجاوز الـ95%. وأكّد عضو تكتل القوى الثورية محمد فاضل، في تصريح إلى "مصراليوم"، أنه بموافقة غالبية المشاركين في الاستفتاء على الدستور، أنهيت أيّ أحاديث عن شرعية الرئيس المعزول محمد مرسي، أو جماعة "الإخوان المسلمين" (الإرهابية قانونيًا).
وأوضح فاضل أنَّ "الإخوان" لن تستطيع فيما بعد التحدث عن أيّ شرعية، بعد نزول الملايين من المصريين للمشاركة في الاستفتاء، والتصويت بـ "نعم" على التعديلات الدستورية، ما يعني أنَّ المصريين ليسوا مقاطعين للاستفتاء، الذي وصفه "الإخوان" بأنه "غير شرعي".
ومن جانبها، أكّدت المدير التنفيذي لمركز "ابن خلدون" للدراسات الإنمائية داليا زيادة أنَّ التصويت بـ "نعم" على الدستور عبّر عن إرادة الشعب الحقيقية، بلا أدنى تزوير، موضحة أنَّ "نتيجة الفرز الكاسحة لصالح نعم تقتل أسطورة شعبية الإخوان المزعومة للأبد"، حسب قولها.
وأشارت داليا زيادة، في تدوينة لها على حسابها الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إلى أنَّ "كل مصري شارك في صناعة هذا الدستور، وصوّت عليه بنعم، يجب أن يفتخر، وبكل قوة، أنه شارك في وضع أساس الدولة الديمقراطية الحديثة".
فيما رأى نائب رئيس الحزب "المصري الديمقراطي" فريد زهران، في حديث إلى "العرب اليوم"، أنَّ "المصريين اكتسبوا شرعية جديدة، وقضوا على شرعية الرئيس المعزول، التي يتحدث عنها هو ونظامه".
وتوقع زهران لجوء "الإخوان" إلى العنف، خلال المرحلة المقبلة، بعد التأكد من انحدار شعبيتهم لأدنى مستوى، لاسيما أنهم لم يتوقعوا ذلك، فالعنف سيكون أداتهم مستقبلاً.
وأشار زهران إلى أنَّ "مشاركة المصريين في الاستفتاء على الدستور بقوة، والتصويت بنعم كان بمثابة خط الدفاع عن ثورة 30 حزيران/يونيو، أمام العالم، والتأكيد على أنَّ شرعية الرئيس المعزول محمد مرسي والإخوان انتهت للأبد"، حسب تعبيره.
وشارك أكثر من 17 مليون مصري حتى الآن، حسب إعلان اللجان العامة، في 25 محافظة مصرية، في الاستفتاء على مشروع الدستور المُعدل، وتجاوزت نسبة التصويت بـ"نعم" الـ 95%.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيون يؤكّدون أنَّ الموافقة على الدستور قضت على شرعية مرسي سياسيون يؤكّدون أنَّ الموافقة على الدستور قضت على شرعية مرسي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيون يؤكّدون أنَّ الموافقة على الدستور قضت على شرعية مرسي سياسيون يؤكّدون أنَّ الموافقة على الدستور قضت على شرعية مرسي



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة

ليفلي تجذب الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية. بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"،

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates