الببلاوي يعتبر الاستفتاء على الدستور المُعدل ثورة مُكملة لسابقتيها
آخر تحديث 23:40:25 بتوقيت أبوظبي

أكّد أنَّ المشاركة كانت إثباتًا لرفض الشعب لـ"الإرهاب الإخواني"

الببلاوي يعتبر الاستفتاء على الدستور المُعدل ثورة مُكملة لسابقتيها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الببلاوي يعتبر الاستفتاء على الدستور المُعدل ثورة مُكملة لسابقتيها

رئيس الوزراء حازم الببلاوي
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي وصف رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي، يومي الاستفتاء على مشروع الدستور المُعدل، بـ "الثورة" لتأييد الشعب للوثيقة الدستورية، وإعلان احتجاج ورفض الشعب لأعمال "الإرهاب" ومظاهر الترويع. وأوضح الببلاوي، في مؤتمر صحافي، الخميس، أنَّ "يومي الاستفتاء على الدستور سيذكرهما التاريخ مع أيام ثورة 25 يناير وإعادة التأكيد في 30 يونيو"، مؤكّدًا أنَّ "الدستور عمل بشري، لكنه من أحسن الدساتير التي صدرت في مصر".
وقدّم الببلاوي الشكر للقوات المسلحة، والشرطة، ولمن عملوا في صمت بغية إنجاح الاستفتاء، ولرجال القضاء، واللجنة العليا للانتخابات.
وأكّد الببلاوي أنَّ "اليوم من أسعد الأيام لمشاركة المصريين بفرحة الاستفتاء على الدستور، وأنَّ ثمرة ثورتي 25 يناير و30 يونيو تكتمل وتتبلور في الاستفتاء"، حسب قوله.
وأشار رئيس الوزراء المصري إلى أنَّ "خروج المصريين له دلالات عدة، من بينها التأكيد على أنَّ الشعب، بجموعه كافة، مازال لديه القوة والحيوية لرفع صوته، وإعلاء كلمته ورأيه".

واعتبر الببلاوي أنَّ "الشعب المصري قال لا للإرهاب، والعنف والتخريب"، مبيّنًا أنَّ "هناك عدد من الظواهر التي تدعو للتفاؤل، وهي فرحة الشعب، واطمئنانه لتحقيق مستقبل أفضل".
وتعهد رئيس الوزراء بتحقيق العدالة الاجتماعية والحرية، مشيرًا إلى أنَّ "الشعب المصري مرّ بظروف صعبة، وظلم وقهر، وحان وقت التغيير" حسب تعبيره، مطالبًا المواطنين بالاستعداد للفترة المقبلة بالعمل.
وناقش مجلس الوزراء، في الاجتماع الأول له، برئاسة حازم الببلاوي، الخميس، استعدادات الحكومة لمرحلة ما بعد الانتهاء من عملية الاستفتاء على الدستور، والتجهيز لانتخابات الرئاسة المقبلة.
وشدّد المجلس، في بيان صحافي، على "ضرورة دعم الأعمال الأمنية، حتى إعلان نتيجة الاستفتاء"، مشيدًا بدور الجيش والشرطة في إحباط محاولات جماعة "الإخوان" إفساد العملية الانتخابية.
وبحث الببلاوي سلبيات عملية الاستفتاء، وآليات تفاديها مستقبلاً، منوهًا، خلال الاجتماع، إلى أنَّ "متابعة المجلس للعملية، مستمرة إلى حين إعلان النتيجة من طرف اللجنة العليا للانتخابات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الببلاوي يعتبر الاستفتاء على الدستور المُعدل ثورة مُكملة لسابقتيها الببلاوي يعتبر الاستفتاء على الدستور المُعدل ثورة مُكملة لسابقتيها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الببلاوي يعتبر الاستفتاء على الدستور المُعدل ثورة مُكملة لسابقتيها الببلاوي يعتبر الاستفتاء على الدستور المُعدل ثورة مُكملة لسابقتيها



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates