الببلاوي يهنئ المصريّين على نتيجة الاستفتاء ويشيد بدور العليا للانتخابات
آخر تحديث 03:49:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المتحدّث العسكري أكّد أنّ المصريّين يعرفون طريقهم والجيش حامي إرادتهم

الببلاوي يهنئ المصريّين على نتيجة الاستفتاء ويشيد بدور "العليا للانتخابات"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الببلاوي يهنئ المصريّين على نتيجة الاستفتاء ويشيد بدور "العليا للانتخابات"

المتحدث العسكري العقيد أحمد محمد علي
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي تقدم رئيس الوزراء حازم الببلاوي، بالتهنئة للشعب المصري على النتيجة التي أعلنتها اللجنة العليا للانتخابات في خصوص تصويت المصريين في الداخل والخارج على وثيقة الدستور. وأكد الببلاوي في بيان صحافي، مساء السبت، أنّ الدستور يعد من أهم ثمار ثورتي 25 كانون الثاني/يناير و 30 حزيران/يونيو، وأولى الخطوات في تنفيذ خارطة المستقبل التي تهدف إلى وضع مصر في مصاف الدول المتقدمة من خلال بناء مؤسساتها بأسلوب ديمقراطي".
وجدد رئيس الوزراء شكره لكل "من شارك في إنجاح عملية الاستفتاء على الدستور سواء داخل مصر أو خارجها، وخصوصا جموع الناخبين الذين حرصوا على أداء واجبهم الوطني في مظهر حضاري ومشرف" حسب قوله، مشيداً إلى الدور المشرف لكل من اللجنة العليا للانتخابات، ورجال القوات المسلحة والشرطة الذين قاموا على تأمين عملية الاستفتاء وتوفير سبل الحماية والأمان للمواطنين.
وقدم الببلاوي الشكر إلى وزارة الخارجيّة لدورها المحوري في إنجاح عملية الاستفتاء في مقار البعثات الدبلوماسية والقنصلية في الخارج، والسادة القضاة الذين أشرفوا على سير التصويت في اللجان كافة في  أنحاء مصر، والهيئة العامة للاستعلامات، والوزارات والهيئات التي ساهمت في تقديم الدعم اللوجيستي في عملية الاستفتاء.
كما هنأت القوات المسلّحة المصريّين على نتيجة الاستفتاء على الدستور، مؤكدة أن عملية الاستفتاء على الدستور ملحمة وطنية أدارها المصريون، وأكدت إصرار الشعب على مواصلة طريقه لبناء مستقبل زاهر ومشرق تتحدث عنه الأجيال.
وأوضح المتحدث العسكري العقيد أحمد محمد علي في بيان صحافي مساء السبت موجها حديثه للمصريين "إنّ اصطفاف جموع الشعب لتحقيق أولى خطوات استحقاق خارطة المستقبل التي أرستها إرادتهم الحرة على مدار ثورتين عظيمتين في الخامس والعشرين من كانون الثاني/يناير 2011 ، والثلاثين من حزيران/يونيو 2013 في إنجاز تاريخي فريد يشهد به العالم أجمع بما يحمله من إنجازات ومعان ودلالات" حسب قوله.
وأكد المتحدث العسكري أن "القوات المسلحة المصرية جزء أصيل من نسيج الشعب المصري تدرك تماماً أن هذا الشعب يعرف طريقه ويصنع مستقبله بإرادته الحرة وستظل القوات المسلحة دوماً حامية لهذه الإرادة وداعمة لها".
وتقدمت القوات المسلحة المصرية بالشكر والتقدير والإعزاز لكل من ساهم في إنجاح هذه الملحمة الوطنية الرائعة، من أبطال القوات المسلحة والشرطة المدنية ، ورجال قضاء مصر الذين أشرفوا على عملية الاقتراع بكل نزاهة وشفافية وتفان وإخلاص.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الببلاوي يهنئ المصريّين على نتيجة الاستفتاء ويشيد بدور العليا للانتخابات الببلاوي يهنئ المصريّين على نتيجة الاستفتاء ويشيد بدور العليا للانتخابات



ارتدت قناع الوجه لأول مرّة خلال انخراطها في حدث عام

دوقة كورنوال كاميلا تتأنّق في فستان بالأزرق في زيارة للمعرض الوطني

واشنطن - صوت الإمارات
ارتدت كاميلا، دوقة كورنوال قناع للوجه لأول مرة، خلا انخراطها فى حدث عام، وفتحت الباب لأفراد العائلة المالكة لارتداء أقنعة وجه خلال المناسبات الرسمية، إذ كانوا يمتنعون عن ارتدائها لسبب غير معلوم. ونسقت كاميلا قناع وجه برسمة الطاووس، أنيق ومتسق مع اللون الأزرق لفستانها، أثناء زيارة المعرض الوطني في لندن، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. ولم يرتد أفراد العائلة المالكة البريطانية، بما في ذلك الأمير تشارلز، 71 عامًا، وكاميلا، 72 عامًا، أقنعة أثناء المناسبات الملكية في الأسابيع القليلة الماضية. وقد يكون قرار عدم ارتداء الأقنعة في الارتباطات العامة مفاجأة للبعض لأن الزوجين الملكيين سيكونان أكثر عرضة للخطر من الأعضاء الأصغر سنًا في العائلة المالكة، لكن كاميلا اختارت هذه المرة قناع أنيق لتغطية وجهها، والذى تميز بطباعة الطاووس ...المزيد

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 17:59 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

هنا الزاهد في "عربي إنجليزي" مع أحمد فهمي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates