اشتباكات الدولة الإسلاميّة والكتائب تسفر عن مقتل 1400 شمال سوريّة
آخر تحديث 12:45:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

نفّذت الحكومة حملة دهم في حي الميدان الدمشقي وقصفت الزبداني

اشتباكات "الدولة الإسلاميّة" والكتائب تسفر عن مقتل 1400 شمال سوريّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اشتباكات "الدولة الإسلاميّة" والكتائب تسفر عن مقتل 1400 شمال سوريّة

المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 1400
دمشق ـ جورج الشامي

أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 1400، في 20 يوماً من الاشتباكات الدامية والإعدامات وتفجير المففخات، بين "داعش"، والكتائب والألوية الإسلامية المعارضة، في محافظات عدة. وأضاف المرصد، من محافظة اللاذقية، أنَّ الطيران المروحي قصف، بالبراميل المتفجرة، مناطق في جبل الأكراد، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة
ومن الجنوب السوري، في محافظة دمشق، نفّذت القوات الحكومية حملة دهم وتفتيش للمنازل في حي الميدان، ولم ترد معلومات عن اعتقالات، كما قصفت القوات الحكومية منطقة جورة الشريباتي، ومدخل حي العسالي، ما أدى إلى سقوط جرحى، كما فارق رجلان الحياة، أحدهما مسن من مخيم اليرموك، جراء نقص المواد الطبية والغذائية، إثر حصار القوات الحكومية للمخيم، منذ أشهر عدة.
وفي محافظة ريف دمشق، قصفت القوات الحكومية مناطق في سهل مدينة الزبداني، ومناطق في الجبل الشرقي، القريب من المدينة، ومخيم خان الشيح، ما أدى إلى سقوط جرحى، كما تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية، مدعمة بقوات الدفاع الوطني، ومقاتلي "حزب الله" اللبناني، ومقاتلي لواء "أبو الفضل العباس"، الذي يضم مقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات سورية وأجنبية، من جهة، ومقاتلي "جبهة النصرة" وكتائب إسلامية معارضة في محيط بلدة النشابية، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
وشمالاً، في محافظة حلب، قصف الطيران الحربي منطقة جسر دوار الحج، وحيي الصالحين، وقاضي عسكر، وأنباء عن 3 شهداء، وسقوط جرحى في حي الصالحين، كما قصف الطيران منطقة الليرمون، وبلدة كفرحمرة، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة، ترافق مع اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب المعارضة في محيط قرية عزيزة، كما سيطر مقاتلو "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) على مدينة منبج بالكامل، إثر اشتباكات عنيفة دارت مع مقاتلي الكتائب الإسلامية الأخرى، لأيام عدة، لقي خلالها، الخميس، ما لا يقل عن تسعة مقاتلين من الكتائب الإسلامية المعارضة، ومقاتلين من "الدولة الإسلامية" مصرعهم
وفي محافظة ريف دمشق أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أن الطيران الحربي نفذ غارتين جويتين على اطراف مخيم خان الشيح ترافق مع  اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة على اطراف مخيم خان الشيح واطراف بلدة مديرا  وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين كما تعرضت مناطق في  مدينة يبرود وبلدة مديرا و قرية  دير مقرن لقصف من قبل القوات النظامية  مما ادى لاستشهاد رجل في مدينة يبرود  فيما استشهد رجل من بلدة مديرا برصاص قناص من القوات النظامية اثناء خروجه من مخيم الوافدين بحسب ناشطين من المنطقة كما قتل اربعة عناصر من القوات النظامية وقوات الدفاع الوطني الموالية لها اثناء تسللهم الى النقاط الامامية في محيط مدينة زملكا اثر اشتباكات مع الكتائب الاسلامية المقاتلة فيما استشهد رجلان اثنان  من مدينة دوما بظروف مجهولة حتى اللحظة
كذلك  تعرضت مناطق في حي الملعب لقصف مدفعي مما ادى الى سقوط جرحى كما قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة الحصن وقرية الزارة  ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة  ترافق مع قصف القوات النظامية منطقة الحولة ومناطق في بلدة   مما ادى لسقوط جرحى  واستشهدت طفلة من بلدة تلبيسة جراء اطلاق القوات النظامية النار عشوائيا على المدينة
وفي محافظة حماه- استشهد رجل من حي الصابونية تحت التعذيب في سجون القوات النظامية اليوم  كما نفذت القوات النظامية  صباح اليوم حملة دهم وتفتيش للمنازل في بلدة حيالين
وفي محافظة اللاذقية استهدفت الكتائب المقاتلة دبابة للقوات النظامية في جبل التركمان مما ادى لاعطابها
أما في محافظة حلب فقد قصف الطيران مناطق في حي المشهد ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة  كما قصفت الكتائب المقاتلة بالدبابات تمركزات القوات النظامية في مبنى المطحنة قرب مطار النيرب العسكري وانباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات النظامية  كما فجر مقاتلون من الكتائب الاسلامية المقاتلة مبنى تتحصن فيه القوات النظامية في محيط قرية عزيزة مما اسفر عن مقتل وجرح مالايقل عن ستة عناصر من القوات النظامية في حين قصفت الدولة الاسلامية في العراق والشام تمركزات القوات النظامية في بلدة تلعرن.  وفي تقرير له أوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أنَّ نحو 1400 قضوا  خلال 20 يوماً من الاشتباكات الدامية والإعدامات وتفجير المففخات، بين "داعش"، والكتائب والألوية الإسلامية المعارضة.
وارتفع إلى 1395عدد الذين قضوا، منذ فجر الجمعة الثالث من كانون الثاني/يناير الجاري، وحتى منتصف الأربعاء، 22 من الشهر نفسه، وذلك خلال الاشتباكات بين مقاتلي "داعش" من طرف، ومقاتلي كتائب وألوية إسلامية معارضة من طرف آخر، في محافظات حلب وإدلب والرقة وحماه ودير الزور وحمص.
ومن بين الشهداء 190 مواطناً مدنياً قضوا بطلقات نارية خلال اشتباكات بين الطرفين، وفي قصف بقذائف الهاون والمدفعية والصواريخ محلية الصنع، منهم 21 مواطناً أعدموا على يد مقاتلي "الدولة الإسلامية" في مشفى الأطفال، في حي قاضي عسكر الحلبي، فيما البقية استشهدوا جراء إصابتهم بطلقات نارية خلال اشتباكات بين الطرفين، وتفجير سيارات مفخخة، ومواطن أعدمه عناصر من لواء مقاتل، معروف بفساده وسوء سمعته، في حي الميسر، بتهمة تأييده لـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام".
وقتل 760 مقاتلاً من كتائب إسلامية معارضة، خلال اشتباكات، واستهداف سيارات للكتائب، وتفجير سيارات مفخخة، في محافظات إدلب، وحماه، وحلب، والرقة، وحمص، وديرالزور، أعدم 32 منهم على يد "الدولة الإسلامية"، و46 مقاتلاً من حركة إسلامية معارضة، أعدمتهم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" قرب من منطقة الكنطري، التي تقع على بعد نحو 80 كيلو مترًا إلى الشمال من مدينة الرقة، خلال توجه عناصر الحركة من الرقة نحو محافظة الحسكة، و14 مقاتلاً أعدمتهم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في البادية السورية.
وأضاف المرصد أنَّ 426 مقاتلاً من "الدولة الإسلامية في العراق والشام" لقوا مصرعهم في اشتباكات في محافظات حلب و إدلب، وحماه والرقة وحمص وديرالزور، من ضمنهم 56 على الأقل من "الدولة الإسلامية"، و"جند الأقصى"، جرى إعدامهم عقب أسرهم من طرف كتائب معارضة ومسلحين، في ريف إدلب، وذلك حسب ما أكّدته مصادر طبية ومحلية، كما أعدم مسؤول عن تحفيظ القرآن في "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، سعودي الجنسية، في مدينة سراقب في ريف محافظة إدلب، على يد مقاتلين من الكتائب المعارضة، حيث قام محفّظ القرآن، في الـ 17 من كانون الثاني/يناير الجاري، بإطلاق طلقة في الهواء، منادياً على الناس من فوق أحد الأسطح، أن لا علاقة له بالاشتباكات، إلا أنَّ مقاتلون من كتيبة معارضة أطلقوا النار عليه، ما أدى إلى إصابته، ومن ثم ألقوه من السطح على الأرض، وقاموا بسحل جثته في شوارع مدينة سراقب، ومن بينهم شقيق مقاتل كان قد لقي مصرعه في اشتباكات مع "الدولة الإسلامية في العراق والشام".
وعثر على 19 جثة لرجال مجهولي الهوية، في مقار لـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام" في محافظة حلب، فيما لا يزال مصير المئات، الذين تعتقلهم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، منذ أشهر وأسابيع، مجهولاً حتى اللحظة، كما لا يزال مصير مئات الأسرى من "الدولة الإسلامية" مجهولاً كذلك.
ويعتقد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنَّ عدد الذين لقوا مصرعهم خلال هذه الاشتباكات، من الكتائب الإسلامية المعارضة، و"الدولة الإسلامية في العراق والشام"، أكثر بنحو 500 مقاتل من الرقم الذي تمّ توثيقه، وذلك بسبب التكتم الشديد، من الجانبين، على الخسائر البشرية، حيث أكّدت مصادر متقاطعة للمرصد في ريف حلب الغربي، أنّ أكثر من 200 من "داعش"، والكتائب الإسلامية المعارضة، لقوا مصرعهم في  اشتباكات في محيط الفوج 111 في ريف حلب الغربي، من الـ10 وحتى الـ13 من الشهر الجاري، فضلاً عن المئات، من الذين قضوا خلال الاشتباكات وتفجير المفخخات والأحزمة الناسفة في محافظات عدة.
وأشار المرصد إلى أنّه مع مرور 3 أسابيع على الاشتباكات الدامية بين "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، والكتائب الإسلامية المعارضة، في محافظات عدة، فإن المجتمع الدولي اكتفى  بإصدار البيانات والتصريحات، بل إنّ بعض الدول عملت وتعمل بطريقة أو بأخرى، على تأجيج الاشتباكات بين الجانبين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتباكات الدولة الإسلاميّة والكتائب تسفر عن مقتل 1400 شمال سوريّة اشتباكات الدولة الإسلاميّة والكتائب تسفر عن مقتل 1400 شمال سوريّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتباكات الدولة الإسلاميّة والكتائب تسفر عن مقتل 1400 شمال سوريّة اشتباكات الدولة الإسلاميّة والكتائب تسفر عن مقتل 1400 شمال سوريّة



تتميز اختياراتهما بالجرأة الذي لا حدود له في التربّع على القمة

لوبيز تسير على خطى والدتها في إتباع أحدث صيحات الموضة

لندن ـ كاتيا حداد
تعتبر علاقة جنيفير لوبيز بوالدتها غوادالوبي رودريغز مميزة ووثيقة، فالأم حاضرة دائمًا في تربية أولاد النجمة الأميركية، كما ترافقها في أسفارها حول العالم، أي باختصار لا تفترقان، حتى أن لوبيز علّقت على إحدى صورها بمناسبة عيد الأم بوصفها لوالدتها بأنها "المُشجّعة رقم واحد لها، والسبب وراء وصولها إلى ما هي عليه اليوم." أقرأ أيضًا :  مُصممة الأزياء مريم مُسعد تكشف عن تصميمها لشتاء 2019 جي لو الأنيقة دائمًا تتميّز في جرأتها باختيار إطلالاتها التي ارتبطت بأهم أسماء دور الأزياء، لإطلالتها الصباحية تختار ملابس كاجوال ورياضية، أما للمساء وخصوصًا على السجادة الحمراء فلا حدود لإبداعها على صعيد انتقاء أهم الصيحات وأجرأها، الأمر الذي جعلها اسمها بارزًا في عالم الموضة والجمال. أحدث إطلالة لهما كانت منذ نحو أسبوع، خلال مشاركة لوبيز في أحد البرامج الصباحية في الولايات المتحدة، وللمناسبة أطلت جي لو بـ"جامبسوت"| مزيّن بالترتر من مجموعة "سالي لابوانت" ونسّقت الإطلالة

GMT 15:12 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية
 صوت الإمارات - أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية

GMT 11:01 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019
 صوت الإمارات - "بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019

GMT 14:55 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة
 صوت الإمارات - "The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 14:30 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي
 صوت الإمارات - الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 23:08 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

توخيل يُدافع عن لاعبي " سان جيرمان" ضد اتهامات كلوب

GMT 22:44 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكّد أن الهزيمة أمام "سان جيرمان" وضعته في مأزق

GMT 09:15 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

جيرارد بيكيه يؤكّد صعوبة عودة نيمار إلى صفوف برشلونة

GMT 10:04 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بارما في طريقه للعودة إلى المنافسات الأوروبية

GMT 09:44 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

13 إصابة تهد عزيمة هنري في "موناكو"

GMT 15:21 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

التوصل لعلاج "تسمم الدم" مصنوع من دهون الجسم

GMT 15:21 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الطرق لفك تشابك الشعر دون تعرضه للتساقط

GMT 21:21 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"برشلونة" يواجه "أتلتيكو مدريد" في قمة الدوري الإسباني

GMT 18:09 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق الموسم الدراسي في ليبيا بعد ٢٠ يومًا من إضراب المعلمين

GMT 23:52 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن حقيقة تحرك يوفنتوس لضم نجم برشلونة أرتورو فيدال

GMT 15:39 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

مجموعة "سوت سبلاي" لشتاء 2018 أزياء مريحة بلمسات أنيقة

GMT 17:55 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

فوز إبنة رئيس الشيشان بجائزة "أفضل عرض أزياء" في الموضة

GMT 09:18 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

العداء الكيني كيبشوج يُشارك في ماراثون لندن 2018
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates