الائتلاف الوطني يعتزم تقديم جدول زمني لتشكيل هيئة انتقالية لايتجاوز 6 أشهر
آخر تحديث 19:40:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حركة دبلوماسية ناشطة مع طرفي النزاع السوري عشية بدء المفاوضات المباشرة

الائتلاف الوطني يعتزم تقديم جدول زمني لتشكيل هيئة انتقالية لايتجاوز 6 أشهر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الائتلاف الوطني يعتزم تقديم جدول زمني لتشكيل هيئة انتقالية لايتجاوز 6 أشهر

جولة جديدة من المساعي و المشاورات لضمان مشاركة ممثلي الحكومة والمعارضة السورية
جنيف - رياض أحمد

شهدت أروقة مؤتمر فندق "مونترو" في جنيف اليوم الخميس، جولة جديدة من المساعي و المشاورات  لضمان مشاركة ممثلي الحكومة والمعارضة السورية في مفاوضات مباشرة ينتظر أن تبدأ غداً الجمعة للتوصل الى حل سياسي تنهي الحرب الدائرة في سوريا منذ ثلاث سنوات. وعقد وسطاء دوليون اليوم سلسلة من الاجتماعات المنفصلة مع ممثلي الجانبين في محاولات استمرت 11 ساعة لضمان مشاركتهما في محادثات السلام في إطار مؤتمر جنيف 2.
والتقى المبعوث المشترك لجامعة الدول العربية والأمم المتحدة الأخضر الإبرهيمي وفريق من الدبلوماسيين بشكل منفصل مع ممثلين لكل من الحكومة والمعارضة في سورية في جنيف، وذلك في محاولة للتوصل إلى اتفاق حول إطار عمل لما ينتظر أن تكون المحادثات المباشرة الأولى بين الجانبين منذ اندلاع الاضطرابات في سورية في منصف مارس 2011.
وأعرب الإبرهيمي عن أمله في أن يجلس الطرفان في قاعة واحدة بحلول ظهر الجمعة، مؤكداً أن الطرفين مستعدان لبحث توسيع قنوات إيصال المساعدات الإنسانية إلى المتضررين داخل سوريا، وتبادل الأسرى، وإعلان تهدئة في مناطق معينة في البلاد.
من ناحية ثانية،  عقد وفد الائتلاف الوطني السوري المعارض إلى مؤتمر جنيف 2 اجتماعاً مع السفير الأميركي السابق في سوريا روبرت فورد، غير أنه لم يتم بعد الكشف عن فحوى الاجتماع.
وعلى الصعيد ذاته، قال أعضاء في وفد المعارضة السورية إن الائتلاف الوطني السوري يعتزم تقديم جدول زمني، يمتد من 3 إلى 6 أشهر لتشكيل هيئة حكم انتقالية.
وذكر عضو وفد الائتلاف أنس العبدة أن هذا الاقتراح سيتم تقديمه عندما تبدأ المفاوضات الرسمية في جنيف الجمعة، إذا قبلت حكومة دمشق فكرة السلطة الانتقالية.
وأكد العبدة أن الائتلاف لا يعارض طريقة المحادثات سواء كانت مباشرة أو عن طريق وسطاء، كاشفاً أن وفد المعارضة لديه أسماء مقترحة لعضوية الهيئة الحاكمة.
من ناحيته، أكد عضو وفد الائتلاف السوري المعارض إلى مؤتمر جنيف، برهان غليون، على ضرورة وجود آلية لوقف إطلاق النار في سوريا.
وشدد غليون في تصريحات صحافية على أن وفد الائتلاف لن يدخل في أي مفاوضات لا تشمل تشكيل هيئة الحكم الانتقالي.
و يرى الائتلاف السوري المعارض أن مؤتمر مونترو صب لصالحه وفضح "بلطجية" نظام الرئيس بشار الأسد.
وقال عضو الوفد السوري المعارض  هادي البحرة: ان"المؤتمر كان بالتأكيد لصالحنا. وصلتنا أصداء أن التأييد في الداخل السوري كان ممتازاً. للمرة الأولى نشعر بمثل هذا الالتفاف حول الائتلاف".
وأشار إلى أن "معظم الدول المشاركة في المؤتمر قالت بوضوح إن الهدف هو الوصول إلى عملية انتقال سياسي وتشكيل حكومة انتقالية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الائتلاف الوطني يعتزم تقديم جدول زمني لتشكيل هيئة انتقالية لايتجاوز 6 أشهر الائتلاف الوطني يعتزم تقديم جدول زمني لتشكيل هيئة انتقالية لايتجاوز 6 أشهر



اعتمدن موديلات أكثر رسمية للمشاوير المسائية

موديلات فساتين قصيرة لإطلالات جذَّابة وناعمة مِن وحي النجمات العرب

بيروت- صوت الإمارات
تعدّ الفساتين القصيرة موضة رائجة جدا هذا الصيف وشاهدنا منها العديد من التصاميم المميزة والمنوعة ضمن مجموعات هذا الموسم من ناحية القصات والألوان، وكذلك فقد لاحظنا أن الموديلات الكاجوال منها والرسمية كانت موجودة على منصات العروض وهي مثالية للمشاوير الصيفية، واليوم اخترنا لك تصاميم فساتين قصيرة لإطلالات جذابة وناعمة من وحي النجمات العرب. النجمات العرب دائماً ما يكن السباقات في اعتماد صيحات الموضة وهذا الموسم كثيرات منهن تألقن في موضة الفساتين القصيرة الرائجة هذا الصيف وقد اخترن منها موديلات متنوعة اتسمت بالنعومة والعصرية في آن معاً، منهن من فضلن اعتماد الموديلات الكاجوال للمشاوير الصباحية مثل هنا الزاهد التي اختارت فستان قصير مورد بقصة مكشوفة الأكتاف ونسرين طافش التي اعتمدت فستان أبيض مزين بالكشكش مع صندل من دون كعب، وف...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 14:54 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

بعثة مصرية تبحث عن مقبرة الملكة "نفرتيتي" في "وادي القرود"

GMT 17:44 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

العين الإماراتي يستكمل مسلسل التفوق الآسيوي على الأفارقة

GMT 20:55 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

تغريم جمهور شباب الأهلي لإهانتهم خالد عيسى

GMT 06:26 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

جماهير النصر والوصل تتحدى مقاطعة ديربي بر دبي

GMT 08:24 2018 السبت ,21 تموز / يوليو

فاطمة بنت مبارك تستقبل قرينة الرئيس الصيني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates