مصر تطالب باستئناف مفاوضات جنيف 2 بأسرع ما يمكن في الذكرى الثالثة للثورة السورية
آخر تحديث 19:26:55 بتوقيت أبوظبي

استبعدت الحلَّ العسكري وأكدت أنها تحتاج لجهد ودعم عربي ودولي لإعادة بناء نفسها

مصر تطالب باستئناف مفاوضات جنيف 2 بأسرع ما يمكن في الذكرى الثالثة للثورة السورية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مصر تطالب باستئناف مفاوضات جنيف 2 بأسرع ما يمكن في الذكرى الثالثة للثورة السورية

مصر تطالب باستئناف مفاوضات جنيف 2 بأسرع ما يمكن
القاهرة ـ أكرم علي/محمد الدوي

دعا وزير خارجية المصري نبيل فهمي،إلى استئناف مفاوضات جنيف بشأن الأزمة السورية بأسرع ما يمكن، مطالباً بعدم استبعاد أي من الموضوعات الرئيسية المطروحة للتفاوض بما في ذلك هيئة الحكم الانتقالية التي نصت عليها وثيقة جنيف في 30 يونيو/حزيران 2012. وأكد فهمي في بيان صحافي، الأحد، بمناسبة الذكرى الثالثة ، أنه "لن يكون هناك حل عسكري لهذه الأزمة، و"سوريا تحتاج إلى جهد ودعم عربي ودولي ضخم لإعادة بناء نفسها، و"هو ما لن يتحقق باستمرار السعي نحو حسم المسألة عسكرياً على نحو يزيد الخسائر الفادحة في البشر والبنية التحتية بشكل يومي" حسب قوله.
وعبر فهمي عن "تضامنه مع الشعب السوري في معاناته اليومية بسبب الصراع الجاري على الأرض منذ ثلاث سنوات"، مجدداً تأكيد مصر على موقفها بأن "حلاً سياسياً يلبي طموحات الشعب السوري في التغيير وفي حياة يتمتع فيها بالحرية والديمقراطية بعيداً عن نزعات التطرف والإرهاب، ويضمن حقوق جميع السوريين دون استثناء ويحفظ لهذا البلد وحدة أراضيه، وصيغة العيش المشترك بين أبنائه دون النظر إلى انتماءاتهم".
وأكد فهمي دعم مصر لجهود المبعوث العربي الدولي المشترك الأخضر الإبراهيمي، مشيدًا بأدائه وجهده وخبرته الواسعة في التعامل مع الأزمات الكبرى، مؤكدًا أن المطلوب هو التعاون معه لإنهاء هذه الأزمة التي لن يستفيد أي طرف من استمرارها على هذا النحو بل وتفاقمها.
وشدد نبيل فهمي على أن المطلوب هو التعاون مع السيد الإبراهيمي للتوصل إلى "إنهاء هذه الأزمة التي لن يستفيد أي طرف من استمرارها على هذا النحو بل وتفاقمها"، حيث طالب في هذا السياق ب"سرعة تنفيذ قرار مجلس الأمن 2139 بهدف التخفيف من معاناة الشعب السوري الذي تحمل حتى الآن ما يصعب تحمله، وبهدف توفير الحد الأدنى من أسس التفاوض السياسي والتوصل إلى الحل المطلوب".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تطالب باستئناف مفاوضات جنيف 2 بأسرع ما يمكن في الذكرى الثالثة للثورة السورية مصر تطالب باستئناف مفاوضات جنيف 2 بأسرع ما يمكن في الذكرى الثالثة للثورة السورية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تطالب باستئناف مفاوضات جنيف 2 بأسرع ما يمكن في الذكرى الثالثة للثورة السورية مصر تطالب باستئناف مفاوضات جنيف 2 بأسرع ما يمكن في الذكرى الثالثة للثورة السورية



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates