علي زين العابدين يُؤكِّد أنَّ حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب
آخر تحديث 07:45:26 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

باحث في شؤون الجماعات الإسلاميَّة يُطالب "الإخوان" بتحديد موقفها من الاعتداءات

علي زين العابدين يُؤكِّد أنَّ حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - علي زين العابدين يُؤكِّد أنَّ حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب

حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب
القاهرة ـ محمد الدوي

أكَّد اللواء الدكتور في أكاديمية الشرطة، علي زين العابدين، أن "جهازي الشرطة والجيش، لم يُؤثِّر عليهما حادث انفجار جامعة القاهرة الأخير، وأن هذا لم يزعزع أي شيء في أفراد الداخلية، بل يزيد أفرادهما إصرارًا على حماية وأمن البلد، وملاحقة العناصر الإرهابية". وأضاف زين العابدين، أن "الحل الأمني لوحده للتعامل مع الوضع الحالي، لا يصح، إلا بمشاركة رجال الدين من أزهر وكنيسة، وأئمة المساجد، وأساتذة الجامعات، من خلال توعية الطلاب بأن المصلحة العامة للدولة في خطر جسيم".
وتابع زين العابدين، "لا يمكن أن نتفاوض مع من حمل السلاح ضد أفراد الشرطة، وحرض على العنف، وقام بعمليات إرهابية، إلا أننا يمكننا أن نتفاوض مع أشخاص لديها أفكار، لكي نصحح المفاهيم التي لديهم"، مضيفًا أن "كل من ينتمي إلى "جماعة الإخوان المسلمين" يُكفِّر الحكومة، وأفراد جهازي الشرطة والجيش، وذلك لأن تاريخ بعضهم يدل على أنهم استخدموا القوة المفرطة لصالح تحقيق أهدافهم".
وأشار في تصريحات إعلامية، إلى أن "من يُنفِّذ العمليات الإرهابية، يدرس جيدًا المكان الذي سيُفجِّره، ويخطط له، فضلًا عن أنه يراقبه لمدة سبع أو ثماني أيام"، مدلِّلًا على ذلك بأن من "قام بتفجير جامعة القاهرة، راقب أن جهاز الشرطة يغادر في الخامسة مساءً".
ومن جهته، أكَّد الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، سامح عيد، أن "الشباب الذي يتظاهر يوميًّا في الجامعات لديه درجة من الحماسة والعاطفة بسبب من تم توقيفه أو سجنه من زملائه، أو بسبب الثأر من أفراد الداخلية، لأنه يريد الانتقام من هذا الجهاز، فضلًا عن أن هؤلاء الشباب يتم شحنهم عاطفيًّا تجاه قضية ما يسمونها "الشرعية"، لذلك أصبح لدى الشباب حالة ثأرية".
وأضاف عيد، أنه "يجب على أعضاء جماعة "الإخوان المسلمين"، أن تُصدر بيانًا تُوضِّح فيه موقفها من كلام أحد رجال خيرت الشاطر، المدعو، أحمد المغير، بشأن حديثه عن أن أفراد الشرطة أعداء الوطن".
وأشار عيد، إلى أنه "يجب أن يكون هناك حلول أخرى للتعامل مع الوضع الجاري، غير الحلول الأمنية، لأنه بذلك يتم تحميل جهاز الشرطة أكثر من طاقته، بالإضافة إلى أنه يجب استغلال قيادات الجماعات الإسلامية، مثل: ياسر برهامي، وناجح إبراهيم، للتواصل مع هؤلاء المتظاهرين أو ما يسمون أنفسهم بمؤيدي "الشرعية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علي زين العابدين يُؤكِّد أنَّ حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب علي زين العابدين يُؤكِّد أنَّ حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علي زين العابدين يُؤكِّد أنَّ حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب علي زين العابدين يُؤكِّد أنَّ حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب



خلال حضورها حفلة ختام مهرجان مراكش السينمائي

داكوتا جونسون تتألّق بفستان بلون الـ"بيبي بلو"

واشنطن ـ رولا عيسى
خطفت الممثلة الأميركية داكوتا جونسون، بطلة سلسلة أفلام "Fifty Shades of Grey"، الأنظار لها خلال حفلة ختام مهرجان مراكش السينمائي في دورته الـ17، بسبب إطلالتها الجريئة والمثيرة. وارتدت "جونسون" فستانا طويلا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"، مكشوفا أظهر مفاتنها، كما تخلّت عن "حمالة الصدر"، وجاء الفستان مزينا ببعض التطريزات اللامعة من الخلف، وهو ما جعلها الأكثر لفتا للأنظار، كما اعتمدت على الشعر المنسدل ذي الأطراف المموجة ومكياج هادئ. ولفتت الممثلة الأميركية الأنظار إليها على السجادة الحمراء بافتتاح المهرجان بإطلالتها اللامعة، إذ ارتدت فستانا ورديا طويلا بحزام من المجوهرات، بينما تركت شعرها منسدلا. وشهدت حفلة ختام مهرجان مراكش السينمائي، الأحد، فوز فيلم مغربي بالسعفة الذهبية للمهرجان، كما كرّم المهرجان الممثل الأميركي روبرت دينيرو، والمخرج المغربي الجيلالي فرحاتي

GMT 13:59 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استلهمي تصميم عباءتك من أشهر دور الأزياء العالمية
 صوت الإمارات - استلهمي تصميم عباءتك من أشهر دور الأزياء العالمية

GMT 13:28 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 صوت الإمارات - تعرف على أبرز ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 16:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن علاقة خاصة تربط ما بين بن سلمان وصهر الرئيس ترامب
 صوت الإمارات - الكشف عن علاقة خاصة تربط ما بين بن سلمان وصهر الرئيس ترامب

GMT 14:57 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يلتقط مئات الصور عن الحياة في منغوليا
 صوت الإمارات - مُصوِّر يلتقط مئات الصور عن الحياة في منغوليا

GMT 13:54 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أنيقة باستخدام الأزرق والأبيض لديكور منزلكِ
 صوت الإمارات - تصاميم أنيقة باستخدام الأزرق والأبيض لديكور منزلكِ

GMT 06:45 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يدافع عن مدافعه سيرجيو راموس في قضية المنشطات

GMT 03:48 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

هييرو يؤكّد أنه من الصعب تعويض كريستيانو رونالدو

GMT 04:33 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

غيرارد بيكيه يُخطط لمفاجأة جديدة ويرد على انتقادات فيدرر

GMT 21:29 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

العثور على ديناصور بريش ملون من العصر الجوراسي

GMT 16:23 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

منى عراقي تفصح أنّها تعمل لصالح المجتمع المصري

GMT 22:12 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

ثلاثة مشاريع بحثية جديدة للإمارات لبحوث علوم الاستمطار

GMT 12:02 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

نيكي هيلي تهدد الدول المعارضة للرئيس الأميركي

GMT 22:01 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

بعثة الاسكواش تعود القاهرة متوجة بلقب بطولة العالم

GMT 18:37 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

35 ألف شخص يشاركون في سباق دلهي رغم الضباب الدخاني

GMT 22:14 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

إيمري كان يعود إلى يوفنتوس بعد خضوعه لجراحة الغدة الدرقية

GMT 00:26 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وولفرهامبتون مهدد بفقدان مدافعه الإسباني فترة طويلة

GMT 22:18 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

فرناندو فيليسيفيتش يعرض ضم سانشيز إلى "ريال مدريد"

GMT 02:12 2018 السبت ,01 أيلول / سبتمبر

إيمري يوضح سر معاناته بسبب الدوري الأوروبي

GMT 03:27 2018 الإثنين ,30 تموز / يوليو

بيليرين سعيد بالمفاهيم الجديدة للمدرب إيمري
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates