علي زين العابدين يُؤكِّد أنَّ حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب
آخر تحديث 03:49:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

باحث في شؤون الجماعات الإسلاميَّة يُطالب "الإخوان" بتحديد موقفها من الاعتداءات

علي زين العابدين يُؤكِّد أنَّ حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - علي زين العابدين يُؤكِّد أنَّ حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب

حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب
القاهرة ـ محمد الدوي

أكَّد اللواء الدكتور في أكاديمية الشرطة، علي زين العابدين، أن "جهازي الشرطة والجيش، لم يُؤثِّر عليهما حادث انفجار جامعة القاهرة الأخير، وأن هذا لم يزعزع أي شيء في أفراد الداخلية، بل يزيد أفرادهما إصرارًا على حماية وأمن البلد، وملاحقة العناصر الإرهابية". وأضاف زين العابدين، أن "الحل الأمني لوحده للتعامل مع الوضع الحالي، لا يصح، إلا بمشاركة رجال الدين من أزهر وكنيسة، وأئمة المساجد، وأساتذة الجامعات، من خلال توعية الطلاب بأن المصلحة العامة للدولة في خطر جسيم".
وتابع زين العابدين، "لا يمكن أن نتفاوض مع من حمل السلاح ضد أفراد الشرطة، وحرض على العنف، وقام بعمليات إرهابية، إلا أننا يمكننا أن نتفاوض مع أشخاص لديها أفكار، لكي نصحح المفاهيم التي لديهم"، مضيفًا أن "كل من ينتمي إلى "جماعة الإخوان المسلمين" يُكفِّر الحكومة، وأفراد جهازي الشرطة والجيش، وذلك لأن تاريخ بعضهم يدل على أنهم استخدموا القوة المفرطة لصالح تحقيق أهدافهم".
وأشار في تصريحات إعلامية، إلى أن "من يُنفِّذ العمليات الإرهابية، يدرس جيدًا المكان الذي سيُفجِّره، ويخطط له، فضلًا عن أنه يراقبه لمدة سبع أو ثماني أيام"، مدلِّلًا على ذلك بأن من "قام بتفجير جامعة القاهرة، راقب أن جهاز الشرطة يغادر في الخامسة مساءً".
ومن جهته، أكَّد الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، سامح عيد، أن "الشباب الذي يتظاهر يوميًّا في الجامعات لديه درجة من الحماسة والعاطفة بسبب من تم توقيفه أو سجنه من زملائه، أو بسبب الثأر من أفراد الداخلية، لأنه يريد الانتقام من هذا الجهاز، فضلًا عن أن هؤلاء الشباب يتم شحنهم عاطفيًّا تجاه قضية ما يسمونها "الشرعية"، لذلك أصبح لدى الشباب حالة ثأرية".
وأضاف عيد، أنه "يجب على أعضاء جماعة "الإخوان المسلمين"، أن تُصدر بيانًا تُوضِّح فيه موقفها من كلام أحد رجال خيرت الشاطر، المدعو، أحمد المغير، بشأن حديثه عن أن أفراد الشرطة أعداء الوطن".
وأشار عيد، إلى أنه "يجب أن يكون هناك حلول أخرى للتعامل مع الوضع الجاري، غير الحلول الأمنية، لأنه بذلك يتم تحميل جهاز الشرطة أكثر من طاقته، بالإضافة إلى أنه يجب استغلال قيادات الجماعات الإسلامية، مثل: ياسر برهامي، وناجح إبراهيم، للتواصل مع هؤلاء المتظاهرين أو ما يسمون أنفسهم بمؤيدي "الشرعية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علي زين العابدين يُؤكِّد أنَّ حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب علي زين العابدين يُؤكِّد أنَّ حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب



GMT 05:19 2024 الأحد ,14 إبريل / نيسان

موضة المزهريات الدارجة في عام 2024
 صوت الإمارات - موضة المزهريات الدارجة في عام 2024

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 11:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج السرطان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 21:16 2013 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

ملياري يورو لصناعة كمبيوترات لوحية شبيه بالمخ البشري

GMT 17:49 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

الكويت تتسلم قيادة قوة "الواجب 81" الخليجية من السعودية

GMT 05:18 2013 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

22 طبيبًا في المنيا يحصلون على دبلوم إدارة المستشفيات

GMT 14:16 2013 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أنثى نمر تصطاد ظبيًا بالتودد إليه

GMT 00:35 2013 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مطعم في تل أبيب يقدم لحم الخيل لزبائنه دون علمهم

GMT 02:49 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق "برشلونة" يهزم مضيفه "أتلتيك بيلباو" بهدفين نظيفين

GMT 04:42 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حارس "وست هام" يؤكد أن جوميز برع أمام منتخب البرازيل

GMT 01:45 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

باجاني تطرح سيارة فائقة القوة بقوة 827 حصانًا

GMT 17:44 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على طرق تنسيق "اللون المرجاني" في إطلالتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates