فلسطين تشدّد على التمسّك بمواقفها في المفاوضات مع إسرائيل وتبيّن أنَّ الضغوطات لن تؤثر
آخر تحديث 19:25:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

دعا صائب عريقات حركة "حماس" إلى تنفيذ اتفاقي القاهرة والدوحة بشأن المصالحة الداخليّة

فلسطين تشدّد على التمسّك بمواقفها في المفاوضات مع إسرائيل وتبيّن أنَّ الضغوطات لن تؤثر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فلسطين تشدّد على التمسّك بمواقفها في المفاوضات مع إسرائيل وتبيّن أنَّ الضغوطات لن تؤثر

عناصر تابعة لحركة "حماس"
غزة – محمد حبيب

غزة – محمد حبيب أكّد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" محمود العالول أنَّ القيادة الفلسطينية سترفض كل الضغوطات والإبتزازات الخارجية الداعية لتقديم تنازلات، والتراجع عن المواقف الثابتة، فيما طالب كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات حركة "حماس" بتنفيذ اتفاقي القاهرة والدوحة، بغية العودة إلى إرادة الشعب، وتحقيق المصالحة الوطنية، مؤكدًا أنّها حركة فلسطينية، ولم ولن تكون حركة "إرهابية".
وأوضح العالول، في تصريح صحافي، السبت، أنَّ "الحديث عن تهديدات أميركيّة وإسرائيليّة، بوقف المساعدات عن السلطة الفلسطينية، في حال أصرت القيادة على مواقفها من المفاوضات، لن يخيفنا ولن يضعفنا".
وأشار إلى أنَّ "القيادة الفلسطينية اكتسبت المناعة الكافية من التهديدات الخارجية، ومواقفها ستبقى ثابتة في ملف المفاوضات التي تجريها مع الجانب الإسرائيلي، برعاية أميركية".
ووصف الدور الأميركي في رعاية ملف المفاوضات بـ"المنحاز لإسرائيل ومصالحها ومخططاتها في المنطقة"، مؤكداً أنَّ "الولايات المتحدة الأميركية أصبحت في موقف محرج جداً، بعد رفض إسرائيل الالتزام بالاتفاق، والإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى، التي كان مقرّرًا إطلاق سراحها بداية الأسبوع الماضي".
وبيّن العالول أنَّ "الإدارة الأميركية أعطت وعودًا من الجانب الإسرائيلي بإنجاح المفاوضات، إلا أنَّ الأخير لم يفي بوعوده، ووضع إدارة أوباما في موقف محرج جداً".
ولفت إلى أنَّ "الإدارة الأميركية تحاول جاهدة التوصل إلى حل قبل انتهاء المفاوضات"، معتبرًا أنَّ "ذلك سيكون صعبًا للغاية في ضوء وجود حكومة إسرائيلية متطرفة".
هذا، ولوّحت الإدارة الأميركية بوقف مساعيها لإنقاذ عملية السلام، في حين تحدّثت إسرائيل عن اتخاذ إجراءات "عقابية" ضد الشعب الفلسطيني، لانضمام فلسطين إلى 15 معاهدة واتفاقية دولية.
وأشار وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى أنّه "يحتاج إلى تقييم المراحل المقبلة من عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية مع الرئيس باراك أوباما"، محذّرًا من أنَّ "الوقت الذي تملكه واشنطن في هذا الملف محدود".
وفي سياق منفصل، دعا صائب عريقات حركة "حماس" إلى تنفيذ اتفاقي القاهرة والدوحة، والعودة الى إرادة الشعب، وتحقيق المصالحة الوطنية، مؤكدًا أنّها "حركة فلسطينية لم ولن تكون حركة إرهابية".
جاء ذلك في كلمة له، ألقاها خلال جلسة "واقع المفاوضات وآفاقها"، مساء الجمعة، أقيمت ضمن فعاليات المؤتمر السنوي الثالث للمركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية "مسارات"، بعنوان "إستراتيجيات المقاومة"، والذي نظّم في رام الله، بالتزامن مع تنظيمه في غزة.
وأوضح عريقات أنَّ "رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يسعى إلى تكريس إستراتيجية تقوم على ركائز عدة، منها أن يبقى قطاع غزة خارج الفضاء الفلسطيني"، مؤكدًا أنَّ "هذه النقطة ستكون ناقصة دائمًا، ما لم تحقق المصالحة الوطنيّة".
وأضاف عريقات "نطالب حركة حماس، اليوم وأكثر من أي وقت مضى، أن تبدأ بتنفيذ اتفاقي القاهرة والدوحة للعودة إلى إرادة الشعب، فعندما تختلف حركات سياسية فلسطينية يجب أن تلجأ إلى صناديق الاقتراع، وليس إلى صناديق الرصاص".
وأعلن، باسم الرئيس أبو مازن، وباسم اللّجنة التنفيذيّة، عن أنَّ "حركة حماس هي حركة فلسطينية لم ولن تكون حركة إرهابية"، وتابع "نتفق أو نختلف معهم لكن الأساس الآن هو خطوة المصالحة"، معتبرًا أنّه "لا دولة فلسطينية داخل قطاع غزة ولا دولة فلسطينية دون قطاع غزة، وإن لم نساعد أنفسنا في هذا المجال لن يساعدنا أحد".
ولفت عريقات إلى أنَّ "إستراتيجية نتنياهو، التي وضعها منذ ثلاثة أعوام، ترتكز أيضًا على ترسيخ فكرة إدارة فلسطينية دون سلطة"، موضحًا أنَّ "عمليًا على الأرض لا توجد سلطة فعلية"، مشيرًا إلى "فكرة نتنياهو احتلال دون تكليف، فهي سلطة الاحتلال، ومسؤولة مسؤولية كاملة، لكن الأن لا تقوم بدفع رواتب أو معاشات".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فلسطين تشدّد على التمسّك بمواقفها في المفاوضات مع إسرائيل وتبيّن أنَّ الضغوطات لن تؤثر فلسطين تشدّد على التمسّك بمواقفها في المفاوضات مع إسرائيل وتبيّن أنَّ الضغوطات لن تؤثر



GMT 04:27 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 صوت الإمارات - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 04:17 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء
 صوت الإمارات - الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 06:00 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

البروفيسور «فهلو» ملهم المصريين

GMT 02:44 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

الفاشينيستا جمال النجادة ملهمة إطلالتك في رمضان

GMT 17:31 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

حسين ناصري يسترجع ذكريات دقيقة للأحداث في عام 2003

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 18:08 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

"لامبورغيني" تكشف عن أول سيارة رباعية رياضية بطراز "أوروس"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates