فلسطين تشدّد على التمسّك بمواقفها في المفاوضات مع إسرائيل وتبيّن أنَّ الضغوطات لن تؤثر
آخر تحديث 14:07:44 بتوقيت أبوظبي

دعا صائب عريقات حركة "حماس" إلى تنفيذ اتفاقي القاهرة والدوحة بشأن المصالحة الداخليّة

فلسطين تشدّد على التمسّك بمواقفها في المفاوضات مع إسرائيل وتبيّن أنَّ الضغوطات لن تؤثر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فلسطين تشدّد على التمسّك بمواقفها في المفاوضات مع إسرائيل وتبيّن أنَّ الضغوطات لن تؤثر

عناصر تابعة لحركة "حماس"
غزة – محمد حبيب

غزة – محمد حبيب أكّد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" محمود العالول أنَّ القيادة الفلسطينية سترفض كل الضغوطات والإبتزازات الخارجية الداعية لتقديم تنازلات، والتراجع عن المواقف الثابتة، فيما طالب كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات حركة "حماس" بتنفيذ اتفاقي القاهرة والدوحة، بغية العودة إلى إرادة الشعب، وتحقيق المصالحة الوطنية، مؤكدًا أنّها حركة فلسطينية، ولم ولن تكون حركة "إرهابية".
وأوضح العالول، في تصريح صحافي، السبت، أنَّ "الحديث عن تهديدات أميركيّة وإسرائيليّة، بوقف المساعدات عن السلطة الفلسطينية، في حال أصرت القيادة على مواقفها من المفاوضات، لن يخيفنا ولن يضعفنا".
وأشار إلى أنَّ "القيادة الفلسطينية اكتسبت المناعة الكافية من التهديدات الخارجية، ومواقفها ستبقى ثابتة في ملف المفاوضات التي تجريها مع الجانب الإسرائيلي، برعاية أميركية".
ووصف الدور الأميركي في رعاية ملف المفاوضات بـ"المنحاز لإسرائيل ومصالحها ومخططاتها في المنطقة"، مؤكداً أنَّ "الولايات المتحدة الأميركية أصبحت في موقف محرج جداً، بعد رفض إسرائيل الالتزام بالاتفاق، والإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى، التي كان مقرّرًا إطلاق سراحها بداية الأسبوع الماضي".
وبيّن العالول أنَّ "الإدارة الأميركية أعطت وعودًا من الجانب الإسرائيلي بإنجاح المفاوضات، إلا أنَّ الأخير لم يفي بوعوده، ووضع إدارة أوباما في موقف محرج جداً".
ولفت إلى أنَّ "الإدارة الأميركية تحاول جاهدة التوصل إلى حل قبل انتهاء المفاوضات"، معتبرًا أنَّ "ذلك سيكون صعبًا للغاية في ضوء وجود حكومة إسرائيلية متطرفة".
هذا، ولوّحت الإدارة الأميركية بوقف مساعيها لإنقاذ عملية السلام، في حين تحدّثت إسرائيل عن اتخاذ إجراءات "عقابية" ضد الشعب الفلسطيني، لانضمام فلسطين إلى 15 معاهدة واتفاقية دولية.
وأشار وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى أنّه "يحتاج إلى تقييم المراحل المقبلة من عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية مع الرئيس باراك أوباما"، محذّرًا من أنَّ "الوقت الذي تملكه واشنطن في هذا الملف محدود".
وفي سياق منفصل، دعا صائب عريقات حركة "حماس" إلى تنفيذ اتفاقي القاهرة والدوحة، والعودة الى إرادة الشعب، وتحقيق المصالحة الوطنية، مؤكدًا أنّها "حركة فلسطينية لم ولن تكون حركة إرهابية".
جاء ذلك في كلمة له، ألقاها خلال جلسة "واقع المفاوضات وآفاقها"، مساء الجمعة، أقيمت ضمن فعاليات المؤتمر السنوي الثالث للمركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية "مسارات"، بعنوان "إستراتيجيات المقاومة"، والذي نظّم في رام الله، بالتزامن مع تنظيمه في غزة.
وأوضح عريقات أنَّ "رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يسعى إلى تكريس إستراتيجية تقوم على ركائز عدة، منها أن يبقى قطاع غزة خارج الفضاء الفلسطيني"، مؤكدًا أنَّ "هذه النقطة ستكون ناقصة دائمًا، ما لم تحقق المصالحة الوطنيّة".
وأضاف عريقات "نطالب حركة حماس، اليوم وأكثر من أي وقت مضى، أن تبدأ بتنفيذ اتفاقي القاهرة والدوحة للعودة إلى إرادة الشعب، فعندما تختلف حركات سياسية فلسطينية يجب أن تلجأ إلى صناديق الاقتراع، وليس إلى صناديق الرصاص".
وأعلن، باسم الرئيس أبو مازن، وباسم اللّجنة التنفيذيّة، عن أنَّ "حركة حماس هي حركة فلسطينية لم ولن تكون حركة إرهابية"، وتابع "نتفق أو نختلف معهم لكن الأساس الآن هو خطوة المصالحة"، معتبرًا أنّه "لا دولة فلسطينية داخل قطاع غزة ولا دولة فلسطينية دون قطاع غزة، وإن لم نساعد أنفسنا في هذا المجال لن يساعدنا أحد".
ولفت عريقات إلى أنَّ "إستراتيجية نتنياهو، التي وضعها منذ ثلاثة أعوام، ترتكز أيضًا على ترسيخ فكرة إدارة فلسطينية دون سلطة"، موضحًا أنَّ "عمليًا على الأرض لا توجد سلطة فعلية"، مشيرًا إلى "فكرة نتنياهو احتلال دون تكليف، فهي سلطة الاحتلال، ومسؤولة مسؤولية كاملة، لكن الأن لا تقوم بدفع رواتب أو معاشات".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فلسطين تشدّد على التمسّك بمواقفها في المفاوضات مع إسرائيل وتبيّن أنَّ الضغوطات لن تؤثر فلسطين تشدّد على التمسّك بمواقفها في المفاوضات مع إسرائيل وتبيّن أنَّ الضغوطات لن تؤثر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فلسطين تشدّد على التمسّك بمواقفها في المفاوضات مع إسرائيل وتبيّن أنَّ الضغوطات لن تؤثر فلسطين تشدّد على التمسّك بمواقفها في المفاوضات مع إسرائيل وتبيّن أنَّ الضغوطات لن تؤثر



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates