حنون تؤكّد تمسّكها بخيار الجمهوريّة الثانية في الانتخابات الرّئاسيّة في الجزائر
آخر تحديث 22:32:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أبدت أسفها لكون بعض الصّحافيّين لم يفصلوا بين واجبهم وانتمائهم السّياسي

حنون تؤكّد تمسّكها بخيار الجمهوريّة الثانية في الانتخابات الرّئاسيّة في الجزائر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حنون تؤكّد تمسّكها بخيار الجمهوريّة الثانية في الانتخابات الرّئاسيّة في الجزائر

لويزة حنون المترشحة للانتخابات الرئاسية في الجزائر
الجزائر ـ نورالدين رحماني

أكدت لويزة حنون المترشحة للانتخابات الرئاسية في الجزائر المقررة في 17 نيسان/أبريل المقبل أن الحملة الانتخابية التي تخوضها منذ 23 آذار/مارس الماضي "قد حققت أهدافها فيما يخص التحسيس بأهمية الاستحقاق المقبل وخطورة التحديات التي تواجه الجزائر". وخلال تجمع شعبي حاشد نظمته السبت، في الجزائر العاصمة في القاعة المتعددة الرياضات حيث خصّها أنصارها باستقبال مميز، قالت السيدة حنون مخاطبة مؤيديها إن حزب العمال حقق من خلال الحملة الانتخابية "الأهداف التي سطّرها في تعبئة الشعب وتجنيده وتحسيسه بأهمية الاستحقاق الرئاسي المقبل وكذا خطورة الرهانات والتحديات الداخلية والخارجية التي تواجه الجزائر في هذا الظرف".
وأضافت المرشحة لانتخابات الرئاسة أنه ومن خلال خرجاتها الميدانية ولقائها مع الجماهير عبر مناطق البلاد كلها تأكدت أن الشعب الجزائري "لا يسمح بالانحرافات والابتزازات الداخلية والخارجية".
وحيّت في السياق ذاته "التزام الشعب الجزائري بالوحدة الوطنية والسلامة الترابية للبلاد "، كما ذكرت زعيمة حزب العمال أن التشكيلة السياسية التي رشحتها لخوض غمار الانتخابات الرئاسية الآتية كانت "الوحيدة التي طرحت فكرة تأسيس الجمهورية الثانية ورافعت لأجلها قبل أن يلتحق مرشحون آخرون بالركب" مضيفة ان تأسيس هذه الجمهورية الثانية "لا يعني إحداث القطيعة مع الاستقلال بل يندرج ضمن استكمال أهداف الثورة التحريرية لإرجاع الكلمة للشعب حتى يحدد شكل ومضمون المؤسسات التي ستمثله".
وأكدت حنون أن الحملة الانتخابية للرئاسيات المقبلة والتي ستدرك محطتها الأخيرة الأحد "كانت اختبارا حقيقيا للإعلام الوطني العام والخاص".
ورغم تنويهها "بالموضوعية التي انتهجتها العديد من وسائل الإعلام الوطنية في معالجة هذه الحملة وتغطية نشاطاتها"، إلا أن السيدة حنون أبدت تأسفها في الوقت ذاته لكون "بعض الصحافيين المتحزبين لم يتمكنوا من الفصل بين واجبهم الإعلامي وانتمائهم السياسي ".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حنون تؤكّد تمسّكها بخيار الجمهوريّة الثانية في الانتخابات الرّئاسيّة في الجزائر حنون تؤكّد تمسّكها بخيار الجمهوريّة الثانية في الانتخابات الرّئاسيّة في الجزائر



GMT 04:04 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الدوما يصادق على ضمّ 4 مناطق أوكرانية إلى روسيا

GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 03:58 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا
 صوت الإمارات - طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 04:38 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جزر المالديف واحة للجمال والسكينة
 صوت الإمارات - جزر المالديف واحة للجمال والسكينة

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 20:56 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الزي المدرسي يعرض التلميذات للتحرش الجنسي في بريطانيا

GMT 20:18 2013 السبت ,14 أيلول / سبتمبر

"الميادين" تحصد جائزة افضل فيلم اجنبي "بركسات"

GMT 16:12 2018 الثلاثاء ,10 تموز / يوليو

تصميم تقليدي لـ"جيب رانجلر" وطرح نسخ أخف وزنًا

GMT 11:56 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

دراسة تؤكّد التربية تُحدد مستويات "التستوستيرون"

GMT 23:22 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

لا خلافات مع هيفاء واعتذرت عن "حلاوة روح"

GMT 16:48 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصيادون في بيرو يقتلون الدلافين لصيد أسماك القرش

GMT 02:17 2013 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

11 مليون مشترك في خدمة الهاتف المحمول في اليمن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates