أميركا تفرض على بوينغ تعديل 737 ماكس بعد كارثة الطائرة الإثيوبية
آخر تحديث 02:24:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يُعد الحادث الثاني للطراز ذاته خلال 4 أشهر

أميركا تفرض على "بوينغ" تعديل "737 ماكس" بعد كارثة الطائرة الإثيوبية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أميركا تفرض على "بوينغ" تعديل "737 ماكس" بعد كارثة الطائرة الإثيوبية

الطائرة الإثيوبية
واشنطن ـ عادل سلامة

رسم حادث سقوط الطائرة الإثيوبية من طراز بوينغ "737- MAX" العديد من إشارات الاستفهام حول كفاءة الطائرة، وحول مدى مصداقية شركة بوينغ بشكل عام، بخاصة أنه الحادث الثاني للطراز ذلته من الطائرة خلال 4 أشهر.
وفرضت السلطات الأميركية، على "بوينغ" تعديل طائراتها "737 ماكس" بعد كارثتي تحطُّم خلال أقل من 6 أشهر دفعتا العديد من الدول والشركات إلى وقف استخدام هذا النوع من الطائرات.

وكانت الدول التي أعلنت حتى الآن وقف استخدام طائرات "737 ماكس 8"، تشمل كلًا من سنغافورة والصين وإندونيسيا وكوريا الجنوبية ومنغوليا واستراليا.
وفيما يتعلق بشركات الطيران، أوقفت الخطوط الجوية الإثيوبية استخدام هذه الطائرات وتلتها في هذه الخطوة "كايمان اروايز" جزر الكايمان و"كومير" جنوب أفريقيا، و"ارمكسيكو" المكسيك، و"غول" البرازيل، و"ارولينياس" الارجنتين.

ويأتي قرار تلك الدول والشركات بعد تحطم طائرة "737 ماكس 8" تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية أول من أمس الأحد، في جنوب شرق أديس أبابا بعد وقت قصير على إقلاعها، ما أدى إلى مقتل 157 شخصاً كانوا على متنها.

وذكر تيغيغن ديشاسا الذي شاهد التحطم فإن الجزء الخلفي "للطائرة كان يحترق عندما ارتطمت بالأرض"، وتحطّمت طائرة من النوع ذاته في البحر في اندونيسيا في تشرين الأول /أكتوبر الماضي، ما أدى إلى مقتل 189 شخصًا كانوا على متنها بعد دقائق من الإقلاع أيضًا.

وقررت الولايات المتحدة السماح لتلك الطائرات بالاستمرار في الطيران، لكنها ستجبر "بوينغ" على الشروع بتعديلات في نموذجي "737 ماكس 8" و"737 ماكس 9"، وطلبت إدارة الطيران الفيديرالية، إحدى المنظمين الرئيسين للنقل الجوي، من المصنّع الأميركي القيام بالتعديلات "قبل نهاية نيسان /أبريل المبقل" في بعض البرمجيات وفي برنامج التحكم المسمّى "نظام تعزيز خصائص المناورة"، "أم سي ايه أس" المصمم من أجل تفادي سقوط الطائرة، وعلى "بوينغ" أيضًا تحديث الكتيب المخصص لتدريب قادة الطائرات.

وتُعد هذه المأساة الجديدة نكسة كبرى للمصنع الأميركي ومصدر قلق للمستثمرين، إذ خسرت أسهم الشركة 5.36 في المائة أمس الاثنين في "وول ستريت".

وعثر على الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة، الأول يحتوي على البيانات التقنية والثاني على المحادثات في قمرة القيادة، وفيما لم تعرف بعد أسباب هذه الحادث، إلا أن تحطّم طائرة "لايون ار" الإندونيسية أثار الانتباه إلى أجهزة الاستشعار "ايه او ايه" التي قد يقود أي عطل فيها الحواسيب إلى الاعتقاد أن الطائرة في وضعية الإقلاع وبالتالي إطلاقها بالسرعة القصوى.

أقرا ايضا :

 مقتل جميع ركاب الطائرة الإثيوبية المنكوبة البالغ عددهم 149 شخصًا

ولو جرى وقف الاستخدام التام لجميع طائرات "737 ماكس 8"، لكان ذلك ضربة كبيرة لـ "بوينغ"، من حيث حجم المبيعات والأرباح مع تواجد 350 طائرة من هذا الطراز في الخدمة منذ العام 2017، ولكانت العواقب الاقتصادية كبيرة، بخاصة وأن المصنّع يوفر وظائف لـ150 ألف شخص في الولايات المتحدة.

قد يهمك ايضا :

 مقتل 157 شخصًا في حادث الطائرة الإثيوبية المنكوبة 

 الصين تُعلق رحلات الطيران من طراز الطائرة المنكوبة في إثيوبيا

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أميركا تفرض على بوينغ تعديل 737 ماكس بعد كارثة الطائرة الإثيوبية أميركا تفرض على بوينغ تعديل 737 ماكس بعد كارثة الطائرة الإثيوبية



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما. وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة. أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشبا...المزيد

GMT 02:24 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة
 صوت الإمارات - 6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة

GMT 14:13 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

6 ألوان ديكور تبعثُ الدفء في منزلكِ وتُعطيه طابعًا فريدًا
 صوت الإمارات - 6 ألوان ديكور تبعثُ الدفء في منزلكِ وتُعطيه طابعًا فريدًا

GMT 12:22 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

نصائح هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي
 صوت الإمارات - نصائح هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي

GMT 23:45 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

الفرنسي جان كلير توديبو مدافع برشلونة ينتقل إلى شالكة

GMT 23:38 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

تعيين تشارلز أكونور مديرًا فنيًا لمنتخب غانا

GMT 03:58 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"الأرشيف وعلم المصريات" ندوة في المركز البريطاني الخميس

GMT 02:48 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

الأوبرا المصرية تحيي ذكرى أسمهان 29 كانون الثاني

GMT 08:08 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

تشيلسي يطلب ضم دانك لويس دانك مدافع فريق برايتون

GMT 18:47 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

برشلونة يُؤكِّد غياب لويس سواريز بعد خضوعه لعملية جراحية

GMT 17:46 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

وزيرة الثقافة تكرم أعضاء لجنة تحكيم "القاهرة للشعر"

GMT 03:34 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

نادي باير ليفركوزن الألماني يمدد عقد مديره الفني حتى 2022

GMT 00:34 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

مارتن سكورسيزي على أعتاب رقم قياسي بحفل "غولدن غلوب" 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates