وثائق جديدة توضح أن التحقيقات مع عمر متين أثبتت أنه لن يقوم بعمل عنيف وليس ارهابيّا
آخر تحديث 07:41:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المكتب الفيدرالي سبق أن حقَّق مع منفذ مجزرة ملهى "بالس" في أورلاندو عام 2013

وثائق جديدة توضح أن التحقيقات مع عمر متين أثبتت أنه لن يقوم بعمل عنيف وليس ارهابيّا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وثائق جديدة توضح أن التحقيقات مع عمر متين أثبتت أنه لن يقوم بعمل عنيف وليس ارهابيّا

كشفت الوثائق المزيد من التحقيق الذي اجري عندما كان عمر متين يعمل كحارس أمن
واشنطن - رولا عيسى

لم يعتقد مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "FBI"، أن عمر متين ارهابي عندما حقق معه لعدة أشهر في عام 2013. وتكشف الوثائق التي نشرت حديثا المزيد عن التحقيق الذي اجري عندما كان عمر متين يعمل كحارس أمن في شركة "جي فور أس" في محكمة "سانت لوسي" في مقاطعة في "فورت بيرس" في فلوريدا.
وكان عمر متين يتفاخر بين زملائه بارتباطه بعلاقات مع الارهابيين، وادعى أنَّ له صلة بمفجر "ماراثون بوسطن" ومطلق النار في "فورت هود" وإرهابيي القاعدة في كينيا، ونفى كل هذه الادعاءات في البداية ولكن تظهر الوثائق انه اعترف في نهاية المطاف بها قائلا: انه "كان يتعرض للمضايقات في العمل فأراد أن يبعد زملاءه عنه."

 وقَتل متين 49 شخصًا وأصاب 53 أخرين بعد أن فتح النار في ملهي" بالس" للمثليين في "أورلاندو" يوم 12 حزيران/يونيو الماضي، واتصل ليلة الحادث بالطوارئ وأعلن الولاء لتنظيم "داعش"، ونشرت الوثائق بطلب من منظمة المراقبة القضائية.
وكانت احدى الوثائق ارسلها اللواء مايكل غرافز في البريد الالكتروني في ايلول/سبتمبر عام 2013 ، وكان يعمل في قسم "سانت لوسي" في المقاطعة، وقد تقاعد في عام 2014، ويعطي "الايميل" المزيد من الحقائق حول ردود الفعل التي يقدمها مكتب التحقيقات الفدرالي بعد التحقيق مع متين لمدة 10 أشهر.

وثائق جديدة توضح أن التحقيقات مع عمر متين أثبتت أنه لن يقوم بعمل عنيف وليس ارهابيّا
وجاء في "الايميل" (البريد الالكتروني): "انتهى مكتب التحقيقات الفدرالي بعد عدة أشهر من التحقيق الشامل والطويل مع أحد موظفي شركة "جي فور أس" ويدعى عمر متين والذي  يعمل في مبنى المحكمة، وتحدث في الليلة الماضية مع مكتب التحقيقات الفدرالي والعميل الخاص المسؤول الذي اخبرني انهم يعتقدون أن هذا الشخص زعم أن له علاقة مع ارهابيين في دول الشرق الأوسط على أنه تهديد، فقد أخبر متين المحققين مرارًا انه فعل ذلك لان النائب الذي لم يعد يعمل في المحكمة وكان يدعوه باسم " رأس المنشفة".
وتابع : " وأنكر متين قول بعض الاشياء الذي يعلم المكتب انه قالها، ولو انه ذكي لما كذب عليهم في أي جزء من أجزاء التحقيق، ويخططون للتحدث مرة أخرى بشأن هذا التناقض، ولا يعتقد المكتب انه ارهابي، ويوم أمس تحدث مكتب الاتحاد الفيدرالي معه في السجن، وذكر أن متين كان مستاءً جدا بأن أحدًا ما اتصل بهم."
وأضاف: " وتعليقا على هذا السلوك، لا أعتقد انه سيمارس أي نوع من انواع العنف." وكتب غرافز بعدها انه أطلع المسؤولين الاخرين حتى يكون هو وزملاؤه في الجانب الآمن، ولكنه لا يخطط لطرده، بل كتب أيضا انه لن يتردد في استبداله اذا واصل حديثه الغبي عن الارهاب".

وردَّ الرائد باتريك تيغ في رسالة الكترونية أخرى بالقول: " انا اختلف معك، فاستنادا الى الأدلة يجب أن تعرف ادارة "جي فور أس" حول الامر، وهناك احتمالية لتعرض موقعه الحالي للخطر." وذكر "ايميل" اخر: "من كنيسة "لفتنانت توري" أرسل الى الشركة التي يعمل فيها متين انها لا تريده أن يعمل في المحكمة ولا في أي مكان أخر تحت ادارة مكتب الشريف".
واعترف متين في مقابلة مع نائب المستشار العام في شركة "جي فور أس" مايكل هوجستون بتاريخ تشرين الثاني/نوفمبر عام 2013، بأنه قال لزملائه أن لديه صلات بالارهابيين، ويبدو أن الجميع في الشركة انزعج من متين بعد تفجيرات بوسطن في نيسان/أبريل عام 2013 حيث ادعى أن الانتحاري كان ابن عمه وأن لديه صلات مع مطلق النار في "فورت هود" وانه كان يعرف مطلقي النار من "حركة الشباب" الذين قتلوا 60 شخصًا على الاقل في المركز التجاري في نيروبي في كينيا في أيلول/سبتمبر عام 2013.
وقال متين انه زعم ذلك حتى يتركه زملاؤه وشأنه، وادعى انه تعرض للكثير من المضايقات التي كانت في اغلبها اهانات معادية للمسلمين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وثائق جديدة توضح أن التحقيقات مع عمر متين أثبتت أنه لن يقوم بعمل عنيف وليس ارهابيّا وثائق جديدة توضح أن التحقيقات مع عمر متين أثبتت أنه لن يقوم بعمل عنيف وليس ارهابيّا



لفتت أميرة موناكو الأنظار خلال الاحتفال باليوم الوطني

تألقي بالمعطف الأبيض هذا الشتاء بأسلوب الأميرة شارلين

لندن ـ ماريا طبراني
بإطلالة مونوكروم ساحرة باللون الأبيض، لفتت أميرة موناكو شارلين الأنظار خلال الإحتفال باليوم الوطني في مونتي كارلو، فالأمير التي تبلغ من العمر 41 عاماً، بدت أنيقة بطبقات من الأبيض، بدءا من الكنزة بالياقة العالية مع السروال الابيض بالقصة الكلاسيكية، وصولاً الى المعطف الميدي الراقي بطيّات الياقة العريض. ونسّقت مع هذه الإطلالة حذاء ستيليتو بلون نيود. لفتت أميرة موناكو شارلين الأنظار خلال الإحتفال باليوم الوطني في مونتي كارلو كما أضافت الى اللوك أكسسوارات زادت من لمسة الأناقة والرقي، من خلال القفازات البيضاء، والقبعة التي وضعتها بشكل ملتوٍ بطريقة عصرية، فيما إعتمدت تسريحة الشعر المالس. ومن ناحية المكياج تألقت بإطلالة ناعمة: الماسكارا، بودرة الخدود، وشفاه بلون زهري فاتح. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: الأميرة شارلين تخرج بكام...المزيد

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 صوت الإمارات - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 16:18 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل

GMT 08:36 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب فريق بايرن ميونخ يتعرض لتهديدات بالقتل

GMT 09:09 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ماتويدي يخرج من قائمة منتخب فرنسا للإصابة

GMT 02:17 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جينك البلجيكي يقيل مدربه لسوء النتائج

GMT 08:50 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

راموس يصرح سنقاتل للفوز بكأس السوبر الإسباني

GMT 01:33 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جوندوجان يصرح ميسي أفضل لاعب كرة قدم على الإطلاق

GMT 08:54 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الإصابة تحرم منتخب النمسا من جهود لاعبها المميز اليساندرو شوف

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كومباني يكشف مانشستر سيتي لا يحتاج للتعاقد مع مدافع جديد

GMT 17:09 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إسبانيا تقدم "قميص" بطولة الأمم الأوروبية يورو 2020

GMT 17:32 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش يفضل بولونيا على حساب ميلان ونابولي

GMT 17:35 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يجهز 150 مليون يورو لضم سانشو الصيف المقبل

GMT 14:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates