محمد بن راشد يُؤكِّد أنّ خطته تصميم إمارات الغد للأجيال المقبلة
آخر تحديث 08:19:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
غارة جوية لطيران التحالف الدولي تستهدف اجتماعا لقيادات أمنية من هيئة "تحرير الشام" إدارة الغذاء والدواء الأميركية تعطي موافقة على استخدام عقار "ريمديسيفير" لعلاج كورونا المرصد السوري يعلن مقتل 14 إرهابيًا في قصف لطائرة مسيرة شمال غرب سورية الاحتلال الإسرائيلي يعترض صاروخًا فوق عسقلان أطلق من غزة دوي انفجار في منطقة قدسيا في ريف دمشق وأنباء عن عبوة ناسفة استهدفت رجل دين وزير الخارجية المصري يعلن أن التواجد التركي في سورية لا يُمثل فقط تهديدًا لها وإنما يضر بشدة بالمنطقة بأسرها بيان أميركي إماراتي مشترك " الشراكة الأمنية الإماراتية الأميركية تعني تعاونا دفاعيا لردع التهديدات العسكرية عبر التخطيط والتدريب المشترك" الشرطة الفرنسية تعلن فرض طوق أمني في محطة بارت ديو للسكك الحديدية في ليون بعد ورود تهديد رئاسة الجمهوريّة اللبنانية تعلن أن عون استدعى الرئيس سعد الحريري لتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة انتهاء الاستشارات النيابية في قصر بعبدا بحصول الحريري على 64 صوتا مؤيدا لتكليفه بتشكيل الحكومة اللبنانية
أخر الأخبار

خلال إطلاقه مشروع ملامح الخمسين عامًا المقبلة للدولة

محمد بن راشد يُؤكِّد أنّ خطته تصميم إمارات الغد للأجيال المقبلة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد بن راشد يُؤكِّد أنّ خطته تصميم إمارات الغد للأجيال المقبلة

محمد بن راشد
دبي _صوت الامارات

أطلق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة لدولة الإمارات، الذي يستهدف إشراك أفراد المجتمع في رسم مستقبل دولة الإمارات ووضع محاور ومكونات خطة مئوية الإمارات، الخطة التنموية الشاملة للإمارات خلال الخمسين عاما المقبلة وذلك ضمن أجندة عام الاستعداد للخمسين والذي أعلن عنه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في بداية عام 2020.

اقرأ أيضا:

محمد بن راشد يؤكد أن طموح الإمارات "الفضائي" يستشرف المستقبل ويصنعه
ويهدف مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة لدولة الإمارات والذي يشرف عليه اللجنة العليا لعام الاستعداد للخمسين برئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة إلى إشراك جميع فئات أفراد المجتمع في تصميم الخطة التنموية الشاملة لدولة الإمارات والتي تحدد ملامح الخمسين عاماً القادمة لدولة الإمارات من عام 2021 إلى عام 2071.
وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "قبل خمسين عاماً بدأ الآباء المؤسسون وفرق عملهم مهمة لإشراك الناس في صناعة ورسم مستقبل الإمارات كما نراها اليوم، بدأوا من الصحراء، لكن طموحهم كان يعانق السماء ويصل إلى الفضاء. جمعوا الأفكار من الناس، شحذوا الهمم، ناقشوا، تحاوروا، وكانت الظروف غير الظروف، والموارد غير الموارد، لكن الروح الواحدة كانت في القمة، والعمل الجاد من أجل هذه البلاد كان هو المهمة. مهمة صنعت التاريخ، وغيرت مفاهيم الدول الحديثة." وأضاف: "واليوم نعيد إحياء مهمة الآباء المؤسسين، ونبدأ مهمة الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة وصولاً إلى مئوية الإمارات بأكبر فريق تصميم في العالم، دورنا أن نصمم إمارات المستقبل للأجيال القادم، وأن نشرك الناس في التصميم كما فعل الآباء المؤسسون في مهمتهم، نريد تدشين أفضل عملية لتصميم الدول، نريد أن يساهم المواطنون والمقيمون في رسم أفضل مستقبل لدولة الإمارات." ويشتمل مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة لدولة الإمارات على عدد من المبادرات التفاعلية بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص والأفراد من المجتمع للعمل سوية وبشكل تشاركي على طرح الأفكار والتصورات ورسم ملامح المستقبل في كل القطاعات والمجالات، وذلك عبر مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي تقوم اللجنة العليا لعام الاستعداد للخمسين بالإشراف عليها مثل الحلقات النقاشية، وجلسات التصميم.
ويتضمن مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة إطلاق المنصة الرقمية لرسم مستقبل الإمارات وهي منصة لتصميم الأفكار تتيح لأفراد المجتمع من المواطنين والمقيمين المساهمة بأفكارهم لرسم مستقبل مئوية الإمارات حيث تعمل المنصة على استقبال أفكار أفراد المجتمع وتصميماتهم في مجالات متعددة مثل الصحة، والتعليم، والتنمية الاجتماعية، والاقتصاد، والبيئة، والإسكان، والسياحة، وريادة الأعمال، والاستثمار، والمهارات، والقيم المجتمعية، والثقافة، والعلاقات الأسرية، والرياضة، والشباب، والأمن الغذائي العلوم والتكنولوجيا المتقدمة وغيرها من المجالات التي يمكن لأفراد المجتمع تصميم أفكارهم ضمنها، كما يشمل مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة أدوات للتفاعل المجتمعي في الجهات الحكومية والخاصة لاستلهام أفكار أفراد المجتمع لرسم الخمسين عاماً التالية حيث تعمل هذه الأدوات التي تتضمن اللقاءات المرئية والاستبيانات وحلقات النقاش بين الجهات الحكومية والخاصة من جهة وبين أفراد المجتمع المستفيدين من خدماتها من الجهة الأخرى. وتضمن هذه الأدوات الحصول على أبرز الأفكار المجتمعية لرسم مستقبل الإمارات في العديد من القطاعات والمجالات المتخصصة وبالأخص الحيوية منها مثل الصحة والتعليم والاستدامة والتقنيات المتقدمة والتي ستلعب دوراً فاعلاً في الارتقاء بالمخرجات.
واقتداءً بمقولة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والتي تنص على أن مكان المسؤولين والوزراء والقادة هو الميدان، سيتضمن مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة مهام خاصة للوزراء في التشكيل الحكومي الأخير، حيث سيتم تنظيم عدد من اللقاءات الوزارية المباشرة مع مجموعات متنوعة من أفراد المجتمع المعنيين وذلك للمساهمة في رسم مئوية الإمارات وسيقوم الوزراء بعقد اجتماعات خاصة ضمن مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة لنقاش أفكارهم المصممة لمستقبل الإمارات. وتأتي هذه الجلسات في إطار حرص صناع القرار والمسؤولين الحكوميين على رصد الأفكار والانطباعات بشكل مباشر من مختلف فئات المجتمع.
ويعمل مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة على تسخير الطاقات الشبابية وتوجيه إبداعاتهم وابتكارهم وإطلاعهم على أحدث الأدوات التقنية ليكون لهم دور كبير في عملية تصميم مستقبل الإمارات وذلك من خلال إصدار خاص لسلسلة "حلقات الشباب" والذي سيكون بالتنسيق مع وزارة الثقافة والشباب، حيث سيتم إعداد مجموعة من الحلقات الشبابية الافتراضية المتنوعة والتي ستتناول كافة المواضيع المعنية بفئة الشباب وكيف ستلعب دوراً في رسم مئوية الإمارات، وستشمل هذه الحلقات الخاصة فئات متنوعة الشباب من المواطنين والمقيمين ومن مختلف إمارات الدولة وذلك لضمان جمع أكبر عدد ممكن من الأفكار الشبابية لرسم مئوية الإمارات وتحقيق لمهمة مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة بشكل تشاركي وفعال.
ويلعب القطاع الخاص دوراً أساسياً في مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة وذلك ضمن دعوة كل الفاعلين فيه من الشركات الوطنية والعالمية العاملة في الدولة وأصحاب المنشآت المتوسطة والصغيرة ورواد الأعمال وذلك من خلال سلسلة من الفعاليات والحوارات مع ممثلي قطاع الأعمال في الدولة، لما لهذه القطاع من أهمية حيوية في بناء الاقتصاد وتطويره والمحافظة على استدامته، لتصميم مستقبل القطاع في الإمارات بشكل يرتقي بريادته وتنافسيته العالمية في كافة المجالات التجارية والصناعية.
ويستند استعداد الإمارات للخمسين عاما المقبلة إلى أعوام طويلة ماضية من خلال الخطط والرؤى والاستراتيجيات التنموية طويلة الأمد التي تبنتها وحققتها خلال مراحل مختلفة من تاريخ الدولة ويتواصل الاستعداد للمستقبل واستشراف ملامحه ومعطياته لفتح أبواب المستقبل إلى العقود القادمة والإمارات قيادةً وشعباً تقف على أرض صلبة وتتحرك بثقة وإرادة وإصرار على بلوغ هدفها وتحقيق رؤيتها.
ويعتبر مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة عن وحدة الرؤى واجتماع العقول لتعزيز الفكر والابتكار والشراكات ووضع أسس الانطلاق لمرحلة نوعية في مسيرة النهضة الشاملة لدولة الإمارات بهدف تحقيق الريادة الاقتصادية والمجتمعية والتنموية وتصميم منظومات جديدة للخمسين عاماً المقبلة.
ويحرص مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة ومن خلال مخرجات أنشطتها وفعاليتها على خلق رؤية جمعية تلتفّ حولها كافة فئات المجتمع لتكون دولة الإمارات خلال الخمسين عاماً المقبلة الدولة الأكثر تميزاً والأفضل في جودة الحياة على مستوى العالم حيث الاستعداد لسنة 2071 هو من أهم أولويات العمل الوطني في الخمسين عاماً المقبلة تمر عبر تهيئة كل قطاعات الدولة لمرحلة ما بعد النفط، وبناء اقتصاد معرفي حقيقي أساسه الابتكار والإبداع والعلوم والتكنولوجيا الحديثة، والاستثمار في العقول والكفاءات النوعية، وتعزيز منظومة القيم الحضارية القائمة على التسامح والانفتاح والتعايش، والحفاظ على التراث الوطني والعادات والتقاليد الأصيلة وتنافسية عالمية على السبق والريادة، وتشييد الأسس القوية لاستدامة التنمية للأجيال المقبلة.
وأعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عام 2020 عاماً للاستعداد للخمسين عاماً المقبلة والاحتفال باليوبيل الذهبي ومرور خمسين عاماً على قيام دولة الإمارات، وذلك ضمن أكبر استراتيجية وطنية من نوعها وبإطار عمل تطويري شامل على كل مستويات الدولة الاتحادية والمحلية. ويهدف عام الاستعداد للخمسين إلى تعزيز سمعة الدولة ومكانتها المتقدمة على كل المؤشرات التنافسية العالمية وبناء منظومة متطورة من التنمية المستدامة ورفع مستوى الإنتاجية في الاقتصاد الوطني الإماراتي المحلي والاستثمار في القطاعات المعرفية والعلمية والصناعات التكنولوجية المتقدمة والكفاءات الوطنية وتمكين اقتصاد المعرفة.

قد يهمك أيضا:

محمد بن راشد يعلن أن الإمارات الأولى في 121 مؤشراً على مستوى العالم

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس تركمانستان بذكرى استقلال بلاده

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بن راشد يُؤكِّد أنّ خطته تصميم إمارات الغد للأجيال المقبلة محمد بن راشد يُؤكِّد أنّ خطته تصميم إمارات الغد للأجيال المقبلة



لتظهري بمظهر هادئ وغير صاخب وغير مُبالَغ به

إليكِ أبرز إطلالات "ناعومي كامبل" المميَّزة باللون الأبيض

القاهرة - صوت الإمارات
تتمتّع ناعومي كامبل بالجمال الكافي لتلفت الأنظار أينما حلّت، إلا أنه تم رصد إطلالاتها باللون الأبيض. إنها فعلاً تخطف الأنفاس بشدة، فبعد متابعتنا لأغلبية إطلالاتها؛ لاحظنا أنها تركز بشكل كبير على اللون الأبيض؛ إذ تطل به في مناسباتها النهارية، وفي مناسباتها الخاصة أيضا. أسلوب زاهٍ ومميز تعشق ناعومي كامبل اللون الأبيض وتعتبره رمزاً للنقاء، وهي غالباً ما تتألق به في مختلف أوقاتها. والجدير بالذكر أن هذا اللون يليق جداً بها، خصوصاً أنها تتمتع بسمرة جميلة يتناغم معها اللون الأبيض بشكل كبير، هذا ويمنحها هذا اللون إطلالة زاهية ومشرقة ويزيد من جمالها. معاني اللون الأبيض تنعكس الدلالات النفسية للون الأبيض على شخصية من يُفضله على سائر الألوان الأخرى، فغالباً ما يبدو محبو اللون الأبيض أشخاصاً مثاليين بكلّ ما تشمله الكلمة من معاني ا...المزيد

GMT 22:38 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة
 صوت الإمارات - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة

GMT 12:44 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشف معنا أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"
 صوت الإمارات - اكتشف معنا أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"
 صوت الإمارات - تعرّفي على الأخطاء الشائعة لتتجنّبيها في ديكور غرفة النوم

GMT 13:24 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت
 صوت الإمارات - تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت

GMT 13:17 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020
 صوت الإمارات - نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020

GMT 13:07 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة
 صوت الإمارات - تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة

GMT 13:01 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها

GMT 11:19 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت
 صوت الإمارات - مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت

GMT 19:24 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:32 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:37 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:20 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 18:31 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الفرق بين العطر الاصلي والتقليد حتى لا تكوني ضحية

GMT 21:21 2013 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

السوسنة السوداء البرية" زهرة الأردن الوطنية"

GMT 03:44 2019 الخميس ,03 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين سهرة فاخرة من النجمات العربيات

GMT 18:18 2020 الخميس ,19 آذار/ مارس

تفاصيل برنامج هنا الزاهد «هزر فزر»

GMT 14:50 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

منى زكي تؤكّد أن تكريم يسرا وليلى علوي شرف للفن المصري

GMT 04:26 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

نادي العين يحصل على جائزة الشيخ خليفة للامتياز

GMT 05:40 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

آمال العين والوصل تتراجع في الآسيوية

GMT 19:00 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

ريجيكامب يكشف سبب هزيمة فريقه من شباب "الأهلي"

GMT 10:31 2019 الأربعاء ,03 إبريل / نيسان

ريجيكامب يؤكد أهمية مواجهة فريق النصر

GMT 22:40 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

3 نقاط قوة تضع شباب الأهلي في النهائي الثاني

GMT 06:12 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

إليك موضة البليزر مع الحزام لإطلالة شتوية أنيقة

GMT 22:34 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

جيش البحر التونسي ينقذ 13 مهاجرًا من سواحل قرقنة

GMT 19:52 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates