الجيش الإسرائيلي يقتحم مستشفيَي ناصر والأمل في خان يونس وسط قصف عنيف
آخر تحديث 23:59:40 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الجيش الإسرائيلي يقتحم مستشفيَي ناصر والأمل في خان يونس وسط قصف عنيف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجيش الإسرائيلي يقتحم مستشفيَي ناصر والأمل في خان يونس وسط قصف عنيف

قطاع غزة
غزة - صوت الإمارات

قال الهلال الأحمر الفلسطيني، اليوم (الأحد)، إن قوات إسرائيلية اقتحمت مستشفيي الأمل وناصر في خان يونس بجنوب قطاع غزة، وسط قصف عنيف جداً وإطلاق نار كثيف.
وأضاف الهلال الأحمر، في بيان، أن آليات إسرائيلية تحاصر مستشفى الأمل، وتقوم بأعمال تجريف واسعة بمحيط المستشفى، وفقاً لوكالة «أنباء العالم العربي».
وأفاد البيان بأن جميع طواقم المستشفى «تحت الخطر الشديد حالياً، ولا تستطيع الحركة نهائياً».

وتقول القوات الإسرائيلية إن مقاتلي حركة «حماس» كثيراً ما يستخدمون المستشفيات في القطاع الفلسطيني، حيث تدور حرب منذ أكثر من 5 أشهر، كمعاقل وقواعد لهم ولتخزين الأسلحة. وتنفي الحركة والطواقم الطبية ذلك.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن أحد موظفيه قُتل عندما توغلت الدبابات الإسرائيلية فجأة بالمناطق المحيطة بمستشفيي الأمل وناصر بمدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، وسط قصف عنيف وإطلاق نار.
وأشار الهلال الأحمر، في بيان جديد، إلى إصابة أحد النازحين بمستشفى الأمل في الرأس، مضيفاً: «الطائرات المسيرة تطالب جميع الموجودين في المستشفى بالخروج منه عراة».

وتابع أن القوات الإسرائيلية تطلق «قنابل دخانية على المستشفى لإجبار الطواقم والجرحى والنازحين على الخروج منه. وآليات الاحتلال تغلق بوابات مستشفى الأمل بالسواتر الترابية».
ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا)، عن شهود عيان، قولهم إن «القصف الجوي تركز جنوب وشرق مجمع ناصر، ومنطقة بطن السمين، إضافة إلى قصف مدفعي مستمر استهدف المناطق نفسها، وإطلاق نار من مروحيات ومسيرات، ما أدى لاستشهاد وإصابة عدد من المواطنين».

وأردف الهلال الأحمر أن القوات الإسرائيلية تطالب الآن، بالإخلاء الكامل للطاقم الطبي والمرضى والنازحين من مقر مستشفى الأمل، وتقوم بإطلاق قنابل دخان على المنطقة لإجبار من بداخله على الخروج.
وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته تقصف «بنية تحتية» في خان يونس تُستخدم نقاط تجمّع لكثير من المسلحين. وتنفي «حماس» استخدام المستشفيات لأغراض عسكرية، وتتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب ضد أهداف مدنية.
وقالت وزارة الصحة في غزة، إن القوات الإسرائيلية اعتقلت عشرات المرضى والعاملين الطبيين في مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة شمال القطاع، الذي يخضع للسيطرة الإسرائيلية منذ أسبوع.

ومستشفى الشفاء واحد من مرافق الرعاية الصحية القليلة التي تعمل ولو جزئياً في شمال غزة، ومثل غيره من المرافق كان يؤوي أيضاً بعضاً من نحو مليوني مدني، يمثلون أكثر من 80 في المائة من سكان غزة، نزحوا بسبب الحرب.
وقال سكان خان يونس إن الدبابات الإسرائيلية تقدمت أيضاً في حي بغرب المدينة قرب مستشفى ناصر، تحت غطاء نيران كثيفة من الجو والبر.

وفي رفح، وهي بلدة تقع في أقصى جنوبي قطاع غزة على الحدود المصرية، وأصبحت الملاذ الأخير لنصف سكان غزة النازحين، قال مسؤولون بقطاع الصحة إن غارة جوية إسرائيلية على منزل أسفرت عن مقتل 7 أشخاص.
وقالت وزارة الصحة في تحديث، اليوم (الأحد)، إن 32226 فلسطينياً على الأقل قتلوا، بينهم 84 خلال الساعات الـ24 الماضية، وأُصيب 74518 آخرون في الهجوم الجوي والبري الإسرائيلي على المنطقة الساحلية ذات الكثافة السكانية العالية منذ 7 أكتوبر (تشرين الأول).

واندلعت الحرب عندما اقتحم مسلحون تقودهم «حماس» السياج الحدودي إلى جنوب إسرائيل، في هجوم مباغت يوم 7 أكتوبر، ما أسفر عن مقتل 1200 شخص واحتجاز 253 رهينة إلى غزة، حسبما تقوله إسرائيل.
ولم تفلح جهود الوساطة المشتركة لقطر ومصر، بدعم من الولايات المتحدة، حتى الآن، في التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين «حماس» وإسرائيل، وإطلاق سراح المحتجزين وتقديم المساعدات دون قيود للمدنيين في غزة الذين يواجهون مجاعة، وذلك نظراً لتمسك كل جانب بمطالبه الأساسية.

وتريد «حماس» أن يتضمن أي اتفاق هدنة التزاماً إسرائيلياً بإنهاء الحرب وسحب القوات من غزة، بينما تستبعد إسرائيل ذلك، قائلة إنها ستواصل القتال حتى يتم القضاء على «حماس» كقوة سياسية وعسكرية.
ووفق وكالة «وفا»، لجأ آلاف النازحين إلى مستشفى ناصر، هرباً من القصف الإسرائيلي. وفي 15 فبراير (شباط) الماضي، داهمت قوات الاحتلال المستشفى، في عملية استمرت 10 أيام قامت خلالها بعمليات قتل لعشرات النازحين والكوادر الطبية والمرضى داخل المستشفى واعتقال للمئات من النازحين فيها، إضافة إلى تنفيذها عمليات تدمير وقصف لمبانٍ وأقسام مختلفة بالمستشفى.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الإمارات ومصر تنفذان الإسقاط الجوي الـ 11 للمساعدات الإنسانية شمال قطاع غزة

 

 

«الصحة العالمية» تؤكد أن زيادة وصول مساعدات غزة براً يحول دون وقوع مجاعة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الإسرائيلي يقتحم مستشفيَي ناصر والأمل في خان يونس وسط قصف عنيف الجيش الإسرائيلي يقتحم مستشفيَي ناصر والأمل في خان يونس وسط قصف عنيف



بلقيس تتألق في صيحة الجمبسوت وتخطف الأنظار

دبي - صوت الإمارات
ماتزال النجمة الإماراتية بلقيس تسحر جمهورها مرة تلو الأخرى بإطلالاتها العصرية التي تجمع بين الطابع المحتشم والشبابي بتصاميم غير تقليدية إطلاقا، وجاء أحدث ظهور لها في فعالية خاصة بدار maxmara في البندقية بصيحة الجمبسوت، التي تعتبر من الصيحات التي تعتمدها بلقيس كل فترة، وتفضلها بتصاميم مميزة تنجح دائما في خطف الأضواء، فإذا كنتِ من عاشقات تلك الصيحة ننصحك بمشاهدة إطلالات بلقيس، لتتعلمي منها أساليب تنسيقها ببراعة. بلقيس تتألق بصيحة الجمبسوت في حفل عشاء دار Maxmara النجمة الإماراتية بلقيس حرصت على حضور عرض الأزياء الخاص بدار Max Mara 2025 خلال هذا الأسبوع، وكانت صيحة الجمبسوت اختيارها الأساسي في تلك الرحلة، حيث تألقت في حفل العشاء الخاص بدار ماكس مارا Max Mara، الذي أقيم في ساحة سان ماركو في البندقية بايطاليا بجمبسوت راقي باللون الأبيض الم�...المزيد

GMT 05:48 2024 الجمعة ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف هام قد يقود إلى علاج محتمل لمرض باركنسون
 صوت الإمارات - اكتشاف هام قد يقود إلى علاج محتمل لمرض باركنسون

GMT 11:11 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 20:03 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 00:51 2019 الخميس ,25 تموز / يوليو

إليك كيفية وضع المكياج الخفيف للمحجبات

GMT 16:43 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

تمتع بمغامرة فريدة في أجمل مدن "مولدوفا"

GMT 09:51 2013 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

"سقوط الصمت" رواية جديدة لعمار علي حسن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates