القوى الثورية تؤكد أن الاختيار في لجنة الـ 50جاء بنظام المجاملات
آخر تحديث 20:14:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"النور" يحسم موقفه النهائي الثلاثاء بالاستمرار أو الانسحاب منها

"القوى الثورية" تؤكد أن الاختيار في "لجنة الـ 50"جاء بنظام المجاملات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "القوى الثورية" تؤكد أن الاختيار في "لجنة الـ 50"جاء بنظام المجاملات

رئيس حزب النور د.يونس مخيون
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أعلن تكتل "القوى الثورية" رفضه لتشكيل لجنة الـ"50" لتعديل الدستور، مؤكدًا أن الرئاسة اختارت أعضاءها بنظام المجاملات، خصوصًا في ما يتعلق بالشباب، وانحازت لحملة "تمرد" وحزب "الدستور"، الأمر الذي يمثّل إعادة إنتاج لتجربة الجمعية التأسيسية التي وضعت دستور "الإخوان" المعطَّل الآن، فيما يعقد المكتب الرئاسي لحزب "النور" اجتماعًا، صباح الثلاثاء، لدراسة مقاطعة لجنة الخمسين، ردًا على اختيار نائب رئيس الحزب الدكتور بسام الزرقا فقط كممثل عن الحزب الذي رشح 3 شخصيات من قياداته.
وقال عضو المكتب السياسي للتكتل، محمد عطية، في بيان له، إن تشكيل اللجنة جاء بنظام المجاملات، والرئاسة جاملت "تمرد" وانحازت لها، واختارت اثنين من قياداتها هما محمود بدر، ومحمد عبدالعزيزك كممثّلين عنها في لجنة تعديل الدستور، كما اختارت ممثّلين عن "تمرد" كذلك في عضوية "المجلس القومي لحقوق الإنسان"، وجاملت الرئاسة حزب "الدستور"، واختارت كلاً من عمرو صلاح، وأحمد عيد، من مؤسسي الحزب، لعضوية اللجنة.
وأكد عطية أن الرئاسة تنظر إلى "تمرد" و"الدستور"، على أنهما فقط ممثلو الثورة، وتتعامل معهم كأنهم من أطلقوا الموجة الآخيرة من الثورة في "30 يونيو"، وكان عليها أن تكتفي بتمثيل فرد واحد فقط عن "تمرد" في الخمسين، وآخر من حزب الدستور، وألا تقصي شباب الثورة ومصابيها وأهالي الشهداء من المشهد، لافتًا إلى أن "تمرد" مثلت حالة ثورية، انتهت بعد "30 يونيو".
وطالب عطية بالإعلان عن المعايير التي جرى على أساسها اختيار أعضاء اللجنة، وأسباب إقصاء معظم الحركات الثورية والشبابية والأحزاب التي شاركت في الثورة، مؤكدًا علي رفضهم للمجاملات على حساب الوطن، أو الاستهزاء بالشعب المصري وشباب الثورة الذين انتفضوا ضد الظلم في "ثورة 25 يناير، و 30 يونيو".
ويعقد المكتب الرئاسي لحزب "النور" اجتماعًا، صباح الثلاثاء، لدراسة مقاطعة لجنة الخمسين، ردًا على اختيار نائب رئيس الحزب الدكتور بسام الزرقا فقط كممثل عن الحزب الذي رشح 3 شخصيات من قياداته.
وقال المتحدث الرسمي باسم "النور" شريف طه: إن الحزب سيدرس في الاجتماع موقفه النهائي بالاستمرار أو الانسحاب من تلك اللجنة، مؤكدًا أنه طالب رئاسة الجمهورية بتقديم إجابات بشأن ما أسماه "تهميش حصة التيار الإسلامي، وعدم تمثيل شباب ثورة 25 يناير".
وأعلن طه أن هناك تواصلاً بين الحزب ومؤسسة الرئاسة بشأن الاعتراض على تشكيل لجنة الـ50، والتمثيل الخاص بالتيار الإسلاميّ، مشيرًا إلى أن اختيار شخص واحد كممثّل للتيار بأكمله منافٍ للتقسيم السياسيّ للمجتمع، وأن اللجنة الحالية تخدم فصيلين، وهما "جبهة الإنقاذ" وحركة "تمرد" دون غيرهما، ومن ثم فلا بد للعودة مجددًا للواقع وعدم الدخول فى معترك خطير، كاشفًا عن وجود اجتماع يوم 9 أيلول/ سبتمبر المقبل للحزب لمناقشة القضايا الخلافية كافة، ووضع آليات العمل للحزب خلال المرحلة المقبلة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوى الثورية تؤكد أن الاختيار في لجنة الـ 50جاء بنظام المجاملات القوى الثورية تؤكد أن الاختيار في لجنة الـ 50جاء بنظام المجاملات



GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 09:22 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 15:39 2016 الجمعة ,04 آذار/ مارس

القومي للترجمة يناقش رواية "أطفال وقطط"

GMT 23:55 2020 الأربعاء ,12 آب / أغسطس

ديكورات حمام الضيوف في المنزل السعودي

GMT 04:28 2020 الثلاثاء ,14 إبريل / نيسان

وفاة بطل الجولف الأميركي السابق ساندرز عن 86 عاما

GMT 20:33 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

تعرف إلى التغييرات الجذرية في هاتف سامسونغ "غالاكسي إس 11"

GMT 17:00 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

ناسا تتلقى إشارة من "أبعد نقطة يستكشفها البشر في الفضاء"

GMT 23:29 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

فضائح شركة "فيسبوك" تتزايد خلال عام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates