المتطرف أحمد فقيه المهدي يعلن اعتذاره عن تدمير الأضرحة الإسلامية المقدسة في تمبكتو
آخر تحديث 19:26:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يحاكم حاليًا أمام المحكمة الجنائية الدولية بتهمة الاعتداء على تاريخ الشعوب

المتطرف أحمد فقيه المهدي يعلن اعتذاره عن تدمير الأضرحة الإسلامية المقدسة في تمبكتو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المتطرف أحمد فقيه المهدي يعلن اعتذاره عن تدمير الأضرحة الإسلامية المقدسة في تمبكتو

المتطرف أحمد فقيه المهدي يعتذر عن تدمير الأضرحة الإسلامية المقدسة في تمبكتو
لاهاي - جاد منصور

اعترف المتطرف الاسلامي، أحمد فقيه المهدي الاثنين امام المحكمة الجنائية الدولية، بالتهم الموجهة اليه حول تدمير أضرحة تاريخية في مدينة تمبكتو في جمهورية مالي. واقر المهدي، الذي يواجه عقوبة السجن لمدة 30 عاماً، بارتكابه الجريمة قائلاً: "اشعر بالأسف الشديد والألم العظيم، وانا انصح المسلمين في جميع أنحاء العالم بعدم ارتكاب مثل هذه الأفعال لأنها لا تجلب الخير للبشرية".

المتطرف أحمد فقيه المهدي يعلن اعتذاره عن تدمير الأضرحة الإسلامية المقدسة في تمبكتو

ويعد المهدي، الذي كان يرأس "شرطة الأخلاق" في جماعة "أنصار الدين" التابعة لتنظيم "القاعدة"، أول متطرف اسلامي تتم محاكمته امام المحكمة الجنائية الدولية، كما يعد أول متهم تتم محاكمته في جرائم حرب تتعلق بتدمير تراث ثقافي. ففي 2012، أمر المهدي بمهاجمة اماكن مقدسة مما ادى الى تدمير تسعة أضرحة وباب مسجد.

المتطرف أحمد فقيه المهدي يعلن اعتذاره عن تدمير الأضرحة الإسلامية المقدسة في تمبكتو

وتأسست مدينة تمبكتو في الفترة ما بين القرن الخامس و القرن الثاني عشر، وكان يُطلق عليها "مدينة ال 333 ولياً" بسبب عدد حكماء المسلمين المدفونين هناك. وقال المهدي "أود أن اطلب العفو من كل الناس في تمبكتو، اعدكم أن هذا كان أول وأخر فعل غير مشروع ارتكبه في حياتي".

المتطرف أحمد فقيه المهدي يعلن اعتذاره عن تدمير الأضرحة الإسلامية المقدسة في تمبكتو

وكان المدعون في المحكمة قد اعلنوا في بداية جلسة المحاكمة أنهم قد توصلوا إلى اتفاق مع فريق دفاع المتهم للمطالبة بعقوبة السجن لمدة تصل ما بين تسع إلى 11 سنة، ولكن قال القضاة أنهم غير ملزمين بالاتفاق، ولذلك لا يزال المهدي يواجه عقوبة السجن لمدة أقصاها 30 عاماً.

ويأمل خبراء الآثار أن تكون المحاكمة قد ارسلت تحذيراً شديد اللهجة يشير الى أن نهب القطع الأثرية وتدمير المواقع الأثرية لن يمر دون عقاب. وقالت مدعية المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا لوكالة الانباء الفرنسية: "مهاجمة وتدمير المواقع الثقافية والدينية تعد اعتداء على تاريخ الشعوب، أي شخص يقوم بتدمير جذور الشعوب لا يجب أن يفلت من العقاب".

وقال محامي المتهم، محمد عويني أن مهدي قرر منذ تسليمه للمحكمة الجنائية الدولية بواسطة النيجر في أواخر عام 2015 أن يعترف بذنبه لأنه مسلم يؤمن بالعدالة. "هو يريد أن يكون صادقاً مع نفسه وأن يعترف بالأفعال التي ارتكبها".

وأعلنت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونيسكو"، ايرينا بوكوفا أنها كانت مهتمة للغاية بهذه الواقعة، مشيرة الى أنها لن تنسى أبدا مشاهد الأضرحة المنهوبة والمدمرة اثناء الزيارة التى قامت بها إلى تمبكتو في يناير 2013 بعد وقت قصير من طرد الجهاديين.

وكان نشطاء حقوقيون من مالي سافروا إلى لاهاي لحضور المحاكمة، قد دعوا المحكمة الجنائية الدولية لمواصلة تحقيقاتها في الجرائم الأخرى التي تم ارتكباها خلال الصراع في مالي. "إن النساء في الشمال عانت من الزواج القسري والاغتصاب من قبل الجهاديين"، قال مسؤول في الجمعية المالية لحقوق الإنسان، باكاري كامارا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المتطرف أحمد فقيه المهدي يعلن اعتذاره عن تدمير الأضرحة الإسلامية المقدسة في تمبكتو المتطرف أحمد فقيه المهدي يعلن اعتذاره عن تدمير الأضرحة الإسلامية المقدسة في تمبكتو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المتطرف أحمد فقيه المهدي يعلن اعتذاره عن تدمير الأضرحة الإسلامية المقدسة في تمبكتو المتطرف أحمد فقيه المهدي يعلن اعتذاره عن تدمير الأضرحة الإسلامية المقدسة في تمبكتو



ارتدت ثوبًا قصيرًا مع طبعات لجلد النمر

ليزا رينا أنيقة خلال برنامج "آندي كوهين" الحواري

واشنطن ـ رولا عيسى
بدت الممثلة ليزا رينا أنيقة الثلاثاء الماضي، في ثوب قصير مع طبعات لجلد النمر وشعر مصفف على هيئة ذيل حصان أثناء ظهورها في برنامج "أندي كوهين" الحواري، وحصلت البالغة من العمر 55 عامًا على بعض دروس الرقص بعد البرنامج حينما علّمتها النجمة المشاركة سيارا كيف تخطو وكيف تبدو لطيفة. اقرا ايضا : سلينا غوميز تبهر جميع الحاضرين بثوب قصير مزود بالريش   واستعرضت ليزا جسدها الرشيق في ثوبها القصير والضيق الذي أبرز منحنياتها الفاتنة، عندما طلبت من مغنية البوب سيارا بعد انتهاء البرنامج أن تعلمها الرقص، حيث انخفض الاثنان إلى مستوى منخفض مع تشغيل الموسيقى قاموا بأداء بعض الحركات الراقصة، وانتهت ليزا من الجلسة وهي تمزح "قد لا أعود إلى الرقص مجددا". أنكرت ليزا خلال البرنامج تسريب إحدى القصص إلى مجلة رادر والتي كانت جوهر المشاكل بين أعضاء فريق المسلسل وليزا فاندربامب، وقالت "أنا لم تسرب هذه القصة..

GMT 16:15 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

رحلات من لندن إلى نيويورك في أقل من ساعة
 صوت الإمارات - رحلات من لندن إلى نيويورك في أقل من ساعة

GMT 15:18 2019 الخميس ,18 إبريل / نيسان

السعودية بين أكثر الدول شعبية لدى السيّاح
 صوت الإمارات - السعودية بين أكثر الدول شعبية لدى السيّاح

GMT 01:26 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

جريندل مهدد بفقدان منصبه في "اليويفا"

GMT 21:57 2019 الأربعاء ,03 إبريل / نيسان

فالفيردي يعرب عن رضاه عن التعادل مع فياريال

GMT 21:30 2019 الأربعاء ,03 إبريل / نيسان

كايخا يؤكد أن كرة القدم وجهت له ضربة قاسية

GMT 14:52 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

عرض منزل ميامي بيتش للبيع بسعر يقدر بـ 29 ميلون دولار

GMT 11:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يدافع عن بقاء مور في الانتخابات ويرفض دعمه
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates