231 إعلان وتبليغ قضائي من دول التعاون لمواطنين ومقيمين في الإمارات
آخر تحديث 00:52:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مدير دائرة التفتيش في "العدل" يدعو لاستخدام تقنية المحاكمة عن بعد

231 إعلان وتبليغ قضائي من دول "التعاون" لمواطنين ومقيمين في الإمارات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 231 إعلان وتبليغ قضائي من دول "التعاون" لمواطنين ومقيمين في الإمارات

دائرة التفتيش في "العدل"
أبوظبي- جواد الريسي

كشفت وزارة "العدل" الإماراتية أنّ عدد طلبات البلاغات والإعلانات القضائية الواردة من دول مجلس التعاون الخليجي إلى مواطنين ومقيمين في الدولة بلغت 231 طلبًا خلال العام الماضي، في حين بلغ عدد الطلبات الموجهة من الإمارات إلى دول المجلس 204 طلبات.

وجاءت المملكة العربية السعودية في المرتبة الأولى من حيث عدد طلبات البلاغات والإعلانات القضائية الواردة إلى الدولة بواقع 71 طلبًا، أعقبتها دولة قطر 53 طلبًا، ثم الكويت 48 طلبًا وسلطنة عمان 39 طلبًا، وأخيرًا مملكة البحرين 20 طلبًا.

ودعا مدير دائرة التفتيش القضائي في وزارة العدل القاضي جاسم سيف بوعصيبة، إلى استحداث وسائل حديثة للإعلان القضائي بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي، مثل الإعلان بواسطة البريد المسجل بعلم الوصول والفاكس والبريد الالكتروني أو بأي وسيلة يتفق عليها الخصوم، ودراسة السماح باقتضاء مصروفات لتنفيذ الإعلان في الدول التي ترتبط بعقود مع شركات خاصة تؤدي مهمة الإعلانات.

وطالب القاضي بوعصيبة استخدام تقنية المحاكمة عن بعد بشأن التحقيقات والمحاكمات التي تجريها الهيئات القضائية في الدول الأعضاء، كأحد الحلول الجذرية للمعوقات القانونية والمادية التي تعترض تنفيذ الاتفاقية. 

وأوضح أنَّ أحكام القانون الاتحادي رقم  10 لسنة 2014م بتعديل قانون الإجراءات المدنية رقم 11 لسنة 1992م الإماراتي تعتبر نموذجًا يحتذي به في مجال تنفيذ الأحكام والانابات والإعلانات القضائية لما أورده من تعديلات جوهرية وجذرية في هذا المجال.

وأضاف: "جاء في نص المادة 5 في الفقرة الأولى على أن يتم الإعلان بناء على طلب الخصم أو أمر المحكمة بواسطة القائم بالإعلان أو بالطريقة التي يحددها القانون، وأضاف إليها في الفقرة الثانية طريقة مستحدثة لم يسبق إثارتها من قبل وهي أنَّ للمحكمة أن تصرّح للمدعى أو وكيلها بالإعلان بدلًا من القائم بالإعلان، وهي طريقة من شأنها أن تحل كثيرًا من المشكلات القانونية التي كانت حاضرة في ظل حصر الإعلان على القائم بالإعلان من جانب المحكمة، وما جاء في المادة  8 من القانون فاقت تعديلاتها المتعلقة بالإعلان ووسائل الإعلان كل وصف، محققة الغاية المنشودة في هذا المجال وهي سرعة وإنجاز القضايا وتحقيق العدالة السريعة الناجزة في الدولة".

وأشار إلى أنَّ "نص المادة (8) لم تقف فقرتها الأولى على تسليم صورة الإعلان للشخص المعلن إليه أينما وجد أو في موطنه أو محل إقامته أو في موطنه المختار أو محل عمله فحسب، بل أضافت إلى هذه الفقرة وسائل أخرى أصلية عند الإعلان الشخصي أو عند امتناعه عن الاستلام".

وتابع: "إذ أجازت لمكتب إدارة الدعوى إعلانه أو التصريح بإعلانه بالبريد المسجل بعلم الوصول وهي طريقة سريعة ناجحة للإعلان وبأسهل النفقات، وقد وجدت صدى واسع الانتشار في مجال التطبيق العملي، وكذلك أجازت الإعلان أصليا بطريق الفاكس أو البريد الإلكتروني أو ما يقوم مقامها من وسائل التقنية الحديثة التي يصدر بتحديدها قرار من وزير العدل". 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

231 إعلان وتبليغ قضائي من دول التعاون لمواطنين ومقيمين في الإمارات 231 إعلان وتبليغ قضائي من دول التعاون لمواطنين ومقيمين في الإمارات



ارتدت قناع الوجه لأول مرّة خلال انخراطها في حدث عام

دوقة كورنوال كاميلا تتأنّق في فستان بالأزرق في زيارة للمعرض الوطني

واشنطن - صوت الإمارات
ارتدت كاميلا، دوقة كورنوال قناع للوجه لأول مرة، خلا انخراطها فى حدث عام، وفتحت الباب لأفراد العائلة المالكة لارتداء أقنعة وجه خلال المناسبات الرسمية، إذ كانوا يمتنعون عن ارتدائها لسبب غير معلوم. ونسقت كاميلا قناع وجه برسمة الطاووس، أنيق ومتسق مع اللون الأزرق لفستانها، أثناء زيارة المعرض الوطني في لندن، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. ولم يرتد أفراد العائلة المالكة البريطانية، بما في ذلك الأمير تشارلز، 71 عامًا، وكاميلا، 72 عامًا، أقنعة أثناء المناسبات الملكية في الأسابيع القليلة الماضية. وقد يكون قرار عدم ارتداء الأقنعة في الارتباطات العامة مفاجأة للبعض لأن الزوجين الملكيين سيكونان أكثر عرضة للخطر من الأعضاء الأصغر سنًا في العائلة المالكة، لكن كاميلا اختارت هذه المرة قناع أنيق لتغطية وجهها، والذى تميز بطباعة الطاووس ...المزيد

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 17:59 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

هنا الزاهد في "عربي إنجليزي" مع أحمد فهمي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates