محمد بن راشد يؤكد أن الموروث الحضاري هو الركيزة للانطلاق نحو الغد
آخر تحديث 16:02:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حضر جلسة بعنوان "ساروق الحديد" استضافت الباحث عيد اليحيى

محمد بن راشد يؤكد أن الموروث الحضاري هو الركيزة للانطلاق نحو الغد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد بن راشد يؤكد أن الموروث الحضاري هو الركيزة للانطلاق نحو الغد

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
دبي ـ جمال أبو سمرا

أكد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن الموروث الحضاري والثقافي لدولة الإمارات، يشكل ركيزة رئيسة من ركائز قاعدة انطلاقنا نحو المستقبل، نستمد منه الدروس والعبر، ونستلهم من محتواه الفكر الخلاق والنهج المبدع في العمل، بأسلوب نحقق به طموحات شعب اختار أن يكون التميز عنوان إنجازاته، وعقد العزم على أن تكون سعادة الناس هي أهم ثمرة يجنيها من وراء تلك الإنجازات.

وشدد على أهمية الحفاظ على مكونات هذا الموروث الثري، وصونها وتوثيقها باتباع أحدث الأساليب العلمية، لافتاً إلى ضرورة تعميق روابط الأجيال الجديدة بتاريخ دولة الإمارات، الذي تمتد شواهده في مختلف ربوعها.

وأوضح "التاريخ حافل بالدروس والعبر، ومن يحسن قراءته يملك زمام العبور إلى المستقبل، نريد لشبابنا أن يكون قارئاً لتاريخه، ومدركاً لأمجاده، وملماً بأحدث العلوم في مختلف المجالات، لنبني بسواعدهم صروحاً تضمن للإمارات مكانتها الرائدة بين الشعوب".

وأضاف "بعمق الجذور ورسوخها تكون قدرة الأشجار على النمو والبقاء، حتى إن اشتدت بها الريح، وهذا ما نريده لشبابنا أن يكونوا دائماً أصحاب هامات عالية، تربطهم بجذورهم أخلاق وقيم وتقاليد تحفظ عليهم وحدتهم، وتمنحهم القوة والقدرة على الوصول بالوطن إلى أرقى المراتب وأرفعها".

وأشار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى أن وعي الشباب بتاريخ الإمارات يعزز من انتمائه لأرضه، ويمنحه الحافز على مواصلة مجد الأجداد، وقال سموه "نعمل اليوم على بناء حضارة ستكون غداً ميراثاً لأجيال قادمة، نؤهل شبابنا لبناء صروح معرفية وإبداعية، يضيفون بها فصولاً مضيئة ليس فقط لتاريخ الإمارات، ولكن لمسيرة التطور الإنساني عموماً".

وتطرق إلى دور التعليم في تعزيز صلة الأجيال الجديدة بتاريخها وجذورها، منوهاً بأن تعميق ارتباط الشباب بالوطن وتاريخه وثقافته عماد مهم من أعمدة بناء المستقبل، وقال سموه "نريد لشبابنا أن يكونوا دائماً مستوعبين لتاريخهم مواكبين لحاضرهم ومستشرفين لمستقبلهم، وهذا مطلب لا يكتمل إلا بالاطلاع والقراءة والبحث في دروب المعرفة، التي وفرنا سبل الوصول إليها، فقد شيدنا الجامعات واستقطبنا أفضلها على مستوى العالم، وأطلقنا مبادرات التنمية المعرفية، وأوجدنا الكيانات المؤسسية الداعمة لها.. فالمعرفة هي المدد الذي نبني به صروح المستقبل".

وجاء ذلك خلال حضور الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، جلسة بعنوان "ساروق الحديد"، نظمها نادي دبي للصحافة ضمن المجلس الرمضاني في قصر البحر، واستضافت الباحث والكاتب الدكتور عيد اليحيى، صاحب برنامج على "خطى العرب" على قناة العربية، والذي تحدث حول قيمة وأهمية الموقع الأثري، الذي يعود الفضل في اكتشافه إلى صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قبل نحو 14 عاماً، وتحديداً في عام 2002، أثناء إحدى جولات سموه في تلك المنطقة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بن راشد يؤكد أن الموروث الحضاري هو الركيزة للانطلاق نحو الغد محمد بن راشد يؤكد أن الموروث الحضاري هو الركيزة للانطلاق نحو الغد



تعتمد تنسيقات مُبتكَرة تُناسب شخصيتها القوية والمستقلّة

أحدث ١٠ إطلالات مميَّزة ومناسبة للدوام مُستوحاة مِن فيكتوريا بيكهام

لندن - صوت الإمارات
نالت فيكتوريا بيكهام شهرة كبيرة في عالم الموضة بسبب إطلالاتها المميزة التي تنسقها في مختلف المناسبات الكاجوال منها والرسمية والتي تعتمد فيها تنسيقات مبتكرة تناسب شخصيتها القوية والمستقلة، وجمعنا أحدث ١٠ إطلالات مناسبة للدوام مستوحاة من فيكتوريا بيكهام. تتمتع فيكتوريا بيكهام بأسلوب مميز جدا في الموضة يجمع بين النمط الكلاسيكي والنمط العصري وكل ذلك في قالب أنثوي وجذاب ناعم، ولهذا فهي تعتبر اليوم واحدة من أكثر أيقونات الموضة شهرة وكونها سيدة أعمال ناجحة جدا فكثيرا ما نراها في إطلالات أنيقة للعمل، وجمعنا اليوم لك بالصور أجمل وأحدث ١٠ إطلالات مناسبة للدوام منها، وتنوعت هذه الإطلالات بين التنسيقات الكاجوال والتنسيقات الأكثر رسمية والتي اختارت فيها أما البناطيل القماشية ذات القصات الواسعة أو التننانير الميدي التي اعتمدتها ...المزيد
 صوت الإمارات - الوجهات السياحية للاستجمام على الشاطئ في يوكاتان

GMT 05:59 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

هيئة الشارقة للكتاب تُطلق "نادي القراء" عن بُعد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates