بعثة الأمم المتحدة توضح كلام كوبلر المنقوصة وتؤكد أن لا نية لديه للتدخل بالشؤون الليبية
آخر تحديث 03:42:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
صائب عريقات يؤكد أن هناك بالإقليم من يحاول خدمة فلسطين وآخرين يستخدموا ضد فلسطين. ترامب يدع سوريا والأسد يوفران الحماية للأكراد ويواجهان تركيا من أجل أرضهما روحاني يؤكد أن طهران لديها تسجيل مصور للهجوم على ناقلة النفط الإيرانية في البحر الأحمر الجمعة الماضية التلفزيون السوري يعلن أن الجيش السوري يدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي باريس قد تسحب قواتها من التحالف الدولي بسوريا بعد قرار ترامب سحب قوات بلاده الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تعلن فوز المرشح قيس سعيد برئاسة تونس بنسبة 72.71% بدء مناورات مفاجئة في مقر وزارة الدفاع "الكرياه" في تل أبيب ستنتهي ظهر غدا الثلاثاء وفاة شابين "في العشرينيات من العمر" بحادث سير في الطريق المؤدي إلى واد النار قرب بلدة العيزرية شرق القدس أردوغان " مخاطبا الجامعة العربية" لم تقدموا قرشا واحدا من أجل الأخوة العرب السوريين الهاربين من البراميل المتفجرة أردوغان يؤكد ان نحو 700 قذيفة سقطت على الأراضي التركية من قبل التنظيمات الإرهابية
أخر الأخبار

هيئة الحوار الليبي تجتمع الخميس والرئيس التونسي يؤكد دعمه لحكومة الوفاق ووحدة ليبيا

بعثة الأمم المتحدة توضح كلام كوبلر المنقوصة وتؤكد أن لا نية لديه للتدخل بالشؤون الليبية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بعثة الأمم المتحدة توضح كلام كوبلر المنقوصة وتؤكد أن لا نية لديه للتدخل بالشؤون الليبية

مجلس النواب الليبي
طرابلس - فاطمة السعداوي

أكدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أن تصريحات المبعوث الأممي مارتن كوبلر بشأن منح مجلس النواب الليبي مهلة 10 أيام لمنح الثقة لحكومة الوفاق الوطني "نشرت منقوصة".وقال المتحدث باسم البعثة  سمير غطاس في تصريح صحفي مساء الاثنين، أن ما قصده كوبلر هو "أنه بناءً على ما نص عليه الاتفاق السياسي الليبي، كان على مجلس النواب أن يجتمع بعد 10 أيام من تقديم التشكيلة الحكومية للتصويت على منح الثقة للحكومة، وهذا ما لم يحصل حتى الآن".

وأوضح غطاس أن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا راجعت الوسيلة الإعلامية التي نشرت تصريحات مارتن كوبلر، وجرى تصحيح هذا الخطأ، مشددًا على أن كوبلر لم يقصد أبدًا إعطاء مهلة لمجلس النواب للتصويت على الحكومة، مشددًا على احترام البعثة بقيادة مارتن كوبلر لسيادة ليبيا وعمل مؤسساتها.هذا وطالب عدد من النواب الليبين، أعضاء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بعرض التشكيلة الوزارية لحكومتهم على المجلس في طبرق، وانتظار تعديل الإعلان الدستوري وتضمينه الاتفاق السياسي.

ورفض النواب المعارضون  تصريحات المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر بشأن الدعوة إلى عقد جلسة لمنح الثقة للحكومة في مهلة عشرة أيام، واعتبروها تدخلا في الشؤون الداخلية للبلاد. وقال النائب بدر العقوري باسمهم: إنهم تمسكوا بضرورة أن يكون جميع أعضاء المؤتمر الوطني العام المنتخبين عام 2012 أعضاء في المجلس الأعلى للدولة، إضافة إلى التأكيد على أن ولاية مجلس النواب تستمر حتى تسليم السلطة إلى جسم تشريعي منتخب وفق دستور دائم للبلاد، حسب قوله.

وأشار الى أن النواب المعارضين يعقدون اجتماعات تشاورية في طرابلس عقب إعلانهم منح الثقة للحكومة ودعوة وزرائها إلى تأدية اليمين القانونية في موعد أقصاه نهاية الأسبوع المقبل٬ في أي مدينة غير طبرق.وقال عضو الحوار السياسي الليبي  فضيل الامين في تغريدة على "تويتر" صباح اليوم الثلاثاء ان ‏اجتماع لجنة  الحوار سيكون الخميس المقبل.

وكانت ‏بعثة الامم المتحدة للدعم قد أبلغت الأسبوع الماضي لجنة الحوار عن عقد جلسة للحوار السياسي في تونس الخميس المقبل وحددت جدول الاعمال في بندين أولهما منح الثقة، والثانية التشاور حول  مجلس الدولة برئاسة عبدالرحمن السويحلي، ‏لتتفق فيما بعد أطراف الحوار وبعثة الامم المتحدة على تأجيل جلسة الحوار الي موعد آخر لم يحدد دون معرفة الأسباب.

وفي تونس أكد الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي بأنه مع التدخل العسكري الخارجي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي في ليبيا، محبذا أن يتم هذا التدخل تحت مظلة الأمم المتحدة. ونقلت وكالة الأنباء التونسية (وات) أمس الإثنين عن السبسي قوله، في حوار مع صحيفة "لاستامبا" الإيطالية، أنه يتطلع إلى عودة الاستقرار في ليبيا، مشيرا إلى أن الإرهابيين الذين يهاجمون تونس يأتون من ليبيا.

 وأكد السبسي دعمه لرئيس الحكومة الليبية فايز السراج "حتى تبقى ليبيا موحدة"، وقال "نحن لدينا العديد من المشاكل مع ليبيا موحدة، فكيف سيكون الأمر في حال لو كانت مقسمة". وأضاف إن مسلحي "داعش" ليسوا بمسلمين ولا يمثلون الإسلام"، مؤكدا أن تونس مصممة على مواجهة هذا التنظيم الإرهابي، وأوضح أن دحر الإرهاب والإرهابيين يتطلب "القضاء على الأمية والتهميش وحل مشكلة البطالة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بعثة الأمم المتحدة توضح كلام كوبلر المنقوصة وتؤكد أن لا نية لديه للتدخل بالشؤون الليبية بعثة الأمم المتحدة توضح كلام كوبلر المنقوصة وتؤكد أن لا نية لديه للتدخل بالشؤون الليبية



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الساحر

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 12:10 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم
 صوت الإمارات - "الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم

GMT 19:11 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة
 صوت الإمارات - دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة

GMT 08:11 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يحتفل بمرور 4 أعوام على تعيين كلوب مدرباً للريدز

GMT 16:33 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

أشهر 10 قصور ملكية ساحرة على مستوى العالم

GMT 08:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 15:21 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

هدى بيوتي تستعد لإطلاق أحدث مستحضرات التجميل

GMT 07:50 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب أرسنال يكشف عن سبب رفضه للتدريب في الدوري الممتاز

GMT 01:52 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تخريج 360 طالباً وطالبة في جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates