انتقال 300 عنصر من المعارضة مع عائلاتهم إلى إدلب تمهيدًا لسحب السلاح من داريا
آخر تحديث 00:49:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الفصائل المقاتلة تسلِّم القوات الحكومية 17 أسيرًا وجثث 15 قتيلا ودبابة وعربة

انتقال 300 عنصر من المعارضة مع عائلاتهم إلى إدلب تمهيدًا لسحب السلاح من داريا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - انتقال 300 عنصر من المعارضة مع عائلاتهم إلى إدلب تمهيدًا لسحب السلاح من داريا

وصول 50 حافلة تابعة للحكومة ومنظمة الهلال الأحمر السوري
دمشق ـ خليل حسين

 علم "صوت الإمارات" من مصدر خاص وموثوق أن المرحلة الأولى من تنفيذ اتفاق داريا بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة المسلحة تتضمن إخراج 300 مسلح مع عوائلهم البالغ عددهم نحو 600 باتجاه إدلب عبر بولمانات سياحية على نفقة الحكومة السورية. وكشف المصدر أن مسلحي المعارضة سيسلمون القوات الحكومة 17 أسيرًا من عناصرها وجثث 15 شخصًا قتلوا في أوقات سابقة خلال الاشتباكات المحتدمة منذ أكثر من 5 سنوات في المدينة.

 وذكر المصدر أن مسلحي المعارضة قاموا أمس بتسليم القوات الحكومة عربة ناقلة للجند "بي أم بي" ودبابة من طراز "تي 72" كانوا استولوا عليها من القوات الحكومية.  وأكد أن تأخير عملية إخراج المسلحين اليوم جاء بسبب رفض المسلحين الخضوع للتفتيش من قبل القوات الحكومية إضافة إلى قيام مسلحين من المعارضة بإطلاق النار على أحد عناصر القوات الحكومية ما أدى لإصابته بجروح خطيرة.

 وأكد ضابط برتبة عميد في تصريح صحفي على مداخل داريا أن البلدة ستكون خالية من المسلحين وسيتم غدا السبت نقل من يتبقى منهم والبالغ عددهم 700 الى مدينة إدلب. وقال العميد أن بعض المسلحين طلبوا تسوية أوضاعهم وقد وافقت القوات الحكومية على  ذلك وسيتم تسوية اوضاعهم وفقا للقوانين النافذة.

 وكان مصدر من القوات الحكومية قال في وقت سابق اليوم لـ "صوت الإمارات" إنه بعد ظهور بعض الإشكاليات الخميس ومحاولة مقاتلي "لواء شهداء الإسلام المعارضة" الالتفاف على الاتفاق والعودة للمطالبة بالخروج إلى محافظة درعا تم الاتفاق على تنفيذ الاتفاق على أربعة مراحل بدلا من مرحلة واحدة بحيث يتم إخراج المسلحين وعوائلهم البالغ عددهم 3900 شخص على مدى 4 أيام، مشيرًا الى أنه تم تجهيز باصات تعود ملكيتها للحكومة السورية لنقل المسلحين وعوائلهم  حيث تصطف حاليا على المتحلق الجنوبي على أطراف دمشق بانتظار شارة الدخول باتجاه داريا لنقل المسلحين مع أسلحتهم الخفيفة وعوائلهم.
 
وأوضح أن الطريق الذي ستسلكه الباصات سيمر من دمشق باتجاه مدينة التل ومن ثم إلى قلعة المضيق في ريف حماة وهي أول قرية تسيطر عليها المعارضة المسلحة باتجاه مدينة إدلب. وتحدّثت وسائل إعلام في وقت سابق عن نقل المسلحين إلى لبنان ومنه إلى تركيا ومن ثم إلى إدلب الأمر الذي نفته المصادر الحكومية السورية لـ "العرب اليوم" مشيرة إلى استحالة تطبيق ذلك لاسيما وأن الاتفاق يتم تنفيذه بين القوات الحكومية ممثلة بالفرقة الرابعة والمعارضة المسلحة ولا توجد أي جهة دولية راعية للاتفاق.

 أما مصادر الحكومية السورية  فقد أعلنت عن بدء تنفيذ المرحلة الأولى من " اتفاق داريا " في الساعة العاشرة من صباح اليوم الجمعة حيث وصلت 50 حافلة تابعة للحكومة ومنظمة الهلال الأحمر السوري لنقل 4700 شخصًا من المدينة منهم 700 مسلح على مدى 4 أيام ، مشيرًا الى أن المدنيين و من يود تسوية وضعه من المسلحين سيتم نقلهم لمراكز إيواء مؤقت في منطقتي " قدسيا و الكسوة " بينما تأكد توجه المسلحين ال 700 مع عائلاتهم إلى مدينة "إدلب"، حيث أعلنت حركة أحرار الشام في بيان لها نشرته اليوم استعدادها لاستقبال مسلحي داريا و عائلاتهم.

وذكر مصدر من القوات الحكومية لـ "العرب اليوم" إنه بعد ظهور بعض الإشكاليات الخميس ومحاولة مقاتلي "لواء شهداء الإسلام المعارضة" الالتفاف على الاتفاق والعودة للمطالبة بالخروج إلى محافظة درعا تم الاتفاق على تنفيذ الاتفاق على أربعة مراحل بدلا من مرحلة واحدة بحيث يتم إخراج المسلحين وعوائلهم البالغ عددهم 3900 شخص على مدى 4 أيام، مشيرًا الى أنه تم تجهيز باصات تعود ملكيتها للحكومة السورية لنقل المسلحين وعوائلهم  حيث تصطف حاليا على المتحلق الجنوبي على أطراف دمشق بانتظار شارة الدخول باتجاه داريا لنقل المسلحين مع أسلحتهم الخفيفة وعوائلهم.

وأوضح أن الطريق الذي ستسلكه الباصات سيمر من دمشق باتجاه مدينة التل ومن ثم إلى قلعة المضيق في ريف حماة وهي أول قرية تسيطر عليها المعارضة المسلحة باتجاه مدينة إدلب. وذكرت مصادر مطلعة أن إتفاق " داريا " ليس كاتفاقات " برزة و قدسيا و المعضمية " حيث لن يكون هناك اي تواجد مسلح داخلها عدا قوات الجيش السوري، وفي الغوطة الشرقية  اصدر "جيش الإسلام" بيانا صباح الجمعة ردا على بيان ميلشيا " فيلق الرحمن" الذي عرضت به خدماتها على "جيش الاسلام" بالتصدي لزحف القوات الحكومية في جبهات شرق الغوطة، حيث جاء في البيان: ضرورة استعادة الاسلحة الثقيلة والنوعية التي صادرها فيلق الرحمن من جيش الاسلام مسبقا دون الحاجة الى مقاتلين من فيلق الرحمن على جبهات شرق الغوطة، وحث جيش الإسلام الفيلق الى فتح جبهات جنوب وغرب الغوطة بأسرع وقت ممكن لتشتيت الجيش السوري،كما دعا جيش الاسلام الفيلق لتشكيل غرفة عمليات مشتركة لجميع جبهات الغوطة الشرقية.

 وتحدّثت وسائل إعلام في وقت سابق عن نقل المسلحين إلى لبنان ومنه إلى تركيا ومن ثم إلى إدلب الأمر الذي نفته المصادر الحكومية السورية لـ "العرب اليوم" مشيرة إلى استحالة تطبيق ذلك لاسيما وأن الاتفاق يتم تنفيذه بين القوات الحكومية ممثلة بالفرقة الرابعة والمعارضة المسلحة ولا توجد أي جهة دولية راعية للاتفاق

ودخلت صباح الجمعة الى مدينة داريا حوالي 30 سيارة تابعة للهلال الاحمر السوري لنقل الجرحى والمرضى الى مشافي العاصمة دمشق او لمن يرافق المسحلين ان كان باتجاه ادلب"، وكشف مصدر حكومية أن " نقل المسلحين سيكون من دمشق باتجاه مدينة التل ومن ثم إلى قلعة المضيق بريف حماة وهي أول قرية تسيطر عليها المعارضة المسلحة باتجاه مدينة إدلب، ونفت المصادر الانباء التي تحدثت عن نقل المسلحين الى لبنان ومن ثم الى تركيا لاستحالة تطبيق ذلك الان الاتفاق تم بين اطراف سورية ولم يكن هناك اي طرف دولي قادر على نقل المسلحين من داريا الى لبنان كما حصل مع مسلحي الزبداني ، الا ان مصادر خاصة المحت الى احتمال نقل عدد من مسلحي المعارضة من داريا الى تركيا عبر لبنان وذلك خشية من تعرض قافلة نقل المسلحين التي تقطع اكثر من 250 كم داخل الاراضي السورية لاستهدافهم من قبل اشخاص سوريين فقدوا ابنائهم في معارك داريا ، وان نقلهم عبر تلك المسافة هي معقداً جداً وربما تعرضهم لهجوم خلال رحلة الوصول الى ادلب ".

واعلنت وكالة أعماق الناطقة باسم "داعش" عن مقتل 26 عنصرا من الجيش الحر "قوات سورية الحرة" في هجوم نفذه مقاتلو التنظيم على موقع يُطلق عليه اسم “مقر الستين” داخل الأراضي السورية، على بعد 5 كم عن الحدود مع الأردن، وبدأ الهجوم حسب الوكالة  بعملية إنتحارية ضربت تجمعا لعناصر الحر، ليتبعها اقتحام مقاتلي داعش للمقر، حيث قتلوا عددا من العناصر واستولوا على سيارتين رباعيتي الدفع وذخائر.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتقال 300 عنصر من المعارضة مع عائلاتهم إلى إدلب تمهيدًا لسحب السلاح من داريا انتقال 300 عنصر من المعارضة مع عائلاتهم إلى إدلب تمهيدًا لسحب السلاح من داريا



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 19:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدًا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 10:28 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

مؤسسة "الشارقة للفنون" تطلق مشروع "لقاء مارس"

GMT 16:18 2019 الجمعة ,01 آذار/ مارس

باحث إيطالي يكشف مفاجأة غريبة عن هرم خوفو

GMT 08:32 2012 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عاهل الأردن يتوجه إلى بريطانيا في زيارة عمل

GMT 23:43 2012 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

"ليلة القتلة" تشارك في مهرجان بغداد للشباب العربي

GMT 11:27 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ماجدة الرومي تخرج عن صمتها وتعلق على المظاهرات في لبنان

GMT 18:16 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

إليكِ 7 نصائح لتنظيف ورق الجدران في المنزل

GMT 23:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

فيلم "المريخي" يحتل الصدارة في شباك التذاكر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates