تريزا ماي تؤكد نيتها الحفاظ على علاقات جيدة مع إيطاليا ثامن أكبر سوق لصادرات المملكة
آخر تحديث 03:20:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رئيس الوزراء البريطانية تتوقف في روما ضمن جولة أوروبية ستشمل أيضًا سلوفاكيا وبولندا

تريزا ماي تؤكد نيتها الحفاظ على علاقات جيدة مع إيطاليا ثامن أكبر سوق لصادرات المملكة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تريزا ماي تؤكد نيتها الحفاظ على علاقات جيدة مع إيطاليا ثامن أكبر سوق لصادرات المملكة

السيدة تريزا ماي مع السيد ماثيو رينزي
لندن - سليم كرم

تحظى رئيس الوزراء البريطانية تريزا ماي بعقل مفتوح حول مستقبل العلاقات التجارية في بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي، وسط تقارير تفيد بأن كبار وزراء الحكومة يريدون أن تغادر بريطانيا الاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي. وتحدثت ماي خلال زيارتها إلى روما للقاء رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي الاربعاء موضحة أنها تريد أن تحصل بريطانيا على نموذج مخصص لها بدلا من اتباع أمثلة من دول أخرى مثل النرويج.

تريزا ماي تؤكد نيتها الحفاظ على علاقات جيدة مع إيطاليا ثامن أكبر سوق لصادرات المملكة

 واتفق رئيسا الوزراء البريطانية والايطالي على الحفاظ على علاقات اقتصادية أقرب عندما تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي. وأشارت السيدة ماي إلى أن إيطاليا هي ثامن أكبر سوق للصادرات البريطانية حيث بلغ حجم تجارة السلع وحدها 24 بليون أسترليني العام الماضي، وأكدت السيدة ماي أن الأولوية بالنسبة لبريطانيا هي السيطرة على الهجرة لكنها ستسعى للحصول على أفضل صفقة ممكن للبلاد، ويبدو أن نهج ماي ذات العقل المفتوح مهم جدا  بسبب اختلاف كبار وزراء المجلس على نموذج التجارة الذي تتخذه بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي.

تريزا ماي تؤكد نيتها الحفاظ على علاقات جيدة مع إيطاليا ثامن أكبر سوق لصادرات المملكة

وأفادت وزيرة التجارة الدولي ليام فوكس أن بريطانيا من المرجح أن تتبع اتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي بدلا من الاتحاد الجمركي، إلا أن وزير الخارجية بوريس جونسون تحدث لصالح البقاء في سوق واحدة مربحة، وكشفت السيدة ماي أنها بدأت في الاستعدادات المحلية للرحيل المنظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي من خلال ترؤس الاجتماع الأول للجنة مجلس الوزراء الخاصة بالخروج. وقالت ماي في مؤتمر صحفي إلى جانب السيد رينزي: لقد "حصلنا على رسالة واضحة جدا من الشعب البريطاني بشأن التصويت للخروج إنهم يريدون بعض السيطرة على حرية الحركة للأشخاص من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى بريطانيا للعمل كما فعلوا في الماضي، وبالطبع سننفذ ذلك ولكن على الجانب الآخر يجب التأكد من الحصول على أفضل صفقة ممكنة في ما يتعلق بتجارة السلع والخدمات، وأنا أبحث في هذا بعقل مفتوح، وأعتقد أنه ينبغي علينا تطوير النموذج الذي يناسب بريطانيا والاتحاد الأوروبي وآلا نعتمد بالضرورة على نموذج موجود بالفعل".

وتابعت السيدة ماي بشأن علاقة بريطانيا بإيطاليا:  "من المهم أن نضمن الحفاظ على العلاقة الاقتصادية والتي كانت مفيدة لنا في الماضي ونريد أن نضمن أن نستمر ونبني عليها في المستقبل". أما السيد رينزي فقال إن "بريطانيا يمكن أن تعول على تعاون إيطاليا عند خروجها من الاتحاد الأوروبي لكنه دعا إلى وضع جدول زمني واضح"، مضيفا " نحن مهتمون باعتبارنا الحكومة الإيطالية للعمل معا، والتعاون ويمكنكم الاعتماد حقا على تعاوننا لجعل هذا الطريق أكثر فعالية، ويعد الأمر صعبا لأنها المرة الأولى ولذلك هناك جوانب إجرائية يجب توضيحها ، إنها مصلحة الجميع دون استثناء أن نكون قادرين على وضع جدول زمني واضح لتبسيط هذا الإجراء".

وتم فرشت السجادة الحمراء لرئيسة الوزراء الجديدة قبل لقائها ماثيو رينزي لمناقشة الخطوات القادمة للخروج بما في ذلك متى ستطلق المادة 50 لبدء العملية الرسمية لمغادرة الاتحاد الأوروبي، وبعد الترحيب بالسيدة ماي في فندق "غراند فيلا دوريا بامفيليا" مع حرس الشرف بدأت السيدة ماي اجتماعها الثنائي مع السيد رينزي وناقش الإثنان الهجرة والاقتصاد العالمي في أول محادثات لهما منذ تولي السيدة ماي منصب رئاسة الوزراء، وأضاف رينزي " إن تحقيق النجاح هو في مصلحة الجميع في نهاية المطاف من خلال وجود رؤية أو جدول زمني محدد يجعل الأمر أسهل، ويجب علينا ضمان وضوح كل شئ قدر الإمكان، يجب أن نتخلص من عدم اليقين في ما يتعلق بقرار بريطانيا بمغادرة الاتحاد الأوروبي، بالطبع نشعر بالحزن ولكننا نفهم الرأي العام غلى حد ما، غنه قرار اتخذه الشعب البريطاني ويجب أن نحترمه ومع ذلك هو قرار مؤلم ولكن علينا أن نتعامل معه بحس سليم".

وتتبع السيدة ماي لقاءها برحلة الخميس إلى سلوفاكيا وبولندا حيث تجري مباحثات مع رؤساء الوزراء روبرت فيكو وبيتا سيدلو، ويأتي ذلك بعد محادثتها مع قادة ألمانيا وفرنسا الأسبوع الماضي وأيرلندا الثلاثاء، وذكر متحدث باسم مكتبها أن السيدة تريزا ماي أرادت زيارة مبكرة إلى إيطاليا بعد أن أصبحت رئيسة الوزراء في وقت سابق من هذا الشهر نظرا للعلاقات الوثيقة التي تربطها بالمملكة المتحدة، وربما تكون رحلة الخميس إلى أوروبا الشرقية صعبة المراس باعتبار أن سلوفاكيا وبولندا من بين دول الاتحاد الأوروبي الأكثر إصرارا على الحفاظ على حرية حركة العمالة كما أعربت الدوليتان عن قلقهما إزاء حقوق مواطنيهم في بريطانيا حاليا، وتعد الدولتان جزء من مجموعة فيزغراد داخل الاتحاد الأوروبي والذي دعا إلى إلى إبطاء وتيرة التكامل في أعقاب الخروج، وتتولى سلوفاكيا حاليا الرئاسة الدورية للمجلس الأوروبي لمدة 6 أشهر وتستضيف قمة الدول ال 27 المتبقية في غياب بريطانيا في سبتمبر/ أيلول لمناقشة نهجهم المخطط بشأن الانسحاب، يأتي ذلك بعد تعيين نائب رئيس المفوضية الأوروبية السابق والوزير السابق في الحكومة الفرنسية ميشال بارنييه ككبير المفاوضين في لجنة الخروج.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تريزا ماي تؤكد نيتها الحفاظ على علاقات جيدة مع إيطاليا ثامن أكبر سوق لصادرات المملكة تريزا ماي تؤكد نيتها الحفاظ على علاقات جيدة مع إيطاليا ثامن أكبر سوق لصادرات المملكة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تريزا ماي تؤكد نيتها الحفاظ على علاقات جيدة مع إيطاليا ثامن أكبر سوق لصادرات المملكة تريزا ماي تؤكد نيتها الحفاظ على علاقات جيدة مع إيطاليا ثامن أكبر سوق لصادرات المملكة



تحدَّت الرياح والمطر وارتدت فستانًا زهريًّا مُذهلًا

ملكة إسبانيا تظهر بإطلالة أنيقة أثناء قداس عيد الفصح

كانبيرا - ريتا مهنا
يُوافق الأحد عيد الفصح المجيد والذي يحتفل به العديد من الأشخاص حول العالم عن طريق حضور القداس في الكنائس وسماع العظة من رجال الدين، ولهذه المناسبة شوهدت ملكة إسبانيا ليتيزيا بإطلالة أنيقة أثناء حضورها القداس في مدينة بالما دي مايوركا الإسبانية. وظهرت الملكة ليتيزيا البالغة من العمر 46 عاما، بكامل أناقتها أثناء حضورها قداس عيد الفصح مع أسرتها، وكانت ترتدي فستانا طويل الأكمام باللون الأزرق، ويُعتقد بأنه من تصميم العلامة الشهيرة "ماسيمو دوتي"، الذي تميز بالأزهار البيضاء المطبوعة عليه. أبرزت الملكة الإسبانية خصرها النحيف من خلال حزام باللون اللأزرق مطابقا للفستان، وأمسكت مظلة متحدية بها الطقس الممطر لحضور القداس. إقرا ايضًا: ليتيزيا تظهر بإطلالة أنيقة أثناء أدائها واجباتها الملكية رافقت الملكة ليتيزيا عائلتها في قداس عيد القيامة التقليدي في كاتيدرائية بالما دي مايوركا، وكان الفستان الأزرق ملائما للعيد الديني حيث يتميز بتنورة طويلة تصل لأسفل الركبة مباشرة، وأبقت

GMT 05:30 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية
 صوت الإمارات - 752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية

GMT 15:53 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
 صوت الإمارات - مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان

GMT 05:29 2019 السبت ,13 إبريل / نيسان

إشكال وتبادل للكمات داخل بايرن ميونخ

GMT 08:31 2019 السبت ,13 إبريل / نيسان

ميسي يواصل الغياب عن تدريبات برشلونة

GMT 08:24 2019 السبت ,13 إبريل / نيسان

شجار ثنائي بايرن ميونخ يتصدر صحف ألمانيا

GMT 07:48 2019 السبت ,13 إبريل / نيسان

جيرو يؤكد من يهاجم صلاح لا ينتمي لتشيلسي

GMT 23:24 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

أتلتيكو مدريد يخسر جودين أمام سيلتا فيجو

GMT 22:57 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

توني كروس كلمة السر في مخطط ريال مدريد

GMT 02:10 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

عقوبة قاسية في انتظار لاعب أتليتكو مدريد كوستا

GMT 08:17 2019 السبت ,13 إبريل / نيسان

سيميوني يقف بجوار دييجو كوستا في أزمته
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates