تريزا ماي تؤكد نيتها الحفاظ على علاقات جيدة مع إيطاليا ثامن أكبر سوق لصادرات المملكة
آخر تحديث 19:03:22 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رئيس الوزراء البريطانية تتوقف في روما ضمن جولة أوروبية ستشمل أيضًا سلوفاكيا وبولندا

تريزا ماي تؤكد نيتها الحفاظ على علاقات جيدة مع إيطاليا ثامن أكبر سوق لصادرات المملكة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تريزا ماي تؤكد نيتها الحفاظ على علاقات جيدة مع إيطاليا ثامن أكبر سوق لصادرات المملكة

السيدة تريزا ماي مع السيد ماثيو رينزي
لندن - سليم كرم

تحظى رئيس الوزراء البريطانية تريزا ماي بعقل مفتوح حول مستقبل العلاقات التجارية في بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي، وسط تقارير تفيد بأن كبار وزراء الحكومة يريدون أن تغادر بريطانيا الاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي. وتحدثت ماي خلال زيارتها إلى روما للقاء رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي الاربعاء موضحة أنها تريد أن تحصل بريطانيا على نموذج مخصص لها بدلا من اتباع أمثلة من دول أخرى مثل النرويج.

تريزا ماي تؤكد نيتها الحفاظ على علاقات جيدة مع إيطاليا ثامن أكبر سوق لصادرات المملكة

 واتفق رئيسا الوزراء البريطانية والايطالي على الحفاظ على علاقات اقتصادية أقرب عندما تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي. وأشارت السيدة ماي إلى أن إيطاليا هي ثامن أكبر سوق للصادرات البريطانية حيث بلغ حجم تجارة السلع وحدها 24 بليون أسترليني العام الماضي، وأكدت السيدة ماي أن الأولوية بالنسبة لبريطانيا هي السيطرة على الهجرة لكنها ستسعى للحصول على أفضل صفقة ممكن للبلاد، ويبدو أن نهج ماي ذات العقل المفتوح مهم جدا  بسبب اختلاف كبار وزراء المجلس على نموذج التجارة الذي تتخذه بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي.

تريزا ماي تؤكد نيتها الحفاظ على علاقات جيدة مع إيطاليا ثامن أكبر سوق لصادرات المملكة

وأفادت وزيرة التجارة الدولي ليام فوكس أن بريطانيا من المرجح أن تتبع اتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي بدلا من الاتحاد الجمركي، إلا أن وزير الخارجية بوريس جونسون تحدث لصالح البقاء في سوق واحدة مربحة، وكشفت السيدة ماي أنها بدأت في الاستعدادات المحلية للرحيل المنظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي من خلال ترؤس الاجتماع الأول للجنة مجلس الوزراء الخاصة بالخروج. وقالت ماي في مؤتمر صحفي إلى جانب السيد رينزي: لقد "حصلنا على رسالة واضحة جدا من الشعب البريطاني بشأن التصويت للخروج إنهم يريدون بعض السيطرة على حرية الحركة للأشخاص من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى بريطانيا للعمل كما فعلوا في الماضي، وبالطبع سننفذ ذلك ولكن على الجانب الآخر يجب التأكد من الحصول على أفضل صفقة ممكنة في ما يتعلق بتجارة السلع والخدمات، وأنا أبحث في هذا بعقل مفتوح، وأعتقد أنه ينبغي علينا تطوير النموذج الذي يناسب بريطانيا والاتحاد الأوروبي وآلا نعتمد بالضرورة على نموذج موجود بالفعل".

وتابعت السيدة ماي بشأن علاقة بريطانيا بإيطاليا:  "من المهم أن نضمن الحفاظ على العلاقة الاقتصادية والتي كانت مفيدة لنا في الماضي ونريد أن نضمن أن نستمر ونبني عليها في المستقبل". أما السيد رينزي فقال إن "بريطانيا يمكن أن تعول على تعاون إيطاليا عند خروجها من الاتحاد الأوروبي لكنه دعا إلى وضع جدول زمني واضح"، مضيفا " نحن مهتمون باعتبارنا الحكومة الإيطالية للعمل معا، والتعاون ويمكنكم الاعتماد حقا على تعاوننا لجعل هذا الطريق أكثر فعالية، ويعد الأمر صعبا لأنها المرة الأولى ولذلك هناك جوانب إجرائية يجب توضيحها ، إنها مصلحة الجميع دون استثناء أن نكون قادرين على وضع جدول زمني واضح لتبسيط هذا الإجراء".

وتم فرشت السجادة الحمراء لرئيسة الوزراء الجديدة قبل لقائها ماثيو رينزي لمناقشة الخطوات القادمة للخروج بما في ذلك متى ستطلق المادة 50 لبدء العملية الرسمية لمغادرة الاتحاد الأوروبي، وبعد الترحيب بالسيدة ماي في فندق "غراند فيلا دوريا بامفيليا" مع حرس الشرف بدأت السيدة ماي اجتماعها الثنائي مع السيد رينزي وناقش الإثنان الهجرة والاقتصاد العالمي في أول محادثات لهما منذ تولي السيدة ماي منصب رئاسة الوزراء، وأضاف رينزي " إن تحقيق النجاح هو في مصلحة الجميع في نهاية المطاف من خلال وجود رؤية أو جدول زمني محدد يجعل الأمر أسهل، ويجب علينا ضمان وضوح كل شئ قدر الإمكان، يجب أن نتخلص من عدم اليقين في ما يتعلق بقرار بريطانيا بمغادرة الاتحاد الأوروبي، بالطبع نشعر بالحزن ولكننا نفهم الرأي العام غلى حد ما، غنه قرار اتخذه الشعب البريطاني ويجب أن نحترمه ومع ذلك هو قرار مؤلم ولكن علينا أن نتعامل معه بحس سليم".

وتتبع السيدة ماي لقاءها برحلة الخميس إلى سلوفاكيا وبولندا حيث تجري مباحثات مع رؤساء الوزراء روبرت فيكو وبيتا سيدلو، ويأتي ذلك بعد محادثتها مع قادة ألمانيا وفرنسا الأسبوع الماضي وأيرلندا الثلاثاء، وذكر متحدث باسم مكتبها أن السيدة تريزا ماي أرادت زيارة مبكرة إلى إيطاليا بعد أن أصبحت رئيسة الوزراء في وقت سابق من هذا الشهر نظرا للعلاقات الوثيقة التي تربطها بالمملكة المتحدة، وربما تكون رحلة الخميس إلى أوروبا الشرقية صعبة المراس باعتبار أن سلوفاكيا وبولندا من بين دول الاتحاد الأوروبي الأكثر إصرارا على الحفاظ على حرية حركة العمالة كما أعربت الدوليتان عن قلقهما إزاء حقوق مواطنيهم في بريطانيا حاليا، وتعد الدولتان جزء من مجموعة فيزغراد داخل الاتحاد الأوروبي والذي دعا إلى إلى إبطاء وتيرة التكامل في أعقاب الخروج، وتتولى سلوفاكيا حاليا الرئاسة الدورية للمجلس الأوروبي لمدة 6 أشهر وتستضيف قمة الدول ال 27 المتبقية في غياب بريطانيا في سبتمبر/ أيلول لمناقشة نهجهم المخطط بشأن الانسحاب، يأتي ذلك بعد تعيين نائب رئيس المفوضية الأوروبية السابق والوزير السابق في الحكومة الفرنسية ميشال بارنييه ككبير المفاوضين في لجنة الخروج.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تريزا ماي تؤكد نيتها الحفاظ على علاقات جيدة مع إيطاليا ثامن أكبر سوق لصادرات المملكة تريزا ماي تؤكد نيتها الحفاظ على علاقات جيدة مع إيطاليا ثامن أكبر سوق لصادرات المملكة



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي عاليًا بإطلالتها الجديدة

مدريد ـ لينا العاصي
رفعت الملكة ليتيزيا التحدي عالياً في ما يتعلّق بإطلالات موسم الشتاء، بعد إطلالتها الأخيرة في قمة المناخ التي عقدت  في مدريد. الملكة ليتيزيا بدت أنيقة بمعطف أسود من دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera بقصة أزرار  اللؤلؤ المزدوجة والياقة العالية. وأكملت الإطلالة بكلاتش أسود من تصميم Bottega Veneta وحذاء  ستيليتو بنقشة الأفعى من مجموعة مانولو بلاهنيك Manolo Blahnik. كما زيّنت اللوك بأقراط ماسية  ناعمة. وفي وقت لاحق من النهار، إنضمت الملكة ليتيزيا لزوجها الأمير فيليبي لحضور حفل جوائز ABC  International Journalism Awards، حيث كشفت عن باقي الإطلالة التي أخفتها من  خلال المعطف. فقد خطفت ليتيزيا الأنظار بفستان ميدي أسود من ماركة هيوغو بوس، تميّز بالشراريب الطويلة المتدلية من الياقة  والكتفين. وفي المناسبتين، تألقت الملكة ليتيزيا بتسريحة شعره...المزيد

GMT 19:21 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة
 صوت الإمارات - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة

GMT 12:08 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ
 صوت الإمارات - تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ

GMT 14:00 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
 صوت الإمارات - أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 14:30 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة من أبرز الأماكن السياحية الترفيهية في هامبورغ
 صوت الإمارات - مجموعة من أبرز الأماكن السياحية الترفيهية في هامبورغ

GMT 12:47 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

مجوعة طرق تمكنك من ترتيب المستودع في بيتك بسهولة ويسر
 صوت الإمارات - مجوعة طرق تمكنك من ترتيب المستودع في بيتك بسهولة ويسر

GMT 02:39 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح بين 50 لاعبًا يتنافسون على تشكيل الأفضل في أوروبا

GMT 02:34 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مواجهة سهلة لـ مانشستر سيتي أمام شاختار

GMT 03:52 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو ديمي يتحول من رجل مهمش إلى قائد حقيقي في لايبزج

GMT 07:35 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يفاوض رحيم سترلينج لتجديد عقده

GMT 02:25 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يستبعد رحيل مساعده أرتيتا هذا الموسم

GMT 04:51 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

رسميًا هرتا برلين يعلن تعيين كلينسمان مديرا فنيا للفريق

GMT 04:54 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تقاريرتكشف بشكتاش يدرس تجديد استعارة النني

GMT 02:22 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نيكو كوفاتش يعلن موقفه من تدريب هرتا برلين

GMT 04:35 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

فرانكفورت يواجه أرسنال بدون رودي ودوست

GMT 02:12 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤولو الرياضة في روسيا ينتقدون «توصيات وادا» قبل الأولمبياد

GMT 05:19 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تقييم متواضع لصلاح في مباراة ليفربول ونابولي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates