منصور مصر ستنتصر على الإرهاب و30 حزيران ثورة حقيقة تُصوِّب مسار 25 كانون الثاني
آخر تحديث 12:18:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكَّد على إعادة تقييم العلاقات مع واشنطن والانفتاح على العالم بما فيه إيران

منصور: مصر ستنتصر على الإرهاب و30 حزيران ثورة حقيقة تُصوِّب مسار 25 كانون الثاني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - منصور: مصر ستنتصر على الإرهاب و30 حزيران ثورة حقيقة تُصوِّب مسار 25 كانون الثاني

الرئيس المصري المُؤقَّت عدلي منصور
القاهرة – محمد الدوي / أكرم علي

القاهرة – محمد الدوي / أكرم علي أكد الرئيس المصري المُؤقَّت، عدلي منصور، أن "مصر ستنتصر على الإرهاب، وأن دماء وأرواح رجال الشرطة وتضحياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن، تزيد من تصميم وعزيمة مصر من حربها ضد الإرهاب".وشدَّد الرئيس عدلي منصور، أن "30 حزيران/يونيو ثورة حقيقية، تُصوِّب مسار ثورة 25 كانون الثاني/يناير، بعدما حاول البعض اختطافها لمصالحه الخاصة" حسب قوله.وأضاف منصور، أن "مصر لديها 4 مسارات مهمة؛ المسار الأمني، والسياسي، والاقتصادي، والاجتماعي، ودون تحقيق تقدُّم على المسار الأول، وتوفير أمن حقيقي للدولة المصرية، فلن يتحقق شيء على صعيد المسارات الأخرى، التي ستتأثر سلبًا بدورها".وجدَّد عدلي منصور، "ثقته في القوات المسلحة وجهاز الشرطة"، مؤكدًا "عزم مصر على إنجاح المسار السياسي من خلال الالتزام الكامل بتنفيذ استحقاقات خارطة المستقبل طبقًا للجدول الزمني".وبشأن العلاقات بين مصر والولايات المتحدة الأميركية، أوضح عدلي منصور، أن "مصر تُجري إعادة تقييم لعلاقتها مع الولايات المُتحدة"، مؤكدًا "الحرص على العلاقات التي تُقدر مصر أنها أكبر بكثير من أن تُختزل في ملف المُساعدات".
وبشأن العلاقات المصرية-الإيرانية، أوضح منصور أن "مصر ما بعد ثورة 30 حزيران/يونيو مستقلة القرار، ومُنفتحةُ على العالم وتُرحب بعلاقات طبيعية مع كل دول العالم، بما في ذلك إيران، وإن جاء ذلك مُرتبطاً بشكل مُباشر بالحرص على أمن الخليج العربي الذي يُعد مسؤولية قومية بالنسبة لمصر".وحذَّر الرئيس منصور، في ختام حواره، من "أي تصعيد عسكري في سورية"، مشيرًا إلى أنه "سيكون له نتائج وخيمة على الشعب السوري وعلى الدولة السورية، ولن يؤدي إلا إلى حصد أرواح سورية جديدة، وأن مصر ترى ضرورة منح الحل السياسي الفرصة كاملة بما يحفظ وحدة أراضي سورية".
وعن رفع الكثير من دول العالم لاسيما الأوروبية منها، الحظر على السياحة إلى مصر، أكد منصور، أن "هناك إدراكًا أوروبيًّا ودوليًّا مُتزايدًا لحقيقة ما جرى في مصر في 30 يونيو/حزيران، وأنه لم يكن انقلابًا بل ثورة حقيقية".وأشار منصور إلى أن "مصر ليس لديها مشكلة مع التظاهر السلمي، ولكن التظاهرات التي شهدتها مناطق عديدة في مصر، ولاسيما في بعض الجامعات، يتم خلالها استخدام العنف المادي ضد المواطنين وضد مؤسسات الدولة"، موضحًا أن "تلك التظاهرات لا تلقى قبولًا شعبيًّا واضحًا، بالإضافة إلى وقوع قتلى وجرحى خلالها بسبب أحداث عنف، فضلًا عن تعطيل مصالح المواطنين".
ونعى الرئيس منصور، في حوار للتلفزيون الكويتي الرسمي، الإثنين، خلال مشاركته في القمة العربية الأفريقية، المُقدِّم محمد مبروك، الضابط في قطاع الأمن الوطني، والذي اغتالته عناصر إرهابية، مساء أمس، شهيدًا للواجب والوطن، كما نعى الرئيس، ضحايا حادث قطار دهشور في محافظة الجيزة، متقدمًا بصادق تعازيه إلى أسر الضحايا والشعب المصري، معربًا عن بالغ الحزن والأسى لوقوع هذا الحادث الأليم.وأضاف منصور، إلى أنه "أجرى اتصالات هاتفية برئيس الوزراء، حازم الببلاوي، ووجَّه بإجراء تحقيق فوري في الحادث للوقوف على أسبابه"، مشددًا على "ضرورة محاسبة المسؤول عنه، وأن تقوم الحكومة باتخاذ ما يلزم من إجراءات تحول دون تكرار مثل تلك الحوادث، كما وجَّه الرئيس بصرف إعانات عاجلة لأسر الضحايا والمصابين".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منصور مصر ستنتصر على الإرهاب و30 حزيران ثورة حقيقة تُصوِّب مسار 25 كانون الثاني منصور مصر ستنتصر على الإرهاب و30 حزيران ثورة حقيقة تُصوِّب مسار 25 كانون الثاني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منصور مصر ستنتصر على الإرهاب و30 حزيران ثورة حقيقة تُصوِّب مسار 25 كانون الثاني منصور مصر ستنتصر على الإرهاب و30 حزيران ثورة حقيقة تُصوِّب مسار 25 كانون الثاني



تألّقت بفستان "لاتيكس" باللون الأحمر

إطلالة أنيقة لبيونسيه خلال احتفالها بعيد الحب

ماليبو ـ ريتا مهنا
تألقّت المغنية بيونسيه ,البالغة من العمر 37  عامًا,بفستان لاتيكس باللون الأحمر ضيق وقصير,أثناء حفلة عشاء رومانسية مع زوجها في ماليبو احتفالًا بعيد الحب . وتمكنت النجمة من اختيار فستان يتناسب مع جسمها الذي يشبه الساعة الرملية، حيث أظهرت منحنيات جسدها الرائعة، وقد حملت حقيبة لامعة باللون الأحمر مناسبة لعيد الحب، وحذاء لامع بالكعب العالي,وفقًا بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية أقرأ أيضًا : تألُّق بيونسيه بفستان قصير ذي تصميم متداخل الألوان وتركت شعرها المُجعّد والطويل منسدلًا خلفها، وفي الوقت نفسه، اعتمد زوجها مظهرًا غير رسمي حيث ارتدى قميصًا وسترة وبنطالًا باللون الأسود. وقضت بيونسه الليلة السابقة لعيد الحب وهي مستمتعة بافتتاح معرضDreamweavers للفنون مع جاي، وقد شاركت العديد من صورها ببدلة باللون الأصفر المسطردة بنقشة الكاروهات، وقبعة مطابقة لقمشة البدلة، أثناء خروجها في المساء. وتميّزت البدلة بفتحة من عند الصدر منحت بيونسيه جاذبية وإثارة أكثر، ويبدو أنها استوحت الإطلالة من موضة

GMT 04:56 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

راموس يتعرّض للانتقادات بسب سخريته من كريستيانو رونالدو

GMT 23:34 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

ميسي يفشل في تسجيل هدف على ملعب "أتلتيكو مدريد"

GMT 22:35 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

"نيمار" مُستبعد من مواجهة مانشستر يونايتد

GMT 02:25 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

استعدْ لمُشاهدة 3 ظواهر سماوية تتشابك لخلق خسوف كلي للقمر

GMT 03:27 2019 الثلاثاء ,05 شباط / فبراير

بليغريني يعتبر خروج وست هام من الكأس يفيد ليفربول

GMT 04:44 2019 الثلاثاء ,05 شباط / فبراير

برشلونة يستقر على الإطاحة بنجه فيرمايلين
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates