اسعار النفط تصعد الى أعلى مستوى في 2016 بمكاسب 20  مستفيدة من تراجع الدولار
آخر تحديث 04:15:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تداول العقود الاجلة لخام البرنت ب48.30 دولار للبرميل

اسعار النفط تصعد الى أعلى مستوى في 2016 بمكاسب 20 % مستفيدة من تراجع الدولار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اسعار النفط تصعد الى أعلى مستوى في 2016 بمكاسب 20 % مستفيدة من تراجع الدولار

اسعار النفط تصعد الى أعلى مستوى في 2016
واشنطن ـ رولا عيسى

سجلت أسعار النفط مكاسب بلغت نحو 20% خلال شهر إبريل/ نيسان الجاري مع ارتفاع مزيج خام برنت بنسبة 20.6% بواقع 8.16 دولار من 39.6 دولار بنهاية مارس/ آذار الماضي إلى 47.76 دولار الجمعة  والخام الأميركي (نايمكس) 19% بواقع 7.3 دولار من 38.34 دولار بنهاية مارس/آذار إلى 45.65 دولار .وخلال تعاملات الجمعة قفزت أسعار النفط إلى مستوى جديد هو الأعلى في 2016 بدعم من تراجع الدولار وتقلص الإنتاج في الولايات المتحدة على الرغم من أن زيادة إنتاج الشرق الأوسط التي تلوح في الأفق كبحت المكاسب.

وجرى تداول العقود الآجلة لخام برنت بسعر 48.30 دولار للبرميل بزيادة 16 سنتاً عن سعر آخر إغلاق في حين ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي 24 سنتاً إلى 46.27 دولار للبرميل وهي أعلى مستويات لعقود الخامين هذا العام.وأعلن بنك الاستثمار جيفريز الجمعة أن «السوق تدخل في توازن أفضل ونحن مازلنا على رأينا بأن التخمة الحالية في المعروض ستتحول إلى نقص في المعروض في النصف الثاني». لكن دويتشه بنك قال إن الزيادة المحتملة في إنتاج الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) نتيجة للارتفاع الكبير في إنتاج إيران وبعد الانقطاعات (في بعض الإمدادات) في العراق ونيجيريا والإمارات قد تكبح الارتفاع الذي تحقق في الآونة الأخيرة في أسعار الخام.

وكشفت مصادر في قطاع النفط في المملكة العربية السعودية أن إنتاج المملكة من الخام سوف يرتفع إلى مستويات قياسية خلال الأسابيع المقبلة لتلبية الطلب على الكهرباء في فصل الصيف، لكنه من غير المرجح أن يصل إلى الحد الذي تغرق به الأسواق العالمية. وأوضحت المصادر أن الإنتاج قد يرتفع إلى نحو 10.5 مليون برميل يومياً خلال الصيف. 

وقالت ثلاثة مصادر ترصد الإنتاج السعودي إن إنتاج إبريل/نيسان لم يسجل تغيراً يذكر عند نحو 10.15 مليون برميل يومياً. وقد تساعد تلك التوقعات على تهدئة مخاوف السوق من إمكانية أن تضيف المملكة الكثير إلى تخمة المعروض من الخام في الأسواق العالمية بعد أن انهارت مباحثات تثبيت الإنتاج التي عقدت في العاصمة القطرية الدوحة هذا الشهر حيث رفضت الرياض التوقيع على الاتفاق من دون مشاركة طهران به.

وقبل أيام من الاجتماع، قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إن باستطاعة المملكة أن ترفع إنتاجها على الفور إلى 11.5 مليون برميل يومياً وأن تصل به إلى 12.5 مليون برميل يومياً خلال ستة إلى تسعة شهور إذا كانت لديها الرغبة في ذلك.

وأعلن بعض المحللين أن تلك التصريحات تعطي إشارة إلى الدخول في مرحلة جديدة في المعركة على الحصة السوقية مع إيران التي تزيد صادراتها بعد رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة عليها. لكن مصادر في القطاع بالمملكة قالت إن الرياض لا تخطط لإغراق السوق بالمزيد من الخام في حالة عدم وجود طلب. وأضافت المصادر أن التصريحات التي أدلى بها الأمير محمد بن سلمان كان هدفها تسليط الضوء على قدرة المملكة من الناحية النظرية على زيادة إنتاجها من الخام.

وأكدت المصادر إن الإنتاج سيظل على الأرجح دون تغير يذكر عند 10.2 إلى 10.3 مليون برميل يومياً وإنه قد يرتفع بنحو 200 ألف إلى 300 ألف برميل يومياً في أشهر الصيف التي ترتفع فيها درجات الحرارة إلى نحو 10.5 مليون برميل يومياً.وغالباً ما يرتفع الإنتاج في الصيف عندما تحرق المملكة أكثر من 800 ألف برميل يومياً لتوليد الكهرباء مع ارتفاع الطلب على تكييف الهواء.

ولدى شركة «أرامكو» السعودية عملاق قطاع النفط طاقة إنتاجية تصل إلى 12 مليون برميل يومياً مع الاحتفاظ بفائض يتراوح بين 1.5 مليون ومليوني برميل يومياً لاستخدامه في حالة تعطل الإمدادات العالمية. لكن الإنتاج لم يصل أبداً إلى 11 مليون برميل يومياً. وضخت المملكة 10.56 مليون برميل يومياً في يونيو /حزيران العام الماضي وهو مستوى قياسي من الإنتاج. وأبقت المملكة الإنتاج دون تغير يذكر في مارس/ آذار عند 10.22 مليون برميل يومياً ولم تكشف بعد عن بيانات إبريل/نيسان.

وفي وقت سابق من هذا الشهر باعت أرامكو 730 ألف برميل للتحميل في يونيو/ حزيران للمصفاة الصينية شاندونغ تشامبرود للبتروكيماويات وهي واحدة من بين 20 مصفاة مستقلة. وكانت تلك هي أول عملية بيع فوري من أرامكو لمصفاة مستقلة لكن مصادر في قطاع النفط بالمملكة العربية السعودية قالت إن مثل تلك الصفقة لا يجب النظر إليها على أنها تصعيد لأية معركة على الحصة السوقية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اسعار النفط تصعد الى أعلى مستوى في 2016 بمكاسب 20  مستفيدة من تراجع الدولار اسعار النفط تصعد الى أعلى مستوى في 2016 بمكاسب 20  مستفيدة من تراجع الدولار



أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين أثناء إحياء حفلها في الرياض

الرياض - سعيد الغامدي
خطفت الفنانة شيرين عبد الوهاب الأضواء في الحفل الذي أحيته على مسرح أبو بكر سالم في الرّياض ضمن فعّاليّات "موسم الرّياض"، وظهرت بإطلالة باللون الأحمر. وارتدتْ شيرين فستانًا باللون الأحمر الطويل من مجموعة BronxandBanco، وتميّز بقماش الستان، والأكمام الطويلة، بينما كانت قصته ضيّقة عند منطقة الخصر والأرداف، في حين كان الفستان الأصلي بقصة صدر neck v منخفضة، غير أنه تم تعديله لتصبح القصة محتشمة أكثر وتلائم إطلالتها في المملكة، وبلغ سعره 946 دولارًا. ونسّقت الفنانة إطلالتها بمجوهرات ماسية ثمينة، تألّفت من أقراط متدلية وخواتم بألوان ترابية مع السمووكي الناعم والرموش ومن الناحية الجمالية، تألقت بشعرها المجعد القصير، واعتمدت ماكياجًا كثيفًا، ناسب لون بشرتها. ولم تخطف شيرين الأضواء بإطلالتها في الحفل فقط، بل أثارت جدلاً واسعًا بين ا...المزيد

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 14:36 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين
 صوت الإمارات - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين

GMT 15:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

يمني يطعن ثلاثة أعضاء في فرقة مسرحية أثناء عرض في العاصمة

GMT 18:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الأصول التاريخية لبعض "الشتائم"

GMT 08:22 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بالأرقام محمد صلاح ملك الهدافين لليفربول على ملعب آنفيلد

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 08:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

روما يسقط بثنائية بارما في الدوري الإيطالي

GMT 08:26 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكد صلاح سجل هدفا رائعا أمام السيتي

GMT 06:06 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يسجل في مانشستر سيتي من ضربة رأسية مميزة

GMT 00:48 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وادي الملوك في مصر فكرة فلسفية وصورة مصغرة "للعالم الآخر"

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الآثار المصرية تبدء في تنفيذ مشروع تطوير "بيوت الهدايا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates