وزيرة الشبابي الإماراتي تؤكد أن الحلقات الشبابية إحدى أدوات مد جسور التواصل
آخر تحديث 00:00:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشفت أنها تأتي تنفيذًا لتوجيها الشيخ خليفة بن زايد

وزيرة الشبابي الإماراتي تؤكد أن الحلقات الشبابية إحدى أدوات مد جسور التواصل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزيرة الشبابي الإماراتي تؤكد أن الحلقات الشبابية إحدى أدوات مد جسور التواصل

وزيرة الشبابي الإماراتي تؤكد أن الحلقات الشبابية إحدى أدوات مد جسور التواصل
دبي - صوت الامارات

كشفت وزيرة شؤون الشباب شما بنت سهيل المزروعي، أن شباب الإمارات قادرون ومؤهلون لتحقيق الإنجازات في مختلف المجالات العلمية والعملية، ويمتلكون عقولا نيرة وأفكارًا مبتكرة ما يعتبر طاقة دافعة أساسية نحو المستقبل، مشيرة إلى أن الحلقات الشبابية تمثل إحدى الأدوات الرئيسية لتجسيد توجيهات رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأخيه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم  بالاستماع المستمر إلى الشباب ومد جسور التواصل المستدام معهم، وتطوير صيغ التعاون والتنسيق واستطلاع آرائهم والتعرف إلى طموحاتهم وآمالهم نحو تحقيقها والارتقاء بواقعهم.

وأكدت أن شباب الإمارات بدأ يأخذ دوره كاملاً في صناعة المستقبل، والسعي بالمزيد من الأفكار الاستشرافية لتكون لنا الريادة في الكثير من المجالات لاسيما العلمية والابتكارية والإبداعية، جاء ذلك خلال الحلقة الشبابية التي عقدها للمرة الأولى مجلس الفجيرة للشباب، واستضافها برنامج زايد للإسكان فرع الفجيرة، التي دارت حول "الشباب ومساكن المستقبل".

وناقشت الحلقة موضوع المجمعات السكنية، متكاملة الخدمات والدعم السكني الذي يقدمه البرنامج لفئة الشباب، والخدمات الذكية التي يوفرها البرنامج، في حضور وزيرة دولة لشؤون الشباب ورئيسة مجلس الإمارات للشباب شما بنت سهيل المزروعي، و مدير عام برنامج زايد للإسكان المهندسة جميلة محمد الفندي، و مدير البرنامج في الفجيرة المهندس محمد الضنحاني. وأعربت معالي شما المزروعي عن سعادتها بالمشاركة في الحلقة الشبابية الأولى التي يشرف على تنظيمها مجلس الفجيرة للشباب، الذي تم تشكيله.

وقالت مدير عام البرنامج المهندسة جميلة الفندي: "هذه الحلقات الشبابية لها دور فعّال في الأخذ بآراء الشباب، لتحقيق مستقبل أفضل لهم وصناعة الأمل والحياة والمستقبل لشباب الإمارات، ضمن توجهات واستراتيجية وزيرة الدولة للشباب، المسكن بات من أبرز الاحتياجات التي يسعى أي شاب إلى الحصول عليها، وأن البرنامج يسعى دائماً، للأخذ بآراء الشباب للحصول على مسكن بمعايير وجودة عالية، من خلال مشاريع المجمعات السكنية التي ينفذها، والحلقات الشبابية تعد فرصة للوقوف على تطلعات الشباب في المسكن واحتياجاتهم لتحقيق الاستقرار والسعادة وتهيئتهم لهذه الحاجة الرئيسية".

وأضافت الفندي أن مخرجات الحلقة الشبابية ستكون محور اهتمام البرنامج، وسنسعى إلى جمع توصياتها، وتطوير الحلول لها عن طريق الأخذ بآراء الشباب، وسنرى نتاج آرائهم خلال الأعوام المقبلة، وكشفت الفندي أن برنامج زايد للإسكان يدرس في الوقت الحالي إمكانية رفع قيمة المنحة السكانية، بما يتماشى مع تطورات العصر والتكاليف الجديدة التي سترتفع وفق الرؤية المستقبلية للمساكن من حيث ملاءمتها للبيئة والاستدامة وغيرها.

ودار نقاش موّسع بين الشباب ومسؤولي البرنامج حول سكن المستقبل، وتساءل عضو مجلس شباب الفجيرة  سلطان أحمد الشريف ، حول الرؤية المستقبلية لسكن المستقبل، ومدى إمكانية توفير المساكن المتكاملة التي تحوي التجمعات السكنية المتقاربة، وقال مدير إدارة التنفيذ في برنامج زايد للإسكان  الدكتور محمد آل حرم : "ندرس حاليًا جميع المقترحات، ولدينا توجهات بأن تكون مساكن المستقبل متكاملة الخدمات، ليس مجرد بنايات فحسب، ولكن مجمعات تحتوي على الأنشطة الدينية والثقافية والاجتماعية والرياضية، أي مجتمع متكامل العناصر".

وتساءلت شروق الضنحاني حول مشكلة شح الأراضي في الفجيرة وكيف سيواجهها البرنامج؟ و قالت: نحن نفكر الآن في الفجيرة بتشييد أول مسكن يقوم بإنتاج طاقته الخاصة، وقالت جميلة الفندي: "لدينا مشروع جديد لتحويل جميع البيوت الجديدة إلى بيوت ذكية، تنتج طاقتها من الطاقة الشمسية، وتتماشى مع البيئة المحيطة بها".

وتهدف الحلقات الشبابية إلى سماع صوت الشباب الإماراتي بطريقة جديدة، ويتم عقدها دوريًا في كل مناطق الدولة، كما تهدف إلى تمكين الشباب من إيصال صوتهم والتعبير عن رؤاهم للمستقبل، وتعزيز المواطنة الإيجابية في نفوسهم. وتعد الحلقات الشبابية منصة التقاء للشباب لعرض أفضل الممارسات ومناقشة أهم المواضيع والفرص والتحديات.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزيرة الشبابي الإماراتي تؤكد أن الحلقات الشبابية إحدى أدوات مد جسور التواصل وزيرة الشبابي الإماراتي تؤكد أن الحلقات الشبابية إحدى أدوات مد جسور التواصل



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 02:37 2015 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد المرمرية للحماية من أمراض القلب وتحمي الشرايين

GMT 23:30 2013 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

يومان يفصلان الولايات المتحدة عن إشهار إفلاسها

GMT 20:38 2014 الأحد ,12 تشرين الأول / أكتوبر

قصة فيلم "أسماء" تجعله الأول في عروض برنامج "فيلمستيل"

GMT 16:07 2013 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

أيمن العتوم حرية الروح تأتي من السجون
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates