توقيف باخرة كندية ومقتل 5 عناصر من البنيان المرصوص وتنظيم داعش يتبنى تفجير قنفودة
آخر تحديث 09:48:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
عون: سنسعى لتكون الحكومة المقبلة منتجة وسنواجه من لا يريد العمل الرئيس عون: نعمل ليلا نهارا لتخطي الوضع واذا اكمل الحراك في الشارع سنقع في نكبة الرئيس عون: بعد تشكيل الحكومة يجب عودة المواطنين الى منازلهم لتعود دور الحياة الطبيعية وتأخذ الحكومة مسؤوليتها وتعمل على ضوء وليس في الظلمة والا سنفقد جميعا الثقة ببعضنا الرئيس عون: النازحون السوريون ليسوا لاجئين سياسيين لينتظروا الحل السياسي للعودة الى بلادهم واوروبا تبحث في كيفية دمجهم في المجتمع اللبناني ولا تواصل مباشر مع الرئيس السوري الرئيس عون: حاكم مصرف لبنان يعبر عن مسؤوليته وأنا أصدّقه لأنه لا يجوز التشكيك بكل صاحب مسؤولية ونريد مساعدة اللبنانيين من خلال عدم التهافت على سحب الأموال والدولار ليس مفقودا الا أن سحبه من الودائع الى البيوت هو المشكلة الطيران الحربي الاسرائيلي يقصف أرضًا زراعية شرق رفح حقيقة الفوطة المسحورة في مباراة مصر وغانا رزاق سيسيه يتحدث عن أسباب رحيله من الزمالك أول تعليق من حمدى فتحى نجم منتخب مصر بعد إصابته بقطع في غضروف الركبة الصحة 3 شهداء و 18 اصابة منذ بدء التصعيد على قطاع غزة فجر اليوم الثلاثاء
أخر الأخبار

خفر السواحل الإيطالي أن ما يزيد عن 3400 مهاجر وكوبلر يؤكد وجوب اتخاذ إجراءات عاجلة

توقيف باخرة كندية ومقتل 5 عناصر من "البنيان المرصوص" وتنظيم "داعش" يتبنى تفجير قنفودة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - توقيف باخرة كندية ومقتل 5 عناصر من "البنيان المرصوص" وتنظيم "داعش" يتبنى تفجير قنفودة

مقتل خمسة عناصر من القوات التابعة للمجلس الرئاسي الليبي،
طرابلس- فاطمة سعداوى

قُتل خمسة عناصر من القوات التابعة للمجلس الرئاسي الليبي، وأصيب ثلاثة وعشرون بجروح خلال اشتباكات مع عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي على محاور مدينة سرت ومحور محيط الميناء. وأوضح مصدر طبي في المستشفى الميداني أن المصابين جروحهم بين الخفيفة والمتوسطة. وتزامنت الاشتباكات مع قيام سلاح الجو التابع للجيش الليبي بشن 9 غارات جوية استهدفت مواقع للتنظيم وسط ‫‏سرت.
وأعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية أنها حققت تقدما في حربها لاستعادة المدينة إثر استهدافها الجمعة، مواقع تنظيم "داعش" بالمدفعية والطائرات. وأفادت قوات حكومة الوفاق الليبية أن المعارك التي دارت بين الطرفين أدت إلى مقتل اثنين من عناصرها.
وجاء في بيان المركز الإعلامي للعملية العسكرية الحكومية الخاصة باستعادة مدينة سرت: " تتقدم قواتنا على أحد المحاور بعد قصف بالمدفعية الثقيلة والطيران اليوم". وأضاف البيان أن المستشفى الميداني لعملية "البنيان المرصوص" قرب سرت "استقبل جثماني شهيدين"، بينما أعلن المستشفى على صفحته في موقع "فيسبوك" معالجة 4 جرحى من القوات الحكومية أصيبوا في المعارك ذاتها.
وصرح أحمد هيبة، عضو المكتب الإعلامي في"البنيان المرصوص"، أن قوات العملية بدأت صباح الجمعة تحركا على مستوى "حي الدولار" شرقي مدينة سرت بهدف إحكام السيطرة عليه، وتمكّنت من التقدم بعدد من المواقع الاستراتيجية على أطرافه.
واعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عن التفجير الذي استهدف استهدفت إحدى نقاط الجيش الليبي في المحور الغربي قرب العمارات الصينية في منطقة قنفودة. وأوضحت وكالة "أعماق" المقربة من تنظيم داعش الإرهابي أن عملية استشهادية ضربت تجمعا للجيش غرب بنغازي وأسفرت عن تدمير دبابة ومدرعتين و12 سيارة.
وقام رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، مساء الجمعة، بجولة تفقدية للوقوف على الترتيبات الأمنية في العاصمة طرابلس. وحسب المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، فقد شملت الجولة عددًا من مراكز الشرطة في المدينة، للوقوف على استعداداتهم واحتياجاتهم المختلفة، وقد صاحب السراج خلال الجولة كل من وزير الداخلية عارف الخوجة، ورئيس لجنة الترتيبات الأمنية العميد عبد الرحمن الطويل. وشدد السراج في نهاية الجولة التي قام بها على مباركته لجهود قوات الأمن في سبيل خدمة الوطن والمواطن.
واحتجزت قوات بحرية تابعة للجيش الليبي باخرة تجارية كندية، بعد دخولها المياه الإقليمية الليبية شرقي البلاد، الجمعة. وأجبر الجيش الليبي الباخرة على الرسو في ميناء رأس الهلال شرقي بنغازي، وأكدت المصادر المطلعة أن الباخرة كانت آتية من مصراته ومتجهة إلى طبرق، وعلى متنها 13 بحارا.
وقال آمر قوات البحرية للجبل الأخضر النقيب محمد المجدوب، إن سرية بحرية مقاتلة اعترضت الباخرة التي تحمل اسم "كارينا"، وتم التحفظ عليها لدخولها المياه الإقليمية الليبية والمنطقة المحظورة بالقرب من ساحل رأس الهلال بمحور الساحل الشرقي. وأضاف المجدوب أنه "تم جر الباخرة لميناء رأس الهلال بغرض تفتيشها والتأكد من حمولتها".
 يشار إلى أن رئيس أركان القوات المسلحة الليبية اللواء عبد الرزاق الناظوري، حذر قبل أيام ناقلات النفط الأجنبية من الاقتراب من السواحل الليبية والتعامل مع أي كيان بخلاف المؤسسة الوطنية للنفط ومقرها بنغازي. وقال الناظوري إن "أي تحرك من قبل السفن وناقلات النفط صوب المياه الإقليمية الليبية دون اتفاق مسبق مع المؤسسة الوطنية للنفط التابعة للبرلمان الليبي، سيتم استهدافها من قبل الجيش الوطني الليبي".
وأعلن خفر السواحل الإيطالي أن ما يزيد عن 3400 مهاجر أنقذوا، الجمعة قبالة السواحل الليبية. وكتب خفر السواحل الإيطالي على صفحته في "تويتر" أن عمليات الإنقاذ شملت 34 قاربا بدائيا، وأن حوالي 1400 من المهاجرين أنقذتهم سفن البحرية الإيطالية، أما الآخرون فتم إنقاذهم من قبل سفن إنسانية تابعة لعملية "صوفيا" البحرية الأوروبية.
وفي الوقت الذي أدى توقيع اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا وإغلاق "طريق البلقان"، قد أسفر عن توقف شبه تام لتدفق المهاجرين إلى اليونان، فلا يزال تدفقهم من غرب إفريقيا والقرن الإفريقي إلى إيطاليا عبر ليبيا مستمرا. وحسب التقرير الأخير للمفوض السامي الدولي لشؤون المهاجرين، فإن أكثر من 89 ألف مهاجر وصلوا إلى السواحل الإيطالية منذ مطلع العام الجاري، مقابل تسجيل 93 ألف مهاجر في الفترة ما بين يناير/كانون الثاني ويوليو/تموز من العام الماضي.
وأضاف تقرير المنظمة الدولية للهجرة، أن السفر بحرا بهذه الطرائق أودى بحياة أكثر من 3 آلاف مهاجر ماتوا غرقا، معظمهم في المنطقة الوسطى من البحر المتوسط، منذ بداية العام الجاري.
وقال مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، إنه صعق من القصص التي أخبره بها رئيس بلدية صبراتة عن جثث المهاجرين التي تجرفها الامواج الى الشاطئ. وكتب كوبلر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي"تويتر"، مساء الجمعة "لقد صعقت من القصص التي اخبرني إياها رئيس بلدية صبراتة عن جثث المهاجرين التي تجرفها الامواج الى الشاطئ"، مشيراً إلى أنه يجب اتخاذ إجراءات عاجلة.
وانتشل فريق من المتطوعين في مدينة صبراتة 41 جثة تعود لمهاجرين قضوا غرقًا أثناء محاولتهم الإبحار نحو أوروبا، وقال مسؤول إعلامي في المجلس البلدي لصبراتة، أن الفريق التطوعي انتشل السبت الماضي 41 جثة تعود إلى مهاجرين قضوا غرقًا ووصلت جثثهم إلى الشاطئ، لافتًا إلى أن فريق المتطوعين الذي شكله المجلس البلدي في المدينة نقل الجثث إلى الطب الشرعي، حيث أخذت عينات منها وفحصها بحضور الجهات الأمنية والقانونية المعنية قبل دفنها.
 
ورجَّح المسؤول المحلي أن تكون الجثث لأشخاص قضوا غرقًا في حوادث وقعت قبل خمسة أو ستة أيام، بالتزامن مع تحوّل شواطئ ليبيا إلى منطلق لعشرات آلاف المهاجرين الساعين إلى بلوغ أوروبا، في غياب الرقابة البحرية بفعل الفوضى التي تشهدها البلاد.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توقيف باخرة كندية ومقتل 5 عناصر من البنيان المرصوص وتنظيم داعش يتبنى تفجير قنفودة توقيف باخرة كندية ومقتل 5 عناصر من البنيان المرصوص وتنظيم داعش يتبنى تفجير قنفودة



بقيادة كيم التي اختارت فستان فينتاج بحمّالات السباغيتي

ظهور لافت لعائلة "كارداشيان" في حفل "بيبول تشويس"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
أقيم في السّاعات الأولى من صباح يوم الإثنين حفل توزيع جوائز الـ "People's Choice Awards" لـ عام 2019 في لوس أنجلوس، وحضر هذا الحدث نخبة من أشهر نجمات هوليوود ونجمات وسائل التواصل الاجتماعيّ، وشخصيات تلفزيون الواقع، وكالعادة دائمًا أطلّت علينا النّجمات بأبهى الإطلالات وأجملهنّ. وفازت النجمة جوين ستيفاني بجائزة "أيقونة الموضة" في الحفل، حيث ظهرت على السّجّادة الحمراء مرتدية فستانًا فخمًا من تصميم "فيرا وانغ" تميّز بصورته الهندسيّة الدراماتيكيّة وذيل طويل، جاء باللون الأبيض ونسّقته مع قفّازات مخمليّة سوداء تصل فوق الكوع، وجوارب مشبّكة طويلة، وزوج من البوت العالي حتى الفخذ.  أقرأ أيضًا : الفضي يسيطر على إطلالة كارداشيان في "فيرساتشي" لكنّها لم تكن الوحيدة التي لفتت الأنظار في الحفل، حيث حضرت عضوات عائلة كارد...المزيد

GMT 13:37 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حذاء "جيمي شو" الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات
 صوت الإمارات - حذاء "جيمي شو" الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات

GMT 13:53 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أرخص 6 أماكن للسفر حول العالم في يناير 2020
 صوت الإمارات - أرخص 6 أماكن للسفر حول العالم في يناير 2020

GMT 12:47 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق سهلة لتحويل غرفة الأطفال إلى نوم تناسب ديكورات 2020
 صوت الإمارات - طرق سهلة لتحويل غرفة الأطفال إلى نوم  تناسب ديكورات 2020

GMT 13:01 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

دونالد ترامب يتحدث عن ورطة كبيرة للرجل الثالث في تنظيم القاعدة
 صوت الإمارات - دونالد ترامب يتحدث عن ورطة كبيرة للرجل الثالث في تنظيم القاعدة

GMT 13:23 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تركي آل الشيخ يخرج عن صمته وينفعل على الإعلامية منى أبو سليمان
 صوت الإمارات - تركي آل الشيخ  يخرج عن صمته وينفعل على الإعلامية منى أبو سليمان

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020

GMT 04:08 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يحقق أسوأ بداية خارج كامب نو في الليجا منذ 12 عاما

GMT 04:28 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ماني يشعل حرب كلوب وجوارديولا قبل قمة ليفربول ضد مان سيتي

GMT 02:59 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سترلينج يهدد انتقال محمد صلاح لصفوف ريال مدريد

GMT 05:48 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سلافيا براج في جولة داخل متجر برشلونة قبل موقعة دوري الأبطال

GMT 01:23 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ليجانيس الإسباني يعلن تعاقده مع خافيير اجيري رسميًا

GMT 02:56 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أرسنال يكشف حقيقة تعاقده مع مورينيو

GMT 22:09 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بوردو يضمد جراحه ويعمق كبوة نانت في الدوري الفرنسي

GMT 22:21 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فاردي يثني على نتائج ليستر الرائعة في الدوري الإنجليزي

GMT 17:24 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ساري يفسد انتقال بونوتشي إلى "باريس سان جيرمان" الصيف الماضي

GMT 06:29 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيراسيون يودع الكونفدرالية على يد إيساي البنيني

GMT 04:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الدقيقة 76 خروج وليد أزارو مصابًا ونزول كريم نيدفيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates