العربي يؤكد أن جنيف 2 لم يحقق أي هدف أو تغيير على الأرض
آخر تحديث 09:39:14 بتوقيت أبوظبي

أكد التزام الجامعة العربية باستكمال المفاوضات لحل أزمة اللاجئين

العربي يؤكد أن "جنيف 2" لم يحقق أي هدف أو تغيير على الأرض

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - العربي يؤكد أن "جنيف 2" لم يحقق أي هدف أو تغيير على الأرض

الشعب السوري لم يشعر بأي تغيير بعد انعقاد المؤتمر
القاهرة ـ أكرم علي

أكد الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي أن مؤتمر جنيف 2 لم يحقق أي هدف على الأرض، وأن الشعب السوري لم يشعر بأي تغيير بعد انعقاد المؤتمر. وأوضح العربي خلال عرض نتائج مؤتمر جنيف 2، الاثنين، في مقر الأمانة العامة للجامعة في القاهرة، أن مشاركة ممثل النظام السوري بالمؤتمر وأشخاص من المعارضة السورية هو "انتصار للمعارضة".
وأشار الأمين العام إلى أن المعارضة السورية تمسكت بتشكيل حكومة انتقالية، وقالت إنها حضرت إلى المؤتمر بناءً على دعوة الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، لتحقيق ما جاء في البيان الختامي لـ "جنيف 1"، ولكن "جنيف 2" لم يحقق أي هدف على الأرض، والشعب السوري لم يشعر بأي تغيير بعد انعقاده.
وأوضح أن جامعة الدول العربية منذ عامين وهي تخاطب الأمم المتحدة ومجلس الأمن لوقف إطلاق النار من الجانبين في سوريا، حيث إن "زيادة حدة العنف والصراع هناك يؤدي إلى زيادة أزمة اللاجئين السوريين، والجامعة عليها التزام باستكمال المفاوضات".
وشدد العربي على أن زيادة حدة العنف والصراع في سوريا تؤدي إلى زيادة أزمة اللاجئين السوريين، وأن جامعة الدول العربية منذ عامين وهى تخاطب الأمم المتحدة و مجلس  الأمن لوقف إطلاق النار من الجانبين فى سوريا .
وأشار العربي الى أن وفد المعارضة السورية تمسك بتشكيل حكومة انتقالية، وأن المعارضة السورية قالت إنها حضرت إلى المؤتمر بناء على دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لتحقيق ما جاء في البيان الختامي لـ "جنيف 1".           
كما أشار إلى أن الجولة الأولى من مؤتمر جنيف بدأت في 22 كانون الثاني/يناير الماضي في "مونترو" واستكمل في جنيف بمشاركة 40 دولة لم تشهد أي تطورات، مؤكدا أن الجامعة العربية عليها التزام بغض النظر عن تجميد مشاركة سوريا فيها كونها عضواً مؤسساً للجامعة العربية وبغض النظر عن أي شيء فالشعب السوري لا زال يعاني ومعاناته لم تتوقف.
وتطرق العربي إلى تعهد جون كيري، وزير الخارجية الأميركي، بأن تقوم الولايات المتحدة بالإشراف على مفاوضات لحل النزاع الفلسطيني– الإسرائيلي، وأنه يعمل على تضييق الخلافات بين إسرائيل وفلسطين، حيث سيزور رام الله والقدس ثم يعلن المقترحات الأمريكية، مضيفًا أن هناك أمورا غير واضحة المعالم ولكن الواضح هو الرجوع إلى حدود 67.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العربي يؤكد أن جنيف 2 لم يحقق أي هدف أو تغيير على الأرض العربي يؤكد أن جنيف 2 لم يحقق أي هدف أو تغيير على الأرض



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العربي يؤكد أن جنيف 2 لم يحقق أي هدف أو تغيير على الأرض العربي يؤكد أن جنيف 2 لم يحقق أي هدف أو تغيير على الأرض



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها
 صوت الإمارات - كولييه موج البحر أهم تصميمات "الميهي" في العيد

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates