ضحايا الجمعة 94 سوريًا بينهم 10 أطفال و8 نساء معظمهم في حلب
آخر تحديث 01:05:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الحر" يقتل المسؤول عن عمليات النظام في مطار دمشق الدولي

ضحايا الجمعة 94 سوريًا بينهم 10 أطفال و8 نساء معظمهم في حلب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ضحايا الجمعة 94 سوريًا بينهم 10 أطفال و8 نساء معظمهم في حلب

صورة أرشيفية لاحد قتلى سورية
دمشق - جورج الشامي

استطاعت لجان التنسيق المحلية في سورية مع انتهاء الجمعة توثيق أربعه وتسعين قتيلاً بينهم عشرة أطفال، ثماني سيدات، وأحصت اللجان المحلية مقتل واحد وثلاثين في دمشق وريفها، خمسة عشر في حلب، أربعة عشر في درعا ، أربعة عشر في حمص، عشرة في حماه، خمسة في القنيطرة، ثلاثة في الرقة، واثنين في دير الزور .
وسجلت اللجان464 نقطة للقصف: غارات الطيران الحربي سُجلت في 31 نقطة، البراميل المتفجرة سقطت على الطبقة في الرقة، وتم تسجيل صاروخين سكود من الفوج 155 في القطيف أحدهما على ريف الرقة الجنوبي، صواريخ أرض أرض سقطت بين بلدتي طعوم وتفتناز في إدلب، والقنابل الفراغية قصف تلفيتا في ريف دمشق، أما القصف المدفعي فسجل في 172 نقطة، القصف الصاروخي في 133 نقطة، والقصف بقذائف الهاون في 125 نقطة في مناطق مختلفة من سورية.
فيما اشتبك "الجيش الحر" مع قوات النظام في 139 نقطة قام من خلالها في دمشق وريفها بقتل المسؤول عن عمليات النظام في مطار دمشق الدولي فراس معلا، وتحرير عدد من الأبنية والمزارع على الجهه الغربية من مدينه داريا، وتحرير المنطقة الواقعه بين داريا والمعضمية بشكل كامل بعد اشتباكات عنيفه مع قوات النظام، وأسر عدد كبير من "لواء العباس" و"حزب الله" اللبناني، واستهدفت بصاروخ أرض أرض محلي الصنع تجمعات لـ "حزب الله" اللبناني في السيدة زينب، كما فجر مدرعة عسكرية محملة بعدد كبير من العناصر وأوقعهم بين قتيل وجريح، وقام باستهداف مشفى الشرطة العسكري بصواريخ محلية الصنع في حرستا.
وفي حلب تمكن "الحر" من تدمير دبابتين وقتل اثني عشر عنصرًا من قوات النظام أثناء محاولتهم اقتحام خان طومان، واستهدف مقرات لقوات النظام بقذائف الهاون في حي باب الفرج، كما استهدف بقذائف الهاون ثكنة هنانو، ودمر عربة "ب م ب"، وفجر سيارة محملة بالذخيرة، وأصاب مبنى الرادار في مطار منغ العسكري.
وفي الرقة قام "الجيش الحر" باستهداف الفرقة 17 بقذائف عدة وحقق إصابات مباشرة، وصد رتلاً تابعًا لقوات النظام على طريق السملية الرقة، ودمره بشكل كامل، وقتل وجرح عدد كبير من قوات النظام بعد استهداف مطار الطبقة العسكري بصواريخ محلية الصنع.
وفي درعا حرر حاجز الكازية في إنخل ودمر دبابتين وقتل عشرة عناصر من قوات النظام، وقصف الحاجز الشرقي لمدينة كفرشمس.
وفي دير الزور استهدف "الحر" كتيبة الصواريخ المتواجدة على الجبل بصواريخ عدة محلية الصنع.
وانتقدت مشيخة الأزهر في مصر التدخل الشيعي في سورية من دون أن تسميه صراحة، وأكدت إدانتها لقتل المدنيين وحصارهم في القصير.
ودعت مشيخة الأزهر في بيان لها الشعب السوري إلى بذل كل ما يستطيعه من أجل وحدته ووحدة أراضيه.
واستنكرت المشيخة بشدة استمرار سفك الدماء البريئة، ومحاصرة المدن وتدمير الإنسان والبنيان، وانتهاك حقوق المدنيين، والخرق الصارخ للقانون الدولي.
وطالبت المشيخة جميع الفرقاء في سورية بوقف التصعيد الخطير حفاظًا على أرواح المدنيين ودرءًا للمصير القاتم السواد الذي يحاول البعض جر المنطقة برمتها إليه، خاصة ما يحدث في القصير من محاصرة وقتل وتشريد.
ووصف إمام الحرم المكي الشيخ سعود الشريم الحرب السورية بالفاضحة، مشيرًا إلى أنها: "كشفت التخاذل العربي والدولي الذي سكت عن اختراق حزب الله الشيعي بلدة القصير في ريف حمص".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ضحايا الجمعة 94 سوريًا بينهم 10 أطفال و8 نساء معظمهم في حلب ضحايا الجمعة 94 سوريًا بينهم 10 أطفال و8 نساء معظمهم في حلب



GMT 23:52 2021 السبت ,25 أيلول / سبتمبر

أساسيّات في ديكورات المطابخ المودرن الخشب
 صوت الإمارات - أساسيّات في ديكورات المطابخ المودرن الخشب

GMT 00:54 2021 السبت ,25 أيلول / سبتمبر

الصوف "البوكليه" في موضة الديكور الخريفي
 صوت الإمارات - الصوف "البوكليه" في موضة الديكور الخريفي

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 11:21 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الدلو الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 11:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 22:50 2019 الإثنين ,27 أيار / مايو

تزيَّني في العيد مع عطور من أفخر أنواع العود

GMT 04:39 2018 السبت ,24 شباط / فبراير

شباب أهلي دبي يستمع إلى مقترحات جماهيره

GMT 16:25 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

تعرف على رسالة سعد الصغير إلى هاني شاكر

GMT 07:56 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

سراويل الجينز بأرجل عريضة ترند هذا الشتاء

GMT 10:01 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيك نعيش" يفوز بجائزة صندوق الأمم المتحدة للسكان

GMT 13:36 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

المغربية جيهان خليل بالأبيض والأسود في أحدث جلسة تصوير

GMT 02:59 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

فورد تكشف عن سيارتها "اكسبلورر 2020" الجديدة كليًا

GMT 18:29 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "باراكودا بيتش" في أم القيوين بحلة جديدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates