المؤتمر الوطني العام الليبي يُقرِّر بأغلبية الأصوات تمديد عمله إلى كانون الأول 2014
آخر تحديث 22:24:26 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في الوقت الذي خرجتْ تظاهرة سلمية في بنغازي ترفضه

"المؤتمر الوطني العام الليبي" يُقرِّر بأغلبية الأصوات تمديد عمله إلى كانون الأول 2014

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "المؤتمر الوطني العام الليبي" يُقرِّر بأغلبية الأصوات تمديد عمله إلى كانون الأول 2014

"المؤتمر الوطني العام الليبي"
بنغازي- مصطفى سالم

خرج العشرات من أهالي مدينة بنغازي، في تظاهرة سلمية، مساء الإثنين، للمطالبة بعدم تمديد صلاحية المؤتمر الوطني العام الليبي "البرلمان"، تزامنًا مع الجلسة الاستثنائية التي عقدها المؤتمر، لتمديد فترته الزمنية إلى كانون الأول/ ديسمبر المقبل من العام 2014. وأعلن المتحدث الرسمي باسم المؤتمر الوطني العام، عمر حميدان، أن "المؤتمر خصص جلسته، الإثنين، لمناقشة خارطة للمؤتمر"، مشيرًا إلى أن "المؤتمر قَبِلَ مبدئيًّا التصور والمقترح المُقدَّم من قِبل لجنة خارطة الطريق".
وأوضح حميدان، خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقده، مساء الإثنين، أن "هذا المقترح يقول بأن عمل المؤتمر الوطني العام ينتهي في 24 كانون الأول/ديسمبر من العام المقبل كحد أقصى، وبعد ذلك تتولى هيئة تشريعية أخرى إدارة السلطة في ليبيا"، مضيفًا أن "المؤتمر قَبِلَه مبدئيًّا حيث إن هناك ملحقًا ثانيًّا، وقوانين عدة، وخططًا ملحقة، سيدرسها ليقول فيها كلمته بشكل عام".
وأضاف  حميدان، أن "المؤتمر أقر هذا المقترح بواقع 102 صوتًا، من 126 صوتًا"، مشيرًا إلى أن "الأمم المتحدة قدَّمت للمؤتمر الوطني العام تصورًا سيتم النظر فيه، وأن اللجنة المقدمة من الأمم المتحدة درست الكثير من الخطط، واجتمعت مع لجنة خارطة الطريق في المؤتمر، وتم الاتفاق على أن يقدموا خططًا أخرى سيتم النظر فيها، على أن تناقش من قِبل المؤتمر بعد ذلك، كما سيناقش المؤتمر الخطط التكميلية والملحق المقدم من قبل لجنة خارطة الطريق ليقول فيهما كلمته النهائية".
وفي السياق ذاته، أكد أحد المتظاهرين في بنغازي، على مخلوف، أن "خروجهم اليوم لرفض تمديد فترة المؤتمر الوطني"، مشيرًا إلى أن "المؤتمر لم يفعل شيئًا طيلة مدة حكمه البلاد".
وأوضح مخلوف لـ"للعرب اليوم"، أن "طيلة فترة المؤتمر الوطني لم يحدث أي تغيير في البلاد، لا في الشأن الأمني، ولا الاقتصادي، ولا الاجتماعي، بل أن الحال من سيئ إلى أسوأ".
وأشار إلى أن "القتل والتفجير طال الجميع، ولم يفعل لا المؤتمر ولا الحكومة شيئًا، على الرغم من معرفتهم بالجناة، على حسب قول بعض المسؤولين في سدة الحكم".
وجدَّد تحالف القوى الوطنية، الإثنين، "رفضه تمديد الفترة الزمنية للمؤتمر الوطني العام بعد شباط/فبراير المقبل".
وأوصى التحالف، في بيان له، بـ"ضرورة التوافق بين كل الأطراف بشأن خارطة طريق للمرحلة المقبلة"، داعيًا المؤتمر الوطني العام والحكومة المؤقتة لتحمل مسؤولياتهما أمام الشعب في ما تبقى لهم من فترة الحكم".
وأكَّد التحالف، على "مُراقبته لما يحدث في البلاد من انقسام وتدهور للوضع الأمني والأعمال المؤسفة الخارجة عن القانون، والتي كان آخرها تفجير بوابة برسس، شرق بنغازي، والذي أودى بحياة عناصر في الجيش الوطني".
وأعلن البيان، أن "التحالف في طور التجديد والبناء من القاعدة كي يتمكن من العودة إلى العمل الوطني والسياسي والاجتماعي في القريب العاجل، وفور انتهاء الانتخابات الداخلية وتشكيل الهيئة العليا والأمانة العامة والمكتب السياسي ليكون صوتًا للشعب ونصرة للمظلوم".
وحث تحالف القوى الوطنية، الليبيين على "ضرورة المشاركة في انتخابات الهيئة التأسيسية لمشروع الدستور، وتأدية واجبهم في تأسيس دولة العدل والحقوق والحريات".
وفي ذات الشأن، أكَّد سفراء الدول الأفريقية المعتمدون لدى ليبيا دعمهم للشرعية في ليبيا، المتمثلة في المؤتمر الوطني العام والحكومة المؤقتة، واستعدادهم لمساعدة ليبيا ومساندتها في تلك المرحلة الحساسة التي تمر بها.
وعبَّر السفراء خلال استقبالهم من قبل الوكيل المساعد للشؤون السياسية في وزارة الخارجية، وفاء بوقعيقيص، عن "حرص ورغبة بلدانهم لتطوير علاقات التعاون مع ليبيا في المجالات كافة، وبما ينعكس بالإيجاب إنماء وتطوير القارة الأفريقية".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المؤتمر الوطني العام الليبي يُقرِّر بأغلبية الأصوات تمديد عمله إلى كانون الأول 2014 المؤتمر الوطني العام الليبي يُقرِّر بأغلبية الأصوات تمديد عمله إلى كانون الأول 2014



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المؤتمر الوطني العام الليبي يُقرِّر بأغلبية الأصوات تمديد عمله إلى كانون الأول 2014 المؤتمر الوطني العام الليبي يُقرِّر بأغلبية الأصوات تمديد عمله إلى كانون الأول 2014



ارتدت تصميمًا بوهيميًا مميّزًا من "غابريلا هيرست"

الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين

عمان - صوت الامارات
ظهرت الملكة رانيا العبد الله بإطلالتين ساحرتين وراقيتين خلال المناسبات التي أطلّت من خلالها في الأردن. فأبهرتنا بجمالها وأناقتها المتنوعة التي اعتدنا عليها من خلال سحر الألوان والقصّات الفاخرة التي تليق بقامتها الممشوقة.   أقرأ أيضا :  الملكة رانيا العبد الله تخطف الأنظار بالقفطان الأردني  موضة الترانش الكارو والبيح بلمسات بوهيمية لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا خلال استقبالها السيدة الأولى لجمهورية بلغاريا ديسيسلافا راديفا في قصر "الحسينية" معطفًا أنيقًا وساحرًا حمل توقيع علامة "غابريلا هيرست" Gabriela Hearst. فتمّيز هذا التصميم الذي يأتي بأسلوب "الترانش" من الجهة العليا بأقمشة الكارو الساحرة والخطوط الرفيع مع اللون البنفسجي الفاتح الأحب على قلبها. أما الجهة السفلى للتصميم، فتميّزت باللون البيج الفاتح مع القصة الواسعة التي تتخطى حدود الركبة، إلى جانب الجيوب الجانبية البارزة. ولم تتخلى الملكة رانيا عن القفازات الجلدية باللون الرمادي لتضفي أنوثة على إطلالاتها.  معطف مرجاني وضخم وفي إطلالتها

GMT 16:51 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني على أحد الشواطئ
 صوت الإمارات - غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني على أحد الشواطئ

GMT 03:45 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند
 صوت الإمارات - افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند

GMT 22:49 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين التّحف والحرف اليدوية العالمية
 صوت الإمارات - منزل بريستون شرودر يجمع بين التّحف والحرف اليدوية العالمية

GMT 15:00 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تؤكد أنها ستواجه حملة العداء ضدَّ المهاجرين
 صوت الإمارات - ليلى علي علمي تؤكد أنها ستواجه حملة العداء ضدَّ المهاجرين

GMT 15:18 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

إيناس عبدالله تُعبِّر عن سعادتها بنجاح قناة "نايل دراما"
 صوت الإمارات - إيناس عبدالله تُعبِّر عن سعادتها بنجاح قناة "نايل دراما"

GMT 15:12 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية
 صوت الإمارات - أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية

GMT 07:01 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

جوزيه مورينيو يعلن أن إصابة أليكسيس سانشيز خطيرة

GMT 22:00 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

إيسكو يقترب من معاقبة ريال مدريد الإسباني بضربة مزدوجة

GMT 21:10 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

صحف إيطاليا تنشغل بريمونتادا إنتر ميلان وخسارة ديبالا

GMT 02:59 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

تأهل الفريق الإيطالي إلى دور الـ16 مِن الشامبيونزليغ

GMT 08:42 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

الغموض يُحيط بمستقبل ديفيد دي خيا مع مانشستر يونايتد

GMT 00:02 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

"برشلونة" يبحث عن بديل مناسب لتعويض غياب صامويل أومتيتي

GMT 09:42 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

هوليباس يقود دفاع "واتفورد" أمام "ليستر سيتي"

GMT 21:44 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

بيبي رينا يتوقع فوز "يوفنتوس" بالدوري الإيطالي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates