أبوغيث يُؤكِّد أنَّ بن لادن اعترف له بمسؤوليَّة القاعدة عن هجوم 11 سبتمبر 2011
آخر تحديث 15:39:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أخبره بأنَّ أميركا لن تهدأ إلا بعد قتله والإطاحة بدولة طالبان

أبوغيث يُؤكِّد أنَّ بن لادن اعترف له بمسؤوليَّة "القاعدة" عن هجوم 11 سبتمبر 2011

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أبوغيث يُؤكِّد أنَّ بن لادن اعترف له بمسؤوليَّة "القاعدة" عن هجوم 11 سبتمبر 2011

محاكمة سليمان أبو غيث صهر بن لادن والمتحدث باسم تنظيم "القاعدة"
 لندن ـ كارين إليان

 لندن ـ كارين إليان أكَّد صهر أسامة بن لادن، والمتحدث باسم تنظيم "القاعدة"، سليمان أبو غيث، خلال محاكمته في قضايا مرتبطة بالإرهاب في محكمة مدنية، في نيويورك، أن "بن لادن اجتمع به في كهف في أفغانستان، بعد ساعات من أحداث 11 أيلول/سبتمبر في العام 2001، وقال له، "نحن مَنْ فعلها". ثم سأل بن لادن صهره، "ماذا تعتقد أن يحث بعد؟"، فرد عليه أبوغيث قائلًا، "أميركا لن تهدأ إلا بعد أن تقتلك، وتطيح بدولة طالبان"، وقال إليه بن لادن "أنت متشائم جدًّا".
وذكرت صحيفة "ديلي ميل"، أن شهادة أبوغيث جاءت في محاكمة بشأن اتهامات وُجِّهت إليه بأنه تآمر على قتل الأميركيين ومساعدة تنظيم "القاعدة"، باعتباره ناطقًا باسم جماعة إرهابية، بينما ادعت النيابة العامة، بأن "أبوغيث كان على علم بالهجمات المُخطَّط لها ضد الولايات المتحدة، وقدَّم الدعم والموارد للإرهابيين".
وأشارت الصحيفة، إلى أن "أبوغيث المتحدث باسم تنظيم "القاعدة"، أنكر كل الاتهامات"، مضيفة إلى أنه "إذا أُدين بتلك الاتهامات سيُواجه السِّجن مدى الحياة".
وواجهت المحكمة أبوغيث بجبل من الأدلة، بما في ذلك اعترافات وأشرطة فيديو، تثبت جلوسه بجانب أسامة بن لادن في 12 أيلول/سبتمبر 2001، وآخر يُحذِّر فيه الأميركيين بأن "القاعدة ستشن عاصفة من الطائرات لن تهدأ".
وأضافت الـ"ديلي ميل"، أن "دفاع أبوغيث لم ينكر علاقته ببن لادن في 11 أيلول/سبتمبر، لكنهم أكدوا على أنه تم تجنيده كمدرس ديني وخطيب، وليس له أي دور في تخطيط للهجمات الإرهابية".
وأضاف صهر بن لادن، لهيئة المحلفين، إنه "ذهب إلى أفغانستان للمرة الأولى في حزيران/يونيو 2001؛ لأنه كان لديه رغبة جادة في التعرف على الحكومة الإسلامية الجديدة في أفغانستان".
وأوضح في شهادته، أنه "قابل بن لادن للمرة الأولى عندما كان زعيم تنظيم "القاعدة"، يعيش في قندهار في أفغانستان، وبعد أن سمع أنه كان واعظاً في الكويت واستدعاه"، مضيفًا أن "معسكرات تدريب تنظيم "القاعدة" تشارك فيها الكثير من الأسلحة، والحياة بداخلها الصعبة، وهذا ما أراد أن يُغيِّره، عن طريق الوصول إلى قلوب المجندين، ويبين لهم الجوانب الأخرى من الحياة"، على حد تعبيره.
وأشار أبوغيث إلى أن "أشرطة الفيديو المُسجَّلة ليست تدعم الإرهاب بل إنها تهدف إلى تشجيع المسلمين لمحاربة الظلم"، موضحًا أنه "لم يشارك في تجنيد الإرهابيين".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبوغيث يُؤكِّد أنَّ بن لادن اعترف له بمسؤوليَّة القاعدة عن هجوم 11 سبتمبر 2011 أبوغيث يُؤكِّد أنَّ بن لادن اعترف له بمسؤوليَّة القاعدة عن هجوم 11 سبتمبر 2011



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبوغيث يُؤكِّد أنَّ بن لادن اعترف له بمسؤوليَّة القاعدة عن هجوم 11 سبتمبر 2011 أبوغيث يُؤكِّد أنَّ بن لادن اعترف له بمسؤوليَّة القاعدة عن هجوم 11 سبتمبر 2011



ارتدت فستانًا مُزيّنًا بطبعات زهور وسُترة سوداء

الأميرة ماري بإطلالة لافتة في قمة كوبنهاغن للأزياء

كوبنهاغن - صوت الامارات
لفتت الأميرة ماري زوجة ولي عهد الدنمارك الأمير فريدريك، الأنظار إليها الأربعاء، لدى وصولها لحضور قمة كوبنهاغن للأزياء بفضل إطلالتها الرائعة الجذابة. وظهرت الأميرة، البالغة من العمر 47 عامًا، بفستان مزين بطبعات زهور يصل طوله لأعلى كاحليها مباشرة، وارتدت فوقه سترة سوداء أنيقة وحذاء متناسقًا وحقيبة كلتش.  اقرا ايضا دور الأزياء العالمية تتنافس لعرض أزياء الرجال في 2019 ورافقت ماري في تلك الفعالية إيفا كروس، الرئيس التنفيذي لأجندة الموضة العالمية، التي بدت غاية في الأناقة هي الأخرى بارتدائها بدلة بيضاء فضفاضة. واستطاع القائمون على تلك القمة أن يحولوها لتصبح الحدث الأبرز على صعيد الأعمال في مجال الاستدامة بعالم الموضة والأزياء، وصارت أيضًا بمثابة حلقة الوصل لنقاشات تحديد جداول الأعمال حول القضايا البيئية، الاجتماعية وال...المزيد

GMT 01:57 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

عقبة تُواجه محمد صلاح وساديو ماني أمام برشلونة

GMT 10:31 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

فريق "ميلان" يحسم قراره بشأن إقالة جينارو جاتوزو

GMT 20:08 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

كلوب يؤكد أن ملعب "كامب نو" ليس معبدًا

GMT 10:34 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

رسميًا إنتر ميلان يُجدد عقد رانوكيا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates