الأجهزة الأمنية ترصد خطة تحرك الإخوان في 6 أكتوبر
آخر تحديث 02:33:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تحت اسم "الشعب المصري لا يهنأ يومًا" لاحتلال الميادين

الأجهزة الأمنية ترصد خطة تحرك الإخوان في 6 أكتوبر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأجهزة الأمنية ترصد خطة تحرك الإخوان في 6 أكتوبر

مظاهرات لجماعة الإخوان المحظورة
القاهرة  - الديب أبوعلي

القاهرة  - الديب أبوعلي رصدت الأجهزة الأمنية اجتماعا ضم قيادات التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المحظورة، خلال الأيام الماضية، في دولة قطر، لوضع سيناريو خطة تحرك الجماعة في الذكرى الأربعين لنصر 6 تشرين أول/أكتوبر، والتي دعت فيها للاحتشاد في ميدان التحرير.  وأوضح مصدر أمني كبير أن الخطة حملت اسم "الشعب المصري لا يهنأ يوما"، وتضمنت تلك الخطة السوداء القيام بأعمال عنف غير مسبوقة واحتلال عدد من الميادين، خصوصا ميدان التحرير لإعادة سيناريو "رابعة" و"النهضة".
 وأعرب عدد من قيادات التنظيم الدولي خلال الاجتماع عن غضبهم الشديد، لما أسموه من "تهور" شباب الجماعة بنزول ميدان التحرير، ولفت انتباه الأجهزة الأمنية لمخطط الحشد في 6 تشرين أول/أكتوبر، مما يصعب من تنفيذ مخططهم الأحد في احتلال ميدان التحرير والاعتصام وتحويله إلى "رابعة" جديدة وتضمنت خطة الجماعة لـ 6 تشين أول/أكتوبر التوجه في مجموعات صغيرة وفرادى من أحياء القاهرة الكبرى كلها، وليس في مسيرات كبيرة، واستدراج قوات الأمن المتوقع وجودها بكثافة حول الميدان، إلى الشوارع الجانبية المحيطة حتى يجري اقتحام الميدان ويبدأ الحشد والخروج في مسيرات بعد صلاة الظهر في أنحاء الجمهورية كافة ومن المساجد الرئيسة في كل حي ومنها مسجدا «النور» في العباسية و«الاستقامة» في الجيزة، إلا أن التوجه للميادين الرئيسة؛ مثل «التحرير» و«رابعة العدوية» و«نهضة مصر» سيكون عبر تجمعات صغيرة وفردية حتى تتمكن من الدخول إلى هذا الميدان، وأنه في حال منعهم سيكون التظاهر بكثافة في الشوارع الرئيسية المحيطة بالميدان لإرباك وإرهاق قوات الأمن التي لن تستطيع الصمود مع الأعداد الكبيرة التي ستحتشد في الشوارع وتعد مظاهرات 6 تشرين الأول/أكتوبر هي الأمل قبل الأخير للجماعة لمحاولة إرباك الشارع المصري وتحقيق أي مكتسبات خصةصا أنهم عاقدون الآمال على يومي 6 تشرين الأول/أكتوبر والاستفتاء على الدستور، وذلك بسبب حالة الغليان الشديدة التي تسيطر على أعضاء المحظورة والتنظيم الدولي بعد تغيير الموقف الدولي اتجاه الثورة المصرية، خصوصا الاتحاد الأوروبي وأميركا وهو ما أكدته ممثلة الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون في زيارتها الحالية لمصر واعترافها أنها لم تقل يوما أن ما حدث في مصر كان "انقلابا" كلام آشتون يؤكد تحول الموقف الدولي بصورة كبيرة تجاه الجماعة وثورة 30 حزيران/يونيو الماضي، ويأتي ذلك تحولا في موقف الدول العربية من الجماعة عدا قطر، التي كانت من الداعمين للإخوان منذ عام 1965، وكان غرض الدول العربية في ذلك الوقت التقليص من شعبية الرئيس الراحل جمال عبد الناصر من خلال دعم الجماعة إلا أن الدول العربية الآن تخشى على دولها من تنظيم الإخوان ورفضت دعمهم بعد ثورة 30 حزيران/يونيو وأعلنت دعمها للشعب المصري والقوات المسلحة وكشف المصدر السيادي عن قيام التنظيم بتوزيع كتيبات على شباب الإخوان تحت عنوان "حسن البنا مؤسس الدولة الإسلامية " وذلك لترسيخ فكر الجماعة ومؤسسها في عقول الشباب لعدم إعطاء فرصة لأي تيارات أخرى لاستقطابهم وضمان عدم انشقاقهم عن الجماعة وجاءت تلك الخطة ردا على عدم تحقيق الجماعة أي مكتسبات، أو تحقيق أي نجاحات منذ سقوط الرئيس السابق محمد مرسي، والقبض على قيادات الإخوان في ظل عدم قدرتهم للعودة للحكم مرة أخرى وتأكدهم أن هذا الأمر مستحيل الحدوث مما دفعهم للجوء لنشر الفوضى في الميادين المصرية والقيام بالأعمال التخريبية، ونشر الفزع بين المواطنين حتى لا يهنؤوا يوما بعد سقوط حكم الإخوان.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأجهزة الأمنية ترصد خطة تحرك الإخوان في 6 أكتوبر الأجهزة الأمنية ترصد خطة تحرك الإخوان في 6 أكتوبر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأجهزة الأمنية ترصد خطة تحرك الإخوان في 6 أكتوبر الأجهزة الأمنية ترصد خطة تحرك الإخوان في 6 أكتوبر



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - صوت الامارات
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995 قد يهمك أيضًا :
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - الجيش الليبي يؤكد تحرير مدينة "مرزق" من المسلحين

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 صوت الإمارات - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 17:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 صوت الإمارات - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 16:45 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 صوت الإمارات - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 16:32 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

تصميمات ستائر عصرية ومميزة لربيع 2018

GMT 09:45 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

12 مليار درهم صادرات إماراتية إلى أميركا خلال 9 أشهر

GMT 23:52 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تنفيذ مشروعات بنى تحتية في خمس مناطق صناعية بالسويداء

GMT 18:54 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل طريقة لوضع "الماسكارا" من أجل عيون ساحرة

GMT 14:17 2017 الأحد ,06 آب / أغسطس

مشكلات صحية تنغص على المرأة متعة "الجنس"

GMT 22:02 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

المنتخب السعودي لكرة اليد يستهل مبارياته بايران

GMT 10:40 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

ريهام عبدالغفور تنتهي من تصوير فيلم "سوق الجمعة"

GMT 17:49 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

منع اللاعبين الروس من المنافسة في الألعاب الأولمبية الشتوية

GMT 17:24 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح سهلة لترتيب المطبخ تُساعد على خسارة الوزن

GMT 11:36 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

سيف بن زايد ووزير الداخلية البحريني يحضران أفراح القاسمي

GMT 12:16 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اتحاد الغولف الأردني يستعد لإستضافة المسابقة العربية

GMT 13:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مرشدة سياحية تخاطر بحياتها لتوثيق انهيار كهف جليدي في ألاسكا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates