قوَّات المعارضة تُسيطِر على كتيبة الدفاع الجوي وتتقدم نحو اللواء 80
آخر تحديث 22:36:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قصف المناطق الغربية بالهاون وعراقيُّون ولبنانيُّون يتجوَّلون في حلب

قوَّات المعارضة تُسيطِر على كتيبة الدفاع الجوي وتتقدم نحو اللواء 80

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قوَّات المعارضة تُسيطِر على كتيبة الدفاع الجوي وتتقدم نحو اللواء 80

عناصر تابعة للجيش السوري الحر
حلب – هوازن عبد السلام

حلب – هوازن عبد السلام سيطرت قوات المعارضة السورية، اليوم الخميس، على كتيبة الدفاع الجوي في ريف حلب، فيما سقطت قذائف هاون عدّة في أكثر من منطقة خاضعة لسيطرة قوات الحكومة في حلب، ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى، في حين شهد محيط اللواء 80 شرق حلب (شمال سورية) اشتباكاتٍ عنيفة، صباح اليوم الخميس، بين قوات المعارَضة والجيش الحكومي، حيث أكدّت مصادر عسكرية انتقال القوات المعارِضة من الدفاع إلى الهجوم.
وتراجعت قوات الحكومة عن المناطق التي كانت تتحصن فيها حول اللواء، فيما حققت قوات المعارَضة تقدماً في محيط اللواء وداخله.
وحاولت عناصر من الجيش الحكومي التسلل إلى الأحياء المحيطة باللواء 80 ليل أمس، إلّا أنّ كتائب معارِضة صدت المحاولة، وقامت بأسر 20 جندي من الجيش النظامي فيما أشيعت أنباء بأنه سيتم إعدامهم اليوم.
واستهدفت الكتائب المعارضة المقاتلة بالقرب من مطار حلب الدولي المطار بصواريخ الغراد ما أدى لاشتعال حرائق في داخله بينما أعلنت حركة أحرار الشام المعارِضة سيطرتها الكاملة على تلة تيارة القريبة من اللواء 80 وتحقيق إصابات.
وسيطرت قوات المعارَضة صباح اليوم على كتيبة الدفاع الجوي بين بلدتي تل عرن وتل حاصل القريبتين من السفيرة في الريف الجنوبي لحلب.
كما حاولت قوات المعارضة التسلل إلى بلدة تل عرن التي سيطر عليها الجيش الحكومي أخيرًا ما أدى لاشتباكات عنيفة في محيط البلدة.
وقامت المقاتلات الجوية بقصف بلدة تل حاصل بالبراميل المتفجرة ما أدى لدمار كبير فيها والتي نزح غالبية سكانها إلى المناطق الحيطة الأكثر أمنًا.
في غضون ذلك سقطت قذائف هاون عدّة، اليوم الخميس، في أكثر من منطقة خاضعة لسيطرة قوات الحكومة في حلب، ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى.
وأعلن ناشطون أن قذائف سقطت بالقرب من دوار شفا في حلب الجديدة، وبجانب مطعم وانيس في العزيزية، بالإضافة إلى قذيفة في محطة بغداد عند مقر شركة بيكو.
وأكَّد الناشطون وقوع جرحى عدة في أماكن سقوط القذائف، من دون أن ترد معلومات عن وجود شهداء.
وندَّد الناشطون باستهداف كتائب معارضة للمناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة بالقذائف العشوائية، مشيرين إلى أن هذا الفعل لا يختلف عن قصف الحكومة العشوائي للمدنيين في المناطق المحررة.
وفي سياق منفصل، أكد شهود عيان أن المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة في حلب، بدأت تشهد تواجدًا علنيًا لعناصر شيعية، عراقية ولبنانية.
وأكَّد العديد من الشهود انتشار العديد من السيارات "المفيمة" بشعارات دينية من قبل "يا زينب ولبيك يا حسين"، في حين قال آخرون إنهم شاهدوا العديد من العناصر التي تلبس عصبات خضراء كتب عليها "الحسين مظلوم".
وقامت قوات المعارضة المقاتلة في ريف اللاذقية، فجر اليوم الخميس، بقصف مواقع للجيش الحكومي في قرى كفرية وتلا وحكرو بجبل الأكراد، كما قام عناصر من "جبهة النصرة" بالتقدم نحو مواقع عسكرية عدّة للجيش الحكومي في المنطقة، ضمن حملة عسكرية أطلقوا عليها اسم "أسود الجبال"، فيما شنّ الطيران الحربي التابع لقوات الحكومة السورية، اليوم الخميس، ثلاث غارات جوية على حي برزة شرق العاصمة دمشق، استهدفت إحداها وسط الحي فيما استهدفت اثنتان منطقة البساتين، مما أسفر عن وقوع دمار كبير في البنية التحتية والأبنية السكنية، ولم يتم التحقق من وقوع إصابات.
وردّت قوات الحكومة بقصف مناطق تمركز جبهة النصرة في الجبل، بينما بيّنت مصادر عسكرية معارِضة عدم وقوع أيّة إصابات في صفوف الكتائب المعارضة.
وقامت قوات الحكومة بتحريك رتلٍ عسكري، ليل الأربعاء، على اوتوستراد حلب اللاذقية في اتجاه ريف اللاذقية الشمالي، بينما تم رصد دبابات عدّة في منطقة الزراعة داخل مدينة اللاذقية تتجه شمالاً، حيث أفاد ناشطون مدنيون أن وجهتها كانت جبل التركمان.
من جهة أخرى، اندلعت اشتباكات عنيفة منذ ساعات الصباح الأولى على أطراف الحي بين "الجيش الحر" وقوات الحكومة إثر تجدد محاولات الأخيرة لاقتحام الحي المحاصر منذ أكثر من ستة أشهر، وذلك بالتزامن مع قصف مدفعي على الحي من قبل مدفعية الحكومة المتمركزة على جبل قاسيون وفي مركز البحوث العلمية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوَّات المعارضة تُسيطِر على كتيبة الدفاع الجوي وتتقدم نحو اللواء 80 قوَّات المعارضة تُسيطِر على كتيبة الدفاع الجوي وتتقدم نحو اللواء 80



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوَّات المعارضة تُسيطِر على كتيبة الدفاع الجوي وتتقدم نحو اللواء 80 قوَّات المعارضة تُسيطِر على كتيبة الدفاع الجوي وتتقدم نحو اللواء 80



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

روبي تخطف الألباب خلال افتتاح فيلمها الجديد

لندن - صوت الامارات
ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم و مارغوت روبى على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة توب شوب فستانا بنيا منقطا بالأبيض وكان

GMT 13:25 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي
 صوت الإمارات - لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي

GMT 13:57 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"سان بطرسبرغ" الروسية الوجه الأمثل للتسوق في العالم
 صوت الإمارات - "سان بطرسبرغ" الروسية الوجه الأمثل للتسوق في العالم

GMT 14:10 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نُقدم روشته لأفضل الطُرق لترميم المنزل لعام 2019
 صوت الإمارات - نُقدم روشته لأفضل الطُرق لترميم المنزل لعام 2019

GMT 01:25 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ديون تُبيِّن سبب إلهامها لتدشين خط ملابس مُحايد للأطفال
 صوت الإمارات - ديون تُبيِّن سبب إلهامها لتدشين خط ملابس مُحايد للأطفال

GMT 17:01 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي
 صوت الإمارات - 18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي

GMT 22:01 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

قائد باريس سان جيرمان يحدد سلاحي فريقه أمام ليفربول

GMT 02:20 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن قوائم المُرشَّحين للتتويج بجوائز "جلوب سوكر"

GMT 06:44 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الكرواتي سيرغيو بوسكيتس يُشيد باللاعب عثمان ديمبلي

GMT 08:07 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

لينديلوف يورِّط مورينيو أمام يونج بويز في دوري الأبطال

GMT 22:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

إيفرتون يسعى للتعاقد مع البرتغالي جوميز من برشلونة

GMT 02:27 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أوناي إيمري يكشف أسباب عدم مشاركة أوزيل في مباراة بورنموث

GMT 17:16 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات العملاقة كالمجوهرات في المنزل البريطاني

GMT 13:36 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

تناول التفاح والطماطم يبطئ شيخوخة الرئة

GMT 17:27 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

سيارة "بورش 911 كاريرا كوبية" تحت المجهر

GMT 22:01 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

طرح البرومو الدعائي الأول لفيلم "اطلعولي برة"

GMT 13:51 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

فيدرا تكشف أنّ دورها في "بين عالمين" مختلف

GMT 21:35 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وكيل رمضان صبحي يؤكد استمراره مع هيدرسفيلد الأنكليزي

GMT 15:30 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

يوم في منتجع صحي يمكن أن يقضي على السرطان
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates