86 قتيلاً الجمعة والحر يسيطر على 13 قرية في الريف الحلبي
آخر تحديث 03:38:22 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أسقط طائرة فوق الغوطة الشرقية واستهدف "المخابرات الجوية"

86 قتيلاً الجمعة و"الحر" يسيطر على 13 قرية في الريف الحلبي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 86 قتيلاً الجمعة و"الحر" يسيطر على 13 قرية في الريف الحلبي

عناصر من الجيش الحر
 دمشق ـ جورج الشامي

 دمشق ـ جورج الشامي استطاعت لجان التنسيق المحلية في سورية، مع انتهاء الجمعة، توثيق ستة وثمانين قتيلاً بينهم خمس عشرة سيدة، وثلاثة عشر طفلاً، فيما أسقط "الحر" طائرة حربية في ريف دمشق كانت تقصف مدن وبلدات الغوطة الشرقية، كما استهدف فرع المخابرات الجوية في ساحة العباسيين وبرج 8 آذار الذي يُعد مركزًا لقوات الحكومة في الزبلطاني.
وسجَّلت اللجان المحلية مقتل اثنين وعشرين في دمشق وريفها، واحد وعشرين في إدلب، خمسة عشر في درعا، ثلاثة عشر في حلب، ستة في حمص، أربعة في دير الزور، ثلاثة في اللاذقية، وقتيل في كل من حماه والقنيطرة.
وأحصت اللجان 527 نقطة للقصف في سورية، غاراتُ الطيران الحربي في 54 نقطة كان أعنفها الغوطة الشرقية وعقرب في حماه، البراميل المتفجرة سُجلت في عقرب وجب الرمان في حماه ودير حافر في حلب، صواريخ أرض أرض استهدفت قسطون في حماه، والعسالي في دمشق، القنابل العنقودية في دير حافر في حلب وأريحا في إدلب، القصف الصاروخي سُجل في 176 نقطة، تلاه القصف المدفعي في 159 نقطة، والقصف بقذائف الهاون في 131 نقطة في سورية.
فيما اشتبك "الجيش الحر" مع قوات الحكومة في 208 نقاط في سورية، كان أعنفها حلب وريف دمشق.
ففي دمشق وريفها، أسقط "الحر" طائرة حربية كانت تقصف مدن وبلدات الغوطة الشرقية، كما استهدف فرع المخابرات الجوية في ساحة العباسيين وبرج 8 آذار الذي يُعد مركزًا لقوات الحكومة في الزبلطاني، واستهدف مراكز تجمّع لقوات الحكومة على المتحلق الجنوبي في ريف دمشق، وقتل عددًا كبيرًا من قوات الحكومة ودمّر دبابات عدّة أثناء محاولتهم اقتحام حي جوبر، وفي زملكا قتل "الحر" عددًا كبيرًا من قوات الحكومة ودمّر ثلاث دبابات بالقرب من مسجد العدنان وعلى حاجز طعمة، وفي حرستا استهدف "الحر" مشفى الشرطة العسكري بمدافع محلية الصنع، واستهدف مراكز تجمّع لعناصر "حزب الله" في حي السيدة زينب بقذائف الهاون وحقق إصابات مباشرة، وسيطر "الحر" على نقطة عسكرية تابعة للحكومة في بلدة الزمانية وقتل عددًا كبيرًا من العناصر، وفي السبينة استهدف "الحر" حاجز بيجو بقذائف هاون عدّة وحقق إصابات مباشرة، كما أحرق "الحر" كابينة تُعد مركزًا لقوات الحكومة في حي السدي مقداد، وفي القلمون استهدف "الحر" حاجز جبعدين وقتل عددًا كبيرًا من العناصر، كما استهدف مراكز تجمّع قوات الحكومة على المتحلق الجنوبي بقذائف مدفعية عدّة وحقق إصابات مباشرة.
وفي حلب استطاع "الحر" السيطرة على ثلاث عشرة قرية وهم القبتين، حقلة، أم عامود الصغرى، الجنيد، البوز، رسم النقل، حجار صغير، وحجارة الكبيرة، الرشادية، القرباطية، عبيدة، وقتل أكثر من 200 عنصر من قوات الحكومة وعناصر من "حزب الله" بينهم ضباط بالقرب من معامل الدفاع الجوي، كما استعاد "الحر" السيطرة على كتيبة الدفاع الجوي في حجيرة، واستهدف ثكنة هنانو بأكثر من عشرين قذيفة هاون وحقق إصابات مباشرة، وفي السفيرة قتل "الحر" عددًا كبيرًا من قوات الحكومة على حاجز تل قرية حقلة، كما استهدف قوات الحكومة في بلدتي نبل والزهراء بقذائف عدّة، وقصف "الحر" مطار كويرس العسكري بصواريخ عدّة محلية الصنع، وسيطر على حاجز مفرق صماد على مدخل قرية أم عامود، كما سيطر على ثمانية حواجز بالكامل على طريق إمدادت قوات الحكومة بين خناصر ومعامل الدفاع، فيما أجبر قوات الحكومة على الانسحاب من بلدة خناصر بعد اشتباكات عنيفة.
وفي إدلب استهدف "الحر" معسكر الحامدية بصواريخ محلية الصنع وحقق إصابات مباشرة، وقتل عددًا كبيرًا من قوات الحكومة في اشتباكات في أريحا، كما استهدف مراكز تجمّع لـ"مليشيات" الحكومة وعناصر "حزب الله" اللبناني في قريه كفريا، واستهدف حاجز الهنجاك بقذائف "آر بي جي" في معسكر الحامدية.
وفي درعا استهدف الحر حاجز حميدة الظاهر بقذائف عدّة، كما استهدف كتائب الهجانة الموجودة بالقرب من الجمرك القديم في درعا البلد بقذائف عدّة وحقق إصابات مباشرة.
وأما في حماه فاستهدف "الحر" مراكز تجمّع قوات الحكومة في سلحب ونهر البارد.
وفي الرقة استهدف "الحر" اللواء 93 في عين عيسى بقذائف عدّة، كما استهدف "الحر" مطار الطبقة العسكري.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

86 قتيلاً الجمعة والحر يسيطر على 13 قرية في الريف الحلبي 86 قتيلاً الجمعة والحر يسيطر على 13 قرية في الريف الحلبي



مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني الشهير للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى
في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ارتدت النجمة العالمية جينيفر لوبيز فستانها الأخضر الأيقوني، بعد 20 عامًا من ارتدائه في ختام عرض فيرساتشي لربيع وصيف 2020. أطلت جينيفر لوبيز صاحبة الـ 50 عامًا بفستانها المستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة، خلال عرض أزياء دار Versace حيث أعادت ارتداء التصميم الأيقوني الذي يحمل توقيع الدار نفسها، والذي كانت قد ارتدته من قبل عندما كان عمرها 31 عامًا خلال حفل Grammys السنوي، مضيفة إليه بعض التعديلات البسيطة. يبدو أن لهذا الفستان مكانة خاصة عند الميجا ستار جينيفر لوبيز، فبعد أن حضرت به حفل توزيع جوائز غرامي قبل 20 عامًا، ارتدته للمرة الثانية منذ شهور قليلة، ثم أعادت الكرة وتألقت به الليلة الماضية، أثناء ظهورها في برنامج ساترداي نايت لايف. وفقًا لصحيفة كوزمبليتان النسائية، بدأت النجمة ليلته...المزيد

GMT 12:41 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 صوت الإمارات - أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان

GMT 17:12 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف
 صوت الإمارات - إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف

GMT 18:01 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن الفائز بالكرة الذهبية قبل إعلان نتيجة التصويت

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس ينفرد بالمركز الثاني في الدوري البرازيلي

GMT 18:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميسي الأوفر حظًا لتتويج سادس قياسي بالكرة الذهبية

GMT 20:23 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

لمسة ميسي تفكك دفاع أتلتيكو وتعيد برشلونة إلى الصدارة

GMT 19:36 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سواريز: "العمل الجماعي" قاد برشلونة للفوز على أتلتيكو

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يخضع لعملية جراحية في الركبة

GMT 06:14 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتربّع على عرش الكرة وفان دايك وصيفًا ورونالدو ثالثًا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates