المتحدِّث العسكري يُؤكِّد نجاح القوات في إنقاذ 4 وانتشال 3 متوفيين في وادي الجبال
آخر تحديث 23:40:25 بتوقيت أبوظبي

شدَّد على متابعة البحث عن المفقود الثَّامن وأعرب عن تعازيه لأُسر الضَّحايا

المتحدِّث العسكري يُؤكِّد نجاح القوات في إنقاذ 4 وانتشال 3 متوفيين في وادي الجبال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المتحدِّث العسكري يُؤكِّد نجاح القوات في إنقاذ 4 وانتشال 3 متوفيين في وادي الجبال

نجاح القوات في إنقاذ 4 وانتشال 3 متوفيين في وادي الجبال
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكَّد المتحدث العسكري الرسمي، العقيد أحمد محمد علي، أن "عمليات البحث والتمشيط التي تقوم بها عناصر القوات المُسلَّحة، للبحث عن الشخص المفقود في منطقة وادي الجبال، في مدينة سانت كاترين، في جنوب سيناء، الذي يُدعى، محمود رمضان، لازالت مستمرة منذ الأمس، باستخدام الوسائل والإمكانات المتاحة، وبمشاركة القوات الجوية، وأكثر من ٢٠ عنصرًا من قوات حرس الحدود، وقصاصي الأثر، وبعض البدو، للتعامل مع مثل تلك الظروف الجوية الصعبة، والطبيعة الجبلية الوعرة للمنطقة المذكورة التي يصعب فيها سير الآليات بل والجمال أيضًا، وتصل درجة الحرارة فيها إلى ١١ درجة مئوية تحت الصفر".
وأوضح فى تصريحات صحافية، بشأن ملابسات الحادث، أن "مركز العمليات للقوات المُسلَّحة تلقى طلب استغاثة الأحد المقبل، بفقد ثمانية أشخاص؛ خمسة رجال، وثلاث سيدات، في العقد الثالث من العمر، كانوا في رحلة سفاري داخل وادي الجبال الوعر، الذى يصعب سير الآليات وحتى الجمال فيه، حيث أمر القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، المشير عبدالفتاح السيسي، على الفور، بتخصيص طائرة بحث وإنقاذ، ودفع دوريات مترجلة من قوات حرس الحدود، وقصاصى الأثر؛ لتمشيط المنطقة، والبحث عن العالقين في الوادى، منذ السبت الماضي، والتي حالت الظروف الجوية الصعبة، وحالة الإعياء التي نالتهم من إمكانية نزولهم من المنطقة الجبلية".
وأضاف أنه "مع تدنى درجات الحرارة في المنطقة إلى ١١ درجة تحت الصفر، وقت دخول القوات، بالإضافة إلى صعوبة دخولها ليلًا، ظلت القوات على مشارف الوادي حتى صباح الإثنين، وعند دخول الوادي، نجحت القوات في الوصول إلى أربعة أفراد أحياء، على عمق ثمانية كيلو مترات داخل الوادي، وهم؛ يسرا منير السيد، ومها شوقي الأسود، ومحمود فاروق عباس، وإيهاب محمد عبدالرحمن قطب"، مشيرًا إلى "أنهم كانوا في حالة إعياء شديدة، نتيجة تدنى درجة الحرارة إلى 11 تحت الصفر".
وأشار المتحدث إلى أن "الناجين أبلغوا القوات، أن هناك ثلاثة أفراد متوفيين داخل واد آخر خلفي بجوار الذي تم العثور عليهم فيه، إلا أن الليل دخل على القوات، فباتت القوات ليلتهم في الوادي، ومعهم الناجين الذين تم تدفئتهم، من خلال المعدات، برفقة القوات، إضافةً إلى معدات وتجهيزات إضافية، تم إنزالها بواسطة المروحيات العسكرية للمبيت، وصباح الثلاثاء، دخلت القوات إلى الوادي الخلفي، الصعب الوصول إليه، ووجدت ثلاث جثث متجمدة على مسافة ١٣ كيلو مترًا على قمة الجبل، هم؛ هاجر أحمد مصطفى شلبي، وخالد سباعي، وأحمد عبدالعظيم، وأثناء خروج القوات من الوادي، وبرفقتهم الجثث الثلاث، واجهتهم سيول متجمدة حالت دون خروجهم، وتم بياتهم ليلة الأربعاء، تمهيدًا لخروجهم صباح غدٍ، ولاسيما وأنه يصعب التعامل مع المنطقة بالطائرات".
وتابع، أنه "سيتم نقل الجثث الثلاث صباح باكر، مسافة أربعة كيلومترات، سيرًا على الأقدام، وكيلوا مترين على الجمال، حتى أقرب مكان، تمهيدًا لنقلهم بالطائرات"، معربًا عن "خالص تعازيه باسم القوات المسلحة لأسر المتوفيين، وتمنياته بالشفاء للأحياء، واستكمالهم العلاج"، متمنيًا، أن "يتم العثور على الشخص الثامن المفقود".
وشدَّد، على أن "القوات المسلحة المصرية انطلاقًا من دورها الوطني في حماية أبناء الشعب المصري العظيم، لم ولن تدخر جهدًا من أجل إنقاذ حياة مواطنًا مصريًّا، أو ضيفًا على أرضها، مهما كلفها ذلك من تضحيات وعناء".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المتحدِّث العسكري يُؤكِّد نجاح القوات في إنقاذ 4 وانتشال 3 متوفيين في وادي الجبال المتحدِّث العسكري يُؤكِّد نجاح القوات في إنقاذ 4 وانتشال 3 متوفيين في وادي الجبال



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المتحدِّث العسكري يُؤكِّد نجاح القوات في إنقاذ 4 وانتشال 3 متوفيين في وادي الجبال المتحدِّث العسكري يُؤكِّد نجاح القوات في إنقاذ 4 وانتشال 3 متوفيين في وادي الجبال



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates