الإسلامية تعتبر 30 يونيو نهاية تمرد وتنظم تظاهرات مضادة لنصرة الشرعية
آخر تحديث 10:22:41 بتوقيت أبوظبي

قيادي يساري يُحذر من هروب قيادات "الإخوان" بأموال الشعب بعد إسقاط حكمهم

"الإسلامية" تعتبر 30 يونيو نهاية "تمرد" وتنظم تظاهرات مضادة لنصرة الشرعية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الإسلامية" تعتبر 30 يونيو نهاية "تمرد" وتنظم تظاهرات مضادة لنصرة الشرعية

القيادي في "الجماعة الإسلامية"، الشيخ محمد مختار مصطفى
القاهرة ـ علي رجب

أكد القيادي في "الجماعة الإسلامية"، الشيخ محمد مختار مصطفى، أن 30حزيران/ يونيو، يوم "نهاية التمرد" وسقوط الأقنعة، وانكشاف الحقائق، ونصرة الشرعية.وقال العائد بعد غياب 20 عامًا هربًا من النظام السابق، "إنه لا تمرد أمام شريعة الرحمن، فيا فلول الحزب الخائن، لن نسمح لكم بهدم مشروع الإسلام وتحطيمه، نحن أمة لا نتحدث بلسان جماعة ولا حزب، وإنما نتحدث بلسان أمة ستعيش على التمر والماء، لن يثنينا أن تعادينا  جميع أمم الأرض، لا مكان بيننا لمن يعادينا، لا مكان لمن يرفض شريعتنا ويأبى أن نطبق شرعنا". وأعلن عضو مجلس شورى "الجماعة الإسلامية" عاصم عبدالماجد، أن هناك اجتماعات تشاورية قائمة الآن بين التيارات الإسلامية، لتحديد كيفية تنظيم تظاهرات مؤيدة للشرعية، وليس للدكتور محمد مرسي أيام 26 و27 و28 من الشهر الجاري، وأنه لم تحدد مواقع هذه التظاهرات حتى الآن، بينما يوجد اقتراحات أن تكون في محيط قصر الاتحادية أو أمام جامعة القاهرة، مضيفًا "نقول لمن يريد خلع الرئيس مرسي، لن تستطيعوا أن تفعلوا ذلك كوننا سننزل لمنعكم"، لافتًا إلى أن خطة التظاهرات تهدف إلى منع المعارضة من الوصول إلى قصر الاتحادية، وأن الخطة ستُعلن على الرأي العام خلال أيام. ووجه الناشط اليساري والقيادي العمالي كمال خليل، رسالة إلى شباب جماعة "الإخوان المسلمين" قائلاً "إن قيادات الجماعة لا يدركون حجم السخط والغضب الشعبي على الجماعة، وسيقذفون بهم إلى الجحيم في تظاهرات 30 حزيران/يونيو"، مستشهدًا بما تعرض له القيادي في الجماعة جمال حشمت من اعتداء الجمعة الماضية في دمنهور، وما حدث للناشطين أحمد المغير وعمرو عبدالهادي، في اعتصام المثقفين في وزارة الثقافة، معتبرًا أن ذلك جزءًا بسيطًا من بركان الغضب".  وأضاف خليل، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أنه "في نهاية الأمر سيهرب القادة بالأموال، وستدفعون ثمن غبائهم باهظًا"، داعيًا أعضاء الجماعة من الشباب إلى التمرد على قادتهم، قائلاً "حتى لا تكونوا كقطعان الماشية، تنفذون الأوامر والتعليمات وفقط"، مشددًا على أن "تلك الرسالة ليست رسالة تهديد ولكنها حقيقة على الأرض".  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإسلامية تعتبر 30 يونيو نهاية تمرد وتنظم تظاهرات مضادة لنصرة الشرعية الإسلامية تعتبر 30 يونيو نهاية تمرد وتنظم تظاهرات مضادة لنصرة الشرعية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإسلامية تعتبر 30 يونيو نهاية تمرد وتنظم تظاهرات مضادة لنصرة الشرعية الإسلامية تعتبر 30 يونيو نهاية تمرد وتنظم تظاهرات مضادة لنصرة الشرعية



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة

ليفلي تجذب الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية. بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"،

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates