الإسلامية تعتبر 30 يونيو نهاية تمرد وتنظم تظاهرات مضادة لنصرة الشرعية
آخر تحديث 16:53:29 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قيادي يساري يُحذر من هروب قيادات "الإخوان" بأموال الشعب بعد إسقاط حكمهم

"الإسلامية" تعتبر 30 يونيو نهاية "تمرد" وتنظم تظاهرات مضادة لنصرة الشرعية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الإسلامية" تعتبر 30 يونيو نهاية "تمرد" وتنظم تظاهرات مضادة لنصرة الشرعية

القيادي في "الجماعة الإسلامية"، الشيخ محمد مختار مصطفى
القاهرة ـ علي رجب

أكد القيادي في "الجماعة الإسلامية"، الشيخ محمد مختار مصطفى، أن 30حزيران/ يونيو، يوم "نهاية التمرد" وسقوط الأقنعة، وانكشاف الحقائق، ونصرة الشرعية.وقال العائد بعد غياب 20 عامًا هربًا من النظام السابق، "إنه لا تمرد أمام شريعة الرحمن، فيا فلول الحزب الخائن، لن نسمح لكم بهدم مشروع الإسلام وتحطيمه، نحن أمة لا نتحدث بلسان جماعة ولا حزب، وإنما نتحدث بلسان أمة ستعيش على التمر والماء، لن يثنينا أن تعادينا  جميع أمم الأرض، لا مكان بيننا لمن يعادينا، لا مكان لمن يرفض شريعتنا ويأبى أن نطبق شرعنا". وأعلن عضو مجلس شورى "الجماعة الإسلامية" عاصم عبدالماجد، أن هناك اجتماعات تشاورية قائمة الآن بين التيارات الإسلامية، لتحديد كيفية تنظيم تظاهرات مؤيدة للشرعية، وليس للدكتور محمد مرسي أيام 26 و27 و28 من الشهر الجاري، وأنه لم تحدد مواقع هذه التظاهرات حتى الآن، بينما يوجد اقتراحات أن تكون في محيط قصر الاتحادية أو أمام جامعة القاهرة، مضيفًا "نقول لمن يريد خلع الرئيس مرسي، لن تستطيعوا أن تفعلوا ذلك كوننا سننزل لمنعكم"، لافتًا إلى أن خطة التظاهرات تهدف إلى منع المعارضة من الوصول إلى قصر الاتحادية، وأن الخطة ستُعلن على الرأي العام خلال أيام. ووجه الناشط اليساري والقيادي العمالي كمال خليل، رسالة إلى شباب جماعة "الإخوان المسلمين" قائلاً "إن قيادات الجماعة لا يدركون حجم السخط والغضب الشعبي على الجماعة، وسيقذفون بهم إلى الجحيم في تظاهرات 30 حزيران/يونيو"، مستشهدًا بما تعرض له القيادي في الجماعة جمال حشمت من اعتداء الجمعة الماضية في دمنهور، وما حدث للناشطين أحمد المغير وعمرو عبدالهادي، في اعتصام المثقفين في وزارة الثقافة، معتبرًا أن ذلك جزءًا بسيطًا من بركان الغضب".  وأضاف خليل، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أنه "في نهاية الأمر سيهرب القادة بالأموال، وستدفعون ثمن غبائهم باهظًا"، داعيًا أعضاء الجماعة من الشباب إلى التمرد على قادتهم، قائلاً "حتى لا تكونوا كقطعان الماشية، تنفذون الأوامر والتعليمات وفقط"، مشددًا على أن "تلك الرسالة ليست رسالة تهديد ولكنها حقيقة على الأرض".  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإسلامية تعتبر 30 يونيو نهاية تمرد وتنظم تظاهرات مضادة لنصرة الشرعية الإسلامية تعتبر 30 يونيو نهاية تمرد وتنظم تظاهرات مضادة لنصرة الشرعية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإسلامية تعتبر 30 يونيو نهاية تمرد وتنظم تظاهرات مضادة لنصرة الشرعية الإسلامية تعتبر 30 يونيو نهاية تمرد وتنظم تظاهرات مضادة لنصرة الشرعية



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - صوت الامارات
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995 قد يهمك أيضًا :
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - الجيش الليبي يؤكد تحرير مدينة "مرزق" من المسلحين

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 صوت الإمارات - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 17:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 صوت الإمارات - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 16:45 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 صوت الإمارات - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 23:34 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

يوفنتوس يرغب في ضم لاعب ريال مدريد مارسيلو

GMT 14:26 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

محلات ELEGANCE تقدم مجموعتها الجديدة لشتاء 2018

GMT 11:59 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

سيدة هاربة من كوريا الشمالية 3 مرات تكشف حقائق مروعة

GMT 13:02 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تغير المناخ يسدل الستار عن جيل جديد من زواج القصر

GMT 16:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل في البرتغال مكون من 7 غرف يمنح الهدوء لسكانه
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates