العراقيـون يستقبـلون عيـد الفطـر المبـارك بـ 12 سيـارة مفخخـة
آخر تحديث 05:24:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أسفرت عن مقتل 46 شخصًا وجرح 86 معظهم من المدنيين

العراقيـون يستقبـلون عيـد الفطـر المبـارك بـ 12 سيـارة مفخخـة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - العراقيـون يستقبـلون عيـد الفطـر المبـارك بـ 12 سيـارة مفخخـة

لعراقييون يستقبلون عيد الفطر المبارك بـ 9 سيارات مفخخة
بغداد- نجلاء الطائي/جعفر النصراوي

قالت مصادر أمنية في العاصمة العراقية بغداد إن حصيلة سلسلة التفجيرات التي ضربتها مساء الثلاثاء، باستخدام فيها تسع سيارات مفخخة أعلنت مصادر في الشرطة العراقية أن عدد القتلى ب 12 سيارة مفخخة ضربت العاصمة العراقية في مناطق متفرقة من بغداد مساء الثلاثاء بلغ 46 قتيلا و 86 مصابا آخرين معظمهم من المدنيين. وذكر المصدر لـ"مصر اليوم "، مقتل ثمانية مدنيين وإصابة 17 آخرين في انفجار سيارة مفخخة في حي التراث غرب بغداد، كما قتل ستة مدنيين وأصيب 11 آخرون في انفجار سيارة في منطقة الشعب شرقي  بغداد، وقتل ضابط في المرور في هجوم بأسلحة كاتمة للصوت شرق بغداد، فيما قتل أيضا ثلاثة أشخاص وأصيب ستة آخرون في انفجار سيارة مفخخة بمنطقة الكرادة وسط بغداد.  وقتل 11 شخصا وأصيب 33 آخرون في انفجار أربع سيارات مفخخة في مناطق الزعفرانية والدورة وعر صات الهندية والنهر وان، كما قتل 11 شخصا وأصيب 16 آخرون في انفجار ثلاث سيارات مفخخة بالتزامن في منطقة الحسينية شمالي بغداد، فيما قتل ثلاثة مدنيين بهجوم مسلح في حادثين منفصلين في بغداد. وأعلنت وزارة الداخلية الثلاثاء، تفكيك "ولاية بغداد" التابعة لتنظيم القاعدة، وفي حين أكدت اعتقال العشرات من عناصرها من بينهم ما يسمى بنائب والي بغداد، أشارت إلى أن بعض عناصرها متورط في عملية اقتحام وزارة العدل الأخيرة.  وشهدت ديالى الثلاثاء, مقتل مسلح وأصيب أحد عناصر الصحوة بهجوم مسلح شرق بعقوبة، كما قتل مدنيان وأصيب آخر وامرأة بانفجار عبوة ناسفة جنوبي بعقوبة، فيما قتل مدني بهجوم مسلح غربي بعقوبة، كما تمكنت قوة أمنية من قتل انتحاري كان يقود سيارة مفخخة عند نقطة تفتيش شرقي بعقوبة. فيما اعتقل سبعة عناصر من تنظيم القاعدة في محافظة صلاح الدين بتهمة "الإرهاب" في مناطق متفرقة من المحافظة، كما  قتل مدني في هجوم مسلح نفذه مجهولون جنوب تكريت. وفي الموصل أعلنت قيادة الفرقة الثانية شرطة اتحادية اعتقال خمسة مطلوبين بتهمة "الإرهاب" والعثور على متفجرات جنوب المدينة. ونقل  بيان صدر الثلاثاء عن رئاسة الوزراء العراقية وتلقى العرب اليوم نسخه منه  إن "رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي قام بجولة تفقدية ميدانية للقوات العسكرية في مناطق التاجي والطارمية وهور الباشا وشيخ أحمد وعدد من مناطق أطراف بغداد عصر الثلاثاء.   وأضاف البيان أن المالكي زار خلال الجولة التفقدية مقر قيادة عمليات الفرقة التاسعة والتقى بالقادة العسكريين والمراتب واطلع على تفاصيل العمليات العسكرية اليومية منذ بداية شهر آب لملاحقة الارهابيين". ونقل البيان عن  المالكي قوله  في كلمة ألقاها وسط الضباط والجنود إن "عمليات مطاردة الارهابيين ستستمر حتى القضاء على الارهاب واستئصال الفتنة التي تريد سوء بالعراق وشعبه"، وتابع "لدينا القدرة على المضي والقضاء على الإرهابيين ومن يدعمهم"، مؤكدا أهمية "تشديد الضربات على العصابات الإرهابية". وأضاف المالكي أن "العراق والعراقيين لن يكونوا ضحايا للفتاوى التكفيرية وأصحاب الفكر الفاسد"، داعيا أهالي المناطق التي تشهد عمليات عسكرية إلى "التعاون مع القوات المسلحة"، وخاطب المواطنين "نعتذر لكم مما يحصل من مضايقات"، مستدركا "لكن هذا الإجراء اضطررنا إليه لحمايتكم من هؤلاء الارهابيين لتعيشوا في أمن واستقرار". ولفت المالكي إلى أن "القتلة ليس لديهم مكان في العراق وأن العراقيين من مختلف انتماءاتهم يتساوون جميعا ويعيشون إخوانا"، مشددا على ضرورة "أن يشيع بينهم الأمن والاستقرار"، وأكد "لن نترك أطفالنا لهؤلاء القتلة ومن يقف وراءهم ويدعمهم في الداخل والخارج".   وكان الناطق باسم قيادة عمليات بغداد العميد سعد أعلن، الاثنين، اعتقال 215 مطلوبا بتهمة "الإرهاب"، و58 مطلوبا بتهم قضائية، خلال عملية "ثأر الشهداء" المنفذة غرب وشمال بغداد، وأشار إلى أن العملية مستمرة لغاية الآن. يذكر أن معدلات العنف في بغداد شهدت منذ، مطلع شباط 2013، تصاعدا مطردا، إذ ذكرت بعثة الأمم المتحدة في العراق، في الأول من حزيران/يونيو 2013، أن شهر أيار/مايو الماضي، كان الأكثر دموية بعد مقتل وإصابة 3442 عراقيا في عمليات عنف في مناطق متفرقة من البلاد، وأكدت أنها "حزينة جدا" لهذا العدد الكبير، فيما دعت القادة السياسيين العراقيين إلى "التصرف" بشكل عاجل لـ"إيقاف نزيف الدم الذي لا يطاق، في حين شهدت بغداد، في 24 حزيران/يونيو 2013، مقتل وإصابة 188 شخصا بسلسلة تفجيرات ضربت مناطق متفرقة من العاصمة.        

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العراقيـون يستقبـلون عيـد الفطـر المبـارك بـ 12 سيـارة مفخخـة العراقيـون يستقبـلون عيـد الفطـر المبـارك بـ 12 سيـارة مفخخـة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العراقيـون يستقبـلون عيـد الفطـر المبـارك بـ 12 سيـارة مفخخـة العراقيـون يستقبـلون عيـد الفطـر المبـارك بـ 12 سيـارة مفخخـة



أكّدت إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته

فيكتوريا بيكهام توضح أسباب نجاح علامتها التجارية

لندن ـ ماريا طبراني
احتفلت مصممة الأزياء العالمية، فيكتوريا بيكهام، زوجة نجم منتخب إنكلترا، ديفيد بيكهام، مؤخرًا بالذكرى العاشرة على إطلاق علامتها التجارية في عالم الأزياء والموضة، والتي تحمل اسمها، واختارت المشاركة في أسبوع الموضة في لندن بدلًا من نيويورك للمرة الأولى. وبالنظر إلى مشوارها خلال الـ10 سنوات التي أمضتها في العمل، قالت فيكتوريا بيكهام، إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته خلال عملها في الموضة، موضحة أن مفتاح نجاحها كان عدم الاستراحة من العمل. وفي حديثها إلى مجلة "فوغ استراليا" باعتبارها نجمة غلافها في العدد المقبل في نوفمبر/تشرين الثاني، اعترفت المصممة البالغة من العمر 42 عامًا، أنها تعتبر علامتها التجارية قريبة جدًا من قلبها لدرجة أنها وصفتها بـ"طفلها الخامس". وأضافت فيكتوريا، "أنا أعيش وأتنفس هذه العلامة التجارية سبعة أيام في الأسبوع، لا أذهب أبدًا في عطلة ولا أطفئ هاتفي أو البريد الإلكتروني"، وأضافت، "لقد كنت مغنية وتحولت إلى مصممة أزياء ولم أكن أريد أن

GMT 15:15 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي
 صوت الإمارات - تعرف على أصول عائلة  كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 11:48 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين
 صوت الإمارات - استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين

GMT 13:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018
 صوت الإمارات - 8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018

GMT 14:46 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة
 صوت الإمارات - آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة

GMT 12:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني
 صوت الإمارات - الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني

GMT 19:56 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها
 صوت الإمارات - جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها

GMT 18:18 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية
 صوت الإمارات - صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية

GMT 12:35 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها
 صوت الإمارات - قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها

GMT 05:27 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

القهوة تؤدي إلى زيادة الإثارة الجنسية لدى الأزواج

GMT 02:00 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

بحث الاستفادة من الأقمار الصناعية في التخطيط الحضري

GMT 16:43 2013 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

كيم كارداشيان بسروال أسود شفاف من دون ملابس داخلية

GMT 07:00 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بنوك وطنية تؤكد جاهزيتها لبدء تطبيق "القيمة المضافة"

GMT 03:53 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

"ميدلزبره" يستغنى عن خدمات مدربه بسبب نتائجه السلبية

GMT 08:04 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

الاحتفال بهدف ميسي يكشف عن نوايا بيكيه في الكلاسيكو

GMT 11:11 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على تأثير حركة الكواكب على كل برج في عام 2018

GMT 10:41 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

ثلاث مبادرات لدعم الطلبة أصحاب الهمم في جامعة زايد

GMT 09:11 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

دي ماريا يحتفل مع برشلونة بانتصار الكلاسيكو

GMT 20:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن زايد يلتقي الطلاب المشاركين في "رحلة الاتحاد"

GMT 11:17 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

جمانة وهبي تشرح توقعات الأبراج للعام المقبل ٢٠١٨

GMT 05:53 2018 الأربعاء ,09 أيار / مايو

صخرة برشلونة مهددة بالغياب عن مواجهة فياريال
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates