وزارة الدَّاخلية تكشف تفاصيل قضية التَّخابر المتهم فيها الرَّئيس المعزول محمد مرسي
آخر تحديث 15:17:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خليَّة إخوانيَّة بقيادة سكرتير الرِّئاسة سرقت وثائق أمن قومي وحاولتْ تهريبها إلى قطر

وزارة الدَّاخلية تكشف تفاصيل قضية التَّخابر المتهم فيها الرَّئيس المعزول محمد مرسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزارة الدَّاخلية تكشف تفاصيل قضية التَّخابر المتهم فيها الرَّئيس المعزول محمد مرسي

وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم
القاهرة - محمد الدوي

كشفتْ وزارة الداخلية عن تفاصيل جديدة لأخطر القضايا المتورط فيها قيادات التنظيم الإرهابي، وهى قضية التخابر، المتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي، وآخرين من بينهم؛ أمين الصرفي، الذي كان يعمل سكرتيرًا لرئيس الجمهورية آنذاك.وتوصلت تحريات الأمن الوطني، إلى أن "المتهمين اتفقوا في ما بينهم على الاستيلاء على الكثير من الوثائق والتقارير والمستندات ذات الصلة بتسليح القوات المُسلَّحة، وانتشار القوات، وأمور مهمة تتعلق بالأمن القومي، وتكليف القيادي الإخواني، أمين الصيرفي، (المحبوس حاليًا على ذمة القضية)، بصفته سكرتيرًا في رئاسة الجمهورية، بتهريب تلك الوثائق من داخل الخزانات الحديدية المخصصة لحفظها في قصور الرئاسة، إلى أحد أوكار التنظيم، تمهيدًا لإرسالها إلى إحدى أجهزة المخابرات السابق رصد تعاملها مع هؤلاء المتهمين في ذلك الوقت، والتابعة لإحدى الدول التي تُدعِّم مخططات التنظيم الدولي لـ"الإخوان"، وذلك في إطار استكمال مُخطَّطهم لإفشاء أسرار البلاد العسكرية، ذات الصلة بالأمن القومي المصري، وزعزعة الأمن والاستقرار وإسقاط الدولة المصرية، كما صدرت إليه تكليفات أيضًا بالتخلص من التقارير الواردة للرئيس المعزول من جهاز المعلومات السري للتنظيم الإخواني.
وقام المتهم أمين الصيرفي، بنقل تلك الوثائق والمستندات إلى خارج ديوان عام رئاسة الجمهورية، وتسليمها إلى ابنته المدعوة، كريمة، ولاذا بالهرب، والاختفاء في أعقاب توقيف هؤلاء المتهمين، حتى تم توقيفه بتاريخ 17 كانون الأول/ديسمبر 2013.
وتوصلت تحريات قطاع الأمن الوطني، إلى أن "تلك الوثائق تم تسليمها إلى أحد عناصر التنظيم غير المرصودين أمنيًّا، ويدعى محمد عادل حامد كيلاني، (مضيف جوي)، والذي قام بإخفائها في محل إقامته في مدينة نصر.
وتم رصد تقابل المذكور مع أعضاء الخلية الإخوانية، المُكلَّفة بتسريب تلك الوثائق خارج البلاد، ومن بينهم؛ المدعوة، كريمة أمين الصيرفي، وأحمد إسماعيل ثابت، واللذان تم توقيفهما فجر الأحد، وبحوزتهما كميات من الوثائق الخاصة بتقارير الكثير من الجهات السيادية، والرقابية، والفلاشات, وجاري فحصها، والفلسطيني، علاء عمر محمد سبلان، طبيب، ويقيم حاليًا في دولة قطر، وأحمد عبده علي عفيفي، والمدعوة، أسماء الخطيب، مسؤولة التسريبات، في شبكة "رصد" الإخبارية، هاربة في دولة ماليزيا، وخالد حمدي رضوان، نجل القيادي في الجماعة، حمدي رضوان، ومسؤول "الإخوان" في محافظة الغربية، محبوس حاليًا".
وأضافت المعلومات، أنه "عقب توقيف المتهم، أمين الصيرفي، بتاريخ 17 كانون الأول/ديسمبر 2013, أصدر تكليفات من داخل السجن لكريمته المذكورة، وباقي أعضاء الخلية السابق ذكرها، تضمنت الآتي؛ تصوير المستندات والاحتفاظ بنسخة منها، على وحدة ذاكرة (فلاش ميموري)، وتكليف الفلسطيني، علاء عمر محمد سبلان، بالسفر إلى قطر، للاتفاق مع أحد عناصر التنظيم الإخواني العاملين في قناة الجزيرة القطرية؛ لترتيب لقاء له مع جهاز المخابرات القطري، وتكليف المدعو ، محمد كيلاني، بنقل تلك المستندات إلى دولة قطر، مستغلًا وظيفته كمضيف جوي، وعقب ذلك غادر الفلسطيني المذكور إلى دولة تركيا بتاريخ 23 كانون الأول/ديسمبر 2013، ومنها إلى دولة قطر، حيث تقابل مع إبراهيم محمد هلال، (مدير قطاع الأخبار، في قناة الجزيرة)، الذي أطلع على صور بعض تلك المستندات، وقام بترتيب لقاء له مع أحد كبار المسؤولين في دولة قطر، والذي حضر اللقاء في إحدى الفنادق، وبصحبته أحد ضباط المخابرات القطرية، وطلب الأخير خلال هذا اللقاء تهريب أصول تلك الوثائق من مصر إلى تركيا أو لبنان أو قطر مقابل مبلغ مليون ونصف دولار، وقام بتسليم الفلسطيني المذكور مبلغ خمسون ألف دولار بصفه مبدئية، حيث قام الفلسطيني المذكور بإرسال عشرة آلاف دولار منها باسم عضو التنظيم، خالد حمدي رضوان، عن طريق إحدى شركات تحويل الأموال، والذي قام بدوره بتسليم المبلغ إلى أحمد علي عبده عفيفي، كما طلب الفلسطيني، علاء سبلان، من ضابط المخابرات القطري، توفير فرصة عمل له في قناة الجزيرة، وقام الأخير بتعيينه كمعد لبرنامج المشهد المصري، في قناة الجزيرة، وتنفيذًا للتعليمات الصادرة من ضابط المخابرات القطري، قام كلٌّ من؛ أحمد علي عبده عفيفي، وأحمد إسماعيل ثابت، معيد في كلية العلوم التطبيقية، في إحدى الجامعات الخاصة، وتم توقيفه بتاريخ 29 آذار/مارس الجاري، بتصوير المستندات وإرسالها بالإيميل للفلسطيني، علاء عمر محمد سبلان، المتواجد حاليًا في دولة قطر، لعرضها على ضابط المخابرات القطري، لتحديد أصول الوثائق المطلوب إرسالها له".
وتم استئذان نيابة أمن الدولة العليا لتوقيف عناصر تلك الخلية، والوثائق، والمستندات الرسمية، التي بحيازتهم، وأسفر تنفيذ الإذن عقب مداهمة منزل محمد كيلاني، الذي تم توقيفه وبحيازته حقيبة كبيرة فيها الكثير من الوثائق والمستندات الصادرة من وزارة الدفاع، وهيئة الأمن القومي، وقطاع الأمن الوطني، وهيئة الرقابة الإدارية، ووزارة العدل، ومصلحة الأمن العام، وكذا بعض التقارير الصادرة من جهاز المعلومات الخاص بتنظيم "الإخوان"، كما تم ضبط كلٍّ من؛ أحمد علي عبده عفيفي، وخالد حمدي رضوان، وعرضهم على نيابة أمن الدولة العليا، التي تباشر التحقيق معهم حاليًا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الدَّاخلية تكشف تفاصيل قضية التَّخابر المتهم فيها الرَّئيس المعزول محمد مرسي وزارة الدَّاخلية تكشف تفاصيل قضية التَّخابر المتهم فيها الرَّئيس المعزول محمد مرسي



دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

صيحات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى
بات واضحاً أن موضة البدلات الرسمية خصوصاً التي تأتي مربعة بنقشات الكارو تعتبر آخر موضة ومن أجدد الصيحات المنتظرة هذا الموسم، واللافت تألق النجمة كارلي كلوس Karlie Kloss بأجمل قصات هذه البدلة المشرقة والتي اختارتها بأساليب شبابية ومتجددة. تألقت النجمة كارلي كلوس Karlie Kloss بصيحة جديدة حاولت اختيارها بأسلوب ساحر وملفت للنظر، فدمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن معاً. والبارز تألقها بموضة البدلة الرسمية الساحر بأقمشة الكارو العريضة باللون الرمادي مع الخطوط البيج المستقيمة. واختارت البنطلون المستقيم والواسع الذي يظهر قامتها ونسّقته مع الجاكيت العصرية التي تأتي مترابطة بأقمشة الكارو أيضاً، بالاضافة الى الحزام العريض مع القماش المنسدل من الامام. واللافت في هذه الاطلالة، اختيار النجمة كارلي كلوس Karlie Kloss مع هذه البدلة الرسمية ...المزيد

GMT 11:59 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع
 صوت الإمارات - مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع

GMT 12:45 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأبرز الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
 صوت الإمارات - قائمة بأبرز الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 12:36 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 11:45 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"
 صوت الإمارات - فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"

GMT 18:01 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن الفائز بالكرة الذهبية قبل إعلان نتيجة التصويت

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس ينفرد بالمركز الثاني في الدوري البرازيلي

GMT 18:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميسي الأوفر حظًا لتتويج سادس قياسي بالكرة الذهبية

GMT 20:23 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

لمسة ميسي تفكك دفاع أتلتيكو وتعيد برشلونة إلى الصدارة

GMT 19:36 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سواريز: "العمل الجماعي" قاد برشلونة للفوز على أتلتيكو

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يخضع لعملية جراحية في الركبة

GMT 06:14 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتربّع على عرش الكرة وفان دايك وصيفًا ورونالدو ثالثًا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates