النَّائب العام يأمر بتحويل مرسي وبديع و34 قيادة إخوانية إلى الجنايات بتهمة التَّخابر
آخر تحديث 23:33:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

التَّحقيقات كشفتْ تنفيذ التَّنظيم الدولي مخطط فوضى وإرهاب في مصر

النَّائب العام يأمر بتحويل مرسي وبديع و34 قيادة "إخوانية" إلى الجنايات بتهمة التَّخابر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - النَّائب العام يأمر بتحويل مرسي وبديع و34 قيادة "إخوانية" إلى الجنايات بتهمة التَّخابر

إحالة مرسي وبديع إلى الجنايات بتهمة التَّخابر
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي كشفتْ تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا، أن "التنظيم الدولي لجماعة "الإخوان المسلمين"، قام بتنفيذ أعمال عنف داخل مصر لإشاعة الفوضى العارمة، وأعد مخططًا إرهابيًّا من ضمن بنوده تحالف قيادات "الإخوان" في مصر مع بعض المنظمات الأجنبية، وهي حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الذراع العسكري للتنظيم، و"حزب الله" اللبناني، وثيق الصلة بالحرس الثوري الإيراني، وتنظيمات أخرى داخل وخارج البلاد، تعتنق الفكر التكفيري المتطرف".
وأشارت التحقيقات إلى "تهريب السلاح من جهة الحدود الغربية، عبر الدروب الصحراوية، وتدبير وسائل تسلل عناصر من جماعة "الإخوان" إلى قطاع غزة، عبر الأنفاق السرية، بمساعدة عناصر حركة "حماس"؛ لتلقي التدريب العسكري، وفنون القتال، واستخدام السلاح على يد عناصر من "حزب الله" اللبناني، والحرس الثوري الإيراني، ثم إعادة تلك العناصر، بالإضافة إلى آخرين ينتمون إلى تلك التنظيمات إلى داخل البلاد".
وأظهرتْ التحقيقات، أن "المتهمين اتحدوا مع عناصر أخرى تابعة للجماعات التكفيرية المتواجدة في سيناء؛ لتنفيذ ما تم التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخرى من الجماعة إعلاميًّا، لتلقي دورات خارج البلاد في كيفية إطلاق الشائعات، وتوجيه الرأي العام، لخدمة أغراض التنظيم الدولي لـ"الإخوان"، وفتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق دولتي؛ قطر وتركيا".
أوضحتْ التحقيقات، أن "التنظيم الدولي لـ"الإخوان"، وبعض البلاد الأجنبية، دعموا قيادات الجماعة في مصر، من خلال تحويل الأموال اللازمة لهم؛ لتنفيذ المخطط الإجرامي وخلق الفوضى في البلاد، حيث بدأ ذلك المخطط في العام 2005، واستكملت حلقاته إبان ثورة كانون الثاني/يناير 2011؛ لاستغلال الأحداث الجارية آنذاك, إذ تم الاعتداء بالأسلحة النارية على قوات الأمن والمواطنين في أنحاء متفرقة، إمعانًا في تكريس حالة الفوضى، وإضرارًا بالأمن القومي المصري".
كما بيَّنت التحقيقات، أن "المتهمين قاموا برصد المنشآت الأمنية في شمال سيناء، تمهيدًا لفرض السيطرة عليها، وإعلانها إمارة إسلامية، في حالة عدم إعلان فوز المتهم محمد مرسي العياط، في الانتخابات الرئاسية".
وثبت بالتحقيقات، أن "المتهمين؛ عصام الحداد، وأحمد عبدالعاطي، ومحمد رفاعة الطهطاوي، وأسعد الشيخه، ومحيي حامد، خلال فترة عملهم برئاسة الجمهورية، قاموا بإفشاء الكثير من التقارير السرية المخصصة للعرض على رئيس الجمهورية، وتسريبها إلى قيادات التنظيم الدولي في الخارج، وقيادات الحرس الثوري الإيراني، وحركة "حماس"، و"حزب الله" اللبناني، كمكافأة على تنفيذ تلك العمليات الإرهابية، وما قدَّمته تلك التنظيمات من مساعدات لصالح جماعة "الإخوان" في مصر، حتى تولت مقاليد السلطة".
وجاء في التحقيقات، أن "عددًا من تلك التقارير السرية، تم تسريبها عبر البريد الإليكتروني الخاص برئاسة الجمهورية، وبعلم الرئيس المعزول، المتهم، محمد مرسي، على نحو ترتب عليه الإضرار بالأمن القومي المصري".
وأوضحتْ التحقيقات، أنه "في أعقاب عزل محمد مرسي من منصبه، وتغير المشهد السياسي، سارعت جماعة "الإخوان المسلمين"، وتلك العناصر الإرهابية المذكورة آنفًا، بتنفيذ تفجيرات واعتداءات ضد القوات المسلحة والشرطة في سيناء، بهدف إرهاب الشعب المصري، وإثارة الفوضى، والنَيْل من استقلال البلاد، وسلامة أراضيها، ووحدة المواطنين، وإشعال الفتن الطائفية بينهم، في سبيل إشعال الحرب الأهلية في مصر، قاصدين من وراء ذلك عودة الرئيس المعزول، وإعادة قبضة جماعة "الإخوان" على البلاد".
وأمر النائب العام، المستشار هشام بركات، بإحالة رئيس الجمهورية السابق، وعضو مكتب إرشاد جماعة "الإخوان المسلمين"، محمد مرسي، والمرشد العام للجماعة، محمد بديع، و34 من قيادات الجماعة، وهم، نائبا المرشد، خيرت الشاطر، ومحمود عزت، ورئيس مجلس الشعب السابق، محمد سعد الكتاتني، وكذلك أعضاء مكتب الإرشاد؛ محمد البلتاجي، وعصام العريان، وسعد الحسيني، والرئيس السابق لديوان رئاسة الجمهورية، محمد رفاعة الطهطاوي، ونائبه، أسعد الشيخه، ومدير مكتب الرئيس السابق، وعضو التنظيم الدولي لـ"الإخوان"، أحمد عبدالعاطي، و25 متهمًا آخرين من قيادات الجماعة، وأعضاء التنظيم الدولي، إلى محكمة الجنايات؛ لارتكابهم جرائم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النَّائب العام يأمر بتحويل مرسي وبديع و34 قيادة إخوانية إلى الجنايات بتهمة التَّخابر النَّائب العام يأمر بتحويل مرسي وبديع و34 قيادة إخوانية إلى الجنايات بتهمة التَّخابر



GMT 04:25 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

الإمارات تجدد التزامها بالقضاء على الإرهاب والتطرف

GMT 17:50 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

الإمارات تشارك في اجتماع مديري المعاهد القضائية العربية

GMT 16:59 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

إقبال متزايد على مراكز التلقيح ضد كورونا في دولة الإمارات

GMT 16:53 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

حاكم عجمان يطلع على نتائج مسح دخل وإنفاق الأسرة

GMT 16:36 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

بلدية أبوظبي تحصد إحدى جوائز إنجازات الطرق العالمية

GMT 16:10 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

"طرق دبي" تحرر 3300 مخالفة في مجال أنشطة نقل الركاب

طرق تنسيق البنطلون الجينز على طريقة هيفاء وهبي

بيروت - صوت الإمارات
تُعتبر النجمة هيفا وهبي من دون شكّ أيقونة للموضة، إذ تخطف الأنظار بإطلالاتها على المسرح وخلال تواجدها على السجادة الحمراء وحتى في مسلسلاتها ومن خلال الصور التي تنشرها على إنستقرام. استوحي طرق تنسيق البنطلون الجينز للمرأة الأربعينية على طريقة هيفاء وهبي، خصوصاً أن لا غنى عن تنسيق البنطلون الجينز في إطلالاتنا الكاجول للوك عصريّ وشبابي.لا تخلو خزانة أي إمرأة في العالم من البنطلون الجينز بل على العكس نملك مجموعة منه بألوان وقصات مختلفة، فلماذا لا تستوحين طرق تنسيق البنطلون الجينز من النجمة هيفا وهبي التي تشتهر بإطلالاتها العصرية والتي تواكب بها أحدث صيحات الموضة. للوك كاجول وفي الوقت نفسه أنيق، إعتمدي تنسيق البنطلون الجينز باللون الرمادي وبقصة الخصر العالي والأرجل الضيقة جداً مع التوب ذات الياقة العالية باللون الأسود، وأض...المزيد

GMT 23:20 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها
 صوت الإمارات - ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها

GMT 23:14 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021
 صوت الإمارات - 10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021

GMT 23:07 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها
 صوت الإمارات - أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي
 صوت الإمارات - حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 23:10 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

أحدث صيحات حقائب يد نسائية موضة ربيع 2021
 صوت الإمارات - أحدث صيحات حقائب يد نسائية موضة ربيع 2021

GMT 12:27 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
 صوت الإمارات - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 11:34 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء
 صوت الإمارات - مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء

GMT 03:53 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو ينتقد لاعبي توتنهام بعد التعادل مع وولفرهامبتون

GMT 03:40 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

التعادل الإيجابي 1/1 يحسم مباراة كريستال بالاس ضد ليستر سيتي

GMT 02:36 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يجد بديل ألابا في الدوري الإنجليزي

GMT 07:17 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

إعادة مباراة يوفنتوس ونابولي في الدوري الإيطالي رسميًا

GMT 07:56 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

جابرييل خيسوس يفتتح التهديف للسيتيزنز في الدقيقة 3 ضد أرسنال

GMT 22:59 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

ميلان يفوز على ساسولو ويتصدّر جدول ترتيب الدوري الإيطالي

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

ليروي ساني يُتوّج بجائزة هدف الشهر في بايرن ميونخ الألماني

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 19:42 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

"فيفا" يرصد أهم أرقام الكرة العالمية خلال عام 2020

GMT 11:22 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أسس تصميم "خزائن الملابس" في المنزل العصري

GMT 16:28 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار بسيطة لتجديد ديكور مدخل المنزل هذا الموسم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates