نتنياهو يتراجع عن قرار بناء 20 ألف وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة
آخر تحديث 12:21:40 بتوقيت أبوظبي

ضغط أميركي و تهديد فلسطيني بوقف عملية السلام واطلاق انتفاضة ثالثة

نتنياهو يتراجع عن قرار بناء 20 ألف وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نتنياهو يتراجع عن قرار بناء 20 ألف وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة

الرئيس الاميركي اوباما ورئيس الوزراء الاسرائيلي نتانياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس
القدس المحتلة - رياض أحمد

تراجع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مساء الثلاثاء عن قرار سابق باطلاق استدراج عروض بهدف بناء عشرين الف وحدة سكنية استيطانية في الضفة الغربية، وذلك في ضوء ضغط أميركي وتهديد فلسطيني بوقف المفاوضات واطلاق انتفاضة ثالثة. وجاء في بيان اصدره مكتب رئيس الوزراء في وقت متاخر الثلاثاء ان "رئيس الوزراء امر وزير الاسكان اوري ارييل باعادة النظر في كل الاجراءات المتصلة بالتخطيط لهذه الوحدات السكنية والتي اتخذت من دون تنسيق مسبق". واضاف نتانياهو ان "هذه الخطوة لا تساهم في الاستيطان، على العكس انها تضر به. انها مبادرة غير مفيدة قانونيا وعمليا وعمل يتسبب بمواجهة غير ضرورية مع المجتمع الدولي في وقت نحاول اقناع اعضاء في المجتمع نفسه بالتوصل الى اتفاق افضل مع ايران"، منتقدا بشدة وزير الاسكان الذي ينتمي الى حزب البيت اليهودي اليميني المتطرف والقريب من لوبي المستوطنين. وتابع البيان ان الوزير ارييل امتثل لامر رئيس الوزراء.
واثار اعلان مشروع بناء عشرين الف وحدة استيطانية جديدة "قلق" الولايات المتحدة فيما حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس من "انتهاء عملية السلام" اذا لم تتراجع اسرائيل عن قرارها
وأكد عباس ان "اسرائيل تعلن نهاية عملية السلام" اذا لم تتراجع عن قرارها الاخير طرح العطاءات الجديدة لبناء 24 الف وحدة استيطانية. ونقل عنه كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات: "طالبنا العالم بان يتحمل مسؤولياته ويوقف هذا التوسع الاستيطاني غير المسبوق"، موضحاً "اننا اكدنا لجميع الاطراف الدوليين والعرب ان القيادة الفلسطينية ستجتمع خلال الساعات المقبلة لتدارس الموقف وان جميع الخيارات مفتوحة امامها".
وفي واشنطن، صرحت الناطقة باسم وزارة الخارجية الاميركية جنيفر بساكي :"نحن قلقون بشدة لقد فوجئنا بهذا الاعلان ونسعى حاليا الى الحصول على ايضاحات من الحكومة الاسرائيلية". وحرصت على التشديد على انه لم تحط "سلفاً" واشنطن بقرار اسرائيل الجديد.
وكررت الموقف التقليدي للديبلوماسية الاميركية في شأن ملف الاستيطان والذي تم التذكير به الاسبوع الماضي خلال زيارة وزير الخارجية جون كيري للشرق الاوسط، قائلة: "لا نقبل بشرعية استمرار النشاط الاستيطاني".
وكانت حركة "السلام الان" المناهضة للاستيطان كشفت في بيان امس، عن أن الحكومة الاسرائيلية تضع خططا لبناء نحو 24 الف وحدة سكنية اخرى للمستوطنين في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين، مشككة في التزام الحكومة محادثات السلام مع الفلسطينيين.
وقالت إن وزارة الإسكان طرحت مناقصات اواخر الشهر الماضي لوضع خطط البناء، لكن الشروع في البناء ليس وشيكا. وأضافت: "مع المناقصات المطروحة للتخطيط، ما نراه هو مرحلة مبكرة جدا يمكن ان تفضي إلى البناء ليس في الأجل القصير ولكن بعد بضع سنوات."
لكنها رأت إن المشاريع المحتمل إقامتها لإنشاء 19786 وحدة سكنية في الضفة الغربية و4000 وحدة في القدس الشرقية، مؤشر مهم لموقف الحكومة من عمليات البناء في المستقبل على رغم اجراء محادثات مع الفلسطينيين لمبادلة الأرض بالسلام.
واشارت الى ان إحدى هذه الخطط تدعو الى اقامة وحدات سكنية في منطقة ذات حساسية كبيرة تقع بين القدس ورام الله حيث مقر الحكومة الفلسطينية وقد تعوق التوصل إلى أي اتفاق على مستقبل المدينة المقدسة. وأضافت: "طرح المناقصات للتخطيط دليل قاطع على ان نتنياهو يعتزم منع أي فرصة حقيقية للتوصل إلى تسوية تفاوضية وحل يقوم على وجود دولتين".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو يتراجع عن قرار بناء 20 ألف وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة نتنياهو يتراجع عن قرار بناء 20 ألف وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو يتراجع عن قرار بناء 20 ألف وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة نتنياهو يتراجع عن قرار بناء 20 ألف وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates