بدوي التعديلات الدستورية بعد 60 يوماً ومؤسسة الرئاسة أمينة على الديمقراطية
آخر تحديث 07:52:04 بتوقيت أبوظبي

منصور كلف فهمي بتمثيل مصر في الخارج بسبب المشاكل الداخلية

بدوي: التعديلات الدستورية بعد 60 يوماً ومؤسسة الرئاسة أمينة على الديمقراطية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بدوي: التعديلات الدستورية بعد 60 يوماً ومؤسسة الرئاسة أمينة على الديمقراطية

عدلي منصور يلتقي ممثلي القوى السياسية
القاهرة ، البحر الأحمر – محمد الدوي، أكرم علي، صلاح عبدالرحمن

القاهرة ، البحر الأحمر – محمد الدوي، أكرم علي، صلاح عبدالرحمن قال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية, السفير إيهاب بدوي, إن التطورات الداخلية جعلت الرئيس عدلي منصور يكلف وزير الخارجية نبيل فهمي بتمثيل مصر أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة وليس أي شيء آخر، وإن التعديلات الدستورية ستنتهي خلال 60 يومًا، وأن الرئاسة ستدعو لاستفتاء عليها خلال 30 يومًا بعد الانتهاء منها. وقال بدوي خلال المؤتمر الصحافي في قصر الاتحادية الأحد إن مؤسسة الرئاسة أمينة على مسيرة الديمقراطية، وليس بالضرورة أن يكون تحت سيطرتها اللجنة المنوطة بالتعديلات الدستورية"، مشيرًا إلى أن لجنة الخمسين سيدة قرارها، وأن مؤسسة الرئاسة حريصة على التواصل مع القوى السياسية، حتى تنتهى المرحلة الانتقالية بسلام.
وأضاف أن اجتماع الرئيس عدلي منصور، امتد لما يزيد على 5 ساعات كاملة، حرص خلالها الرئيس على الحوار والتحدث بشكل مباشر، وتم استعراض خارطة الطريق, ومراحلها المختلفة والدستور والانتخابات الرئاسية والبرلمانية.
وقال إن الكل أكد المسؤولية الوطنية وبناء مصر الجديدة بمبادئ ثورة 25 كانون الثاني/يناير و30 حزيران/يونيو.
إن مؤسسة الرئاسة تنعي الدكتور أسامة الباز، الذي وصفته الرئاسة في بيان لها بالمخلص والمتفاني في عمله ووطنيته الشديدة.
  وأعلن السفير إيهاب بدوي تفاصيل اجتماع الرئيس عدلي منصور بالقوى السياسية والأحزاب الأحد، وقال إنه في إطار التواصل المستمر بين الرئاسة والقوى السياسية وجه الرئيس الدعوة لاجتماع مع عدد من الأحزاب والتيارات السياسية الذين شملتهم جولة المستشار الإعلامي للرئيس.
  وأكد أن الاجتماع حضره جميع من شملتهم جولات مستشار الرئيس باستثناء من شاركوا في لجنة الخسمين لتعديل الدستور حيث شارك ممثلون من جهاتهم في الاجتماع وذلك استشعارا للحرج وحرصا من الرئاسة على عدم التدخل في عمل اللجنة.
 وأوضح أن قائمة الأسماء للذين حضروا شملت كلا من، رئيس حزب التجمع سيد عبد العال، وأحمد الفضالي من تيار الاستقلال، ورئيس حزب الجبهة الديمقراطية أسامة الغزالي حرب ، ورئيس حزب النور يونس مخيون، ورئيس حزب المصريين الأحرار أحمد سعيد، ورئيس الحزب العربي للعدل والمساواة
علي فريج، ورئيس حزب المؤتمر السفير محمد العرابي، وحمدين صباحي من جبهة الإنقاذ، ورئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي عبد الغفار شكر، ومن حزب مصر أحمد جمال الدين موسى، ورئيس الدستور قاسم الدين المصري، وسكرتير عام حزب الوفد فؤاد بدراوي، وممثل الحزب المصري الديمقراطي الدكتور حنا جريس، وأمين الحزب العربي الناصري توحيد البنهاوي، وممثلة عن حركة تمرد منى وهبة.  
وقال متحدث الرئاسة إنه تم استعرض خارطة الطريق من دستور وانتخابات برلمانية ورئاسية ونظام الحكم ونظام الانتخابات وأسبقية الانعقاد فيما يتعلق بالانتخابات البرلمانية والرئاسية، وقد ساد الود اللقاء.
 وأكد الحضور أنهم شركاء في المرحلة ويهدفون لبناء مصر الحديثة القائمة على العدالة والمساواة وأن لقاء الأحد بين الرئيس عدلي منصور والأحزاب السياسية، جاء للتعرف على احتياجات المرحلة، والتعرف على رؤى الجميع ونقطة الالتقاء بين الأطراف كافة.
وأضاف بدوي، أن اللقاء لم يقص أي فصيل، مشيرًا إلى أن 15 شخصية حضرت اللقاء الأحد ومن بينها رئيس حزب النور الدكتور يونس مخيون.
وأكد بدوي خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد الأحد في مقر قصر الاتحادية، أنه تم الاتفاق بين الأطراف كلها على محاسبة من يخطئ.
وقال السفير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق ورئيس حزب المؤتمر، إن لقاء رؤساء الأحزاب الأحد بالرئيس عدلي منصور وأحمد المسلماني المستشار الإعلامي للرئيس، كان لقاء استماع من جانب الرئيس لمطالب الأحزاب وهو لقاء استطلاعي عن العديد من القضايا في المجتمع المصري.
 وأشاد السفير محمد العرابي باللقاء، مؤكدا أنه أعطى انطباعا جيدا لدى الحاضرين عن شخصية الرئيس وحسن استماعه لنا، لافتا إلى أن اللقاء ضم 15رئيس حزب.
 وأكد العرابي في تصريحات صحافية له عقب انتهاء اللقاء بأن الاجتماع ناقش خريطة الطريق وقانون الانتخابات، كما تناقشا بشأن نظام القائمة والفردي.
 وأضاف العرابي أن الحديث تطرق بوجه عام للوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي للبلاد، كما أثار بعض رؤساء الأحزاب قضية حقوق الإنسان مطالبين الاهتمام بها بشكل خاص

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بدوي التعديلات الدستورية بعد 60 يوماً ومؤسسة الرئاسة أمينة على الديمقراطية بدوي التعديلات الدستورية بعد 60 يوماً ومؤسسة الرئاسة أمينة على الديمقراطية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بدوي التعديلات الدستورية بعد 60 يوماً ومؤسسة الرئاسة أمينة على الديمقراطية بدوي التعديلات الدستورية بعد 60 يوماً ومؤسسة الرئاسة أمينة على الديمقراطية



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها
 صوت الإمارات - كولييه موج البحر أهم تصميمات "الميهي" في العيد

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates