قرطبة التاريخيَّة تستضيف أوسع اجتماع للمعارضة للخروج بموقف موحد من جنيف2
آخر تحديث 08:11:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

إسبانيا تصف المجتمعين بانهم الأصوات السوريَّة المهمَّة الهادفة للإندماج والاعتدال

قرطبة التاريخيَّة تستضيف أوسع اجتماع للمعارضة للخروج بموقف موحد من جنيف2

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قرطبة التاريخيَّة تستضيف أوسع اجتماع للمعارضة للخروج بموقف موحد من جنيف2

اجتماع للمعارضة للخروج بموقف موحد من جنيف2
قرطبة - رياض أحمد

 استضافت مدينة قرطبة الاسبانية أمس الخميس اجتماعاً موسعاً للمعارضة السورية ضم للمرة الاولى  أحزاباً وشخصيات من كل الاتجاهات بمن في ذلك عدد من المعارضين الإسلاميين، في مسعى للتوصل إلى موقف مشترك من المشاركة او عدمها  في مؤتمر جنيف 2 المقرر عقده في 22 كانون الثاني/ يناير الجاري مع ممثلين للنظام السوري بهدف ايجاد حل سياسي للازمة السورية. ويشارك في اجتماعات قرطبة التي تستمر اليوم الجمعة أيضا، أعضاء "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" الذي يدعمه الغرب ومبعوثون من جماعات معارضة داخل سوريا لا يرفضها الرئيس بشار الأسد لأنها لا تطالب برحيله وهو السبب ذاته الذي يفقدها ثقة عدد كبير من أعضاء المعارضة في الخارج.
وصرح المعارض كمال اللبواني بأن معظم الأطياف السورية ممثلة في اجتماع اسبانيا بل أن شخصا من الأمن السوري مؤيد للأسد يشارك فيه. وأضاف أن ثلاثة على الأقل من أعضاء "الجبهة الإسلامية" جاؤوا أيضا لحضور الاجتماع. وتضم الجبهة ألوية إسلامية عدة تمثل قطاعاً عريضاً من المقاتلين في الميدان وترفض سلطة الائتلاف الوطني.
وقال اللبواني إن الخلافات بين الوفود عميقة لدرجة يصعب معها تجاوزها في الاجتماع الذي يهدف إلى إقامة حوار بين تلك الوفود. ويرى ديبلوماسيون أن الاجتماع هو بمثابة إقرار بأن الائتلاف الوطني المنقسم الذي لم يقبل رسمياً حتى الآن الدعوة لحضور مؤتمر جنيف 2، يفقد نفوذه في الميدان وأن ثمة حاجة الى تكتل أشمل قبل مؤتمر جنيف.
وقال أحد منظمي الاجتماع المعارض فواز تللو إن الاجتماع يعد له منذ ثلاثة أشهر ليضم جميع أطياف المعارضة السورية كي نجلس معاً ونضع رؤية مشتركة. وأضاف أن الاجتماع لا يتعلق بانتخاب قيادة أخرى أو تحديد المندوبين المشاركين في جنيف.
وقال الشيخ محمد اليعقوبي احد وجوه المعارضة في مستهل الاجتماع المقرر أن يستمر حتى مساء اليوم الجمعة : "نجتمع هنا رغم الاختلاف في الآراء لنخرج بموقف موحد يمكن أن يذهب ببعض الشتات والتفرق الذي عصف بهذه الثورة وممثلي هذه الثورة".
واعلنت وزارة الخارجية الاسبانية في بيان انها تقدم بالتعاون مع هيئة دار العرب العامة "الدعم اللوجستي اللازم لاجتماع قرطبة لاعضاء المعارضة السورية لنظام الاسد وممثلي المجتمع المدني". ووصفت المشاركين في الاجتماع بـأنهم "الاصوات المهمة في المعارضة المشمولة بهدف الاندماج والاعتدال"، مشيرة الى انها تتوقع مشاركة "120 الى 150 عضوا في أحزاب سياسية ومجموعات من المجتمع المدني وقادة روحيين واجتماعيين" لعقد الاجتماع الذي ينظم ايضا بالتعاون مع خارجية الاتحاد الاوروبي. وأوضحت ان "اجتماع قرطبة يريد ان يعطي فرصة جديدة للسماح بالتحاور وبالحد من انقسامات المعارضة السورية في اطار عملية جنيف - 2 والعملية السياسية الانتقالية في البلاد"، من دون ذكر المجموعات او الائتلافات الممثلة.
وأكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس انه واضح ان مؤتمر جنيف - 2 ينبغي اذا انعقد أصلا ان يركز على انشاء الهيئة الانتقالية التي ستضطلع بسلطات الأسد.
وأعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والاميركي جون كيري اتفقا على مواصلة العمل المشترك للتحضير لجنيف 2 خلال لقائهما المقبل في باريس في 13 كانون الثاني الجاري.
وفي موضوع ذي صلة، أوردت وكالة أنباء "إيتار ـ تاس" الروسية الرسمية أن وزارة الخارجية أبدت أسفها لاستمرار "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" في طرح شروط مسبقة لمشاركته في جنيف 2.
الى ذلك التقى المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف السفير السوري في موسكو رياض حداد وبحث معه في التحضيرات لجنيف - 2 .
يذكر ان  الاجتماع في قرطبة اختارت مكانه  الحكومة الاسبانية نظرا الى أهميتها التاريخية عاصمة للخلافة الاسلامية خلال القرنين العاشر والحادي عشر للميلاد. وقد تجول المشاركون في الاجتماع داخل جامع قرطبة وهو مسجد سابق تحول الى كاتدرائية ميسكيتا حاليا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قرطبة التاريخيَّة تستضيف أوسع اجتماع للمعارضة للخروج بموقف موحد من جنيف2 قرطبة التاريخيَّة تستضيف أوسع اجتماع للمعارضة للخروج بموقف موحد من جنيف2



يتميَّز بتصاميمه المُختلفة مِن ناحية القصّات والألوان

إليكِ أفكارًا لتنسيق الجمبسوت على طريقة نجوى كرم

بيروت - صوت الإمارات
تعدّ نجوى كرم من النجمات العربيات اللاتي استطعن أن يثبتن أنفسهن في عالم الفن والأناقة على حد سواء عبر السنوات، وذلك من خلال سعيها الدائم لتجديد نفسها ومواكبة العصر، ولها كثيرا ما نراها في إطلالات مميزة إن كان في حفلاتها على المسرح أو حتى في المشاوير اليومية واليوم سنقدم لك أفكارا مختلفة لتنسيق صيحة الجمبسوت بأسلوب نجوى كرم.الجمبسوت من صيحات الموضة الأكثر رواجاً، وفي كل موسم نشاهد منه تصاميم متنوعة ومختلفة من ناحية القصّات والألوان وطبعاً هنالك منه التصاميم الكاجوال والتصاميم الأكثر رسمية، ونجوى كرم وكما لاحظنا تعشق الجمبسوت وكثيراً ما تعتمده في مختلف المناسبات لا سيما في الفترات الماضية. ورصدنا مؤخرا لها اطلالة ملفتة في الجمبسوت الذي اختارته بنقشة الكارو الرائجة هذا الموسم باللونين الأسود والرمادي، محدد الخصر بحزام قم...المزيد

GMT 11:39 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مميَّزة ومختلفة
 صوت الإمارات - إليكِ فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مميَّزة ومختلفة

GMT 14:02 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

نقدم لك معلومات عن أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك
 صوت الإمارات - نقدم لك معلومات عن أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك

GMT 11:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لغرفة معيشة أنيقة وفخمة
 صوت الإمارات - إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لغرفة معيشة أنيقة وفخمة

GMT 16:26 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر لعروس 2020 على طريقة أميرات ديزني تعرفي عليها
 صوت الإمارات - تسريحات شعر لعروس 2020 على طريقة أميرات ديزني تعرفي عليها

GMT 16:33 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة اكتشفها بنفسك
 صوت الإمارات - وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة اكتشفها بنفسك

GMT 00:31 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

كارلو أنشيلوتي يتحدث عن صعوبة ديربي إيفرتون ضد ليفربول

GMT 07:42 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فياريال يخطف صدارة الدوري الإسباني من ريال مدريد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,02 آب / أغسطس

ديكورات الدرج الداخلي في المنزل

GMT 20:46 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

أصول القطاع المصرفي تتجاوز 3 تريليونات درهم إماراتي

GMT 03:17 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

هرج ومرج في دكرنس أثناء إحياء صافيناز حفلة زفاف

GMT 17:34 2018 الأحد ,22 إبريل / نيسان

حوّلي شرفة المنزل الى أجمل غرفة معيشة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates