قرطبة التاريخيَّة تستضيف أوسع اجتماع للمعارضة للخروج بموقف موحد من جنيف2
آخر تحديث 10:42:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

إسبانيا تصف المجتمعين بانهم الأصوات السوريَّة المهمَّة الهادفة للإندماج والاعتدال

قرطبة التاريخيَّة تستضيف أوسع اجتماع للمعارضة للخروج بموقف موحد من جنيف2

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قرطبة التاريخيَّة تستضيف أوسع اجتماع للمعارضة للخروج بموقف موحد من جنيف2

اجتماع للمعارضة للخروج بموقف موحد من جنيف2
قرطبة - رياض أحمد

 استضافت مدينة قرطبة الاسبانية أمس الخميس اجتماعاً موسعاً للمعارضة السورية ضم للمرة الاولى  أحزاباً وشخصيات من كل الاتجاهات بمن في ذلك عدد من المعارضين الإسلاميين، في مسعى للتوصل إلى موقف مشترك من المشاركة او عدمها  في مؤتمر جنيف 2 المقرر عقده في 22 كانون الثاني/ يناير الجاري مع ممثلين للنظام السوري بهدف ايجاد حل سياسي للازمة السورية. ويشارك في اجتماعات قرطبة التي تستمر اليوم الجمعة أيضا، أعضاء "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" الذي يدعمه الغرب ومبعوثون من جماعات معارضة داخل سوريا لا يرفضها الرئيس بشار الأسد لأنها لا تطالب برحيله وهو السبب ذاته الذي يفقدها ثقة عدد كبير من أعضاء المعارضة في الخارج.
وصرح المعارض كمال اللبواني بأن معظم الأطياف السورية ممثلة في اجتماع اسبانيا بل أن شخصا من الأمن السوري مؤيد للأسد يشارك فيه. وأضاف أن ثلاثة على الأقل من أعضاء "الجبهة الإسلامية" جاؤوا أيضا لحضور الاجتماع. وتضم الجبهة ألوية إسلامية عدة تمثل قطاعاً عريضاً من المقاتلين في الميدان وترفض سلطة الائتلاف الوطني.
وقال اللبواني إن الخلافات بين الوفود عميقة لدرجة يصعب معها تجاوزها في الاجتماع الذي يهدف إلى إقامة حوار بين تلك الوفود. ويرى ديبلوماسيون أن الاجتماع هو بمثابة إقرار بأن الائتلاف الوطني المنقسم الذي لم يقبل رسمياً حتى الآن الدعوة لحضور مؤتمر جنيف 2، يفقد نفوذه في الميدان وأن ثمة حاجة الى تكتل أشمل قبل مؤتمر جنيف.
وقال أحد منظمي الاجتماع المعارض فواز تللو إن الاجتماع يعد له منذ ثلاثة أشهر ليضم جميع أطياف المعارضة السورية كي نجلس معاً ونضع رؤية مشتركة. وأضاف أن الاجتماع لا يتعلق بانتخاب قيادة أخرى أو تحديد المندوبين المشاركين في جنيف.
وقال الشيخ محمد اليعقوبي احد وجوه المعارضة في مستهل الاجتماع المقرر أن يستمر حتى مساء اليوم الجمعة : "نجتمع هنا رغم الاختلاف في الآراء لنخرج بموقف موحد يمكن أن يذهب ببعض الشتات والتفرق الذي عصف بهذه الثورة وممثلي هذه الثورة".
واعلنت وزارة الخارجية الاسبانية في بيان انها تقدم بالتعاون مع هيئة دار العرب العامة "الدعم اللوجستي اللازم لاجتماع قرطبة لاعضاء المعارضة السورية لنظام الاسد وممثلي المجتمع المدني". ووصفت المشاركين في الاجتماع بـأنهم "الاصوات المهمة في المعارضة المشمولة بهدف الاندماج والاعتدال"، مشيرة الى انها تتوقع مشاركة "120 الى 150 عضوا في أحزاب سياسية ومجموعات من المجتمع المدني وقادة روحيين واجتماعيين" لعقد الاجتماع الذي ينظم ايضا بالتعاون مع خارجية الاتحاد الاوروبي. وأوضحت ان "اجتماع قرطبة يريد ان يعطي فرصة جديدة للسماح بالتحاور وبالحد من انقسامات المعارضة السورية في اطار عملية جنيف - 2 والعملية السياسية الانتقالية في البلاد"، من دون ذكر المجموعات او الائتلافات الممثلة.
وأكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس انه واضح ان مؤتمر جنيف - 2 ينبغي اذا انعقد أصلا ان يركز على انشاء الهيئة الانتقالية التي ستضطلع بسلطات الأسد.
وأعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والاميركي جون كيري اتفقا على مواصلة العمل المشترك للتحضير لجنيف 2 خلال لقائهما المقبل في باريس في 13 كانون الثاني الجاري.
وفي موضوع ذي صلة، أوردت وكالة أنباء "إيتار ـ تاس" الروسية الرسمية أن وزارة الخارجية أبدت أسفها لاستمرار "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" في طرح شروط مسبقة لمشاركته في جنيف 2.
الى ذلك التقى المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف السفير السوري في موسكو رياض حداد وبحث معه في التحضيرات لجنيف - 2 .
يذكر ان  الاجتماع في قرطبة اختارت مكانه  الحكومة الاسبانية نظرا الى أهميتها التاريخية عاصمة للخلافة الاسلامية خلال القرنين العاشر والحادي عشر للميلاد. وقد تجول المشاركون في الاجتماع داخل جامع قرطبة وهو مسجد سابق تحول الى كاتدرائية ميسكيتا حاليا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قرطبة التاريخيَّة تستضيف أوسع اجتماع للمعارضة للخروج بموقف موحد من جنيف2 قرطبة التاريخيَّة تستضيف أوسع اجتماع للمعارضة للخروج بموقف موحد من جنيف2



قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت ـ فادي سماحه
تألقت الفنانة اللبنانية نجوى كرم في حفل غنائي حاشد احيته ضمن فعاليات الدورة الأولى لمهرجان «الجميزة» في بيروت. شمس الأغنية اللبنانية اطلّت على الحضور بإطلالة مفاجئة، حيث ابتعدت عن الفساتين، واختارت Jumpsuit أنيق مكشوف الكتفين من اللونين الأبيض والأسود، وهو الـ«لوك» الذي منحها قدراً كبيراً من الحيوية والجاذبية على المسرح. نجوى الهبت أجواء الحفل بمجرد صعودها على المسرح، حيث قدمت باقة من أجمل أغانيها القديمة والحديثة، وبدأت وصلتها الغنائية بالأغنية الوطنية «الرقم الصعب» وسط تفاعل قوي من الحضور. أقرأ ايضــــــــاً : أفضل تنانير طويلة مستوحاة من لـ"يتيزيا" ملكة إسبانيا من ناحية أخرى، طرحت نجوى كرم مؤخراً فيديو كليب جديد لأغنية بعنوان «بعشق تفاصيلك» من كلمات أحمد ماضي، وألحان عادل العراقي، توز...المزيد

GMT 14:57 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة
 صوت الإمارات - ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة

GMT 11:32 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة رائعة مليئة بالمغامرات في موريشيوس
 صوت الإمارات - استمتع بعطلة رائعة مليئة بالمغامرات في موريشيوس

GMT 18:24 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"كريستيز" دبي تُدشن معرضًا للقطع الفنية من التراث الإسلامي
 صوت الإمارات - "كريستيز" دبي تُدشن معرضًا للقطع الفنية من التراث الإسلامي

GMT 16:38 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسلحون مجهولون يغتالون إعلاميًا كرديًا وعائلته في العراق
 صوت الإمارات - مسلحون مجهولون يغتالون إعلاميًا كرديًا وعائلته في العراق

GMT 07:34 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تدشين شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات
 صوت الإمارات - تدشين شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات

GMT 06:30 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

طفل من مشجعي ليفربول يُحرج فيرجيل فان دايك

GMT 06:23 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

إيران "تسحق" كمبوديا بنتيجة تاريخية في تصفيات مونديال 2022

GMT 07:19 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

إيميل هيسكى يُحذّر يورغن كلوب من إراحة محمد صلاح وساديو

GMT 06:47 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

كين يواصل تحقيق الأرقام المميزة بقميص إنجلترا

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 08:01 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تقارير تؤكد برشلونة أغلق الباب أمام عودة نيمار

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates