45 قتيلاً وجريحًا في تفجيرين وسط دمشق واشتباكات عنيفة في الرقة ودرعا‎
آخر تحديث 01:40:09 بتوقيت أبوظبي

الجيش السوري يبدأ انتشارًا واسعًا في حلب و"الحر" يخترق مطار "منغ"

45 قتيلاً وجريحًا في تفجيرين وسط دمشق واشتباكات عنيفة في الرقة ودرعا‎

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 45 قتيلاً وجريحًا في تفجيرين وسط دمشق واشتباكات عنيفة في الرقة ودرعا‎

استمرار احداث العنف في سورية
دمشق ـ جورج الشامي

انفجرت قنبلتان في دمشق، صباح الثلاثاء، مما أسفر عن سقوط 45 قتيلاً وجريحًا على الأقل، في الوقت الذي بدأت قوات الجيش السوري انتشارًا كبيرًا في ريف حلب، استعدادًا المعارضة المسلحة، بينما عززت عناصر الجيش الحر "المعارض مواقعها داخل مطار "منغ" العسكري ودمرت برج المراقبة داخل المطار. ونقل التلفزيون السوري عن مصدر في الشرطة قوله، "إن قنبلتين انفجرتا كانتا مخبأتين في حقيبتين وتركتا أمام متجرين  في ساحة المرجة وسط دمشق، الثلاثاء، مما أسفر عن سقوط 14 قتيلاً على الأقل، وإصابة 31 آخرين"، فيما ذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا"، أن إصابات الجرحى متفاوتة الخطورة، ونقلوا على إثرها إلى المسشفى، وهناك أضرار مادية في المكان، في حين أذاعت قناة "الإخبارية" صورًا لواجهات محال مدمرة، وسيارات محترقة في موقع الحادث. وتكرر في الأشهر الأخيرة وقوع التفجيرات الانتحارية وانفجار السيارات المفخخة في دمشق، ويوم السبت، نسف انتحاري سيارته المحملة بالمتفجرات في مدينة حمص، فقتلت 7 أشخاص في منطقة ذات غالبية علوية. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن مناطق في مدينتي معضمية الشام ويبرود ومزارع الريحان في ريف دمشق تعرضت للقصف من قبل القوات الحكومية عند منتصف ليل الإثنين الثلاثاء، كما دارت اشتباكات قرب طريق مطار دمشق الدولي في  محيط بلدة بيت سحم، وأخرى في منطقة الضهرة في عرطوز ومناطق عدة في خان الشيح رافقها سقوط قذائف،فيما قصف مقاتلو المعارضة مطار "الطبقة" العسكري في ريف الرقة بصواريخ عدة محلية الصنع، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر في صفوف القوات الحكومية، ولا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة  في "الفرقة  17" تترافق مع قصف من قبل الجيش السوري على مناطق تتمركز فيها الكتائب المعارضة، وفي محافظة دير الزور تدور اشتباكات عنيفة في حي الصناعة، وسط أنباء عن تقدم مقاتلي المعارضة وسيطرتهم على أبنية في الحي كانت تتمركز فيها القوات الحكومية، في حين يتعرض حيي الصناعة والحميدية للقصف من قبل الجيش الحكومي، كما قتل رجل من حي الشيخ ياسين برصاص قناص حاجز السياسية عند أطراف المدينة، ودارت اشتباكات في حي الموظفين عند منتصف الليل، وفي درعا، تجدد القصف صباح الثلاثاء من قبل القوات الحكومية على بلدات كفر شمس وانخل والنعيمة في الريف، واندلعت اشتباكات فجرًا في محيط حاجز السنتر في بلدة النعيمة، كما تعرضت مناطق في وادي اليرموك وقرية الشجرة للقصف، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، في الوقت الذي احتدمت فيه المواجهات بين الجيش السوري وقوات المعارضة المسلحة، قرب منطقتي نبل والزهراء، وهما منطقتان ريفيتان خارج حلب، وذلك وسط توقعات باتساع نطاق المواجهات، مع الكشف عن استعدادات حكومية لعمليات واسعة. وأعلن أحد قادة المعارضة اللواء مصطفى الشيخ، أن خطط الجيش الحكومي هي استخدام القريتين كقاعدتين أماميتين لتحقيق تقدم في حلب وريفها، في محاولة للسيطرة على جبل معارة الأرتيق، لهدف الوصول إلى مناطق الإمداد بالسلاح، فيما قالت قوات المعارضة إنها عززت مواقعها داخل مطار "منغ" العسكري في حلب، وأنها دمرت برج المراقبة داخل المطار ودبابتين، كما سيلطرت على كمية من الأسلحة والذخائر داخل الرحبة، و تصاعدت سحب الدخان من مواقع عدة داخل المطار، جراء الاشتباكات قرب مباني الضباط،، وبث ناشطون صورًا لاقتحام "جيش المهاجرين والأنصار" و"لواء الفتح" من الجيش الحر للمطار. وأكد مصدر سوري، لوكالة الصحافة الفرنسية، أنه من المرجح أن تبدأ معركة حلب خلال أيام أو ساعات، لاستعادة القرى والمدن التي تسيطر عليها المعارضة، وأن الجيش السوري مدفوعًا بسيطرته على القصير، سيحاول استعادة مناطق أخرى خارجة عن سيطرته، في حين ذكرت صحيفة "الوطن" السورية المقربة من السلطات، أن القوات السورية بدأت انتشارًا كبيرًا في ريف حلب، استعدادًا لمعركة ستدور رحاها داخل المدينة وفي محيطها. يُشار إلى أن الحرب الدائرة في سورية منذ نحو 27 شهرًا بين قوات الحكومة والمعارضة المسلحة، أسفرت عن مقتل أكثر من 80 ألف شخص، وفقًا لإحصاءات الأمم المتحدة.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

45 قتيلاً وجريحًا في تفجيرين وسط دمشق واشتباكات عنيفة في الرقة ودرعا‎ 45 قتيلاً وجريحًا في تفجيرين وسط دمشق واشتباكات عنيفة في الرقة ودرعا‎



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

45 قتيلاً وجريحًا في تفجيرين وسط دمشق واشتباكات عنيفة في الرقة ودرعا‎ 45 قتيلاً وجريحًا في تفجيرين وسط دمشق واشتباكات عنيفة في الرقة ودرعا‎



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates