الأخضر الإبراهيمي يؤكد تكثيف الجهود لعقد مؤتمر جنيف 2 قريبًا
آخر تحديث 22:07:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
دوي انفجار في منطقة قدسيا في ريف دمشق وأنباء عن عبوة ناسفة استهدفت رجل دين وزير الخارجية المصري يعلن أن التواجد التركي في سورية لا يُمثل فقط تهديدًا لها وإنما يضر بشدة بالمنطقة بأسرها بيان أميركي إماراتي مشترك " الشراكة الأمنية الإماراتية الأميركية تعني تعاونا دفاعيا لردع التهديدات العسكرية عبر التخطيط والتدريب المشترك" الشرطة الفرنسية تعلن فرض طوق أمني في محطة بارت ديو للسكك الحديدية في ليون بعد ورود تهديد رئاسة الجمهوريّة اللبنانية تعلن أن عون استدعى الرئيس سعد الحريري لتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة انتهاء الاستشارات النيابية في قصر بعبدا بحصول الحريري على 64 صوتا مؤيدا لتكليفه بتشكيل الحكومة اللبنانية بالفيديو.. اندلاع حريق ضخم في غابات جنوب السعودية إسبانيا أول دولة في الاتحاد الأوروبي تتخطى عتبة المليون إصابة بفيروس كورونا إصابة وزير الصحة في البرازيل بكورونا البيتكوين يصعد فوق مستوى 12500 دولار للمرة الأولى في أكثر من عام
أخر الأخبار

بعد اتفاقه مع فهمي على أن الحل السياسي الأمثل للأزمة السورية

الأخضر الإبراهيمي يؤكد تكثيف الجهود لعقد مؤتمر جنيف 2 قريبًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأخضر الإبراهيمي يؤكد تكثيف الجهود لعقد مؤتمر جنيف 2 قريبًا

الأخضر الإبراهيمي و نبيل فهمي
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي  قال المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية الأخضر الإبراهيمي إن الأطراف السورية بدأت تؤكد أن الحل السياسي ضروري وعاجل، بعيدا عن أي حل عسكري للأزمة السورية. وكشف الإبراهيمي، في تصريحات لـ"مصر اليوم" على هامش مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية المصري نبيل فهمي، السبت، أن هناك جهودا مكثفة ومستمرة تُجرَى في الوقت الراهن على المستوى الإقليمي والدولي لعقد مؤتمر "جنيف 2 " لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية.
 وشدد الإبراهيمي على أن الحضور لمؤتمر "جنيف2 " لن يكون بشروط مسبقة علما بأن في المؤتمر كل طرف من حقه أن يقول ما يريده، قائلا "نحن على صلة بالمعارضة السورية في الخارج حيث تم عقد ثلاثة لقاءات معهم على هامش اجتماعات الأمم المتحدة في نيويورك كما أننا على صلة مع المعارضة السورية في الداخل وعلى صلة بالحكومة السورية وقوى الجوار والدول القريبة من الجوار وعلى رأسها مصر".
 وأعرب الإبراهيمي عن أمله في عقد المؤتمر وسيكون لمصر فيه دورها الطبيعي كدولة رائدة في المنطقة ودولة تغار على ما يجري في الوطن العربي كله وخصوصا فيما يتعلق بما يعانيه الشعب السوري.
 وأوضح الإبراهيمي خلال المؤتمر أنه اتفق مع نبيل فهمي على أن "جنيف 2 " سينعقد لتنفيذ الاتفاق الذي تم في "جنيف 1 " قبل عام أو أكثر في 30 حزيران/يونيو العام الماضي قائلا "إن هناك عناصر كافية إذا تم تنفيذها كانت ستنهي الأزمة في سورية وتنهي هذه الحرب وهذا الكابوس على الشعب السوري وتمكن الشعب السوري من بناء دولته الجديدة".
 وأشار المبعوث المشترك أن كل من في المنطقة يهتمون بالشأن السوري أيضا ولا يحتاجون أن أدعوهم للاهتمام بسورية أو إدراك الخطر العظيم الذي تمثله هذه الأزمة على الشعب السوري وعلى المنطقة.
وبيّن الإبراهيمي أن مؤتمر "جنيف 2" بداية وليس حدثا يقتصر على اجتماعات لمدة يوم أو يومين في جنيف ثم كل طرف يعود لمكانه، بل هي عملية يبدأها إخواننا السوريون مع حضور دولي مهم ثم يتواصل داخل سورية في حوارات حتى يشترك الجميع، مضيفا أن من سيشارك في جنيف ليسوا الشعب السوري كله وليسوا الأطراف كلها فهناك أطراف كثيرة جدا في سورية لا يمكن أن تحضر جميعها في "جنيف 2".
 وأكد وزير الخارجية نبيل فهمي تأييد مصر للحل السياسي للأزمة السورية، مشيرا إلى أن الحل الذي يحقق تطلعات وأماني الشعب السوري في حياة حرة وديمقراطية وكريمة للجميع ويحافظ على وحدة سورية كدولة وعلى صيانة أراضيها.
 وأشار نبيل فهمي إلى أن الهدف المصري في النهاية هو "تمكين الشعب السوري من خلال عمل سياسي بعيداً عن العنف من أي طرف وتمكينه من تحقيق أهدافه في الحفاظ على وحدة سورية بشكل حر وكريم داخل الأراضى السورية للأطياف كلها وهذا هو نقطة الانطلاق المصرية.
  وشدد فهمي على أن مصر لاتتخذ موقف لصالح أحد أو ضد أحد إنما لها تحفظات على الممارسات غير الإنسانية التي تعرض لها كثيرون في سورية.
  وبالنسبة للضمانات أو الضوابط المطلوبة لعقد مؤتمر "جنيف 2 "، قال وزير الخارجية "إنه لابد من مشاركة تعكس الأطراف المختلفة ولابد أن يكون هناك اتفاق بشأن ما هو الهدف من المؤتمر والوصول إلى مرحلة انتقالية تُمَكِّن الشعب السوري من اتخاذ قراره في آليات دولته.
 وأضاف الوزير أنه كما ذكر الأخضر الإبراهيمي أن الأساس موجود في إعلان "جنيف 1"  والجهد الذي يبذله الإبراهيمي هو جهد مشكور ويهدف إلى دعوة أو ضمان مشاركة الأطراف المعنية التي تؤيد الوصول إلى حل سياسي على أساس "جنيف 1" خلال الاجتماع ومن دون مشاركتهم سنجد أنفسنا نتحاور دون أطراف رئيسية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأخضر الإبراهيمي يؤكد تكثيف الجهود لعقد مؤتمر جنيف 2 قريبًا الأخضر الإبراهيمي يؤكد تكثيف الجهود لعقد مؤتمر جنيف 2 قريبًا



GMT 07:20 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دبي فستيفال سيتي مول يفتتح حديقة القوس 6 تشرين الثاني

GMT 07:14 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هزاع بن زايد يدشن مشروع السمحة السكني في أبوظبي

ارتدت فستان ميدي وقناعًا واقيًا بنقشة الورود

إليكِ أحدث الإطلالات الأنيقة لـ"كيت ميدلتون" باللون الأزرق

لندن - صوت الإمارات
تعشق دوقة الإطلالات باللون الأزرق كما تحبّ الأقنعة بنقشة الورود، ورأينا في أحدث إطلالات كيت ميدلتون كيف أنها جمعت الأمرين معا فتألقت بلوك أنيق وراقٍ، وخلال زيارتها لمعهد بيولوجيا الإنجاب والتنمية في إمبريال كوليدج في لندن، التقت كيت بالخبراء الطبيين والباحثين لمعرفة المزيد فيما يتعلق بالظروف التي تساهم في فقدان الأطفال الرضع، وخطفت كيت الأنظار بفستان ميدي باللون الأزرق الداكن من تصميم إميليا ويكستيد Emilia Wickstead سبق أن ارتدته في مناسبات سابقة لكنها قامت ببعض التعديلات على اللوك هذه المرة، مثل تبديل الحزام. هذا الفستان الذي يصادف أن اسمه "كيت" أيضاً تميّز بأكمامه الطويلة، طوله الميدي، وقصته الـA line التي ساعدت كيت على إبراز قوامها الرفيع، ونسّقت معه هذه المرة حذاماً من الجلد باللون الأسود، وأكملت الإطلالة بحذاء ستيليتو ...المزيد

GMT 22:38 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة
 صوت الإمارات - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة

GMT 13:07 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة
 صوت الإمارات - تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة

GMT 13:01 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها

GMT 11:19 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت
 صوت الإمارات - مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت

GMT 13:17 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020
 صوت الإمارات - نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020

GMT 12:27 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن حمام سباحة من صنع الطبيعة بقرية "بات"فى عمان
 صوت الإمارات - الكشف عن حمام سباحة من صنع الطبيعة بقرية "بات"فى عمان

GMT 19:24 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:32 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:37 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:20 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 18:31 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الفرق بين العطر الاصلي والتقليد حتى لا تكوني ضحية

GMT 21:21 2013 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

السوسنة السوداء البرية" زهرة الأردن الوطنية"

GMT 03:44 2019 الخميس ,03 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين سهرة فاخرة من النجمات العربيات

GMT 18:18 2020 الخميس ,19 آذار/ مارس

تفاصيل برنامج هنا الزاهد «هزر فزر»
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates