ارتفاع ضحايا اشتباكات الإسكندرية إلى 21 قتيلاً وإصابة أكثر من 100
آخر تحديث 01:40:09 بتوقيت أبوظبي

قوات الأمن ألقت القبض على 130 شخصًا على خلفية الأحداث

ارتفاع ضحايا اشتباكات الإسكندرية إلى 21 قتيلاً وإصابة أكثر من 100

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ارتفاع ضحايا اشتباكات الإسكندرية إلى 21 قتيلاً وإصابة أكثر من 100

اشتباكات في الاسكندرية
الإسكندرية - هيثم محمد وأحمد خالد

أكد مصدر طبي في مرفق إسعاف الاسكندرية أن الاشتباكات التي شهدتها المدينة، الجمعة، أسفرت عن مقتل 21 شخصًا وإصابة أكثر من 100 آخرين، بينما أكد مدير مباحث الاسكندرية اللواء ناصر العبد, أن قوات الأمن ألقت القبض على 130 شخصًا, على خلفية الاشتباكات. وأضاف المصدر الطبي أن الاصابات جاءت غالبيتها جراء إطلاق أسلحة نارية, لافتًا إلى أنه تم نقل المصابين إلى مستشفيات المدينة المختلفة لتلقي العلاج.
وكانت مدينة الاسكندرية قد شهدت أحداث عنف في أماكن متفرقة إستمرت حتي بداية ساعات الحظر.
وقال مدير مرفق الإسعاف في الإسكندرية الدكتور عمرو نصر, إن القتلى تُوفُّوا نتيجة طلقات نارية, مشيرًا إلى أن سيارات الإسعاف تقوم بنقل المصابين إلى المستشفيات القريبة لإسعافهم، وتحاول قوات الجيش والشرطة السيطرة على الاشتباكات الدائرة في منطقة سموحة, خاصة وأن طرفي الاشتباكات يستخدمون أسلحة نارية ويرجح شهود عيان ارتفاع عدد القتلى، خاصة وأن هناك جثث لم يتم نقلها إلى المستشفيات وتم نقلها إلى مساجد قريبة من مسرح الاشتباكات، وكانت اشتباكات قد اندلعت بالأسلحة النارية في منطقة سيدي بشر شرق الإسكندرية، ظهر الجمعة، بالقرب من أحد المدافن، خلال تشييع جثمان أحد ضحايا فضّ اعتصام رابعة العدوية.وقال شهود عيان، إن حالة من الذعر سادت بين المواطنين، بسبب تواصل الاشتباكات لا سيما بعد سماعهم دوي طلقات نارية، ولم تصل أي قوات للأمن، حتى هذه اللحظة لفضّ الاشتباكات.
وتمشّط طائرات تابعة للقوات المسلحة سماء وسط مدينة الإسكندرية بشكل مكثف، عقب صلاة الجمعة، فيما خرج الآلاف لتشييع جثمان أحد ضحايا فض اعتصام رابعة، ويُدعى أحمد مدني، من أمام مسجد القائد إبراهيم، نحو مدافن منطقة المنارة، في مسيرات حاشدة انطلقت من أمام مسجد القائد إبراهيم وقطعت طريق الكورنيش، حتى مقابر المنارة، وتحولت الجنازة إلي تظاهرة مناوئه لوزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي، وما وصفوه بـ"الانقلاب العسكري".
وقال إمام مسجد سيدي بشر، الشيخ حاتم عبدالسلام، "إن أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي حاولوا اقتحام المسجد للاحتماء به، بعدما اندلعت الاشتباكات، إلا أنهم تصدوا لهم خوفًا من اقتحام المسجد وتكسيره وغلق أبواب المسجد، وسُمح للنساء والأطفال بالمرور من داخل المسجد إلى طريق آمن بعيدًا عن الاشتباكات، ولكنهم منعوا مرور الرجال أو دخول المسجد".
وحلقت طائرتان تابعتان للقوات المسلحة، فوق مسيرة "الإخوان"، التي انطلقت من أمام مسجد القائد إبراهيم، وهو ما استقبله المشاركون بالاستنفار الشديد، ورددوا الهتافات المناهضة للجيش المصري، ومنها" حلق حلق يا طيار.. السيسي هو بشار"، ومنع أنصار مرسي إمام مسجد القائد إبراهيم التابع للأوقاف الشيخ عبدالرحمن نصار من اعتلاء منبر المسجد لخطبة الجمعة، وذلك بعد ما كسروا أبواب المسجد واحتلوه من الخارج والداخل، من أجل التظاهر أمامه.
وأفاد مدير مستشفى شرق الإسكندرية الدكتور شريف العجمي، بأن 3 أشخاص أُصيبوا خلال اشتباكات سيدي بشر، وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.
واندلعت اشتباكات، عصر الجمعة، بين مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي ومعارضيهم في منطقة الإبراهيمية خلال مرور مسيرة متجهة إلى منطقة سموحة وتبادل الطرفان إلقاء الطوب والحجارة ورصاصات الخرطوش، وسادت حالة من الكر والفر بين الطرفين، فيما قال شهود عيان إنهم سمعوا دوي طلقات نارية بين الطرفين، ما أصاب أهالي المنطقة بحالة من الهلع بعد امتداد الاشتباكات إلى شوارع أخرى، فيما لم تصل قوات الأمن لفض الاشتباكات الدائرة في منطقة الإبراهيمية.
من جانبه، قال مدير مباحث الإسكندرية اللواء ناصر العبد, إن قوات الامن القت القبض على 130 شخصًا, على خلفية الاشتباكات التي اندلعت، الجمعة، في الإسكندرية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع ضحايا اشتباكات الإسكندرية إلى 21 قتيلاً وإصابة أكثر من 100 ارتفاع ضحايا اشتباكات الإسكندرية إلى 21 قتيلاً وإصابة أكثر من 100



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع ضحايا اشتباكات الإسكندرية إلى 21 قتيلاً وإصابة أكثر من 100 ارتفاع ضحايا اشتباكات الإسكندرية إلى 21 قتيلاً وإصابة أكثر من 100



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates