ارتفاع ضحايا اشتباكات الإسكندرية إلى 21 قتيلاً وإصابة أكثر من 100
آخر تحديث 07:12:40 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قوات الأمن ألقت القبض على 130 شخصًا على خلفية الأحداث

ارتفاع ضحايا اشتباكات الإسكندرية إلى 21 قتيلاً وإصابة أكثر من 100

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ارتفاع ضحايا اشتباكات الإسكندرية إلى 21 قتيلاً وإصابة أكثر من 100

اشتباكات في الاسكندرية
الإسكندرية - هيثم محمد وأحمد خالد

أكد مصدر طبي في مرفق إسعاف الاسكندرية أن الاشتباكات التي شهدتها المدينة، الجمعة، أسفرت عن مقتل 21 شخصًا وإصابة أكثر من 100 آخرين، بينما أكد مدير مباحث الاسكندرية اللواء ناصر العبد, أن قوات الأمن ألقت القبض على 130 شخصًا, على خلفية الاشتباكات. وأضاف المصدر الطبي أن الاصابات جاءت غالبيتها جراء إطلاق أسلحة نارية, لافتًا إلى أنه تم نقل المصابين إلى مستشفيات المدينة المختلفة لتلقي العلاج.
وكانت مدينة الاسكندرية قد شهدت أحداث عنف في أماكن متفرقة إستمرت حتي بداية ساعات الحظر.
وقال مدير مرفق الإسعاف في الإسكندرية الدكتور عمرو نصر, إن القتلى تُوفُّوا نتيجة طلقات نارية, مشيرًا إلى أن سيارات الإسعاف تقوم بنقل المصابين إلى المستشفيات القريبة لإسعافهم، وتحاول قوات الجيش والشرطة السيطرة على الاشتباكات الدائرة في منطقة سموحة, خاصة وأن طرفي الاشتباكات يستخدمون أسلحة نارية ويرجح شهود عيان ارتفاع عدد القتلى، خاصة وأن هناك جثث لم يتم نقلها إلى المستشفيات وتم نقلها إلى مساجد قريبة من مسرح الاشتباكات، وكانت اشتباكات قد اندلعت بالأسلحة النارية في منطقة سيدي بشر شرق الإسكندرية، ظهر الجمعة، بالقرب من أحد المدافن، خلال تشييع جثمان أحد ضحايا فضّ اعتصام رابعة العدوية.وقال شهود عيان، إن حالة من الذعر سادت بين المواطنين، بسبب تواصل الاشتباكات لا سيما بعد سماعهم دوي طلقات نارية، ولم تصل أي قوات للأمن، حتى هذه اللحظة لفضّ الاشتباكات.
وتمشّط طائرات تابعة للقوات المسلحة سماء وسط مدينة الإسكندرية بشكل مكثف، عقب صلاة الجمعة، فيما خرج الآلاف لتشييع جثمان أحد ضحايا فض اعتصام رابعة، ويُدعى أحمد مدني، من أمام مسجد القائد إبراهيم، نحو مدافن منطقة المنارة، في مسيرات حاشدة انطلقت من أمام مسجد القائد إبراهيم وقطعت طريق الكورنيش، حتى مقابر المنارة، وتحولت الجنازة إلي تظاهرة مناوئه لوزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي، وما وصفوه بـ"الانقلاب العسكري".
وقال إمام مسجد سيدي بشر، الشيخ حاتم عبدالسلام، "إن أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي حاولوا اقتحام المسجد للاحتماء به، بعدما اندلعت الاشتباكات، إلا أنهم تصدوا لهم خوفًا من اقتحام المسجد وتكسيره وغلق أبواب المسجد، وسُمح للنساء والأطفال بالمرور من داخل المسجد إلى طريق آمن بعيدًا عن الاشتباكات، ولكنهم منعوا مرور الرجال أو دخول المسجد".
وحلقت طائرتان تابعتان للقوات المسلحة، فوق مسيرة "الإخوان"، التي انطلقت من أمام مسجد القائد إبراهيم، وهو ما استقبله المشاركون بالاستنفار الشديد، ورددوا الهتافات المناهضة للجيش المصري، ومنها" حلق حلق يا طيار.. السيسي هو بشار"، ومنع أنصار مرسي إمام مسجد القائد إبراهيم التابع للأوقاف الشيخ عبدالرحمن نصار من اعتلاء منبر المسجد لخطبة الجمعة، وذلك بعد ما كسروا أبواب المسجد واحتلوه من الخارج والداخل، من أجل التظاهر أمامه.
وأفاد مدير مستشفى شرق الإسكندرية الدكتور شريف العجمي، بأن 3 أشخاص أُصيبوا خلال اشتباكات سيدي بشر، وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.
واندلعت اشتباكات، عصر الجمعة، بين مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي ومعارضيهم في منطقة الإبراهيمية خلال مرور مسيرة متجهة إلى منطقة سموحة وتبادل الطرفان إلقاء الطوب والحجارة ورصاصات الخرطوش، وسادت حالة من الكر والفر بين الطرفين، فيما قال شهود عيان إنهم سمعوا دوي طلقات نارية بين الطرفين، ما أصاب أهالي المنطقة بحالة من الهلع بعد امتداد الاشتباكات إلى شوارع أخرى، فيما لم تصل قوات الأمن لفض الاشتباكات الدائرة في منطقة الإبراهيمية.
من جانبه، قال مدير مباحث الإسكندرية اللواء ناصر العبد, إن قوات الامن القت القبض على 130 شخصًا, على خلفية الاشتباكات التي اندلعت، الجمعة، في الإسكندرية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع ضحايا اشتباكات الإسكندرية إلى 21 قتيلاً وإصابة أكثر من 100 ارتفاع ضحايا اشتباكات الإسكندرية إلى 21 قتيلاً وإصابة أكثر من 100



GMT 19:26 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

قصر باكينغهام يعفي ميغان وهاري من لقبيهما الأميري

تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما. وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة. أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشبا...المزيد

GMT 12:47 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020
 صوت الإمارات - أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020

GMT 12:22 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

نصائح هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي
 صوت الإمارات - نصائح هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي

GMT 14:56 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

الفعاليات الترفيهية في السعودية تجذب 206 آلاف زائر خلال 8 شهور

GMT 17:47 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

كيكي سيتين مدرب برشلونة الجديد يتحدث عن "فلسفته" التدريبية

GMT 01:07 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو على موعد مع 5 أرقام قياسية في 2020

GMT 01:32 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

بول بوجبا يخضع لجراحة ويغيب عن مانشستر لمدة شهر

GMT 10:19 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

غيابات تضرب قائمة ريال مدريد ضد خيتافي ببطولة الدوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates