حصيلة قتلى الأحد 161 سوريًا بينهم 22 قضوا تحت التعذيب و12 طفلاً
آخر تحديث 09:53:29 بتوقيت أبوظبي

"الحر" استهدف الفرقة 17 وأبنية فيها وحَرَّر حاجز الحمرا في حمص

حصيلة قتلى الأحد 161 سوريًا بينهم 22 قضوا تحت التعذيب و12 طفلاً

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حصيلة قتلى الأحد 161 سوريًا بينهم 22 قضوا تحت التعذيب و12 طفلاً

صورة لعناصر من الجيش السوري الحر
مصر اليوم

دمشق - جورج الشامي استطاعت لجان التنسيق المحلية في سورية، مع انتهاء الأحد، توثيق 161 قتيل في سورية بينهم 22 تحت التعذيب، أحد عشر طفلاً، وتسع سيدات، فيما تمكن "الجيش الحر" في الرقة من استهداف محيط الفرقة 17 وعدد من الأبنية داخلها وقتل العشرات من قوات النظام، في حين حرّر "الحر"

حاجز الحمرا وصقور وسيطر عليه بشكل كامل في القصير في حمص.
وسجلت اللجان المحلية مقتل أربعة وسبعين في دمشق وريفها، ستة وعشرين في حمص، خمسة عشر في الرقة، اثني عشر في حماه، تسعة في درعا, سبعة في حلب، ستة في دير الزور، ستة في إدلب، أربعة في الحسكة، وواحد في القنيطرة.
وأحصت اللجان 443 قطة للقصف: غارات الطيران الحربي سجلت في 47 نقطة، أما القصف المدفعي فسجل في 142 نقطة، القصف الصاروخي في 139 والقصف بقذائف الهاون في 115 نقطة في مناطق مختلفة من سورية.
فيما اشتبك "الجيش الحر" مع قوات النظام في 128 نقطة كان أعنفها في درعا قام من خلالها باقتحام حاجز الجمعية والسيطرة على كل ما فيه من أسلحة، كما قام بالسيطرة على حاجز المركز الثقافي، وتحرير مدينة أنخل بشكل كامل من قوات النظام، وتحرير خمسة حواجز أمنية، في كفرشمس قام "الحر" بتحرير حاجز الكازية والقصف على حواجز تابعة للنظام بقذائف عدة، وقام بالهجوم على حاجز القطاعة شرق جاسم.
وفي الرقة استهدف محيط الفرقة 17 وعدد من الأبنية داخلها وقتل العشرات من قوات النظام، في إدلب قام "الحر" بالهجوم على حاجز الرام على مدخل مدينه إدلب الشمالي ودمر دبابة ورشاش دوشكا، وفي دمشق وريفها قتل "الحر" عددًا كبيرًا من قوات النظام ودمر دبابتين شيلكا و"ب م ب" ودوشكا في الرحيبة.
وفي حمص حرر حاجز الحمرا وصقور وسيطر عليه بشكل كامل في القصير، ودمر آليات ومدرعات عدة تابعة لقوات النظام في مدن وبلدات مختلفة من سورية.
وقال ناشطون، إن الجيش الحر أعلن استهداف ناقلة جند تابعة للقوات الحكومية في منطقة غويران وقتل 15 عنصرًا، فيما بث التلفزيون السوري صورًا تظهر بلدة البويضة، الواقعة شمال شرقي بلدة القصير، بعد سيطرة الجيش السوري عليها، حيث أظهر الشريط أيضًا كمية كبيرة من الذخائر والأسلحة خلفتها قوات المعارضة بعد خروجها من البلدة، بالإضافة إلى أنفاق كان المسلحون يستعملونها كمخابئ.
وأعلن المتحدث باسم حركة "أحرار الشام" الإسلامية في الرقة أبو عبدالله، أن الحركة سيطرت على ثلاث كتائب عسكرية داخل الفرقة السابعة عشرة في المدينة، في حين تشهد بلدات عدة معارك عنيفة أسفرت عن سيطرة المعارضة المسلحة على ثلاثة حواجز، أن عملية اقتحام الفرقة بدأت مع ساعات الفجر الأولى، حيث دمرت الحركة عددًا من المدرعات وآليات القوات الحكومية، وسيطرت على كتائب الكيمياء والتسليح وكتيبة مضادات الدبابات، ومستودعات الألغام داخل الفرقة، وأن العديد من الجنود الحكوميين قتلوا، ولاذ آخرون بالفرار.
وذكر أبو عبدالله، أن القوات الحكومية فجرت عددًا من مستودعات الذخائر داخل الفرقة، لمنع الحركة من السيطرة عليها، وقصفت مبنى الفرقة مستهدفة مخزن الذخائر، مشيرًا إلى أن مقاتلي "أحرار الشام" قاموا بنقل الأسلحة بمجرد سيطرتهم على الكتائب، فيما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة محيط "الفرقة 17"، وسط اشتباكات عنيفة داخل الفرقة، بعد تمكن الجيش الحر من اقتحام الفرقة، وتحرير مبان عدة بداخلها، وتحاصر الحركة "الفرقة 17" منذ ثلاثة أشهر، سيطرت فيها على معظم الكتائب الموجودة فيها، إلا أنهم في الأيام الأخيرة، مارسوا التضييق عليها، وفجر السبت، أطلقوا صواريخ "غراد" عدة  في اتجاهها، واستولوا على العديد من الكتائب التابعة لها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حصيلة قتلى الأحد 161 سوريًا بينهم 22 قضوا تحت التعذيب و12 طفلاً حصيلة قتلى الأحد 161 سوريًا بينهم 22 قضوا تحت التعذيب و12 طفلاً



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حصيلة قتلى الأحد 161 سوريًا بينهم 22 قضوا تحت التعذيب و12 طفلاً حصيلة قتلى الأحد 161 سوريًا بينهم 22 قضوا تحت التعذيب و12 طفلاً



اختارت النجمة العالمية القليل من الإكسسوارات

جانيت جاكسون تظهر في حفلة أغنيتها بإطلالة أنيقة

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية جانيت جاكسون، مع دادي يانكييوم مغني الأغنية الشهيرة "Despacito"، الجمعة، في حفلة إطلاق أغنيتهما الجديدة "Made For Now" في مدينة نيويورك الأميركية. إطلالة النجمة جانيت جاكسون أبهرت أيقونة البوب البالغة من العمر 52 عامًا كالعادة الحضور بفضل إطلالتها الأنيقة المنتقاة بعناية، وربما كان الجانب الأبرز في ملابسها هو حزام الجلد الأسود الذي ظهر بحلقة معدنية، والعديد من الأبازيم والطيات والتي ارتدت تحته فستانًا باللون الأسود، ومعطف أسود مطابق مزين ببعض الشراريب. الإكسسوارات اختارت جاكسون القليل من الإكسسوارات، والتي من أبرزها خاتم كبير وأقراط معدنية طويلة تصل إلى أسفل رقبتها، وصففت شعرها على شكل كعكة متعددة الأطراف. وأكملت المغنية الشهيرة إطلالتها بالمكياج الناعم من احمر الخدود وظلال العيون البنية ولمسة من أحمر الشفاة النيوود، حيث خطفت الأنظار على السجادة الحمراء. بينما ارتدى المغني البورتوريكي دادي يانكي، 41 عامًا، أزياءًا غير رسمية لهذا الحدث حيث ارتدى سترة

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates