حصيلة قتلى الأحد 161 سوريًا بينهم 22 قضوا تحت التعذيب و12 طفلاً
آخر تحديث 07:09:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الحر" استهدف الفرقة 17 وأبنية فيها وحَرَّر حاجز الحمرا في حمص

حصيلة قتلى الأحد 161 سوريًا بينهم 22 قضوا تحت التعذيب و12 طفلاً

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حصيلة قتلى الأحد 161 سوريًا بينهم 22 قضوا تحت التعذيب و12 طفلاً

صورة لعناصر من الجيش السوري الحر
مصر اليوم

دمشق - جورج الشامي استطاعت لجان التنسيق المحلية في سورية، مع انتهاء الأحد، توثيق 161 قتيل في سورية بينهم 22 تحت التعذيب، أحد عشر طفلاً، وتسع سيدات، فيما تمكن "الجيش الحر" في الرقة من استهداف محيط الفرقة 17 وعدد من الأبنية داخلها وقتل العشرات من قوات النظام، في حين حرّر "الحر"

حاجز الحمرا وصقور وسيطر عليه بشكل كامل في القصير في حمص.
وسجلت اللجان المحلية مقتل أربعة وسبعين في دمشق وريفها، ستة وعشرين في حمص، خمسة عشر في الرقة، اثني عشر في حماه، تسعة في درعا, سبعة في حلب، ستة في دير الزور، ستة في إدلب، أربعة في الحسكة، وواحد في القنيطرة.
وأحصت اللجان 443 قطة للقصف: غارات الطيران الحربي سجلت في 47 نقطة، أما القصف المدفعي فسجل في 142 نقطة، القصف الصاروخي في 139 والقصف بقذائف الهاون في 115 نقطة في مناطق مختلفة من سورية.
فيما اشتبك "الجيش الحر" مع قوات النظام في 128 نقطة كان أعنفها في درعا قام من خلالها باقتحام حاجز الجمعية والسيطرة على كل ما فيه من أسلحة، كما قام بالسيطرة على حاجز المركز الثقافي، وتحرير مدينة أنخل بشكل كامل من قوات النظام، وتحرير خمسة حواجز أمنية، في كفرشمس قام "الحر" بتحرير حاجز الكازية والقصف على حواجز تابعة للنظام بقذائف عدة، وقام بالهجوم على حاجز القطاعة شرق جاسم.
وفي الرقة استهدف محيط الفرقة 17 وعدد من الأبنية داخلها وقتل العشرات من قوات النظام، في إدلب قام "الحر" بالهجوم على حاجز الرام على مدخل مدينه إدلب الشمالي ودمر دبابة ورشاش دوشكا، وفي دمشق وريفها قتل "الحر" عددًا كبيرًا من قوات النظام ودمر دبابتين شيلكا و"ب م ب" ودوشكا في الرحيبة.
وفي حمص حرر حاجز الحمرا وصقور وسيطر عليه بشكل كامل في القصير، ودمر آليات ومدرعات عدة تابعة لقوات النظام في مدن وبلدات مختلفة من سورية.
وقال ناشطون، إن الجيش الحر أعلن استهداف ناقلة جند تابعة للقوات الحكومية في منطقة غويران وقتل 15 عنصرًا، فيما بث التلفزيون السوري صورًا تظهر بلدة البويضة، الواقعة شمال شرقي بلدة القصير، بعد سيطرة الجيش السوري عليها، حيث أظهر الشريط أيضًا كمية كبيرة من الذخائر والأسلحة خلفتها قوات المعارضة بعد خروجها من البلدة، بالإضافة إلى أنفاق كان المسلحون يستعملونها كمخابئ.
وأعلن المتحدث باسم حركة "أحرار الشام" الإسلامية في الرقة أبو عبدالله، أن الحركة سيطرت على ثلاث كتائب عسكرية داخل الفرقة السابعة عشرة في المدينة، في حين تشهد بلدات عدة معارك عنيفة أسفرت عن سيطرة المعارضة المسلحة على ثلاثة حواجز، أن عملية اقتحام الفرقة بدأت مع ساعات الفجر الأولى، حيث دمرت الحركة عددًا من المدرعات وآليات القوات الحكومية، وسيطرت على كتائب الكيمياء والتسليح وكتيبة مضادات الدبابات، ومستودعات الألغام داخل الفرقة، وأن العديد من الجنود الحكوميين قتلوا، ولاذ آخرون بالفرار.
وذكر أبو عبدالله، أن القوات الحكومية فجرت عددًا من مستودعات الذخائر داخل الفرقة، لمنع الحركة من السيطرة عليها، وقصفت مبنى الفرقة مستهدفة مخزن الذخائر، مشيرًا إلى أن مقاتلي "أحرار الشام" قاموا بنقل الأسلحة بمجرد سيطرتهم على الكتائب، فيما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة محيط "الفرقة 17"، وسط اشتباكات عنيفة داخل الفرقة، بعد تمكن الجيش الحر من اقتحام الفرقة، وتحرير مبان عدة بداخلها، وتحاصر الحركة "الفرقة 17" منذ ثلاثة أشهر، سيطرت فيها على معظم الكتائب الموجودة فيها، إلا أنهم في الأيام الأخيرة، مارسوا التضييق عليها، وفجر السبت، أطلقوا صواريخ "غراد" عدة  في اتجاهها، واستولوا على العديد من الكتائب التابعة لها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حصيلة قتلى الأحد 161 سوريًا بينهم 22 قضوا تحت التعذيب و12 طفلاً حصيلة قتلى الأحد 161 سوريًا بينهم 22 قضوا تحت التعذيب و12 طفلاً



مجموعة من أجمل موديلات حقائب صغيرة رائجة في العام الجديد

القاهره ـ صوت الامارات
سيطرت موضة الحقائب الصغيرة بشكل كبير على مجموعات شتاء 2021  ضمن لائحة اتجاهات الموضة ، وحافظت على مكانتها حيث برع المصممون في إبتكار تصميمات غير إعتيادية ،بعضها لا يصلح لإطلالة عملية ولكنه كفيل بمواكبة أحدث صرعات الموضة الرائجة في العام الجديد.شاهدي أجمل موديلات حقائب صغيرة من أشهر الماركات العالمية موضة شتاء 2021واتسمت بعض الصيحات بالغرابة حيث فضلت بعض الماركات العنصر الإبداعي على عملية بعض الحقائب لذلك برزت موضة حقائب الرقبة الصغيرة التي ارتدتها العارضات عوضًا عن القلادات والسلاسل، زينت عارضة برادا Prada إطلالتها بتصميم وردي مزود برباط أسود طويل، فيما ظهرت عارضة توم فورد Tom Ford بحقيبة سوداء على شكل غطاء الهاتف المحمول.  ركز المصممون على حقائب الكتف الصغيرة وأبدعوا في تزيينها بتفاصيل زادتها فخامة، السلسال الذهبي زين قطع ...المزيد

GMT 17:34 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية
 صوت الإمارات - قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية

GMT 19:44 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

أفضل ديكور غرف نوم أطفال لعام 2021
 صوت الإمارات - أفضل ديكور غرف نوم أطفال لعام 2021

GMT 23:54 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات
 صوت الإمارات - "تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات

GMT 23:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
 صوت الإمارات - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 18:58 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 18:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
 صوت الإمارات - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 17:30 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

غوارديولا يطالب لاعبي سيتي بانتصارات أكثر

GMT 03:53 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو ينتقد لاعبي توتنهام بعد التعادل مع وولفرهامبتون

GMT 21:37 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

يوفنتوس الإيطالي يحسم أول صفقة في "الميركاتو الشتوي"

GMT 21:26 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

جوزيه مورينيو ينتقد دفاع توتنهام بعد التعادل السادس

GMT 08:13 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

رأسية كين تقود السبيرز للتقدم 1-0 ضد فولهام في الشوط الأول

GMT 23:55 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

إدين هازارد اللاعب الأكثر رمزية في تاريخ الشياطين الحمر

GMT 07:58 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

ميكيل أويارزابال يتعادل للباسكي ضد برشلونة

GMT 03:53 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

شاهد توهج النصيري

GMT 11:27 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج القوس الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 08:07 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

إنتر ميلان يسحق كروتوني 6-2 ويتصدر الدوري الإيطالي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates