رصد تحركات عسكرية ملحوظة لـداعش عند مدخل مدينة سرت الغربي
آخر تحديث 18:38:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
تحديد موقع تحطم طائرة رئيسي "بدقة" واجتماع أزمة طارئ للمسؤولين نور نيوز عن الهلال الأحمر الإيراني أنه لم يتم العثور على طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حتى الأن هيئة الطوارىء التركية تعلن أنها أرسلت إلى ايران طاقما للإنقاذ مؤلفا من ٦ مركبات و٣٢ خبيرا في البحث وزارة الداخلية الإيرانية تعلن أنه تم تحديد سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في دائرة قطرها كليومترين الرئيس الأميركي جو بايدن يقطع إجازته ويعود للبيت الأبيض لإحاطة عاجلة بعد حادث طائرة الرئيس الإيراني رئيس الحكومة العراقية يوجه بتوفير جميع الإمكانيات لمساعدة إيران في عمليات البحث عن مروحية رئيس إيران الهلال الأحمر الإيراني يعلن فقدان ثلاثة من عمال الإنقاذ في أثناء البحث عن طائرة الرئيس الإيراني وسائل إعلام أجنبية تؤكد أن وفاة رئيس إيران ووزير خارجيته سيتم في أي لحظة أعلن وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي إن "فرق إنقاذ مختلفة" لا تزال تبحث عن المروحي المرشد الإيراني يدعو الشعب إلى عدم القلق ويؤكد أن تسيير شؤون البلاد لن يتأثر
أخر الأخبار

عقب استهداف مواقعه بضربات جوية خلال ثلاثة أيام

رصد تحركات عسكرية ملحوظة لـ"داعش" عند مدخل مدينة سرت الغربي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رصد تحركات عسكرية ملحوظة لـ"داعش" عند مدخل مدينة سرت الغربي

تنظيم " داعش"
طرابلس - فاطمة السعداوي

كشف مصدر أمني ليبي أن هناك تحركات عسكرية ملحوظة لتنظيم "داعش" عند مدخل مدينة سرت الغربي، المعروف ببوابة الخمسين، عقب استهداف مواقعه بضربات جوية خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وأضاف المصدر أن التنظيم عزز المدخل بخمس دبابات، وجهز عناصره هناك بالعتاد والآليات المسلحة تحسبًا لهجمات، ونقل مقر عملياته العسكرية من مزرعة الأبحاث بعد قصفها إلى مجمع فنادق سرت.
وأكدت مصادر أمنية أن عددًا من عناصر "داعش" تسللوا سرًّا إلى خارج سرت؛ من أجل القيام بعمليات انتحارية في مدن كبرى تعج بالسكان وبها معسكرات ومحاكم.

ونقلت المصادر أن المتسللين معظمهم من تونس والسودان، وأنهم يستهدفون مدن طرابلس والخمس وزليتن ومصراتة ومسلاتة وتاجوراء وترهونة.

وأضافت أن أجهزة الأمن في المناطق المذكورة على علم بتسلل هؤلاء، خاصةً بعد تفجير زليتن، وشددت من إجراءاتها الأمنية وأقامت بوابة أمنية.

وقالت مصادر محلية في سرت إن طائرات حربية حلقت فوق المدينة الليلة قبل الماضية لأكثر من ساعتين، كما حلقت فوق مواقع للتنظيم المتطرف في رأس لانوف وبن جواد والنوفلية.

وقال الناطق الرسمي باسم المؤسسة الليبية للنفط، محمد المنفي، إنه تم إفراغ خزانات النفط في ميناء رأس لانوف أثناء هجوم التنظيم على الموقع بجهود مهندسيين ليبيين، عن طريق غرف العمليات الثلاث (السدرة رأس لانوف الهلال النفطي).

وأضاف المنفي أن عملية إفراغ الخزانات ونقلها إلى مكان آمن، رفض ذكره، تمت بنسبة تتجاوز 70 في المائة من المخزون، الذي تقدر قيمته بمليوني و400 ألف برميل، من 4 وحتى 6 ‏كانون الثاني/يناير 2016.
وربطت جريدة "فاينانشيال تايمز" البريطانية بين نجاح تشكيل حكومة الوفاق الوطني ورفع إنتاج النفط إلى مستوياته السابقة، محذرة من كون استمرار الصراع بين التشكيلات المسلحة وزيادة توسع تنظيم "داعش" يشكل عاملًا مهددًا لاستقلال المؤسسات المهمة داخل الدولة، ومنها الهيئة الوطنية للنفط.

وقالت الجريدة في تقريرها، الاثنين، إن نجاح الحكومة في مهمتها يتطلب تنسيقًا وخطوات حاسمة للتعامل مع التهديد الذي يشكله التنظيم، والتشكيلات المسلحة الأخرى التي تعارض اتفاق الصخيرات، مشيرة إلى وجود طريقتين للتعامل مع التشكيلات المسلحة داخل ليبيا؛ إما إدماجهم تحت سلطة الحكومة الجديدة، أو استخدام القوة وإبعادهم عن تلك المواقع.

ورأت أن ليبيا دخلت في أكثر المراحل حرجًا منذ رحيل معمر القذافي، إذ دخلت في حلقة من الفوضى وعدم الاستقرار خلال الـ18 شهرًا الماضية، وانخفض إنتاج النفط إلى 400 ألف برميل يوميًّا من 1.4 مليون برميل، وانخفضت قيمة الدينار 60 في المائة خلال العام الماضي، إضافة إلى انقطاع الكهرباء والوقود بشكل شبه يومي في المناطق كافة.

وتتوقع وحدة "إيكونومست" الاقتصادية انخفاض إجمالي الناتج المحلي الليبي خلال عام 2016 بنسبة 8 في المائة، ما يجعله أسوأ اقتصادات العالم من حيث الأداء.
وأوصت دراسة أعدها معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، بعدة خطوات لعلاج الإشكالية الأمنية، بما يضمن إزالة التوترات الأمنية الراهنة.
وشددت الدراسة على ضرورة وضع خطوط عريضة ملزمة لحكومة الوفاق، والحصول على تعهد واضح مكتوب من كافة الفرقاء السياسيين بنبذ العنف، وإعلان القطيعة مع كل من يحمل السلاح في وجه الدولة باسم الدين أو الثورة أو الجهوية، وعمل وقفة جادة من المجتمع الدولي والأمم المتحدة ضد التيارات السياسية المتشددة التي تعرقل الحل السلمي، سواء كانت تنتمي إلى التيار الإسلامي أو الليبرالي، وتفعيل لجنة العقوبات في مجلس الأمن وكذلك لجنة مكافحة الإرهاب، وتصنيف هذه الجماعات على أنها جماعات إرهابية لا علاقة لها بالسياسة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رصد تحركات عسكرية ملحوظة لـداعش عند مدخل مدينة سرت الغربي رصد تحركات عسكرية ملحوظة لـداعش عند مدخل مدينة سرت الغربي



الفساتين الطويلة اختيار مي عمر منذ بداية فصل الربيع وصولًا إلى الصيف

القاهرة - صوت الإمارات
ولع جديد، لدى الفنانة المصرية مي عمر، بالفساتين الطويلة، ذات الذيول المميزة، يبدو أنه سيطر على اختياراتها بالكامل، حيث كانت المرة الأخيرة التي ظهرت فيها مي عمر بفستان قصير قبل حوالي 10 أسابيع، وكان عبارة فستان براق باللون الأسود، محاط بالريش من الأطراف، لتبدأ من بعدها رحلتها مع ولعها الجديد بالفساتين الطويلة، التي كانت رفيقتها منذ بداية فصلي الربيع وصولا إلى الصيف. فستان مي عمر في حفل زفاف ريم سامي اختارت مي فستان طويل مع ذيل مميز باللون الأبيض، مع زركشة رقيقة في منطقة الصدر والوسط، وكتف على شكل وردة، من تصميم أنطوان قارح، وهو التصميم الذي نال إعجاب متابعيها حيث جاء متناسبا مع قوامها الرشيق وعبر عن ذوقها الرقيق في اختيار إطلالات تليق بكل مناسبة. هذا الفستان الأبيض المميز، ذو الذيل الطويل، والأكتاف المرتفعة المزركة بالورد،...المزيد

GMT 15:08 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات بالجينز الواسع للفتاة المحجبة

GMT 01:27 2014 الإثنين ,15 كانون الأول / ديسمبر

سلافة معمار تبحث عن أعمال فنية مشرفة وتشترط التميز

GMT 13:17 2013 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

الأردنية أول جامعة شرق أوسطية تتعاون مع ميريلاند

GMT 06:05 2013 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

جورج البهجوري وعمر النجدي في معرض جماعة الفن المصري

GMT 05:09 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

العشرة الأوائل وسط الجامعات الأميركية

GMT 17:46 2017 الأربعاء ,02 آب / أغسطس

"رينو كوليوس" رباعية الدفع تحمل شعار القوة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates