القلق يجتاح العاصمة الإيطالية في أول نهائي للكأس بين الغريمين لاتسيو وروما
آخر تحديث 08:03:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خوفًا من تصاعد العنف بين جماهير الفريقين قبل وبعد المباراة

القلق يجتاح العاصمة الإيطالية في أول نهائي للكأس بين الغريمين لاتسيو وروما

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القلق يجتاح العاصمة الإيطالية في أول نهائي للكأس بين الغريمين لاتسيو وروما

أول نهائي لكأس إيطاليا لكرة القدم الأحد
روما ـ مالك مهنا

يتوقع أن يكون أول نهائي لكأس إيطاليا لكرة القدم الذي يجمع الأحد لأول مرة، الغريمين اللدودين لاتسيو وروما، أن يصبح قضية رأي عام، إذ يحث المسؤولون القلقون، الجماهير على تهدئة حجم التوتر بشأن المباراة، وغالبًا ما ارتبط دربي العاصمة بين روما ولاتسيو، بأحداث شغب جماهيري، والدربي هذه المرة يتعلق بلقب بطولة يختتم بها الموسم الكروي في إيطاليا، كما يضمن للفائز المشاركة في الدوري الأوروبي في الموسم المقبل، وهو الإنجاز الذي فشل الفريقان في تحقيقه عبر جدول ترتيب الكالشيو.
وقال عمدة روما، جياني اليمانو لصحيفة "لا ريبابليكا"، "ينبغي أن نكون على دراية بأنه إذا انحرف الدربي، وصاحبه عنف، سيكون من الصعب ضمان إقامة الدربي المقبل في استاد مفتوح، أو أن تكون روما هي المستضيف التقليدي لنهائي الكأس". وأضاف "دعوتي موجهة إلى الجماهير،إذ أنه من مصلحتها عدم ارتكاب عنف وإعطاء صورة خاطئة".
وتزداد الأوضاع تعقيدا بالنسبة لنهائي الكأس،من خلال إجراء الانتخابات البلدية، وإقامة سباق بياتزا دي سينا الدولي للقفز بالحصان الأحد أيضًا، مما دفع الحكومة وشرطة العاصمة لتعزيز الإجراءات الأمنية. وسيحيط أكثر من ألف شرطي الاستاد الأوليمبي، بينما سيكون نحو نصف هذا العدد تقريبا مكلفًا بالوجود في مراكز الاقتراع. وقال رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، جيانكارلو ابيتي"في أي حدث يصنع سلوك العامة الفارق، وينبغي علينا جميعا الاحترام، وهؤلاء الذين لا يفعلون ذلك ينبغي كشفهم وإبعادهم". وشهد أخر دربي بين روما ولاتسيو أحداثا سيئة، إذ تعرض مشجعان للطعن في مواجهات على جسر نهر التيبر، المؤدي إلى ملعب المباراة.
ولكن تاريخ دربي روما شهد الكثير من أحداث التراجيديا، أكثرها عنفا في  نشرين الأول/أكتوبر العام 1979 عندما لقى أحد مشجعي لاتسيو حتفه داخل الملعب بعد إلقائه ألعابًا نارية من المدرجات المقابلة. وفي آذار/مارس 2004، اندلعت أعمال عنف قبل وبعد مباراة الدربي، ليتم إلغاء اللقاء، بعد أن اقتحمت مجموعة من مشجعي روما ملعب المباراة، مدعين أن طفلا لقي حتفه بعد اصطدام سيارة شرطة به،وهو حادث لم يقع من الأساس.
وأجرى مسؤولو الرياضة والشرطة محادثات مطولة بشأن الموعد الأكثر آمانا لإقامة نهائي الأحد، وتم التوافق على فترة بعد الظهر في النهاية. ويدخل الفريقان المباراة بعد موسم مخيب للآمال في الدوري الإيطالي، إذ احتل روما المركز السادس بفارق نقطة واحدة أمام لاتسيو،الذي فاز على روما 3/2 في مباراة الفريقين في الدور الأول ثم تعادل الفريقان 1/1 في الدور الثاني في نيسان/أبريل الماضي. وستكون مباراة السبت هي الأخيرة للمدير الفني لروما، أندريا ستراماتشوني ، الذي تولى تدريب الفريق في منتصف الموسم خلفا لزدينيك زيمان. وقال أندريا ستراماتشوني "الفوز في النهائي قد يقلب الموسم الذي حتى الآن غير كاف،إلى موسم جيد".
ويبدو أن المدير الفني للاتسيو، فلاديمير بيتكوفيتش على وشك البقاء مع الفريق في الموسم المقبل، ولكن إذا تعرض للهزيمة الأحد، فإن شبح الرحيل سيطارده.
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القلق يجتاح العاصمة الإيطالية في أول نهائي للكأس بين الغريمين لاتسيو وروما القلق يجتاح العاصمة الإيطالية في أول نهائي للكأس بين الغريمين لاتسيو وروما



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا في عالم الموضة

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان إعلاميان لـ "تشارلز آند كيث"

نيويورك - صوت الامارات
تحتفل تشارلز & كيث في هذا الموسم بالتفرّد وقدرة الأزياء على التعبير عن الجمال الخاص لكل شخص فتقدم هذه المجموعة المستوحاة من النساء العصريات القويات اللاتي تجعلهن صفاتهن الفريدة مميزات عن غيرهن،حيث تتصدر حملتها لموسم خريف 2019 نجمتا عروض الأزياء المشهورتان عالمياً ’هايلي بيبر‘ و’شياو ون جو‘ ، وتمتلك الاثنتان حضوراً استثنائياً وذوقاً لا يضاهى في عالم الموضة، ما يجعلهما الملهمتين المثاليتين لهذه التشكيلة الجريئة والعصرية. بالإضافة إلى امتلاكها واحداً من أعلى التصنيفات في مجال عرض الأزياء فإن ’هايلي بيبر‘ أيضاً وجه تلفزيوني مشهور وشخصية مؤثرة على منصات التواصل الاجتماعي، وكثيراً ما أصبحنا نشاهدها مؤخراً على أغلفة مجلات الموضة ومنصات عروض الأزياء، ويعود ذلك إلى هالتها الساحرة وتلقائيتها أمام عدسات التصو...المزيد

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 21:10 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الكشف عن سبب فشل مفاوضات برشلونة ودي ليخت

GMT 20:58 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

نيتو يوقع رسميًا عقود انتقاله لبرشلونة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates