الموسوعة العربية تطلق المجلد الأول من الآثار السورية حفاظًا للإرث الثقافي
آخر تحديث 20:40:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يتضمن مئات المواقع الأثرية في سورية لتوثيقها

الموسوعة العربية تطلق المجلد الأول من "الآثار السورية" حفاظًا للإرث الثقافي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الموسوعة العربية تطلق المجلد الأول من "الآثار السورية" حفاظًا للإرث الثقافي

موسوعة الاثار السورية
دمشق ـ ميس خليل

أصدرت هيئة "الموسوعة العربية" المجلد الأول من موسوعة الآثار السورية، وهي الأولى من نوعها، في إطار خطة الدولة للحفاظ على الإرث الثقافي السوري القديم وتوثيقه ونشره ليكون في متناول جميع المهتمين وحفظه لهذا الجيل والأجيال القادمة. وذكر مدير آثار ريف دمشق، محمود حمود، أن إصدار موسوعة الآثار يأتي كرد على الحرب التي تتعرض سورية منذ أربع سنوات، معتبرًا أن التراث السوري له هوية عالمية بامتياز وبالتالي لا تقع مسؤولية حمايته على الدولة والشعب السوري فقط بل هي مسؤولية العالم المتمدن المتحضر ممثلًا في المنظمات الدولية وحكوماته.

ويتضمن المجلد مئات المواقع الأثرية التي تبدأ بحرف الألف ويعود تاريخها إلى مختلف العصور ويتم عرضها بشكل علمي ومنهجي دقيق، ومكثف، مرفق بالمخططات والصور التوضيحية والخرائط، التي تساعد القارئ على فهم حقيقة حضارة بلاده وإسهاماتها في بناء الحضارة الإنسانية.

وأشار حمود  إلى أن الموسوعة  تضم كذلك كافة المواقع الأثرية الموجودة في سورية الحوض الطبيعي والحضاري، أي بلاد الشام، وبعض المواقع في مناطق أخرى، كان لها صلة أو علاقة أو تأثير على تاريخ سورية، كبلاد الرافدين ومصر والأناضول وقبرص، بإعتبارها كانت كلها تنتمي إلى حوض حضاري وثقافي واحد.

وبيّن حمود أن المجلد الأول من الموسوعة أُنجز بجهود مجموعة من الباحثين السوريين الأكاديميين والخبراء المتخصصين في الآثار والتاريخ وثمة باحثون عرب يساهمون في الكتابة للموسوعة من العراق والأردن ولبنان ومن فلسطين الحبيبة، إضافة إلى التواصل مع باحثين أجانب عملوا في سورية ضمن بعثات التنقيب وأغلبهم كانوا رؤساء لها.

كما تستعرض  الموسوعة ما تكتنزه هذه المواقع من مكتشفات ثابتة ومنقولة، بما فيها المباني والتحصينات والفنون والمنحوتات والنصوص الكتابية واللقى المختلفة، علاوة على القلاع والجوامع والمساجد والمدارس والأسواق والخانات والمباني الإسلامية ذات الوظائف المتعددة، إضافة إلى الأساطير والقصص والملاحم والمهن والحرف التراثية وكل ما أنتجته الأرض السورية من قيم ومنتجات روحية ومادية عبر العصور المتعاقبة.

وتتناول الموسوعة أيضًا أهم الأعلام الذين ساهموا في اكتشاف الآثار السورية وتوثيقها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الموسوعة العربية تطلق المجلد الأول من الآثار السورية حفاظًا للإرث الثقافي الموسوعة العربية تطلق المجلد الأول من الآثار السورية حفاظًا للإرث الثقافي



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

سيلينا غوميز تقود حشد وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - صوت الامارات
في يومِ الجُمعة الماضية، احتفلت بريسيلا ديلون، ابنة عمّة النّجمة العالميّة، سيلينا غوميز، بحفل زفافها في مدينة دالاس، الواقعة في ولاية تكساس الأمريكيّة، وقادتْ سيلينا غوميز حشدَ وصيفات العروس، بحُكم علاقة الصّداقة القويّة، التي تجمعها بابنة عمّتها، إذ أعلنت بريسيلا، أنّ سيلينا هي وصيفتها في شهر يوليو من عام 2017. وتلبيةً لنداء العروس، أدّتْ غوميز واجبات الوصيفة المُترتّبة عليها، ابتداءً من إطلالتها، إذْ أبرزت جمالها بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن، جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها، وكشف عن أكتافها بقصّة الأوف شولدر. أكملت سيلينا إطلالتها، بوضع مكياج عيونٍ دخّاني، مع القليل من البلاش، وأحمر الشّفاه بلون النيود، وأبرزت معالم وجهها الطّفوليّ بقصّة المموّج القصير. وإلى جانب اهتمامها بإطلالتها، كان على عاتق المُغنّية العالمي...المزيد

GMT 13:47 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

فان غال يهاجم ميسي ويذكّره بفشله في دوري الأبطال

GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تصرفات نيمار تتسبب في تحذير باريس سان جرمان له

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

برشلونة يستهدف أصغر لاعب في "البريميرليغ"

GMT 22:25 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

إيدن هازارد يتحدث عن "مسك الختام" مع تشلسي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates