حاكم الشارقة يشهد ورشة عمل حول حماية التراث في أوقات الأزمات
آخر تحديث 01:45:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بمشاركة 30 خبيرًا وتستمر فعالياتها إلى الغد

حاكم الشارقة يشهد ورشة عمل حول حماية التراث في أوقات الأزمات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حاكم الشارقة يشهد ورشة عمل حول حماية التراث في أوقات الأزمات

الدكتور سلطان بن محمد القاسمي
الشارقة – سعيد المهيري

شهد عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، صباح الثلاثاء، في معهد الشارقة للتراث، ورشة العمل الإقليمية حول حماية التراث في أوقات الأزمات بمشاركة أكثر من ثلاثين خبيرًا دوليًا ومن الدول العربية ودول مجلس التعاون الخليجي التي تستمر فعاليتها إلى 17 كانون الأول/ديسمبر الحالي.


وتناقش الورشة التي ينظمها المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي "إيكروم - الشارقة" بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو - الشارقة" والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "أليكسو" عددًا من القضايا ذات الأهمية في سبل الحفاظ على التراث الثقافي في الوطن العربي، ومتابعة مبادرة الشارقة الرامية إلى وضع إطار سياسات تعاون بين الدول العربية في ما يخص حماية الآثار من التهريب والنهب والتدمير وتقييم ومراجعة السياسات الحالية المتبعة في المؤسسات المسؤولة عن إدارة وحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي ووضع خطة لحماية التراث على مستوى الدول العربية من أجل مواجهة التحديات الراهنة.


وألقى الدكتور زكي أصلان مدير المركز الإقليمي لمنظمة إيكروم الشارقة، كلمة بمناسبة الافتتاح قال فيها، لقد مضى عام على افتتاح هذا الصرح الثقافي من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة، ففي مثل هذا اليوم تجولتم في هذا المبنى لتشاهدوا في أروقته تنوعًا ثقافيًا غنيًا لعالم عربي كان مهدًا لحضارات تعاقبت عليه عبر القرون، أثرت وتأثرت بثقافات إنسانية وعالمية، وعلى امتداد العالم العربي من الشام إلى بغداد إلى مصر وليبيا وفلسطين تواجه الكنوز المعمارية والفنية والثقافية هجمة ثقافية لتراث إنساني يتم نهبه وتدميره بأشد أشكال الوحشية، بأيدي مسلحي التنظيمات المتطرفة لتشكل تهديدًا وخرقًا لذاكرة الإنسانية، فحلب وتدمر ونمرود مثلًا، كانت مفخرة الثقافة في هذه المنطقة توجب علينا الدفاع عن القيم الإنسانية المشتركة، فتراثنا مهدد بالخطر ونواجه اليوم محاولات لمحو الهوية والذاكرة وجرائم حرب التاريخ الإنسانية.

وأشار إلى أن مبادرة الشارقة شكلت لبنة أولى وإطارًا لسياسات لتتبعها الدول العربية الأعضاء لإجراءات أساسية في حماية التراث "كأعمال التوثيق وإعداد خطط الاستعداد للمخاطر التي يواجهها التراث" لتحسين استراتيجيات الحماية لدرء أي خسائر مستقبلية، مبينًا أن لإسهامات الجليلة لصاحب السمو حاكم الشارقة في مجال حفظ التراث العربي والثقافي عديدة، منها على سبيل المثال ترميم دار الوثائق والمجمع العلمي.


وأوضح أنه لا بد من أن نهيئ الممتلكات الثقافية بشكل جدي لمثل هذه الأخطار، فكما تعلمون فإنه حالما يصبح الحدث ماضيًا، وبعد أن يستعرض الإعلام الإجراءات التي سهي عن اتخاذها ينتهي الموضوع ويخمد اهتمامُنا بالتراث الثقافي، ففي حين تم تركيزنا على الحفظ والترميم في العلاج والتدخلات الترميمية نوجه اليوم أيضًا جل اهتمامنا إلى دراسة استراتيجيات الوقاية للمعروضات المتحفية والمواقع التاريخية والأثرية.


وكان المركز الإقليمي لمنظمة إيكروم الشارقة أصدر "بيان الشارقة" ركز فيه على استراتيجيات التعاون وأهمية تفعيل القوانين الدولية والوطنية التي يجب أن تواكب واقع التراث في العالم العربي، حيث تم تبني ما احتواه البيان في مؤتمر وزراء الثقافة العرب في الرياض في بداية العام الحالي بتركيز على أهمية التنسيق بين الدول وبناء فرق وطنية لحماية التراث قبل، وخلال، وبعد الأزمات.
وأشارت في كلمة للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة الإيسيسكو إلى حرص المنظمة على المشاركة في الأنشطة الدولية والإقليمية كافة، المتعلقة بحفظ وحماية تراث الأمة العربية والإسلامية وشجعت الدول الأعضاء على تطوير تراثها الثقافي بشقيه المادي وغير المادي، إيمانًا بأهمية التراث ودوره في تعزيز الهوية الانتمائية الوطنية والقومية وأهمية المحافظة عليه وحمايته.
وحضر الورشة محمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، وعبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث، ومنال عطايا مدير عام إدارة متاحف الشارقة، والدكتور عمرو عبد الحميد مدير أكاديمية الشارقة للبحوث وممثلي المنظمات المعنية بحفظ التراث

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حاكم الشارقة يشهد ورشة عمل حول حماية التراث في أوقات الأزمات حاكم الشارقة يشهد ورشة عمل حول حماية التراث في أوقات الأزمات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حاكم الشارقة يشهد ورشة عمل حول حماية التراث في أوقات الأزمات حاكم الشارقة يشهد ورشة عمل حول حماية التراث في أوقات الأزمات



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 12:09 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
 صوت الإمارات - كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 17:34 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

منتخب بلجيكا يفوز على نظيره الكازاخستاني 3-0

GMT 20:47 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

"ريال مدريد" يطلب ساديو ماني من ليفربول

GMT 20:51 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الإصابة تغيّب نيمار عن الملاعب أربعة أسابيع

GMT 03:47 2019 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

"مونتينيغرو" يطيح بمدربه الصربي تومباكوفيتش

GMT 00:41 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates