كتّاب ومفكرون يناقشون دور القراءة في التنمية المعرفية
آخر تحديث 19:52:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لقاء في ضيافة وزارة الثقافة ينطلق الاثنين

كتّاب ومفكرون يناقشون دور القراءة في التنمية المعرفية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كتّاب ومفكرون يناقشون دور القراءة في التنمية المعرفية

وزارة الثقافة وتنمية المعرفة
أبوظبي - صوت الإمارات

تنظم وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، الاثنين، فعاليات لقاء ثقافي تحت عنوان "استشراف مستقبل القراءة" برعاية وحضور الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، في أبوظبي.

ويتضمن اللقاء جلستين رئيستين: الأولى بعنوان "القراءة وتنمية المعرفة"، يديرها الدكتور علي صالح بن تميم، ويتحدث فيها الأديب محمد أحمد المر، والكاتب جمال بن حويرب، أما الجلسة الثانية فموضوعها "القراءة في المستقبل الرقمي"، يديرها د.سليمان الجاسم، ويتحدث فيها الكاتب والناشر جمال الشحي، وشادي الحسن.

ويشارك في اللقاء نخبة من الكتاب والمؤلفين، وعدد من أعضاء هيئة التدريس في الجامعات الحكومية والخاصة، وقيادات وزارة التربية والتعليم والمجالس التعليمية، إضافة إلى أعضاء جمعية الناشرين الاماراتيين، ونخبة من الدوائر الثقافية المحلية، إضافة إلى عدد من المهتمين بالشأن الثقافي، وطلاب المدارس الثانوية والجامعات.

ويأتي اللقاء الثقافي ضمن أجندة الوزارة التي تتضمن أكثر من 100 فعالية كبرى، تتضمن المبادرات المحلية والعربية، التي بدأت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في تنفيذها على مدار عام 2016، مستلهمة دعوة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، بأن يكون عام 2016 هو عام القراءة بدولة الإمارات، والتي تحولت إلى مبادرة تدعو إلى نشر الوعي وإعادة المكانة للكتاب والكلمة الصادقة والمبدعة، وإعلاء قيمة المبدعين والمبتكرين والمثقفين، ودعم مجتمع المعرفة.

وأكدت وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة عفراء الصابري، أن الوزارة تركز هذا العام على الفعاليات التي تعزز إقبال الشباب والأجيال الجديدة على القراءة باعتبارها وسيلة للمعرفة، والتي تعد دعامة رئيسة من دعائم تقدم الأمم، والنهوض بها، فضلًا عن أنها مصدر من مصادر تقدم وازدهار وتنمية المجتمع، والباعث على الحراك الثقافي والفكري والاجتماعي، مشيرة إلى أن القرن الـ21 هو عصر المعلومات التي تعد المصدر الأول للقوة والثروة في المجتمعات المتقدمة.

وأضافت أن الوزارة بصدد إطلاق عشرات المبادرات التي تركز على تعزيز قيمة القراءة والكتاب، تلبية لدعوة الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، الذي دعا إلى أن يكون عام 2016 هو عام القراءة، مؤكدة أن الوزارة أطلقت أخيرًا أجندتها الثقافية التي تتضمن 80 فعالية وبرنامجًا، تركز في مجملها على تأسيس واطلاق القدرات المعرفية للشباب وكل أفراد الأسرة، وتاليًا المجتمع، حتى يتمكن الأفراد من الوصول إلى المعرفة التي تعد حجر الأساس لتكوين القدرات التي تساعدنا على تنمية ومواصلة الإبداع والابتكار، إضافة إلى القراءة التي تعزز القدرة على الإبداع والابتكار، وهما من أهم وسائل تحقيق التنمية المعرفية المستدامة، فضلًا عن التفاعل الإيجابي مع طبيعة الثقافة العالمية، وتعزيز الهوية الوطنية وقيم الولاء والانتماء للوطن وقيادته الرشيدة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتّاب ومفكرون يناقشون دور القراءة في التنمية المعرفية كتّاب ومفكرون يناقشون دور القراءة في التنمية المعرفية



كانت مصدر إلهام الجميع بقطعها المميزة رغم أزمة تفشي "كورونا"

فساتين الأحلام وأزياء تحاكي الخيال باليوم الثالث من أسبوع الموضة في ميلانو

القاهره- صوت الإمارات
مازال أسبوع الموضة في ميلانو، يقدم لنا أزياء مميزة للغاية على الرانواي، على الرغم من الصعوبات التي واجهها المصممون ككل، في ظل أزمة تفشي وباء الكورونا، إلا أنها كانت مصدر إلهام الجميع، والخروج لنا بأفضل العروض، والقطع المميزة.في اليوم الثالث خلال أسبوع الموضة في ميلانو لربيع وصيف 2021، شاهدنا فساتين الأحلام بألوان الباستيل بعروض ELISABETTA FRANCHI، وقطع مميزة تحاكي الخيال بمجموعة Marni، مع تألق خاص للتصميمات المنعشة للمرأة العصرية لمجموعة Versace، وإليكِ نظرة عن قرب، لما حدث خلال أهم العروض. الفساتين المكشكشة مع الألوان الفاقعة من مجموعة فيرساتشي على أطلال جبال أتلانتس الخيالية، حيث تتدفق تيارات المياه عبر بطريقة انسيابية، كانت هذه بقايا عالم قديم مضى منذ زمن بعيد، حيث نشأ مواطنوه الأسطوريون من اللون الأزرق الغامق في تكوين محيطي وترمي...المزيد

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 20:54 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

الحكومة البرازيلية تتفاعل مع أزمة نيمار في فرنسا

GMT 04:29 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات رفوف للحائط لتزيين المطبخ و جعله أكثر إتساعا

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 22:41 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

عبد العزيز هيكل يوضح سبب إشارته إلى "النجمتين"

GMT 13:28 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"كيا" تدخل عالم سيارات المستقبل بتصميم جديد

GMT 02:59 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

وفاة الفنانة سهير فخري حماة رانيا فريد شوقي

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

"مرسيدس الفئة S" تعد أحسن سيارة في العالم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates