لوحات مصرية نادرة تؤكد جلب أصباغ لونيّة من أنحاء أوروبا
آخر تحديث 17:11:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

استخدام تقنيات تصوير غير ضارة لتحليل الطلاء

لوحات مصرية نادرة تؤكد جلب أصباغ لونيّة من أنحاء أوروبا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - لوحات مصرية نادرة تؤكد جلب أصباغ لونيّة من أنحاء أوروبا

صورة للوحات البورترية التي عثر عليها في أم برجات في الفيوم والتي تعود إلى 2000 عام
بروكسيل - سمير اليحياوي

كشف تحليل سلسلة من صور مومياوات مصرية قديمة عمرها 2000 عام، والتي اكتشفت في قربة "أم برجات" في الفيوم في مصر، استخدام الفنان المصري القديم أصباغ لونية من مناطق بعيدة في أوروبا، لخلق هذه اللوحات النابضة بالحياة.

لوحات مصرية نادرة تؤكد جلب أصباغ لونيّة من أنحاء أوروبامصرية نادرة تؤكد جلب أصباغ لونيّة من أنحاء أوروبا" src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/emiratesvoc7415.jpg " style="height:350px; width:590px" />
وأعلن علماء الآثار عن هذه اللوحات الخشبية التي تعود إلى الحقبة الرومانية للمرة الأولى العام 1899، وتم تجاهلها إلى حد كبير على مدى 100 عام مضت لصالح البرديات المكتشفة معهم، واستخدم العلماء حاليًا سلسلة من التقنيات المتطورة لدراسة المواد الملونة وخطوط الفرشاة والخشب المستخدم في عمل هذه اللوحات النادرة.

لوحات مصرية نادرة تؤكد جلب أصباغ لونيّة من أنحاء أوروبامصرية نادرة تؤكد جلب أصباغ لونيّة من أنحاء أوروبا" src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/emiratesvoc72610.jpg " style="height:350px; width:590px" />
وأكد الباحثون أن الفنانين رسموا خطوطًا لعملهم بصبغة تسمى "الصبغة المصرية الزرقاء"، والتي كانت طلاءً فاخرًا في ذلك الوقت، وسبب الاكتشاف حيرة الباحثين لأن الأصباغ الأولى كان يتم تصنيعها بطريقة مصطنعة، ووجدوا بعد تحليل اللوحات أنه تم استخدام صبغات تأتي من مناطق بعيدة مثل إسبانيا، بينما وجدت أصباغ أخرى تم استيرادها من كيوس في اليونان، أما الأخشاب التي رسمت عليها اللوحات فكانت تأتي من أوروبا الوسطى.
وتشير نتائج الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة نورث وسترن وجامعة فيبي فى كاليفورنيا ومتحف هيرست للأنثروبولوجيا إلى اعتماد الفنانين المصريين على شبكات التجارة الواسعة للحصول على المواد الخاصة بهم، وأوضح عالم المواد في جامعة نورث ويسترن، الدكتور مارك والتون، والذي قاد فريق البحث إلى إمكانية تسليط الضوء على الموطن الذي جاء منه الفنانون في الإمبراطورية البيزنطية، أنه تم إنشاء اللوحات المصرية الرومانية في مصر منذ القرن الأول الميلادي وحتى القرن الثالث، ويعتقد أن الرسم على اللوحات الخشبية واستخدام الشمع لرسم بروتريه للمومياوات سلفًا للبروتريه الغربي.
وأضاف والتون: يوضح تحليل المواد المستخدمة في رسم لوحات أم برجات إلى المنظور الدولي للمصريين القدماء، فوجدنا أن أصباغ الحديد جاءت من كيوس في اليونان وأن الصبغات الحمراء جاءت من إسبانيا والخشب الذي يتم الرسم عليه جاء من وسط أوروبا، وعلمنا أيضًا أن الرسامين استخدموا الصبغة المصرية الزرقاء بطريقة غير معتادة لضبط درجات الألوان.

لوحات مصرية نادرة تؤكد جلب أصباغ لونيّة من أنحاء أوروبامصرية نادرة تؤكد جلب أصباغ لونيّة من أنحاء أوروبا" src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/emiratesvoc7467.jpg " style="height:350px; width:590px" />
ومن المعروف أن لوحات المومياوات التي تعود إلى الحقبة الرومانية في مصر تبنت بعض أساليب الفنانين اليونانيين، واستخدمت هذ الأساليب لاحقًا في الصور الرمزية للمسيح ومريم العذراء والملائكة في الكنيسة المسيحية الأرثوذكسية والكاثوليكية،  وتعد اللوحات التي اكتشفت في أم برجات من أفضل اللوحات في العالم، واستخدم الباحثون تقنيات تصوير غير ضارة لأخذ عينات صغيرة من الطلاء لمعرفة كيفية صنع اللوحات، فضلاً عن إمكانية تحديد ترتيب بناء الأجزاء المختلفة من اللوحة وخطوط الفرشاة.
وذكر الدكتور والتون أن المعلومات التي تم التوصل إليها بشأن الأصباغ المستخدمة في الرسم ساعدت في التعرف على ورش العمل القديمة، وأن الهدف هو استخدام الأدوات ذاتها التي استخدمها الفنانون القدماء كدليل على إنتاج هؤلاء الفنانين، واستخدم عند الفحص عدد من الأدوات التحليلية المتطورة في نورث ويسترن للكشف عن مفاتيح جديدة لتحديد يد الفنان الفردي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لوحات مصرية نادرة تؤكد جلب أصباغ لونيّة من أنحاء أوروبا لوحات مصرية نادرة تؤكد جلب أصباغ لونيّة من أنحاء أوروبا



تنوّعت بين الفساتين والبناطيل القماشية والجينز

إطلالات كاجوال صيفية مِن وحي أشهر عارضات الأزياء

لندن _صوت الامارات
لاحظنا مؤخرا أنّ معظم النساء والفتيات الشابات أصبحن ميالات لاعتماد الأزياء الكاجوال ذات النمط المريح والعملي لا سيما أننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت في المنزل أو في الخروجات البسيطة، ولهذا جمعنا لكِ اليوم إطلالات كاجوال صيفية للصبايا مستوحاة من كاندل جانير.تعدّ كاندل جانير أحد أشهر عارضات الأزياء وأكثر النجمات الشابات أناقة، واستطاعت من خلال أسلوبها العصري أن تثبت نفسها كأيقونة في عالم الموضة والكثيرات من الصبايا يستلهمن منها أفكار أزياء لمختلف المناسبات اليومية منها والرسمية، ولهذا اخترنا اليوم إطلالات صيفية للشابات مستوحاة من أسلوبها المميز. وتنوّعت هذه الإطلالات بين الفساتين الميدي والقصيرة وبين تنسيقات بين البناطيل القماشية أو بناطيل الجينز ذات طابع الفنتج المفضل لديها مع تي شيرت والقمصان المريحة. وتحرص كاندل ج...المزيد

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 20:59 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

فوائد بذرة الخلة في علاج حصوات المراره

GMT 13:17 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 07:19 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جزيرة "سيشل" تتجه لإغلاق المدارس خوفاً من وباء الطاعون

GMT 10:32 2016 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تحديثات شاملة على "تويوتا" راف 4 في 2016

GMT 19:57 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

عطور Gucci الجديدة تعيدك إلى زمن " الخيمياء"

GMT 00:45 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

تفعيل نظام إلكتروني لمنظومة المختبرات المدرسية

GMT 03:36 2012 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تامارا تكشف عن جسدها المثير في ملابس داخلية

GMT 12:23 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

المصممة المغربية لبنى الحاج تؤكد أن الشموع روح الرومانسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates